ميلوفلام – ميلوكسيكام – لتخفيف الآلم و الإلتهاب

MELOFLAM ميلوفلام
MELOFLAM ميلوفلام

ما هو دواء ميلوفلام MELOFLAM  ؟ و كيف يعمل ؟

ميلوكسيكام هو اسم المادة الفعالة فى دواء ميلوفلام MELOFLAM  ،و عقار ميلوكسيكام ينتمى لفئة من العقاقير تسمى مضادات الإلتهاب غير الإستيرويدية ، و يستخدم  لتخفيف الألم والالتهاب.

ميلوكسيكام يعمل عن طريق إعاقة عمل مادة في الجسم تسمى سيكلوأكسجيناز  ، و التى تعرف اختصارا بــ COX، حيث تعمل مادة  سيكلوأكسجيناز على المشاركة فى إنتاج العديد من  المواد الكيميائية  في الجسم، و منها مادة تسمى البروستاجلاندين ، ويتم إنتاج البروستاجلاندين من قبل الجهاز المناعى للجسم كأستجابة ( أو ردة فعل ) للإصابة ببعض الامراض و الحالات الطبية ، و يتسبب إنتاج مادة البروستاجلاندين فى الشعور بالآلم و حدوث التورم و الإلتهاب .

و بما ان مادة الميلوكسيكام ( المادة الفعالة فى دواء ميلوفلام ) تعيق إنتاج السيكلواكسجيناز ، فبالتبعية سيتوقف إنتاج مادة البروستاجلاندين ، و بالتالى فهو دواء فعال فى  الحد من الالتهابات و تخفيف او تقليل الآلم .

يستخدم عقار ميلوكسيكام ( ميلوفلام )  لتخفيف الالتهاب والألم في المفاصل في مختلف حالات  التهاب المفاصل.

يمكن ايضا تصنيف ميلوفلام على انة دواء ينتمى لفئة مضادات الكوكس ANTI- COX  ، لأنة يمنع إنتاج مادة السيكلواكسيجيناز .

جدير بالذكر أن دواء ميلوفلام يتوافر فى عدة أشكال صيدلانية و عدة تركيزات ، و هى :

  1. ميلوفلام 7.5 ملجم أقراص .
  2. ميلوفلام 15 ملجم أقراص .
  3. ميلوفلام لبوسات شرجية .
  4. ميلوفلام حقن .

ملحوظة هامة : المعلومات فى هذا المقال تنطبق على جميع التركيزات و الاشكال الصيدلانية لعقار ميلوفلام .

ما هى دواعى استعمال دواء ميلوفلام MELOFLAM  ؟

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب الفقرات اللاصق ( و هو شكل من أشكال التهاب المفاصل التي تؤثر على فقرات  العمود الفقري ) .
  • هشاشة العظام .

قد يستعمل ميلوفلام فى حالات آخرى غير المذكورة سالفا .

إرشادات استعمال ميلوفلام MELOFLAM

  • فى العادة ما تؤخذ حبوب أو حقن أو لبوس ميلوفلام مرة واحدة فى اليوم .
  • من المنصوح بة تناول ميلوفلام فى نفس التوقيت من اليوم كل يوم .
  • فى العادة ما يتم إدخال تعديلات على الجرعة فى حالة انخفاض وظائف الكلى ، و لا ينبغى تجاوز الجرعة الموصوفة .
  • ينبغي أن تؤخذ حبوب ميلوفلام مع أو بعد الطعام.
  • إذا كنت قد نسيت أن تأخذ الجرعة المقررة فى في الوقت المعتاد ، فيمكنك تناول الجرعة المنسية وقتما  تتذكر ذلك ، إلا إذا  كنت قد نسيت أن تأخذ الجرعة ليوم كامل ، و فى هذة الحالة لا تتناول الجرعة المنسية ،  وتناول الجرعة التالية كالمعتاد في اليوم التالي، و  لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

 

