أتينولول ATENOLOL

دواعى استعمال أتينولول

  • يستخدم أتينولول بشكل منفرد أو جنبا إلى جنب مع أدوية أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم (ضغط الدم)، و تبع أهمية خفض ارتفاع ضغط الدم فى أنة يساعد على منع السكتات الدماغية والنوبات القلبية، كما أن ضغط الدم المرتفع قد يؤدى إلى مشاكل خطيرة في الكلى، و بالتالى فأن خفض ضغط الدم يقى من الإصابة بمشكلات الكلى المرتبط بارتفاع ضغط الدم .
  • يستخدم أتينولول أيضا لعلاج ألم الذبحة الصدرية ، وتحسين نوعية الحياة بعد الاصابه بأزمة قلبية.
  • يمكن أيضا أن يستخدم أتينولول لعلاج عدد من الحالات و تشمل :

  1. عدم انتظام ضربات القلب.
  2. فشل عضلة القلب.
  3. أعراض انسحاب الكحول.
  4. الوقاية من ومنع الصداع النصفي.

أتينولول ينتمي إلى فئة من العقاقير تعرف باسم حاصرات مستقبلات البيتا ( مثبطات ) ، وهو يعمل عن طريق إعاقة عمل بعض المواد الكيميائية الطبيعية في الجسم، مثل مادة الادرينالين، على القلب والأوعية الدموية، و هذا التأثير يخفض معدل ضربات القلب وضغط الدم، والضغط على القلب.

إرشادات إستعمال أتينولول

فى العادة ما يؤخذ أتينولول  عن طريق الفم مع او بدون الطعام .

فى العادة ما يتم تناول الادوية المحتوية على أتينولول ، مرة او مرتين يوميا ، أو حسب توجيهات الطبيب.

عصير التفاح وعصير البرتقال قد يمنع الجسم من امتصاص أتينولول تماما. فمن الأفضل تجنب شرب عصير التفاح / البرتقال في غضون 4 ساعات من أخذ أتينولول، ما لم يوصى  الطبيب أو الصيدلي بخلاف ذلك.

الجرعه يتم تحديدها على اساس الحاله الصحية الخاصة بك ومدى استجابتك للعلاج .

يجب استخدام  أتينولول بشكل منتظم من أجل الحصول على أكبر قدر من الاستفادة منه، و  لمساعدتك على تذكر ميعاد الجرعة ، فمن المستحسن تناول الدواء فى الوقت نفسة كل يوم .

من المهم  مواصلة استخدام أتينولول  حتى لو كنت تشعر بتحسن ، أو بأن حالتك جيدة ، لأن معظم الناس المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يشعرون بأنهم مرضى.

عند استخدام أتينولول فى الوقاية من الذبحة الصدرية ، فيجب أن يؤخذ بانتظام ليكون فعال ، و  لا ينبغي أن يستخدم أتينولول  لعلاج آلام الذبحة الصدرية عند حدوثه، و يجب عند حدوث أزمة الذبحة الصدرية أن تستخدم ادوية أخرى  (مثل النتروجليسرين توضع تحت اللسان).

قد يستغرق الأمر من 1 إلى 2 أسبوع ،  قبل أن تحصل على الاستفادة الكاملة من أتينولول .

أخبر طبيبك اذا كانت حالتك لا تتحسن او اذا كانت تزداد سوءا (على سبيل المثال، إذا ظلت قراءات ضغط الدم مرتفعة أو تزيد، أو في حالة تكرار حدوث ألم في الصدر ( آلم الذبحة ) أكثر من مرة فى الفترة الأخيرة ) .

أتينولول : الآثار الجانبية

الدوخة، والدوار ، والتعب، والغثيان ( الشعور بميل إلى القىء ) ، من الآثار الجانبية الشائعة لــ أتينولول ، و فى العادة ما تخف أو تقل هذة الأعراض مع الأستمرار فى تناول العلاج ، و عليك ان تخبر طبيبك إذا ما كانت أى من تلك الأعراض مستمرة او متفاقمة .

للحد من خطر الدوخة والدوار، فينصح عند الإنتقال من وضعية الرقود او الجلوس ، إلى وضعية الوقوف ..ان يتم ذلك ببطء ، و عدم القيام بذلك الإنتقال بشكل مفاجىء او سريع .

أتينولول  قد يقلل من تدفق الدم الى اليدين والقدمين، مما يجعل يشعرون ببرودة فى الأطراف ( فى اليدين او القدمين )، و التدخين قد يؤدي الى تفاقم هذا العرض ، و ينصح لتقليل هذا العرض أن يتم ارتداء ملابس ثقيلة لتغطية اليدين او القدمين  وتجنب تعاطي التبغ.

