لاريام – هل مضادات الملاريا تُعالج الكورونا؟

يستخدم لاريام لعلاج مرض الملاريا، ويمكن أيضا أن يُوصف للأشخاص المسافرين إلى مناطق ينتشر فيها مرض الملاريا للوقاية من الإصابة. أيضا يستخدم لاريام في علاج الأميبا خارج الأمعاء( داء الاميبات). كما يمكن أحياناً أن يُوصف لمرضى إلتهاب المفاصل الروماتويدي ومرضى الذئبة الحمامية.

lariam tab
lariam tab

ما هو مرض الملاريا؟

الملاريا مرض يُسَبِّبُه كائن طفيلي يسمى بلازموديوم، حيث ينتقل هذا الكائن الطفيلي إلى البشر من خلال لَدَغَات البعوض الحامل للعدوى، ثم يتسلل هذا الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان فيدمرها. يَشْعُر الأشخاص المصابون بالملاريا عادة بإعياء شديد مع ارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة مصحوبة برجفة.

من الممكن أن يصاب الشخص بالملاريا بطرق أخرى غير التعرض للدغات البعوض؛ وذلك بالتعرض للدم المصاب في الحالات التالية:

  • الأم المصابة قد تنقل الملاريا للجنين.
  • عمليات نقل الدم من شخص مصاب.
  • مشاركة الإبر مع شخص مصاب.

تظهر أعراض الملاريا، لدى الأشخاص الذين ليس لهم مناعة ضدّه، بعد مضي سبعة أيام أو أكثر من التعرّض للدغة البعوض الحامل للعدوى. وقد تكون الأعراض الأولى- الحمى والصداع والارتعاش والتقيّؤ- خفيفة وقد يصعب تشخيصها على أنها أعراض مرض الملاريا. ويمكن أن تتطوّر الملاريا، إذا لم تُعالج في غضون 24 ساعة، إلى مرض وخيم يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان.

تطور طفيل مقاوم لأدوية الملاريا

بالرغم من أن ميفلوكين من مضادات الملاريا المعروفة إلا أنة ظهرت فصائل من الطفيل المسبب لمرض الملاريا مقاومة لهذا الدواء( أي لا تتأثر به ويفشل الميفلوكين في علاج المرض). جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية تعتبر مقاومة الأدوية المضادة للملاريا من المشاكل المتكررة التي بدأت منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

ما هو الميفلوكين؟

الميفلوكين( المكون النشط في لاريام) هو عقار ينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى (أمينوكينولين) و يستخدم للوقاية والعلاج من الملاريا، كما أنة فعال في معالجة داء الأميبات خارج الأمعاء ويُوصف أحياناً كعامل مضاد للالتهابات لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية.

الجرعة الوقائية الموصى بها للوقاية من الإصابة بالملاريا هي 500 ملغ مرة واحدة أسبوعيًا تبدأ من أسبوع إلى أسبوعين قبل السفر إلى منطقة ينتشر فيها المرض وتستمر لمدة 4 إلى 6 أسابيع بعد السفر إلى منطقة مستوطنة. تشمل الآثار الجانبية الشائعة للميفلوكين الصداع وعدم وضوح الرؤية وفقدان الشهية والغثيان والإسهال والطفح الجلدي والحكة.

هل الميفلوكين يعالج الكورونا؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أصدرت بيانًا توضيح أنه لم يتم اعتماد الميفلوكين أو الهيدروكسي ميفلوكين(عقار مطور كميائياً من الميفلوكين) كعلاجات لـ مرض الكورونا ( كوفيد_19). عقار الميفلوكين معتمد حتى الأن لعلاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أفادت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أنة يتعين تقييم العقار من خلال التجارب السريرية قبل الإعلان عن أنه علاج لمرض الكورونا.

تشير التقارير الأولية من الصين وكوريا الجنوبية وفرنسا إلى أن كل من (الميفلوكين وابن عمه الكيميائي الهيدروكسي ميفلوكين) فعال إلى حد ما في علاج المرضى من البشر ، وبدأت بعض المستشفيات في الولايات المتحدة في إستخدام الدواء ، بالإضافة إلى ذلك ، تنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تجربة سريرية كبيرة لتقييم آثار الدواء رسميًا.