ميلوفلام MELOFLAM  : تحذيرات و احتياطات

  • عقار ميلوفلام قد يسبب الدوخة والنعاس أو اضطرابات بصرية وذلك قد يؤثر على قدرتك على القيادة أو تشغيل الآلات بأمان، لذلك لا تقم بقيادة السيارة أو تشغيل الآلات حتى تعرف كيف  يؤثر عقار ميلوفلام عليك و عندما تكون متاكد من عدم تاثيرة على على أدائك.
  • عقار ميلوفلام قد يخفي علامات وأعراض العدوى، مثل الحمى والالتهاب، و  هذا قد يجعلك تعتقد خطأ أنك سليم و خالى من العدوى ، أو أن  الإصابة أقل خطورة مما هى عليه،  لهذا السبب يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت قد أصيبت بأى عدوى او إصابة خلال تناولك لعقار ميلوفلام .
  • طبيبك سوف يصف لك أقل جرعة فعالة من عقار ميلوفلام و لأقصر وقت ممكن ، و هذا  لتقليل احتمالات وجود أية آثار جانبية، و من المهم أن لا تتجاوز الجرعة الموصوفة.
  • المسكنات ( مثل ميلوفلام )  يمكن أن يسبب في بعض الأحيان آثار جانبية خطيرة على الأمعاء، مثل تقرحات، نزيف أو ثقب في المعدة أو بطانة الأمعاء. و هذا النوع من الآثار الجانبية من المرجح أن يحدث في كبار السن والأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من ميلوفلام ، لذلك يجب الحذر عند تناول ميلوفلام بواسطة الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات التي تؤثر على المعدة أو الأمعاء، وإذا رأى طبيبك أنك في خطر كبير من آثار جانبية على الأمعاء فقد يصف  لك دواء إضافي للمساعدة في حماية أمعائك.
  • يجب التوقف عن تناول دواء ميلوفلام واستشارة الطبيب فورا إذا واجهت أي علامة على نزيف من المعدة أو الأمعاء، على سبيل المثال تقيؤ الدم أو الغامق فى اللون ، او البراز المدمم .
  • أشارت الدراسات إلى أن استخدام بعض المسكنات ( مثل ميلوفلام ) قد تترافق مع زيادة طفيفة في مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية (وخاصة إذا ما استخدمت بجرعات عالية أو لفترات طويلة من الزمن). فإذا كان لديك عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم أو التدخين، فإن طبيبك سوف يحتاج  إلى تقييم الفوائد والمخاطر الشاملة قبل أن يقرر ما إذا كان ميلوفلام  مناسب لك من عدمة .
  • يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس وآلام في الصدر أو تورم الكاحل خلال فترة تناولك لدواء ميلوفلام .
  • في حالات نادرة جدا، قد يسبب دواء ميلوفلام تقرحات و تقشير خطير فى  الجلد (مثل متلازمة ستيفنز جونسون، انحلال البشرة السمي، التهاب الجلد المتقشر). لهذا السبب، يجب عليك التوقف عن تناول هذا الدواء واستشارة الطبيب إذا واجهت  طفح جلدي أو تقرحات داخل الفم أثناء تناول دواء ميلوفلام ، و هذه الآثار الجانبية  نادرة جدا، ولكن إذا حدث ذلك، من المرجح أن يحدث في الشهر الأول من العلاج.
  • إذا كان لديك مشاكل فى الكبد أو أمراض الكلى، أوفشل القلب، أو كنت تتبع  نظام غذائي منخفض  فى محتوى الصوديوم، أو كنت تأخذ أدوية مدرة للبول، أو كنت فى فترة التعافى  من عملية جراحية كبرى، فينبغي تقييم وظيفة الكلى الخاصة بك قبل البدء وبشكل منتظم خلال فترة تناولك لعقار ميلوفلام .
  • خلال فترة العلاج طويلة الأمد بدواء ميلوفلام فيجب أن يخضع المريض لفحوص منتظمة بواسطة  الطبيب ، بحيث يمكن رصد الآثار الجانبية المحتملة لهذا الدواء. ويمكن أن تشمل هذه الفحوصات الروتينية الدم لرصد وظيفة الكلى ، وظيفة الكبد ومستويات مكونات الدم، خاصة إذا كنت من كبار السن.