تذكر ان طبيبك وصف لك أتينولول  لأنه قد حكم أن الإستفادة منة تفوق  خطر الآثار الجانبية، و  كثير من الناس التى تستخدم أتينولول لا يختبرون أى من أثارة الجانبية .

فى حالات نادرة ، قد يسبب أتينولول أثار جانبية خطيرة ، و عليك مراجعة طبيبك ، إذا ما شعرت بأى من تلك الأعراض ، و التى تشمل ما يلى :

  1. بطء ضربات القلب.
  2. الدوخة الشديدة، والاغماء.
  3. صعوبة في التنفس .
  4. زرقان الأصابع .
  5. تغيرات عقلية أو مزاجية (مثل الارتباك، وتقلب المزاج، والاكتئاب).

على الرغم من أن أتينولول  يمكن أن يستخدم لعلاج قصور القلب،و لكن فى بعض الناس، و بشكل نادر ،  ما يتسبب تناول أتينولول فى تتطور أعراض جديدة أو تفاقم حالة فشل القلب، لذلك يجب أن تخبر طبيبك فورا إذا واجهت أي من  الآثار الجانبية الخطيرة التالية :

  1. تورم الكاحلين / قدم.
  2. التعب الشديد وضيق في التنفس.
  3. زيادة الوزن غير المبررة / المفاجئة.

الحساسيه رد فعل خطير جدا لهذا الدواء ، و هو أمر نادر الحدوث. و فى العادة ما تحدث أعراض الحساسية لــ أتينولول عند بداية الاستعمال ، و يجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا لاحظت أي من الأعراض التالية :

  1. الطفح الجلدي.
  2. الحكة .
  3. تورم (وخصوصا في الوجه / اللسان / الحلق).
  4. الدوخة الشديدة، صعوبة في التنفس.

أتينولول : تحذيرات و احتياطات

قبل استخدام أتينولول ، أخبر طبيبك عن التاريخ الطبي الخاص بك ، لا سيما إذا ما كنت تعانى من أى من الحالات التالية :

  1. أنواع معينة من مشاكل ضربات القلب (مثل بطء ضربات القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب ).
  2. مشاكل في التنفس (مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة ).
  3. مشاكل الدورة الدموية (مثل مرض رينود، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية).
  4. أمراض الكلى.
  5. أمراض الحساسية الخطيرة بما في ذلك أولئك الذين يحتاجون العلاج باستخدام الادرينالين.
  6. مرض الوهن العضلي الوبيل.

أتينولول قد يجعلك تشعر بالدوار، لذلك لا  يجب استخدام  الآلات، او القيام بأي نشاط  يتطلب اليقظه ، حتى  تكون  متأكدا من أنك يمكن أن تؤدي هذه الأنشطة بشكل آمن.، كما يجب  الحد من تناول  المشروبات الكحولية أثناء علاجك بــ أتينولول .

قبل أن تجرى أى جراحة ، بما فى ذلك جراحات الاسنان ، أخبر طبيبك عن جميع الادوية التى تتناولها بما فى ذلك أتينولول .

إذا كان لديك مرض السكر، فأن أتينولول قد يخفى أعراض انخفاض السكر في الدم، مثل الدوخة والتعرق و ارتفاع أو سرعة النبض .

أتينولول قد يصعب من السيطرة على مستويات السكر في الدم، لذا ينصح بفحص مستويات السكر في الدم بانتظام أثناء علاجك بــ أتينولول ، و عليك أن تخبر  طبيبك على الفور إذا كان لديك أعراض ارتفاع السكر في الدم مثل زيادة العطش  و كثرة التبول، و طبيبك قد ينصحك فى هذة الحالة بتعديل جرعات أدوية السكر و ممارسة نظام رياضى و اتباع نظام غذائى .

استعمال أتينولول أثناء الحمل و الرضاعة الطبيعية

لا ينصح باستخدام أتينولول خلال فترة الحمل، لأنة  قد يضر بالجنين،و استشر طبيبك للمزيد من التفاصيل.

أتينولول  يمر في حليب الثدي ويمكن أن يكون لها آثار غير مرغوب فيها على الرضع والمرضعات،و عليك استشارة طبيبك  قبل ممارسة الرضاعة الطبيعية اذا كنت تتعالجين بـــ أتينولول .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.