نابيلاك كبسول NAPILAC CAPSULE – إيتودولاك

نابيلاك كبسول NAPILAC CAPSULE
نابيلاك كبسول NAPILAC CAPSULE

نابيلاك تحتوي على  مادة تسمى إيتودولاك  ETODOLAC  ( كمكون نشط أو فعال ) ، و هى مادة تنتمى الى فئة من الأدوية تسمى المسكنات و مضادات الإلتهاب الغير استيرويدية .

نابيلاك يتوافر فى التركيزات التالية :  

  • نابيلاك 200 ملجم كبسول.

جميع المعلومات فى هذا المقال ، تنطبق بشكل كامل على جميع الاشكال الجهازية السالفة الذكر من نابيلاك.

جدير بالذكر ان أى دواء جهازى ( أى فى شكل حبوب او كبسول او حقن او لبوس ) ، يحتوى على مادة إيتودولاك ETODOLAC  ، يعتبر بديل لــ نابيلاك .

إيتودولاك يعمل عن طريق إعاقة عمل مادة في الجسم تسمى سيكلوأكسجيناز (COX). وتشارك مادة سيكلوأكسجيناز في إنتاج المواد الكيميائية المختلفة في الجسم،مثل مادة تعرف بـــ البروستاجلاندين، ويتم إنتاج البروستاجلاندين من قبل الجسم كإستجابة للإصابة ببعض الامراض ، مما يتسبب فى الإحساس بالآلم ، والتورم والالتهاب، مادة إيتودولاك  تعيق  إنتاج مادة البروستاجلاندين وبالتالي فإن الادوية المحتوية على الإيتودولاك  تعمل بفاعلية على  الحد من الالتهابات والألم.

نابيلاك يستخدم  لتخفيف الألم والالتهاب في مجموعة واسعة من الحالات المرضية التى تصيب  العضلات والعظام، بما في ذلك أشكال مختلفة من التهاب المفاصل. ولكن نظرا لخطر الآثار الجانبية على الأمعاء والجلد  المرتبطة  باستخدام نابيلاك ، فإنة لا ينبغى أن يكون  نابيلاك ( أو غير من الادوية المنتمية لمجموعة المسكنات الغير استيرويدية )  هو الخيار الاول لتسكين و تخفيف الآلم ، و بالإضافة إلى ذلك لم يعد من  المستحسن استخدام المسكنات لتخفيف الآلم فى الحالات قصيرة الأمد مثل النقرس الحاد،أو تشنجات العضلات أو بعد الإجراءات الجراحية البسيطة .

من مميزات نابيلاك ، أن جرعة واحدة  منة ، يمكن أن تعمل على تخفيف الآلم على مدار اليوم.، و لذا لا ينصح بتناول أكثر من جرعة واحدة فى اليوم ، كما ينصح بتناول الجرعة في نفس الوقت كل يوم.

من المنصوح بة أن يتم تناولة مع او بعد الطعام للمساعدة على تقليل تهيج في المعدة.

ما هى دواعى استعمال نابيلاك ؟

تخفيف الألم والالتهاب في الحالات التالية عند البالغين:

  1. التهاب المفاصل الروماتويدي
  2. هشاشة العظام
  3. التهاب الفقرات الإلتصاقى ( و هو شكل من أشكال التهاب المفاصل التي تؤثر على مفاصل العمود الفقري ) .

لا يجب اعتبار  نابيلاك الخيار الأول  لعلاج الحالات المذكورة أعلاه، و فقط  يتم استخدامه إذا كان العلاج باستخدام  مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى لم يساعد على تخفيف الأعراض.

