فيتامين ب ٣ … النياسين – النيكوتيناميد

النياسين ، المعروف أيضا باسم فيتامين ب3 ، هو أحد العناصر الغذائية الهامة، حيث يحتاجة كل جزء من جسمك لكى يعمل بشكل صحيح. المكملات الغذائية التى تحتوى على النياسين( نقصد المنتجات الطبية التى تحتوى على فيتامين ب3) قد تساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم ، و تخفيف التهاب المفاصل وتحسين وظائف المخ ، بالإضافة الى وظائف أخرى مفيدة للجسم ، و مع ذلك ، يمكن أن تسبب أيضا مكملات النياسين آثارًا جانبية خطيرة إذا تناولت هذة المكملات الغذائية بجرعات كبيرة.

ما هو النياسين؟

النياسين هو أحد فيتامينات ب الثمانية ، ويسمى أيضًا فيتامين ب 3. هناك شكلان كيميائيان رئيسيان لفيتامين ب3 ولكل منهما تأثيرات مختلفة على جسمك. وكلا الشكلين الكيميائيين لهذا الفيتامين يتوافر فى الأطعمة وكذلك فى المكملات الغذائية أو المنتجات الطبية.

  • حمض النيكوتينيك أو النياسين: هو شكل من أشكال فيتامين ب3، و يستخدم، فى الغالب، كمكمل غذائي لتخفيض مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. فى الغالب يصف الأطباء أقراص النياسين أو حمض النيكوتينك، جنباً إلى جنب، مع نظام غذائي منخفض في محتوى الدهون، و أدوية أخرى لعلاج الكوليسترول مثل الستاتينات ( Statins) بهدف خفض مستويات الدهون أو الكوليسترول فى الدم. من المفيد الإشارة إلى أن تقليل أو تخفيض مستويات الكوليسترول أو الدهون فى الدم، يقلل من فرص تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية، و بالتالى يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب الوعائية( مثل الجلطات و إنسداد أو ضيق الشرايين التاجية) نتيجة ترسب الدهون والكوليسترول على جدران الأوعية الدموية.
  • النياسيناميد أو النيكوتيناميد: هو شكل أخر من أشكال فيتامين ب3، يؤخذ فى الغالب، كمكمل غذائى أثناء معالجة إلتهاب المفاصل و مرض البلاجرا. تنوية هام: النياسيناميد أو النيكوتيناميد  يختلف عن حمض النيكوتينيك او النياسين، فهو لا  يقلل الكوليسترول. و لكنة ، قد يساعد في علاج الصدفية و البلاجرا و التهاب المفاصل ويقلل من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

النياسين هو حمض النيكوتين المركب ، وهو مصطلح لوصف عدد من المركبات المشتقة من حمض النيكوتينيك ، بما في ذلك النيكوتيناميد. أشكال فيتامين ب3 المختلفة ، لها أغراض طبية مختلفة. يستخدم النياسين (حمض النيكوتينيك) فى العادة لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم. بينما يؤخذ النيكوتيناميد لعلاج التهاب المفاصل والبلاجرا. كما يستخدم النيكوتيناميد أيضًا كمكمل غذائي.

ما هى الاطعمة الغنية بفيتامين ب3؟

فيما يلي بيان بالأطعمة الغنية بفيتامين ب3 أو النياسين، و جميع الأطعمة المذكورة لاحقاً يمكنها أن تمد الجسم باحتياجاته اليومية الموصي بها من فيتامين ب3:

  • الكبد البقرى.
  • كبد الدجاج.
  • صدور الدجاج.
  • التونة.
  • لحم الديك الرومى.
  • سمك السلمون و الأنشوجة.
فيتامين B3 (حمض النيكوتينيك، نيكوتيناميد)
فيتامين B3 (حمض النيكوتينيك، نيكوتيناميد)

ما هي فوائد فيتامين ب3 ؟ و كيف يعمل؟

كما هو الحال مع جميع فيتامينات ب ، يساعد النياسين في تحويل الغذاء إلى طاقة عن طريق مساعدة إنزيمات الجسم. و على وجه التحديد ، يعتبر النياسين مكونًا رئيسيًا في NAD و NADP ، وهما أنزيمان مشتركان في عملية التمثيل الغذائي الخلوي.علاوة على ذلك ، فإنه يلعب دورًا في صنع الحمض النووي وإصلاحه ، بالإضافة إلى خواصة المضادة للأكسدة، نقص فيتامين ب 3 يرتبط مع بعض الأعراض المرضية، و تشمل :

