ديكلوفيناك : الاستخدام أثناء الحمل ؟

ديكلوفيناك أثناء الحمل
ديكلوفيناك أثناء الحمل

كل سيدة حامل يجب أن تعرف المعلومات التالية

  1. أن هناك نسبة حوالى 3 % من اجمالى حالات الحمل , يمكن أن تسفر عن مولود بة عيب خلقى , بصرف النظر هل تم تناول أدوية خلال الحمل أم لم يتم ذلك  .
  2. حوالى 15 % من حالات الحمل لا تكتمل , و تنتهى, بغض الطرف عن تناول الادوية خلال فترة الحمل أم لا .
  3. 85 % من اجمالى الحوامل يتناولون أدوية , و تأتى المسكنات فى المرنبة الثانية لأكثر الادوية التى يتم تناولها خلال فترة الحمل , جدير بالذكر ان الفيتامينات تحتل المرتبة الاولى .

تناول الادوية المحتوية على مادة ( ديكلوفيناك Diclofenac) خلال فترة الحمل

NSAIDs أسم عائلة دوائية , تضم مجموعة من المواد الفعالة و هى ( ديكلوفيناك , نابروكسين , أبيوبروفين , أندوميثازين ).

أى دواء يحتوى على مادة فعالة تنتمى لعائلة NSAIDs لا يجب تناولة خلال فترة الحمل الا بعد توقيع كشف طبى متخصص .و ذلك للأسباب التالية :

أذا كان عمر الحمل أقل من 30 أسبوع

فأن الادوية المنتمية لعائلة NSAIDs ( و من ضمنها ديكلوفيناك ) تزيد من أحتمالية عدم أكتمال الحمل بنسبة 80% .و بالتالى فان تناول الادوية المحتوية على ( ديكلوفيناك ) تخضع لتقديرات الطبيب للحالة , و الموازنة للمنافع و المضار الممكنة لأستخدام الدواء , و بناء علية يكون القرار .

أذا كان عمر الحمل أكبر من 30 أسبوع

فأن الادوية المنتمية لعائلة NSAIDs ( ومن ضمنها ديكلوفيناك  ) تسبب مشكلات للجنين , و تحديدا ( مشكلات فى الجهاز الدورى , و الكلى للجنين ) لذلك فأن أستخدامها فى هذة الفترة ممنوع .

و خلاصة ما سبق أن

  • أستخدام ادوية محتوية على ( ديكلوفيناك ) , اذا كان عمر الحمل أقل من 30 أسبوع , يخضع لتقديرات الطبيب للمنافع و المضار المحتملة , و بناء علية يقرر الطبيب تناول ( ديكلوفيناك ) من عدمة , و جرعتة , و مدة الأستخدام .
  • أستخدام أدوية محتوية على ( ديكلوفيناك ) , أذا كان عمر الحمل أكبر من 30 أسبوع ( و تحديدا فى الثلاثة أشهر الاخيرة ) و حتى الولادة , فأن أستخدام ( ديكلوفيناك ) ممنوع .

البدائل الممكنة لتسكين الالم و علاج اعراض الالتهاب خلال فترة الحمل بأمان :

  • الاختيار الاول و الامن لتسكين الالم خلال الحمل هو الادوية المحتوية على مادة ( باراسيتامول ).
  • فى حال أن ( باراسيتامول ) لم يسيطر على الالم , فأن الاختيار الذى يليه هو الكودايين أو المسكنات ذات الأصل المورفينى (opioid analgesics ).

جدير بالذكر

  •  أن  الألم فى اغلب الأحيان يزول , بعلاج المسبب لها , و خصوصا فى حالة الأسنان .
  • أستعمال أدوية ( ديكلوفيناك ) الموضعية , ( كريمات أو مراهم ) , يعتبر أمنا خلال فترة الحمل , حيث أن أمتصاصة من خلال الجلد الى الدم يعتبر ضعيف , و يجب الاخذ فى الاعتبار ان الأستخدام على مساحات واسعة من الجسم قد يزيد من أمكانية امتصاصة و بالتالى زيادة تركيزة فى الدم .

المراجع

موقع Australian prescriber.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.