نابيلاك : تحذيرات

  1. نابيلاك أقراص ينبغي أن تؤخذ مع أو بعد الطعام.
  2. نابيلاك  قد يخفي علامات وأعراض العدوى، مثل الحمى والالتهاب، و  هذا قد يجعلك تعتقد خطأ أنك سليم و خالى من العدوى ، أو أن  الإصابة أقل خطورة مما هى عليه،  لهذا السبب يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت قد أصيبت بأى عدوى او إصابة خلال تناولك لعقار نابيلاك.
  3. طبيبك سوف يصف لك أقل جرعة فعالة من عقار نابيلاك و لأقصر وقت ممكن ، و هذا  لتقليل احتمالات وجود أية آثار جانبية، و من المهم أن لا تتجاوز الجرعة الموصوفة.
  4. المسكنات ( مثل نابيلاك )  يمكن أن يسبب في بعض الأحيان آثار جانبية خطيرة على الأمعاء، مثل تقرحات، نزيف أو ثقب في المعدة أو بطانة الأمعاء. و هذا النوع من الآثار الجانبية من المرجح أن يحدث في كبار السن والأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من نابيلاك ، لذلك يجب الحذر عند تناول نابيلاك بواسطة الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات التي تؤثر على المعدة أو الأمعاء، وإذا رأى طبيبك أنك في خطر كبير من آثار جانبية على الأمعاء فقد يصف  لك دواء إضافي للمساعدة في حماية أمعائك.
  5. يجب التوقف عن تناول دواء نابيلاك واستشارة الطبيب فورا إذا واجهت أي علامة على نزيف من المعدة أو الأمعاء، على سبيل المثال تقيؤ الدم أو  القىء الغامق فى اللون ، او البراز المدمم .
  6. أشارت الدراسات إلى أن استخدام بعض المسكنات ( مثل نابيلاك ) قد تترافق مع زيادة طفيفة في مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية (وخاصة إذا ما استخدمت بجرعات عالية أو لفترات طويلة من الزمن). فإذا كان لديك عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم أو التدخين، فإن طبيبك سوف يحتاج  إلى تقييم الفوائد والمخاطر الشاملة قبل أن يقرر ما إذا كان نابيلاك  مناسب لك من عدمة .
  7. نابيلاك  قد يضعف الخصوبة لدى النساء.، لذا  لا ينبغي أن يؤخذ من قبل النساء اللواتي يخططن للحمل أو أولئك الذين يعانون من صعوبة في الحمل.
  8. في حالات نادرة جدا، قد تسبب  المسكنات ( مثل نابيلاك ) فى تقرحات خطيرة أو تقشير  خطير للجلد ، او ردود فعل جلدية خطيرة  (مثل متلازمة ستيفنز جونسون، انحلال البشرة السمي، التهاب الجلد التقشرى )، و  لهذا السبب، يجب عليك التوقف عن تناول نابيلاك  واستشارة الطبيب إذا حدث لك  طفح جلدي أو تقرحات داخل الفم أثناء تناول نابيلاك ، هذا الآثر الجانبى على الجلد نادر جدا ، ولكن إذا حدث ذلك، من المرجح أن يحدث في الشهر الأول من العلاج.
  9. إذا كان لديك تليف أو أمراض فى  الكبد، أو امراض فى الكلى ، او فشل فى عضلة القلب ،  أو كنت تأخذ أدوية مدرة للبول، أو كنت فى فترة التعافى  من عملية جراحية كبرى، فينبغي تقييم وظيفة الكلى الخاصة بك قبل بدء العلاج وبعد ذلك بانتظام طوال العلاج باستخدام نابيلاك .
  10. العلاج بدواء نابيلاك لفترات طويلة الأمد ، فقد يستدعى ذلك إجراء فحوصات دورية لرصد الآثار الجانبية المحتملة لدواء نابيلاك ، ويمكن أن تشمل هذه الفحوصات الروتينية الدم لرصد وظيفة الكلى الخاصة بك، وظيفة الكبد ومستويات و مكونات خلايا  الدم، خاصة إذا كنت من كبار السن.

حالات يجب أن يستخدم فيها  نابيلاك  بحذر

  1. كبار السن.
  2. تاريخ من الاضطرابات التي تؤثر على المعدة أو الأمعاء.
  3. مرض التهاب الامعاء مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  4. مرض الكلية.
  5. مرض الكبد.
  6. فشل القلب.
  7. أمراض القلب الناجمة عن عدم كفاية تدفق الدم إلى القلب (مرض نقص تروية القلب)، على سبيل المثال الذبحة الصدرية أو تاريخ من الأزمات القلبية.
  8. أمراض الأوعية الدموية في وحول الدماغ (أمراض الأوعية المخية)، على سبيل المثال تاريخ في الإصابة بالجلطات أو جلطة دماغية بسيطة (TIA).
  9. ضعف الدورة الدموية في شرايين الساقين أو القدمين (مرض الشرايين الطرفية)
  10. تاريخ من ارتفاع ضغط الدم .
  11. ارتفاع مستويات الدهون مثل الكوليسترول في الدم .
  12. داء السكري.
  13. المدخنين.
  14. تاريخ مع مرض  الربو.
  15. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تخثر الدم أو أخذ الأدوية المضادة للتخثر.
  16. الأمراض التي تصيب النسيج الضام مثل الذئبة الحمامية الجهازية.
  17. اقراص نابيلاك القابلة للذوبان تحتوي على الأسبارتام، وهو مصدر للفينيل ألانين. ونتيجة لذلك، قد لا تكون أقراص نابيلاك القابلة للذوبان مناسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي في ​​استقلاب البروتين يسمى بــ ( بلية  الفينيل كيتون.) .