جدير بالذكر أن الجرعة الزائدة من الميفلوكين يمكن أن تؤدي إلى التسمم الحاد أو الوفاة لدى البشر ، إلا أن هيدروكسي كلوروكوين يُظهر سمية أقل من ابن عمه الكيميائي . من المفيد أيضا الإشارة إلى أن هيدروكسي كلوروكوين معتمد رسمياً لمعالجة مرض الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

خلي بالك- تحذيرات وإحتياطات

  • الميفلوكين(لاريام ) قد يضر الكبد: من المعروف أن العقار يتركز في الكبد، ويعتبر الميفلوكين أحد الأسباب النادرة لتلف الكبد، لذلك من الواجب توخي الحذر عند استخدامه مع المرضى المصابين بأمراض في الكبد أو متعاطي الخمور أو عند تزامن تناوله مع أدوية أخرى مضرة بالكبد.
  • انيميا الفول: من المهم توخي الحذر عند وصف لاريام للمرضى المصابين بنقص في إنزيم (جلوكوز 6 فوسفات ديهيدروجيناز) المسبب للإصابة بإنيميا الفول.
  • إيقاف الرضاعة الطبيعية: نظراً للأعراض الجانبية الخطيرة التي يمكن حدوثها على الطفل الرضيع، فإنه يجب أخذ القرار إما بوقف الرضاعة أو وقف الدواء مع الأخذ في الاعتبار أهمية الدواء بالنسبة للأم.
  • يجب وقف العلاج إذا حدثت اضطرابات شديدة بالدم والتي تكون ناتجة عن شىء غير المرض أثناء فترة العلاج.
  • تلف شبكية العين: لوحظ حدوث تلف غير عكسي( غير ارتجاعي) للشبكية في المرضى الذين تم علاجهم بمشتقات الامينوكينولين( مثل الميفلوكين) لفترات طويلة أو بجرعات عالية. لذلك في حالة إستخدام لاريام لفترات طويلة يجب قياس قوة الإبصار وجميع الإختبارات الخاصة بالعين(مثل حدة الإبصار، فحص قاع العين ومجال الرؤية)، وإذا كانت هناك أي دلالات على حدوث خلل في مجال الرؤية أو الشبكية أو أي أعراض دالة على خلل في الرؤية يجب وقف العلاج فوراَ. يمكن حدوث هذا التغير في الرؤية بعد الإنتهاء من العلاج.
  • ضعف العضلات: بالنسبة للمرضى الذين يستخدمون علاجات مضادة للملاريا مثل لاريام لفترات طويلة، يجب أن يتم عمل كشف دوري لهم متضماَ اختبار إنعكاسات الركبة و الأنكل لإكتشاف حدوث أي ضعف في العضلات أو شكوى ويتم وقف الدواء فوراَ إذا ظهرت أى دلالات على ذلك.
  • إختبارات الدم: من المهم إجراء اختبارات لفحص عدد خلايا الدم بشكل دوري في المرضى الذين تتم معالجتهم بـ لاريام لفترات طويلة.
MEFLOQUIN
MEFLOQUIN

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال.

أدوية ذات صلة: الكسوكين أقراص فموية، الكسوكين شراب فموي، أقراص كلوروكوينا الفموية، مالاريكوين، مالاركوين، ميفاكوين، لاريام، مالارون، هيدروكسي كلوروكوين- بلاكونيل.

وفيات الملاريا
وفيات الملاريا

موضوعات ذات صلة

  1. دوكسي مايسين للوقاية من الملاريا.
  2. مرض الذئبة الحمراء الجهازية.
  3. داء الأميبات – طفيل شائع يصيب البالغين و الأطفال.
  4. اسئلة هامة عن فيروس كورونا المستجد.
  5. إرشادات الوقاية والمتابعة لحالات العزل المنزلي لفيروس كورونا المستجد.
  6. الوقاية من فيروس كورونا الجديد- كوفيد 19.

الرضاعة الطبيعية في ظل كوفيد -19

موضوعات ذات صلة

ادعمنا: لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال. تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح. حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) 2021 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

إرشادات عامة

  1. إذا كان المريضُ يعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  2. لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
  3. يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  4. يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  5. يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.