فوائد و أضرار الكروميوم – بيكولينات الكروم

الكروم أحد العناصر الأساسية في جسم الإنسان،و احتياج الجسم منه قليل جدا، يحتاج الجسم يومياً من 20 إلى 25 ميكروجرام، وهي نسبة ضئيلة جدا، كما أنه من النادر إصابة شخص بنقص هذا العنصر. الكروم عنصر هام للسيطرة على مستويات السكر فى الدم، حيث يقلل من مقاومة الخلاية لتأثير هرمون الأنسولين، و بالتالى يحسن السيطرة على مستوى سكر الدم، كما أنه يحسن عملية الأيض (التمثيل الغذائي) . من المعروف أيضا أن الكروميوم يزيد الكتلة العضلية و لذلك ينتشر تناولة بين لاعبي كمال الأجسام. فى الغالب ما تروج الشركات المنتجة لهذا المكمل الغذائي على أنه يساعد على زيادة الكتلة العضلية وقوتها وتقليل نسبة الدهون في الجسم. من المهم التأكيد على أنة بجانب فوائد الكروميوم ، فإن له العديد من الآثار الجانبية السلبية، خاصة عند تناولة بإفراط، مثل: الصداع، الدوار، ظهور طفح جلدي، الإسهال.

معدن الكروم مهم جداً لصحة الإنسان فهو يستخدم لتنشيط الأنزيمات الداخلة في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز وكذلك تصنيع البروتين. يحتوي جسم الإنسان البالغ على حوالي 6 جرامات من الكروم، ويوجد بتركيز عال في الشعر والطحال والكلى والخصيتين، وبتركيز أقل في المخ والقلب.

ما هو الكروميوم ؟ و ما هى فوائدة؟

الكروميوم هو معدن/ عنصر ضرورى لصحة الإنسان ، و لكن بكميات صغيرة للغاية . و يستخدم الكروميوم لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى المصابين بأعراض ما قبل السكري، و مرض السكر من النوع 1 والنوع 2 ،  وارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب أخذ المنشطات. تستخدم مكملات الكروميوم ايضا كعلاج مساعد  فى الحالات التالية

  1. علاج الاكتئاب.
  2. تكيس متلازمة المبيض (PCOS).
  3. تخفيض الكوليسترول “الضار”، ورفع الكولسترول “الجيد” .
  4. في الأشخاص الذين يتناولون أدوية تسمى حاصرات بيتا.
  5. بعض الناس تستخدم مكملات الكروميوم اثناء عملية  فقدان الوزن، وزيادة العضلات، وخفض الدهون في الجسم.
  6. يستخدم الكروميوم أيضا لتحسين الأداء الرياضي وزيادة الطاقة.

ما هي المصادر الغذائية للكروم؟

يمكن الحصول على هذا العنصر بشكل طبيعي، من خلال تناول الأطعمة الصحية، وهو يوجد بكثرة في البروكلي، الكرنب، الكبد، الخميرة، البطاطا، اللحوم. كما يتوافر معدن الكروم  في التفاح ولحم البقر والخميرة والكبد والزبدة والدجاج والذرة والبيض والبطاطا الحلوة وقشور البصل والطماطم وكل الحبوب بانواعها.

تعد خميرة البيرة واللحوم (الكبد بشكل خاص) والجبن والحبوب الكاملة والخبز مصادر جيدة للكروم، أما الخضراوات الورقية فهي تحتوي على الكروم ولكن في صورة ضعيفة الامتصاص، ويعد الأرز الأبيض والخبز الأبيض وهي كلها منتجات مصفاة مصادر ضعيفة للكروم حيث إن طحن الحبوب ينزع حوالي 83% من الكروم ولا يتم إضافته في عملية المعالجة لأي منها.

هل الكروميوم مفيد لمرضي السكر؟

مكملات الكروميوم قد تساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم طبيعية عن طريق تحسين طريقة أجسامنا لاستخدام الأنسولين. هذا المعدن يعتبر من اهم المعادن لانتاج الانسولين من البنكرياس ويعطى عادة لمرضى السكر من النوع الاول المعتمدين على الانسولين. يقوم معدن الكروم بالمساهمة في عملية ايض الجلوكوز ويساعد في انتاج الانسولين وتنظيم سكر الدم ويقلل من زيادة الانسولين. كما يقوم بتخفيض نسبة الكوليسترول وتخفيض الوزن ايضا ويزيد انسجة العضلات. كما يساعد على نقل الجلوكوز الى الانسجة.

هل الكروميوم يقلل دهون الدم؟

نقص الكروم يشارك في ارتفاع الكولسترول في الدم، ويعتقد بعض الباحثين أن تصلب الشرايين المتسارع الحدوث لدى مرضي  الداء السكري ربما كان نتيجة لنقص الكروم. كما أوضحت الدراسات أن نقص الكروم يقلل من كمية الكوليسترول والأحماض الدهنية التي تستخدم بواسطة الكبد مما يشجع على تراكم الدهون في الشرايين.

ففي التجارب العلمية وجد أن الفئران التي تتغذى على طعام فقير في الكروم وغني بالجلوكوز يحدث لديها تراكم زائد للكوليسترول في الشرايين. وعلى الجانب الآخر عندما تعطى مكملات الكروم للفئران التي تتغذى على طعام غني بالسكر فإنه يلاحظ انخفاض مستوى الكوليسترول في دمائها وتراكم أقل للدهون في الشرايين. ونتائج هذه التجارب العملية قد أيدتها دلائل دراسة وبائية. حيث يوجد في العديد من البلدان الشرقية والتي يشيع بها مستويات منخفضة من الكوليسترول تركيزات عالية من الكروم في أنسجة نفس الأشخاص.