يجب أن يستخدم ميلوفلام بحذر فى الحالات التالية :

  1. كبار السن.
  2. الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات التي تؤثر على المعدة أو الأمعاء.
  3. مرض التهاب الامعاء مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  4. مرض الكلية.
  5. مرض الكبد.
  6. فشل القلب.
  7. أمراض القلب الناجمة عن عدم كفاية تدفق الدم إلى القلب (مرض نقص تروية القلب)، على سبيل المثال الذبحة الصدرية أو تاريخ من الأزمات القلبية.
  8. أمراض الأوعية الدموية في وحول الدماغ (أمراض الأوعية المخية)، على سبيل المثال تاريخ في الإصابة بالجلطات أو جلطة دماغية بسيطة.
  9. الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية في شرايين الساقين أو القدمين (مرض الشرايين الطرفية) .
  10. الأشخاص الذين لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم .
  11. الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون مثل الكوليسترول في الدم .
  12. داء السكري.
  13. المدخنين.
  14. الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الربو.
  15. الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الحساسية.
  16. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تخثر الدم أو الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر.
  17. الأمراض التي تصيب النسيج الضام مثل الذئبة الحمامية الجهازية.

لا يجب استخدام دواء ميلوفلام فى الحالات التالية :

  1. الناس المصابين بحساسية للاسبرين أو لمضادات الالتهاب الغير استيرويدية  مثل ايبوبروفين، و تسبب لهم هذة الحساسية ازمات الربو، الطفح حكة (الشرى)، والتهاب الأنف (التهاب الأنف) أو تورم في الشفتين واللسان والحلق ، حيث أنة من المتوقع ان يسبب دواء ميلوفلام فى حال تناولة نفس الحساسية التى تسببها تلك الادوية الآخرى .
  2. الأشخاص الذين لديهم قرحة هضمية نشطة أو نزيف في الأمعاء.
  3. الناس الذين لديهم القرحة الهضمية المتكررة أو نزيف في الأمعاء .
  4. الأشخاص الذين يعانون من نزيف أو ثقب في الأمعاء نتيجة العلاج السابق بأدوية منتمية لفئة مضادات الالتهاب الغير استيرويدية .
  5. الأشخاص الذين يعانون من نزيف نشط في المعدة والأمعاء أو الدماغ، أو اضطرابات النزف الأخرى.
  6. فشل القلب الحاد.
  7. الفشل الكلوي الحاد.
  8. انخفاض شديد في وظائف الكبد.
  9. حمل.
  10. الرضاعة الطبيعية.
  11. ميلوفلام غير مرخص للاستخدام في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما. ومع ذلك، وفي بعض الأحيان يمكن استخدامه (على أساس غير مرخص) من قبل متخصصين للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-16 عاما ، الذين يعانون من التهاب المفاصل و الذين لا يستطيعون تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى.
  12. عقار ميلوفلام لا ينبغي ان يستخدم اذا كان لديك حساسية من واحد أو أي من مكوناته، و يجب  إبلاغ الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديك خبرة في السابق لمثل هذه الحساسية، أو  إذا كنت تشعر بأنك واجهت رد فعل تحسسى ، و عليك ان توقف استعمال دواء ميلوفلام على الفور إذا ما كنت تواجة هذة الحساسية ، و عليك إبلاغ الطبيب أو الصيدلي فورا.

