فيتامين دى : الفوائد الطبية و المخاطر الصحية

فيتامين د، بالإنجليزية: Vitamin D، ، هو فيتامين يوجد بكميات صغيرة في بعض الأطعمة، بما في ذلك الأسماك الدهنية مثل الرنجة والماكريل والسردين والتونة.و هناك بعض الاطعمة المصنعة ، يتم أضافة  فيتامين د اليها اثناء تحضيرها ، و يطلق على تلك الاطعمة ( الاطعمة المدعمة بفيتامين د ) ، و من امثلة تلك الاطعمة  منتجات الألبان والعصائر والحبوب .

معظم فيتامين د ، ( حوالى  80٪ إلى 90٪ ) يحصل علية  الجسم نتيجة التعرض لأشعة الشمس.

فوائد فيتامين د

يستخدم فيتامين د لمنع وعلاج الكساح، وهو مرض يسببه عدم وجود ما يكفي من فيتامين د (نقص فيتامين د). ويستخدم فيتامين د أيضا لعلاج ضعف العظام (هشاشة العظام)، وآلام العظام (لين العظام)، كما انه يستخدم لمنع الكسور في الأشخاص المعرضين للخطربالاصابة بالكسور مثل مرضى هشاشة العظام ، كما يساعد فيتامين د  فى ومنع انخفاض الكالسيوم وهشاشة العظام في المصابين بالفشل الكلوي.

يستخدم فيتامين د كعلاج داعم ( مساعد ) فى بعض حالات القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم. كما أنة يستخدم لمرض السكري، والسمنة، وضعف العضلات، والتصلب المتعدد، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPد)، الربو، التهاب الشعب الهوائية، متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، والأسنان وأمراض اللثة.

قد يستخدم  فيتامين د ، بشكل موضعى او عن طريق الفم فى علاج بعض الامراض الجلدية بما في ذلك البهاق، تصلب الجلد، الصدفية.

فيتامين د  يستخدم  لتعزيز جهاز المناعة، ومنع أمراض المناعة الذاتية، والوقاية من السرطان.

لأن فيتامين د  يساهم في تنظيم مستويات بعض المعادن مثل الفوسفور والكالسيوم،لذا يستخدم فيتامين د  فى علاج الحالات التى تنجم  عن انخفاض مستويات الفوسفور (نقص فوسفات الدم العائلي ومتلازمة فانكوني) و انخفاض مستويات  الكالسيوم (قصور جارات الدرق وقصور الدريقية الكاذب).

كيف يعمل فيتامين د ؟

فيتامين د يعمل على تنظيم معادن الكالسيوم والفوسفور الموجودة في الجسم. كما أنه يلعب  دورا هاما في الحفاظ على بنية العظم السليم. التعرض للشمس هو وسيلة سهلة وموثوقة بالنسبة لمعظم الناس للحصول على فيتامين د. تعرض اليدين والوجه والذراعين، والساقين لأشعة الشمس ، حيث يعمل ذلك على إنتاج ما يكفي من فيتامين د. جدير بالذكر ان معدل  التعرض الضروري للشمس للحصول على فيتامين د يختلف بحسب عدة عوامل و منها ما يلى :

  1. التقدم في السن.
  2. نوع الجلد.
  3. الموسم، والوقت من اليوم.

جدير بالذكر أن نقص فيتامين د ، من الحالات الشائعة و المتوقعة فى  الناس الذين لا يتعرضون بشكل كافى لاشعة الشمس ،  وخاصة الناس الذين يعيشون في كندا والنصف الشمالي من الولايات المتحدة،و قد يحدث نقص فى فيتامين د فى الدول ذات  المناخات المشمسة، و ذلك ربما لأن الناس يقيمون داخل المساكن بشكل كبير و يستخدمون واقيات الشمس بشكل مكثف مما يؤدى لأصابتهم بنقص فيتامين د .

كبار السن أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين د.، و ذلك لانهم لديهم  عدد أقل من المستقبلات” في الجلد التي تحول أشعة الشمس إلى فيتامين د، كما انهم يكون لديهم  مشكلة فى امتصاص فيتامين د ، أو الاستفادة من فيتامين د  نتيجة الشيخوخة .