وأكثر من ذلك فلقد أوضحت الدراسات أن مكملات الكروم تزيد من البروتينات الدهنية عالية الكثافة (الكوليسترول “المفيد”) وتخفض من البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (الكوليسترول الضار) بالإضافة إلى خفض الكوليسترول بكافة أنواعه.

هل الكروميوم يخفض الوزن؟

أشارت دراسة أولية أجريت إلى أن بيكولينات الكروم لها تأثير في زيادة كتلة عضلات الجسم وخفض نسبة الدهون في الرياضيين الذكور. وهناك أيضاً تقارير تفيد زيادة كتلة عضلات الجسم لدى الإناث اللاتي ينتظمن في برنامج رياضي محدد. وتبدو برامج خفض الوزن ناجحة تماماً مع استخدام بيكولينات الكروم، و إل كارنتين، والألياف. ومع ذلك فإن هذه الدراسة أولية ولم يكررها الباحثون.

ما هي أضرار الكروميوم؟

تناول الكروميوم، عن طريق الفم  ، بجرعات تصل إلى 1000 ميكروجرام يوميا لمدة تصل إلى 6 أشهر تعتبر آمنة و محتملة و من غير المتوقع ان تسبب أى آثار سلبية أو اعراض غير مرغوبة. و مع ذلك فإن بعض الناس قد  يعانون من آثار جانبية نتيجة تناول مكملات الكروميوم مثل تهيج الجلد، والصداع، والدوخة، والغثيان، وتغيرات في المزاج و ضعف عام

تناول جرعات عالية من الكروميوم قد تتسبب آثار جانبية أكثر خطورة بما في ذلك اضطرابات الدم أو الكبد أو الكليتين، وغيرها من المشاكل.

احتياطات وتحذيرات عن مكملات الكروميوم

الحمل والرضاعةمكملات الكروميوم آمنة للاستخدام أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية عندما تؤخذ عن طريق الفم في الجرعات الموصى بها .، ومع ذلك، يجب على النساء  أن لا يتناولن مكملات الكروم أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية ما لم ينصح بذلك من قبل مقدم الرعاية الصحية.

الكروميوم CHROMIUM
الكروميوم CHROMIUM

أمراض الكلى: هناك  تقارير عن حدوث أضرار في الكلى في المرضى الذين تناولوا بيكولينات الكروميوم ، لذا  لا تأخذ مكملات الكروم، إذا كان لديك بالفعل مرض في الكلى.

أمراض الكبد: هناك  تقارير عن حدوث أضرار في الكبد في المرضى الذين تناولوا بيكولينات الكروميوم ، لذا  لا تأخذ مكملات الكروم، إذا كان لديك بالفعل مرض الكبد.

مرض السكري: مكملات الكروميوم ، قد تخفض مستويات السكر في الدم أكثر من اللازم إذا أخذ مع أدوية السكري، لذا  إذا كان لديك مرض السكري، فيج استخدام منتجات الكروم بحذر ، كما يجب مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب.

حالات سلوكية أو نفسية مثل الاكتئاب، والقلق، أو الفصام: مكملات الكروميوم ، قد تؤثر على كيمياء الدماغ، وربما تجعل الحالات  السلوكية أو النفسية أكثر  سوءا، لذلك  إذا كان لديك واحدة من هذه الحالات ، فيجب توخي الحذر عند استخدام مكملات الكروم، و ملاحظة أى  تغييرات قد تطرأ على الحالة .

جرعات الكروميوم الموصى بها

الجدول التالى يوضح الحد الكافى من عنصر الكروميوم ( الكروم ) بشكل يومى .

الرضع 0-6 أشهر  0.2 ميكروغرام
7-12 شهرا  5.5 ميكروغرام.
الأطفال 1-3 سنوات  11 ميكروغرام.
 4-8 سنوات  15 ميكروغرام.
الفتيان 9-13 سنوات  25 ميكروغرام.
 الرجال 14-50 سنة  35 ميكروغرام.
 الرجال 51 وكبار السن  30 ميكروغرام.
الفتيات 9-13 سنوات  21 ميكروغرام.
14-18 السنوات  24 ميكروغرام.
النساء 19-50 سنة  25 ميكروغرام.
 النساء 51 وما فوق  20 ميكروغرام.
 النساء الحوامل  30 ميكروغرام.
 المرضعات  45 ميكروغرام.

يمكن لمرضى السكر من النوع الثانى  تناول من 200 الى 1000 ميكروجرام فى اليوم ، مقسمة على جرعات  منفصلة.

أهم 3 معلومات عن الكروميوم

  1. الكروم من العناصر التي يحتاجها جسم الانسان لكن بكميات ضئيلة جداً في حدود تقدر من خمسة وعشرين إلى مائة مايكرو غرام يومياً.
  2. تظهر الدراسات الحديثة إلى أن الكروم قد يكون له دورا اساسيا في تمرير الأنسولين إلى داخل الخلية وبالتالي الاستفادة منه لذلك قد يكون مفيداً جداً لمرضى السكري وللوقاية منه
  3. عنصر الكروميوم هو أحد العناصر المعدنية الأساسية اللازمة لعمل الإنسولين، كما أنه ضروري لتأيض النشويات والدهون والبروتين في الجسم.

تعليقات 3

  1. د سامح 29 أغسطس، 2019 أضف ردك
    • احمد علي 14 نوفمبر، 2020 أضف ردك
  2. غير معروف 19 أغسطس، 2020 أضف ردك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.