  • فقدان الذاكرة والارتباك العقلي و قلة التركيز.
  • إحساس عام بالإعياء أو التعب.
  • كآبة
  • صداع الراس
  • إسهال
  • مشاكل فى البشرة

نقص فيتامين ب3، أمر نادر الحدوث في معظم الدول الغربية. و فى الغالب ما يحدث نقص النياسين الحاد أو البلاجرا في البلدان النامية ، حيث لا يوجد تنوع فى النظم الغذائية.

النياسين هو فيتامين يعمل كمضاد للأكسدة ويلعب دورًا في نقل الإشارات أو النبضات العصبية وإصلاح الحمض النووي. يتميز نقص فيتامين ب3 بمشاكل الجلد والخرف والإسهال.

ما هى كمية فيتامين ب3 التى تحتاجها يومياً؟

كمية فيتامين ب3 التي تحتاجها بشكل يومي لتجنب الإصابة بنقص النياسين( المقصود: الجرعة اليومية الموصى بها  لتبقى بصحة جيدة ولا تعانى من نقص فيتامين ب) تعتمد على عمرك و جنسك. تنوية هام: الجرعات العلاجية من النياسين أعلى من الكميات الموصى بها يومياً ويجب أن تؤخذ فقط تحت إشراف طبي.

  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الرضع من سن الولادة إلى 6 شهور: 2 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الأطفال من 7 إلى 12 شهر هي: 4 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الاطفال من 1 إلى 3 سنوات هي: 6 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الاطفال من 4 إلى 8 سنوات هى: 8 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الأطفال من 9 الى 13 سنة: 12 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى الرجال أكبر من 14 سنة هى:16 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى النساء أكبر من 14 سنة هى: 14 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى النساء الحوامل هى: 18 ملغرام يومياً.
  • الجرعة اليومية الموصى بها فى النساء المرضعات هى: 17 ملغرام يومياً.

الكمية الموصى بها من النياسين يعتمد على عمرك و جنسك، حيث يحتاج الرجال إلى 16 ملغرام يوميًا ، بينما تحتاج معظم النساء إلى 14 ملغرام يوميًا.

الفوائد الصحية للنياسين

يخفض الكولسترول الضار: يستخدم النياسين منذ خمسينيات القرن الماضي لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم ، حيث  يمكن أن يخفض النياسين مستويات الكوليسترول الضار( المعروف بـ LDL) بنسبة 5 إلى 20 ٪. ومع ذلك ، فإنه لا يمكن الإعتماد على  النياسين فقط كعلاج أساسي لارتفاع الكوليسترول في الدم بسبب آثاره الجانبية المحتملة ، و لكن يمكن أن يتم استخدامه بشكل أساسي كعلاج لخفض الكوليسترول، فقط للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل الستاتينات 

يزيد الكوليسترول الجيد: بالإضافة إلى خفض الكولسترول الضار ، يرفع النياسين أيضًا الكوليستيرول النافع أو الجيد ( المعروف بـ HDL). حيث تشير الدراسات إلى أن النياسين يرفع مستويات الكوليسترول النافع بنسبة 15 الى 35 % .

يخفض الدهون الثلاثية: يمكن للنياسين أيضًا خفض الدهون الثلاثية بنسبة 20 الى 50٪ ، حيث يقوم بذلك عن طريق إيقاف عمل إنزيم يشارك في تخليق الدهون الثلاثية 

النياسين قد يساعد  في منع أمراض القلب: تأثير النياسين على الكوليستيرول يساهم فى الوقاية من أمراض القلب، حيث يمكن أن يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات ، وكلاهما يشارك في تصلب الشرايين ، و تشير بعض الأبحاث إلى أن النياسين – سواء بمفرده أو بالاشتراك مع الستاتين – يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر المشكلات الصحية المرتبطة بأمراض القلب.

