مواد فعالة : ثيوفيلين THEOPHYLLINE

مواد فعالة ثيوفيلين THEOPHYLLINE
مواد فعالة ثيوفيلين THEOPHYLLINE

يستخدم الثيوفيلين لمنع وعلاج الضيق في التنفس وضيق الصدر الناجم عن الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة، وأمراض الرئة الأخرى.

يعمل الثيوفيلين على توسيع و تفتيح  ممرات الهواء في الرئتين، مما يجعل التنفس سهل .

يمكن أن يستخدم الثيوفيلين فى بعض الأحيان لعلاج مشاكل التنفس عند الرضع الخدج .

الثيوفيلين يتحكم فى أعراض أمراض الربو والرئة الأخرى ولكنة لا يعتبر  علاج لهم.

أرشادات الأستعمال

  1. يأتي الثيوفيلين فى الأدوية على شكل أقراص و كبسولة، وشراب للتناول عن طريق الفم, كما يمكن أن يأتى على شكل حقن و تحاميل شرجية .
  2. فى العادة ما يتم تناول الثيوفيلين كل 6، أو 8، أو 12، أو 24 ساعة.
  3. يجب الألتزام بجرعة الثيوفيلين بالضبط وفقا لتوجيهات الطبيب المعالج ,أو النشرة الداخلية و لا يجب تناول  أكثر أو أقل من الجرعة التى حددها الطبيب أو الموصى بها فى النشرة الداخلية .
  4. يفضل تناول هذا الدواء (عن طريق الفم ) مع كوب كامل من الماء على معدة فارغة، لا يقل عن 1 ساعة قبل أو 2 ساعة بعد وجبة الطعام.
  5. لا يجب مضغ أو سحق الأقراص ممتدة المفعول (طويل المفعول) و يجب ابتلاعها كاملة .
  6. يجب مواصلة أستخدام الثيوفيلين حتى لو كنت تشعر بالتحسن و لا يجب التوقف عن أخذ الثيوفيلين دون التحدث مع طبيبك.

محاذير و أحتياطات

قبل أستخدام  الثيوفيلين يجب عليك ما يلى :

  • إخبار الطبيب والصيدلي اذا كان لديك حساسية من الثيوفيلين أو أي أدوية أخرى.
  • قبل تناول الثيوفيلين يجب أخبار طبيبك فى حال ما اذا كنت تتناول أى من الأدوية التالية :
  1. الوبيورينول.
  2. أزيثروميسين (زيثروماكس).
  3. كاربامازيبين (تيجريتول).
  4. سيميتيدين (تاجميت).
  5. السيبروفلوكساسين (سيبرو).
  6. كلاريثروميسين.
  7. مدرات البول.
  8. الاريثروميسين.
  9. الليثيوم.
  10. وسائل منع الحمل عن طريق الفم.
  11. الفينيتوين .
  12. بريدنيزون (Deltasone).
  13. بروبرانولول (Inderal).
  14. ريفامبين (Rifadin).
  15. التتراسيكلين .

 

هناك مجموعة من الأدوية يمكن أن تزيد من الأثار الجانبية للثيوفيلين , و تشمل ما يلى :

  1. الايفيدرين.
  2. ادرينالين.
  3. فينيل أيفرين.
  4. السودوإيفيدرين.
  5. العديد من منتجات علاج نزلات البرد .

يجب تناول الثيوفيلين بحرص فى الحالات التالية :

  1. المرضى الذين لديهم تاريخ مرضى أو الذين يعانون حاليا من الصرع أو قرحة المعدة أو أمراض القلب , أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكبد.
  2. تدخين السجائر قد يقلل من فعالية الثيوفيلين.
  3. شرب أو تناول الأطعمة التى تحتوى على كميات عالية من  مادة الكافيين، مثل القهوة والشاي والكاكاو والشيكولاتة يمكن أن يزيد من الآثار الجانبية التي يسببها الثيوفيلين.و لذلك ينصح بتجنب تناول كميات كبيرة من هذه المواد أثناء تناول  الثيوفيلين.

الجرعة المنسية

فى حال نسيان الجرعة يمكن تناولها بمجرد تذكرها , الا  إذا كان الوقت قريبا  للجرعة التالية , ففى هذة الحالة يجب تفويت الجرعة المنسية و مواصلة الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بالجرعات , ولا يجب تناول  جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .

الاثار الجانبية

قد يسبب الثيوفيلين آثار جانبية يمكن للجسم ان يحتملها و يتأقلم عليها و لكن يجب أخبار الطبيب المعالج اذا كان  أي من هذه الأعراض متفاقمة و متزايد أو مستمرة لفترة طويلة :

  1. اضطراب في المعدة.
  2. آلام في المعدة.
  3. الإسهال.
  4. صداع.
  5. الأرق.

قد يسبب الثيوفيلين اعراض جانبية خطيرة و فى حال ظهورها يجب طلب المساعدة الطبية فى حالات الطوارىء و تشمل ما يلى :

  1. قيء.
  2. زيادة أو سرعة دقات القلب.
  3. عدم انتظام ضربات القلب.
  4. نوبات صرعية .
  5. الطفح الجلدي.

الأستعمال خلال الحمل

تم تصنيف الثيوفيلين على أن عقار من الفئة C  بمعنى أن الدراسات التى اجريت على الحيونات أثبتت وجود أثار سلبية على الاجنة و المواليد و لا توجد بيانات عن  الحمل البشري. و بناء علية يوصى فقط بأستخدام  الثيوفيلين خلال فترة الحمل عندما لا توجد بدائل وعندما تكون الاستفادة منة  تفوق المخاطر و الأثار السلبية الممكنة نتيجة أستخدامة .

الأستعمال خلال الرضاعة

يفرز الثيوفيلين في الحليب البشري و لكن من غير المحتمل أن يسبب أثار سلبية على الرضيع طالما التزمت الأم بالجرعات الموصى بها .

تعتبر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الثيوفيلين عقار  متوافق مع الرضاعة الطبيعية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.