فيتامين D
فيتامين د

لماذا يصف الأطباء فيتامين د؟

فيتامين د  قد يوصف فى الحالات التالية  :

  1. انخفاض مستويات الفوسفات في الدم بسبب مرض وراثي يسمى نقص فوسفات الدم العائلي، و تناول فيتامين د (الكالسيتريول أو ثنائي هيدروتاكيستيرول) عن طريق الفم مع مكملات الفوسفات يستخدم  لعلاج اضطرابات العظام في الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات الفوسفات في الدم.
  2. انخفاض مستويات الفوسفات في الدم بسبب مرض يسمى متلازمة فانكوني، و تناول فيتامين د (إرغوكالسيفيرول) عن طريق الفم فعال  لعلاج انخفاض مستويات الفوسفات في الدم بسبب مرض متلازمة فانكوني.
  3. انخفاض الكالسيوم فى الدم نتيجة انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية ، فانخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يتسبب انخفاض  مستويات الكالسيوم، و  تناول فيتامين د (ثنائي هيدروتاكيستيرول، الكالسيتريول، أو إرغوكالسيفيرول) عن طريق الفم فعال فى زيادة مستويات الكالسيوم في الدم في المرضى الذين يعانون من  انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية.
  4. حالات تلين العظام (لين العظام).، و تناول فيتامين د (كوليكالسيفيرول) يعتبر علاج فعال لعلاج تليين العظام.
  5. الصدفية.، استخدام فيتامين د أو calcipotriene (شكل صناعى  من فيتامين د) ، بشكل موضعى على الجلد يعالج بعض حالات  الصدفية .
  6. اضطراب العظام يسمى (العظمي الكلوي) ، والذي يحدث في الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي، و تناول فيتامين د (كالسيفيديول) عن طريق الفم يساعد فى تحسين انخفاض  مستويات الكالسيوم، ويمنع فقدان العظام في الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي.
  7. الكساح.، حيث يستخدم فيتامين د  لمنع وعلاج الكساح.
  8. للوقاية وعلاج نقص فيتامين د.
  9. الوقاية من فقدان العظام في الأشخاص الذين يتناولون ادوية الكورتيزون .
  10. تناول فيتامين د (كالسيفيديول، كوليكالسيفيرول، الكالسيتريول، أو ألفاكالسيدول) عن طريق الفم يمنع فقدان العظام في الأشخاص الذين يتناولون أدوية الكورتيزون .
  11. الوقاية من الاصابة بكسور العظام فى كبار السن.
  12. هشاشة العظام (ضعف العظام).
  13. هناك ابحاث تشير الى ان فيتامين د قد يقى من انواع معينة من السرطان، حيث تظهر هذة الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون جرعة عالية من فيتامين (د) بالإضافة إلى الكالسيوم قد يكونون اقل عرضة للاصابة للاصابة بأنواع معينة من السرطان. .
  14. تشير الأبحاث إلى أن تناول فيتامين د3 (كوليكالسيفيرول) يقلل من خطر تسوس الأسنان بنسبة 49٪ وفيتامين د2 (إرغوكالسيفيرول) يقلل من خطرة بنسبة 36٪ عند الرضع والأطفال والمراهقين.
  15. فقدان العظام الناجم من فرط هرمون الغدة الدرقية،  تناول فيتامين د (كوليكالسيفيرول) عن طريق الفم يساهم فى تقليل  مستويات هرمون الغدة الدرقية وفقدان العظام في النساء المصابات بفرط نشاط الغدة الدرقية .
  16. التصلب المتعدد (MS) ، تبين البحوث أن تناول فيتامين د يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالتصلب المتعدد في النساء بنسبة تصل إلى 40٪..
  17. تبين الابحاث أن تناول الأطفال في سن المدرسة لمكملات فيتامين د خلال فصل الشتاء قد تقلل من فرصة الإصابة بالإنفلونزا الموسمية. وتشير أبحاث أخرى أن تناول فيتامين (د) ملحق قد تقلل من فرصة حدوث نوبة الربو الناجم عن عدوى الجهاز التنفسي أو غيرها. وتشير بعض البحوث الإضافية أن الأطفال الذين يعانون من مستويات منخفضة من فيتامين د لديهم فرصة أكبر لتطوير عدوى الجهاز التنفسي مثل الانفلونزا أو البرد الشائع.
  18. تشير البحوث إلى أن النساء المسنات الذين يتناولون  فيتامين د من الأطعمة أو المكملات الغذائية تميل إلى أن تنخفض لديهم امكانية  الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  19. أخذ الكالسيوم وفيتامين د عن طريق الفم يساهم فى منع فقدان الأسنان لدى المسنين.
  20. تبين البحوث أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د هم أكثر عرضة للسمنة من الذين لديهم مستويات أعلى.، و ان النساء اللواتي يتناولن الكالسيوم بالاضافة الى فيتامين د أكثر عرضة لفقدان الوزن والحفاظ على وزنهم.