قد يساعد في علاج مرض السكري من النوع 1: داء السكري من النوع الأول هو مرض مناعي ذاتي يهاجم فيه جسمك الخلايا المكوّنة للأنسولين ويدمرها في البنكرياس. و هناك أبحاث تشير إلى أن النياسين يمكن أن يساعد في حماية تلك الخلايا وربما يقلل من خطر الإصابة بالنوع الأول من السكري لدى الأطفال المعرضين للخطر ، ومع ذلك ، بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 ، فإن دور النياسين أكثر تعقيدًا. من ناحية ، يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة التي غالباً ما تظهر في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 ، و من ناحية أخرى ، لديه القدرة على زيادة مستويات السكر في الدم.نتيجة لذلك ، يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري والذين يتناولون النياسين لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم إلى مراقبة نسبة السكر في الدم لديهم بعناية .

يعزز وظيفة الدماغ:تحتاج الخلايا العصبية إلي فيتامين ب3 للحصول على الطاقة والعمل بشكل صحيح. يرتبط تشوش التفكير و صعوبة التركيز وحتى بعض الأعراض النفسية بنقص النياسين . كما أظهرت الأبحاث الأولية أنه يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على صحة الدماغ في حالات مرض الزهايمر.

حمايه الجلد: يساعد النياسين على حماية خلايا الجلد من أضرار أشعة الشمس ، سواء كان يستخدم عن طريق الفم أو عندما يدهن  موضعياً.

ما هى مكملات النياسين الغذائية؟

فى الغالب تُوصف المكملات الغذائية المحتوية على النياسين(فيتامين ب3)، جنباً إلى جنب مع نظام غذائي منخفض في محتوى الدهون،  لمرضى الكوليسترول وزيادة دهون الدم. كما تستخدم مكملات النياسين الغذائية أيضا لمنع وعلاج مرض البلاجرا ، المعروف أيضًا باسم مرض نقص النياسين.

ما هى الآثار الجانبية لمكملات النياسين الغذائية؟

الكبسولات أو الأقراص أو الأشربة الفموية ، و أيضا الحقن الوريدية أو العضلية المحتوية على النياسين( فيتامين ب3 ) يمكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية، الغير مرغوب بها، و التى غالباً ما تزول و يتأقلم معها الجسم مع الاستمرار فى تناول الدواء. لكن إذا وصف لك الطبيب مكمل غذائى يحتوى على النياسين، و شعرت بأن تأثيرات هذا المكمل الغذائى الجانبية متفاقمة أو تضايقك أو تسبب لك أى متاعب من أى نوع، فراجع طبيبك، وفى الغالب سوف يصف لك مكمل غذائى أخر . فيما يلى بيان بالآثار السلبية التى غالباً ما تترافق مع المكملات الغذائية التى تحتوى على النياسين( فيتامين ب3):

  1. الصداع أو ألم الرأس.
  2. الدوخة.
  3. الشعور بأن جلدك دافىء أو محمر، و أحياناً يمكن أن تشعر بوخز الجلد( شكشكة أو شعور بأن دبابيس تحت جلدك)
  4. الاحمرار (الدفء ، الاحمرار ، أو الشعور بوخز شديد تحت جلدك) ،
  5. زيادة التعرق.
  6. تغير فى رائحة العرق.
  7. زيادة فى جفاف الجلد أو القشف.
  8. ألم في العضلات ، وتشنجات في عضلات الساقين.
  9. أرق ، أو مشاكل النوم مثل الصعوبة فى البقاء نائماً لفترة طويلة أو صعوبة الدخول فى النوم.
  10. عدم وضوح الرؤية.
  11. غثيان، ورغبة في الاستفراغ.
  12. أحياناً إسهال.
  13. الغازات،  وإنتفاخ البطن، كثرة التجشؤ( التكريع).

يتوافر النياسين فى الصيدليات فى شكل أقراص فموية عادية الإطلاق أو أقراص فموية ممتدة المفعول( معدلة الإطلاق)، فى عدة تركيزات: 50 ، 100، 250، 500، 750، 1000 ملغرام.

فى الغالب ما تكون جرعة أقراص النياسين مرة واحدة يومياً، و يفضل أن تكون قبل النوم، بعد تناول وجبة خفيفة قليلة الدسم. الجرعة و تركيز مكمل النياسين الغذائى، يجب أن يتم تحديدها بشكل فردى وفقا لاستجابة المريض. أقصى جرعة للبداية هي 500 ملغرام يومياً ، قبل النوم، و ذلك  للحد من حدوث وشدة الآثار الجانبية التي قد تحدث أثناء العلاج.