استعمال ميلوفلام أثناء فترة الحمل والرضاعة الطبيعية

  • لا ينبغي أن تستخدم بعض الأدوية أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، فمن الممكن استخدام أدوية أخرى بأمان في الحمل أو الرضاعة الطبيعية حينما تكون  الفوائد التي تعود على الأم تفوق المخاطر على الجنين، و عليك إبلاغ  طبيبك إذا كنت حاملا أو تخططين  للحمل، قبل استخدام أي دواء.
  • لا ينبغي أن يستخدم دواء ميلوفلام في فترة الحمل، وخاصة في الثلث الأخير من الحمل، حيث أنة  قد يؤدي إلى تأخير الولادة ، و زيادة مضاعفات النزيف أثناء الولادة ، كما يمكن أن يؤدى إلى مشكلات فى الوليد .
  • بعض الأدلة تشير إلى أن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ( مثل ميلوفلام ) ينبغي تجنبها من قبل النساء اللواتى تحاولن الحمل ، حيث أنها قد تقلل  بشكل مؤقت الخصوبة لدى النساء خلال فترة العلاج، كما يمكن أيضا أن تزيد من خطر الإجهاض أو التشوهات.
  • قد تمر مادة ميلوكسيكام ( المادة الفعالة فى ميلوفلام ) إلى حليب الثدي.، لذلك  لا ينبغي أن تستخدم من قبل الأمهات اللواتي يرضعن.

الآثار الجانبية لدواء موبيبك MELOFLAM

الأدوية والآثار الجانبية المحتملة يمكن أن تؤثر على الناس بشكل فردى ، و  بطرق مختلفة. وفيما يلي بعض الآثار الجانبية التي من المعروف أن تترافق مع استخدام عقار ميلوفلام ، و يجب التنوية إلى ان  ذكر أحد الآثار الجانبية هنا،  لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يستخدمون  ميلوفلام سوف يختبرون هذة الآثار الجانبية .

أولا آثار جانبية شائعة جدا ( تؤثر على لى أكثر من 1 في 10 شخص )

اضطرابات في القناة الهضمية مثل عسر الهضم والإسهال، والإمساك، والشعور بالغثيان ، والتقيؤ، والغازات  أو ألم في البطن.

ثانيا :  آثار جانبية غير مألوفة

  1. صداع الراس.
  2. النعاس.
  3. الدوخة.
  4. إحساس الغزل (الدوار).
  5. زيادة في ضغط الدم.
  6. توهج و احمرار الوجة ( فلاشينغ) .
  7. فقر دم.
  8. التهاب المعدة .
  9. نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  10. مشاكل فى وظيفة الكبد.
  11. الحساسية مثل الطفح الجلدي، وتورم في الشفتين واللسان والحلق (وذمة وعائية) أو تضييق الشعب الهوائية (تشنج قصبي) .
  12. ردود فعل على الجلد مثل الطفح الجلدي أو الحكة.
  13. احتباس الماء في أنسجة الجسم (احتباس السوائل)، مما يؤدى إلى التورم .
  14. ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم (hyperkalaemia)..
  15. مشاكل فى وظيفة الكلى.

ثالثا : آثار جانبية نادرة

  1. عدم وضوح الرؤية.
  2. انخفاض في أعداد خلايا الدم البيضاء أو الصفائح الدموية في الدم.
  3. تغيرات في المزاج.
  4. الكوابيس.
  5. الإحساس برنين أو ضوضاء في الأذنين (الطنين ) .
  6. اضطربات ضربات القلب (خفقان ) .
  7. تقرح في المعدة أو الأمعاء.

رابعا : آثار جانبية نادرة للغاية

  1. انثقاب الأمعاء .
  2. التهاب الكبد.
  3. ردود فعل شديدة على الجلد .
  4. فشل كلوي.
  5. الارتباك.
  6. زيادة حساسية الجلد لأشعة الشمس.

قد لا تتضمن الآثار الجانبية المذكورة أعلاه كل الآثار الجانبية المذكورة  من قبل الشركة المصنعة للدواء .و. لمزيد من المعلومات حول أية مخاطر أخرى مصاحبة لهذا الدواء، الرجاء قراءة المعلومات الواردة في النشرة الداخلية المرفقة  مع عبوة المستحضر الدوائى، أو اسأل الطبيب أو الصيدلى .