الحالات التى لا يجب فيها استخدام نابيلاك

  1. قرحة هضمية نشطة أو نزيف من الأمعاء.
  2. الناس الذين لديهم القرحة الهضمية المتكررة أو نزيف من الأمعاء .
  3. الناس الذين تعرضوا سابقا لنزيف أو ثقب في الأمعاء نتيجة لأخذ المسكنات ..
  4. فشل القلب الحاد.
  5. الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر، مثل الوارفارين.
  6. الحمل.
  7. لا ينصح باستخدام نابيلاك  للأطفال.
  8. لا تستخدم نابيلاك  اذا كان لديك حساسية من أي من مكوناته. ، كما يجب  إبلاغ الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديك خبرة في السابق لمثل هذه الحساسية.
  9. إذا كنت تشعر بأنك واجهت رد فعل الحساسية، أوقف استخدام  نابيلاك ، و ابلغ  الطبيب أو الصيدلي فورا.

استعمال نابيلاك أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية

هل يمكن استخدام الفولتارين  خلال فترة الحمل ؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  ، NSAIDs  ، بما فى ذلك نابيلاك ، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين) .

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل ) إلى تناول نابيلاك فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول نابيلاك  خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و قد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك نابيلاك ، إلى ما يلى :

تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى) ..
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة ..

هل يمكن تناول نابيلاك  أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ؟

  • تتسرب الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  NSAIDs  ، بما فى ذلك  نابيلاك ، فى لبن الأم ، و بالتالى كاجراء احتياطى يجب عدم تناول الأم المرضع لــ نابيلاك حتى لا يتعرض الرضيع لأثار غير مرغوبة .
  • إذا كان العلاج ضروريا ، يجب تغيير طريقة إرضاع الطفل إلى الرضاعة الصناعية .
  • جدير بالذكر أن الممارسات الطبية العملية تجيز استخدام نابيلاك لتخفيف الآلام باقل جرعة ، و لمدة قد تصل إلى 3 أيام ، دون اى مشكلات تذكر على الرضاعة ، و يجب أن يكون ذلك بناء على وصفة طبية من طبيب مختص .
  • يذكر أن الشركة المصنعة لــ نابيلاك ، لا تنصح باستخدامة بواسطة الامهات المرضعات .

الآثار الجانبية المرتبطتة بتناول نابيلاك

الأدوية والآثار الجانبية المحتملة يمكن أن تؤثر على الناس بشكل فردى ، و  بطرق مختلفة. وفيما يلي بعض الآثار الجانبية التي من المعروف أن تترافق مع استخدام عقار نابيلاك ، و يجب التنوية إلى ان  ذكر أحد الآثار الجانبية هنا،  لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يستخدمون نابيلاك سوف يختبرون هذة الآثار الجانبية .

  1. اضطرابات في القناة الهضمية مثل عسر الهضم والإسهال والإمساك والغثيان والقيء أو ألم في البطن.
  2. فقدان الشهية.
  3. زيادة الغازات في المعدة والأمعاء (انتفاخ البطن) .
  4. ردود فعل على الجلد مثل الطفح الجلدي أو الحكة.
  5. زيادة حساسية الجلد للضوء .
  6. تقرح في المعدة أو الأمعاء.
  7. نزيف من المعدة أو الأمعاء.
  8. احتباس الماء في أنسجة الجسم (احتباس السوائل)، مما يؤدى  إلى تورم (وذمة) .
  9. الدوخة.
  10. صداع.
  11. النعاس.
  12. صعوبة في النوم.
  13. كآبة.
  14. الارتباك.
  15. اضطرابات في التوازن (الدوار) .
  16. الإحساس برنين أو ضوضاء في الأذنين (الطنين).
  17. عدم وضوح الرؤية.
  18. الحساسية مثل الطفح الجلدي الشديد وتورم في الشفتين واللسان والحلق (وذمة وعائية) أو تضييق الشعب الهوائية (تشنج قصبي).
  19. اضطرابات فى الكلى والكبد أو الدم .

معلومات أخرى عن نابيلاك NAPILAC :

نابيلاك من إنتاج شركة  جلوبال نابى  للصناعات الدوائية .

فى العادة ما تكون جرعة نابيلاك مرة واحدة يوميا .

يتوافر نابيلاك فى الأشكال الصيدلانية التالية

اسم المستحضر الشكل الصيدلانى السعر بالجنية المصرى الجرعة
NAPILAC 200 10 كبسول 7 مرة واحدة يوميا

 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.