قد تتفاعل مكملات النياسين الغذائية مع ادوية خفض الكوليسترول مثل الستاتينات( Statins) أو مسيلات الدم  أو الفيتامينات المتعددة أو المكملات المعدنية التي تحتوي على النياسين أو أدوية ضغط الدم أو عوامل عزل حمض الصفراء أو الأسبرين أو أدوية القلب . إحرص على أن تخبر طبيبك عن جميع الأدوية والمكملات الغذائية الأخرى التي تستخدمها. و إذا أصبحت حامل خلال فترة المعالجة، فيجب عليك التوقف عن تناول النياسين والتشاور مع الطبيب. كما يجب على النساء المرضعات أن لا يستخدموا مكملات النياسين الطبية بدون إستشارة الطبيب.

ما هو مرض البلاجرا؟

البلاجرا هو مرض يسببه انخفاض مستويات النياسين(المعروف أيضًا باسم فيتامين ب _ 3). مرض البلاجرا لة ثلاث أعراض مميزة هي: الخرف(النسيان أو تدهور الذاكرة)، و الإسهال والتهاب الجلد . مرض البلاجرا إذا ترك بدون علاج ، فقد يكون قاتلاً.

هذة الأيام، يعتبر مرض البلاجرا مرض غير شائع، وذلك بفضل التقدم في إنتاج الأغذية ، إلا أنه لا يزال يمثل مشكلة في العديد من البلدان النامية نتيجة سوء التغذية، كما يمكن أن يؤثر أيضًا على الأشخاص الذين لا تمتص أجسامهم النياسين بشكل صحيح.

البلاجرا: هي حالة خطيرة ناتجة عن انخفاض مستويات النياسين( فيتامين ب3) ، إما بسبب سوء التغذية أو مشكلة فى الامتصاص. و إذا تركت دون علاج ، يمكن تسبب الموت. مرضى البلاجرا الأولية يستجيبون جيدًا للمعالجة مكملات النياسين الغذائية، إلا أن البلاجرا الثانوية يمكن أن يكون علاجها أكثر صعوبة ، وهذا يتوقف على السبب الأساسي للإصابة بالبلاجرا الثانوية.

ما هي أعراض مرض البلاجرا؟

الأعراض الرئيسية لمرض البلاجرا هي التهاب الجلد والخرف والإسهال. وذلك لأن نقص النياسين يكون أكثر وضوحًا في أجزاء الجسم التي تتميز بارتفاع معدل إنتاج الخلايا ، مثل الجلد أو الجهاز الهضمي.

التهاب الجلد المرتبط بالبلاجرا، فى العادة ما يسبب طفح جلدى على الوجه أو الشفتين أو القدمين أو اليدين. و في بعض الناس ، قد يحدث التهاب الجلد حول الرقبة، كما تشمل أعراض التهاب الجلد الإضافية ما يلي:

  • إحمرار و تقشر الجلد.
  • تلون الجلد باللون الأحمر إلى البني
  • تشقق الجلد ، و زيادة سماكة طبق الجلد.
  • حكة ، وشعور بالحرقان فى مناطق إصابة الجلد.

في بعض الحالات ، قد يتسبب مرض البلاجرا فى الخرف و أعراض أخرى تصيب الأعصاب و الجهاز العصبى ، تشمل الأعراض العصبية لمرض البلاجرا  ما يلي:

  1. لا مبالاة
  2. كآبة
  3. الارتباك ، والتهيج ، أو تغير المزاج
  4. الصداع
  5. الأرق أو القلق
  6. الارتباك أو الأوهام

كما تشمل أعراض البلاجرا المحتملة الأخرى ما يلي:

  • القروح على الشفاه أو اللسان أو اللثة
  • قلة الشهية
  • استفراغ وغثيان

ما هي أسباب الإصابة بمرض البلاجرا؟

هناك نوعان من مرض البلاجرا: النوع الأول يُعرف بـ البلاجرا الأولية ، اما النوع الثانى فيُعرف بـ البلاجرا الثانوية. يحدث مرض البلاجرا الأولية نتيجة  نقص في النياسين فى النظام الغذائى(أو نقص فى عنصر آخر يسمى التربتوفان. يمكن تحويل التريبتوفان إلى النياسين في الجسم) ، تعد البلاجرا الأولية أكثر شيوعًا في البلدان النامية التي تعتمد على الذرة كغذاء أساسي. حيث يحتوي الذرة على نوع من النياسين لا يستطيع البشر هضمه أو امتصاصه إلا إذا تم تحضيره بشكل صحيح.

