ماريفانيل أقراص MARIVANIL – وارفارين

MARIVANIL ماريفانيل
MARIVANIL ماريفانيل

الوارفارين هو المكون النشط فى اقراص ماريفانيل ، و تعمل مادة الوارفارين على منع تشكل الجلطات داخل الاوعية الدموية .

ماريفانيل أقراص MARIVANIL : دواعى الاستعمال

  1. منع تكون الجلطات الدموية  فى الحالات التى ترتبط بزيادة إمكانية تكون الجلطات فى الاوعية الدموية ، مثل أمراض القلب الروماتيزمية، الرجفان الأذيني وبعد عمليات تغير صمامات القلب ( تركيب صمامات صناعية للقلب)  .
  2. منع تجلط الدم التي يمكن أن تسببة السكتة الدماغية ( نقص تروية المخ ) .
  3. العلاج والوقاية من جلطات الدم في أوردة الساق .
  4. العلاج والوقاية من الجلطات الدموية في الرئتين (الانسداد الرئوي) .

ما هى آلية عمل  ماريفانيل أقراص MARIVANIL ؟

فى الإنسان الطبيعى ، تجلط الدم هى عملية طبيعية لوقف النزيف الذى يحدث نتيجة إصابة انسجة الجسم .

عملية تخثر ( تجلط ) الدم ، عملية  معقدة وتبدأ عندما تتجمع خلايا معينة فى الدم ( تسمى الصفائح الدموية )  في موقع الضرر وتنتج المواد الكيميائية التي تستخدم لتنشيط عوامل التخثر الأخرى  في الدم، و عوامل التخثر  هى بروتينات ينتجها الكبد ، و فيتامين K  من الفيتامينات الضرورية فى عملية إنتاج عوامل التخثر .

تنشيط عوامل التخثر تسبب تحول بروتين يسمى الفيبرينوجين  إلى بروتين أخريسمى الفيبرين، و مادة  الفيبرين تقوم بربط الصفائح الدموية معا، لتكون جلطة الدم .

فى الحالات المرضية ،يمكن أن تتشكل جلطة دموية غير طبيعية داخل الأوعية الدموية، ثم تقوم هذة الجلطة بالتحرك داخل الاوعية الدموية ، حتى تستقر فى نهاية المطاف فى وعاء دموى ضيق ، و تقوم هذة الجلطة بسد ( إغلاق ) هذا الوعاء الدموى ، و منع الدم من المرور ،  و بالتالي منع وصول الدم إلى الأعضاء الحيوية مثل القلب والدماغ أو الرئتين. ويعرف هذا بالجلطات الدموية.

بعض الحالات  اكثر عرضة لتكون جلطات الدم ، و فى العادة ما يحدث ذلك بسبب اضطراب في تدفق الدم داخل الأوعية الدموية ، و من أمثلة ذلك ما يلى :

  1. يمكن أن تسبب الترسبات الدهنية على جدران الأوعية الدموية (الشرايين) ، إلى عرقلة تدفق الدم، وإعطاء الميل للالصفائح الدموية لتتجمع معا وتبدأ من عملية التخثر.
  2. تدفق الدم البطيء في أوردة الساق والحوض  يمكن أن يؤدي أيضا إلى تشكيل جلطات (جلطة). ويمكن لهذه الجلطات أن تتحرك  إلى الرئتين (الانسداد الرئوي).
  3. هناك نوع من عدم انتظام ضربات القلب يسمى ( الرجفان الأذيني )، و هذة الحالة يمكنها ان تعرقل تدفق الدم ويمكن أن يؤدي إلى تشكيل جلطات الدم في القلب.
  • يتم استخدام الوارفارين للحد من خطر تكون جلطات الدم التي تشكل داخل الأوعية الدموية في الحالات السالفة أو غيرها من الحالات المؤهلة لحدوث جلطات .
  • الوارفارين يعمل عن طريق تثبيط عمل فيتامين K ، مما يؤدى إلى عدم إنتاج عوامل التخثر التى تقوم بتحويل الفيبرينوجين إلى الفيبرين ، و بالتالى لا يمكن للصفائح الدموية أن تلتصق ببعضها .
  • الوارفارين يستغرق حوالي ثلاثة أيام لإنتاج تأثيره المضاد للتخثر ، و لهذا السبب ، عندما يبدأ علاج  جلطات الدم مثل تخثر الأوردة العميقة (DVT) أو الانسداد رئوي، فإن العلاج يبدأ بالحقن ( مثل الهيبارين ) ، ثم يمكن تكملة العلاج بحبوب الماريفانيل .
  • من أشهر الإختبارات المعملية التى تستخدم لقياس تخثر الدم ، إختبار يسمى اختصارا ( INR ) ، و هو اختبار يقيس الوقت الذى تستغرقة عينة الدم لتتخثر عندما يضاف إليها مواد كميائية معينة .