ميلوفلام MELOFLAM  : التفاعلات مع الأدوية الآخرى

  • قبل تناول دواء ميلوفلام ، فمن المهم أن تخبر طبيبك أو الصيدلي عن جميع  الأدوية التي تتناولها بالفعل، بما في ذلك تلك التى تشتريها  دون وصفة طبية أو الأدوية العشبية .
  • لا ينبغي أن تستخدم ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) ، إذا ما كنت تتناول أى أدوية مسكنة آخرى مثل الاسبرين ، أو أي NSAID الأخرى تؤخذ عن طريق الفم، مثل ايبوبروفين، ديكلوفيناك، نابروكسين،فذلك التزامن بين ميلوفلام و غيرة من المسكنات يزيد من خطر الآثار الجانبية على المعدة والأمعاء.، وينبغي أيضا تجنب مثبطات الـ COX -2  الانتقائية الىخرى مثل  السيليكوكسيب أو ETORICOXIB لنفس السبب.
  • قد يكون هناك خطر متزايد من تقرح أو نزيف من الأمعاء إذا تم استخدام ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) مع الستيرويدات القشرية مثل بريدنيزولون.
  • قد يكون هناك أيضا زيادة خطر النزيف، لا سيما من الأمعاء، إذا ما تم استخدام ميلوفلام ( ميلوكسيكام ) مع الأدوية التالية:
  1. مضادات تخثر الدم مثل الوارفارين، أو الهيبارين
  2. الأدوية المضادة لجلطات الدم ، مثل الجرعة المنخفضة من الأسبرين، عقار كلوبيدوجريل، .
  3. مضادات الاكتئاب SSRI، مثل فلوكستين، بارواكسيتين، سيتالوبرام ، الفينلافاكسين.
  4. ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) قد يعزز تأثير الأدوية المسيلة للدم  أو الأدوية المضادة للتخثر (مضادات التخثر) مثل الوارفارين. و لأن هذا قد يزيد من خطر النزيف، فأن الأشخاص الذين يتناولون ميلوكسيكام مع  مضادات التخثر يجب مراقبتهم  عن كثب من قبل الطبيب.

قد يكون هناك خطر متزايد من الآثار الجانبية على الكلى إذا تم استخدام ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) مع أي من الأدوية التالية:

  1. مثبطات ACE، على سبيل المثال إنالابريل
  2. مثبطات مستقبلات أنجيوتنسين ،على سبيل المثال اللوسارتان
  3. سيكلوسبورين
  4. مدرات البول، مثل فوروسيميد
  5. تاكروليماس.

ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) قد يعارض ( يقلل )  تأثير بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم (خافضات ضغط الدم)، على سبيل المثال ما يلي:

  1. مثبطات ACE مثل كابتوبريل
  2. مثبطات مستقبلات أنجيوتنسين II ، على سبيل المثال اللوسارتان
  3. حاصرات بيتا مثل بروبرانولول
  4. حاصرات قنوات الكالسيوم مثل أملوديبين
  5. مدرات البول، مثل فوروسيميد.

ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) قد يقلل من قدرة الجسم على  إزالة بعض الأدوية  من الجسم وذلك قد يزيد من إمكانية زيادة  مستويات هذة الادوية فى الدم وخطر الآثار الجانبية لهذه الأدوية. الأشخاص الذين يستخدمون ميلوكسيكام ( ميلوفلام ) مع أي من الأدوية التالية فيجب مراقبتهم  عن كثب من قبل الطبيب:

  1. الليثيوم
  2. الميثوتريكسيت.

Colestyramine  يزيد من قدرة الجسم على إزالة ميلوكسيكام  ( ميلوفلام ) من الجسم، وبذلك قد يجعل ميلوفلام  أقل فعالية. طبيبك، وقد تحتاج إلى زيادة الجرعة من ميلوكسيكام إذا كنت تأخذ أيضا colestyramine...

أدوية أخرى تحتوي على مادة الميلوكسيكام ( بدائل دواء الميلوفلام MELOFLAM  )

  1. ميلوكام MELOCAM.
  2. ميكسيكام MEXICAM.
  3. موفن MOVEN .
  4. نيوكسيكام NEOXICAM .
  5. ميلوفلام MELOFLAM .
  6. موكسين MOXEN .
  7. موبيتيل MOBITIL .
  8. ميلوفلامام MELOFLAMAM .
  9. أنتى كوكس ANTI COX .
  10. ميديكسيافلام MEDEXAFLAM .

 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.