تحدث البلاجرا الثانوية عندما لا يستطيع جسمك امتصاص أو الإستفادة من النياسين، و تشمل الأشياء التي يمكن أن تمنع جسمك من امتصاص النياسين ما يلي:

  1. إدمان الكحول
  2. اضطرابات الأكل( مثل فقدان الشهية العصبى) أو إضطرابات الجهاز الهضمى.
  3. بعض الأدوية ، بما في ذلك مضادات التشنجات والأدوية المثبطة للمناعة.
  4. أمراض الجهاز الهضمي ، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  5. تليف الكبد.
  6. الأورام السرطانية.

كيف يتم تشخيص مرض البلاجرا؟

قد يصعب تشخيص الإصابة بالبلاجرا لأنها تسبب مجموعة من الأعراض الغير مميزة، و لا يوجد أيضًا اختبار محدد لتشخيص نقص النياسين. و بدلاً من ذلك ، سيبدأ طبيبك بالتحقق من أي مشاكل في الجهاز الهضمي أو طفح جلدي أو تغير في حالتك العقلية. 

في كثير من الحالات ، يشتمل تشخيص البلاجرا على اختبار ما إذا كانت اعراضك تستجيب للعلاج بمكملات النياسين.

كيف يتم علاج البلاجرا؟

تُعالج البلاجرا الأولية بإتباع نظام غذائى متوازن و صحي، بالإضافة إلى مكملات النياسين أو النيكوتيناميد الغذائية ( المقصود: المنتجات الطبية فى شكل كبسولات أو أقراص أو حقن أو أشربة المحتوية على فيتامين ب3). قد تحتاج أيضًا بعض حالات البلاجرا الأولية إلى المعالجة بإعطاء حقن فيتامين ب3 ( النيكوتيناميد) عن طريق الوريد. فى الغالب، مع العلاج المبكر، يتعافى الكثير من الناس ويبدأون في الشعور بالتحسن في غضون بضعة أيام من بدء العلاج. و لكن قد قد يستغرق تحسن مشاكل الجلد المرتبطة بالجلد عدة أشهر. ومع ذلك ، إذا تركت البلاجرا الأولية دون علاج ، فإنها، فى العادة، ما تسبب الوفاة بعد أربع أو خمس سنوات.

يركز علاج البلاجرا الثانوية، فى العادة، على معالجة السبب الأساسي. ومع ذلك ، فإن بعض حالات الإصابة بالبلاجرا الثانوية تستجيب جيدًا لأخذ النياسين أو النيكوتيناميد إما عن طريق الفم أو عن طريق الوريد.

خلال فترة المعالجة من مرض البلاجرا الاولية أو الثانوية، بإستعمال مكملات فيتامين ب3، من المهم الحفاظ على ترطيب الجلد وحمايته من اشعة الشمس  من خلال المنتجات الواقية من الشمس.

منتجات النياسين الصيدلانية

فيما يلي بيان بأسماء المنتجات الطبية المحتوية على النياسين(حمض النيكوتينيك) ومشتقاته في الصيدليات المصرية:

  1. جيو_نيكوتال 750 مليجرام أقراص ممتدة المفعول( الإسم بالإنجليزية: Geo_Nicotal).
  2. نياسبان: العلامة التجارية نياسبان متوفرة في شكل أقراص ممتدة المفعول بـ 4 تركيزات و هى: 375، 500، 750، 1000 مليغرام( الإسم بالإنجليزية: Niaspan).
  3. نيكوتيبان: العلامة التجارية نيكوتيبان متوفرة في شكل أقراص ممتدة المفعول بـ 3 تركيزات، هى: 500، 750، 1000 مليغرام( الإسم بالإنجليزية:Nicotipan).
  4. تيماسبان 1000 مليغرام أقراص ممتدة المفعول(الإسم بالإنجليزية: Timaspan).

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.