تحذيرات هامة و إحتياطات ضرورية

  • مرضى الكلى: فيتامين د قد يزيد من مستويات الكالسيوم وزيادة خطر “تصلب الشرايين” في الأشخاص المصابين بمرض الفشل الكلوى ، لذلك يجب تحديد جرعة فيتامين د  بدقة فى هؤلاء المرضى لمنع حالة تلف العظام نتيجة فشل الكلى
  • فرط كالسيوم الدم: أخذ فيتامين د يمكن ان يجعل هذة الحالة اكثر سوء .
  • تصلب الشرايين: أخذ فيتامين د يمكن ان يجعل هذة الحالة أسوء ، و  خاصة في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.
  • مرضى فرط نشاط  الغدة الدرقية: فيتامين د قد تزيد مستويات الكالسيوم في مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية ، لذلك يجب استخدام فيتامين د بحذر فى هؤلاء المرضى .
  • سرطان الغدد الليمفاوية: فيتامين د قد تزيد من مستويات الكالسيوم في مرضى  سرطان الغدد الليمفاوية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى حصى الكلى وغيرها من المشاكل. لذلك يجب استخدام فيتامين د بحذر فى هؤلاء المرضى .
  • السل: فيتامين د قد تزيد مستويات الكالسيوم في مرضى  السل. وهذا قد يؤدي إلى مضاعفات مثل حصوات الكلى.

الجرعات الموصى بها

100 وحدة دولية فيتامين د = 2.5 ميكروجرام فيتامين د .

400 وحدة دولية فيتامين د = 10 ميكروجرام فيتامين د .

الجرعات التالية  مؤيدة بالابحاث العلمية

  • للوقاية من هشاشة العظام والكسور: 400-1000 وحدة دولية في اليوم الواحد ، و يوصى  بعض الخبراء بتناول جرعات أعلى من 1000-2000 وحدة دولية يوميا.
  • للوقاية من الكسور: يوصى باستخدام 800-1000 وحدة دولية / يوم في تركيبة مع الكالسيوم 1000-1200 ملغ / يوم.
  • للوقاية من مرض التصلب المتعدد (MS): تناول ما لا يقل  عن 400 وحدة دولية يوميا.
  • للوقاية من جميع أنواع السرطان: الكالسيوم 1400-1500 ملغ / يوم بالإضافة إلى فيتامين د3 (كوليكالسيفيرول) 1100 وحدة دولية / يوم في النساء بعد سن اليأس .
  • لآلام العضلات الناجم عن فئة من الأدوية تسمى “الستاتين”: الستاتين ادوية تستخدم لعلاج ارتفاع كوليستيرول الدم ، و من اشهر اعراضها الجانبية آلم العضلات . ينصح لتقليل هذا الآلم تناول  400 وحدة دولية يوميا.، او 50 الف وحدة دولية مرة واحدة فى الاسبوع .
  • للوقاية من الإنفلونزا: فيتامين د (كوليكالسيفيرول) 1200 وحدة دولية يوميا.جدير بالذكر أن معظم الفيتامينات تحتوي فقط 400 وحدة دولية (10 ميكروغرام) فيتامين د.

مقدار الإحتياج اليومى من فيتامين د للشخص الطبيعى

الاحتياج اليومى للجسم الطبيعى ( الغير مريض ) من فيتامين د: يختلف احتياج الجسم بحسب عدة عوامل و لكن البيانات فى الجدول التالى تشير الى متوسط الاحتياج اليومى للشخص الطبيعى من فيتامين د ، بحسب السن

الاحتياج اليومى للجسم الطبيعى ( الغير مريض ) من فيتامين د

العمر

الجرعة

1-70 سنة من العمر

  600 وحدة دولية يوميا.

71 عاما فما فوق

 800 وحدة دولية يوميا.

 النساء الحوامل والمرضعات

 600 وحدة دولية يوميا.

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-12 شهرا

 400 وحدة دولية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.