ماريفانيل أقراص MARIVANIL : تحذيرات و احتياطات

  1. يجب اتخاذ مزيد من الحذر عند المشاركة في الأنشطة البدنية أثناء تناول ماريفانيل أقراص MARIVANIL ، فحدوث إصابة ، حتى و إن كانت بسيطة قد يؤدي إلى النزيف أو الكدمات.
  2. جرعة الوارفارين ، يجب تحديدها بدقة ، فالجرعة القليلة لا تكون فعالة فى منع التخثر ، و الجرعة الكبيرة ، قد تسبب النزيف ، و لذلك يكون إختبار ( INR ) لة اهمية كبرى ، و فى بداية العلاد بــ ماريفانيل أقراص MARIVANIL ، قد يطلب منك طبيبك هذا الاختبار بوتيرة مرتفعة ( يوميا ، او يوم بعد يوم ) ، و إيضا قد تحتاج إلى مثل هذا الاختبار عند إجراء تعديلات على جرعة ماريفانيل أقراص MARIVANIL .
  3. تجنب إجراء تغييرات رئيسية مفاجئة إلى النظام الغذائي ، و ذلك لأن الوارفارين يعمل عن عن طريق تثبيط عمل فيتامين K، و يمكن أن تؤدي التغيرات في النظام الغذائي الخاص بك ( تناول فيتامين K أو نقصة ) قد يغير من تأثير الوارفارين.
  4. استهلاك كميات كبيرة من الشاي الأخضر،أو السلطة الخضراء ، أو الخضروات  (مثل البروكلي، و الملفوف ، أو السبانخ)، لأنها تحتوى على  كميات كبيرة من فيتامين K ، و يمكن أن تقلل من تأثير الوارفارين وينبغي تجنبها.
  5. لأن فيتامين K ، من الفيتامينات التى تذوب فى الدهون ، فإن التغييرات على استهلاكك من الدهون والزيوت ويمكن أيضا أن يغير من تأثير الوارفارين.
  6. شرب كميات كبيرة من الكحول يجب تجنبه أثناء تناول الوارفارين، لأن ذلك قد يزيد من تأثيره.
  7. الافراط في شرب الخمر المزمن يقلل من تأثير ماريفانيل أقراص MARIVANIL.
  8. منتجات فول الصويا يمكن أن تقلل من تأثير ماريفانيل أقراص MARIVANIL.
  9. شرب عصير التوت البري قد يزيد من تأثير ماريفانيل أقراص MARIVANIL .
  10. الزيادات المفاجئة أو الانخفاضات المفاجئة في وزن الجسم. قد تؤثر على ماريفانيل أقراص MARIVANIL .، لهذا  يجب تجنب إجراء تغييرات رئيسية مفاجئة إلى النظام الغذائي الخاص بك خلال فترة العلاج بـــ ماريفانيل أقراص MARIVANIL .
  11. يجب استشارة الطبيب فورا إذا واجهت أي كدمات غير مبررة، اوالنزيف، أو براز مدمم ، قىء دموى ، دم فى البول ، أثناء تناول ماريفانيل أقراص MARIVANIL .
  12. عليك قراءة النشرة الداخلية المرفقة مع ماريفانيل أقراص MARIVANIL بعناية .
  13. إذا كنت ستخضع لأى إجراء جراحى ، فعليك أن تخبر طبيبك أنك تتناول ماريفانيل أقراص MARIVANIL ، و قد يطلب منك التوقف عن تناولة ، قبل الجراحة بوقت كافى ( على الاقل ثلاثة أيام قبل الجراحة ) .

يجب استخدام ماريفانيل أقراص MARIVANIL بحذر فى الحالات التالية :

  1. كبار السن.
  2. انخفاض وظائف الكلى.
  3. انخفاض وظائف الكبد.
  4. الأشخاص الذين يعانون من القرحة الهضمية أو التاريخ من نزيف في الأمعاء.
  5. عدوى بكتيرية في صمامات القلب والبطانة المحيطة بالقلب (التهاب الشغاف البكتيري) .
  6. المرضى الذين عانوا مؤخرا من  السكتة الدماغية الناجمة عن جلطة دموية (نقص تروية المخ ) .
  7. مرضى ارتفاع ضغط الدم الغير منضبط ( ضغط دم مرتفع غير مسيطر علية ) .
  8. المرضى الذين يعانون من حالات تجعلهم فى في خطر متزايد لحدوث نزيف .

لا يجب استخدام ماريفانيل أقراص MARIVANIL فى الحالات التالية :

  1. نزيف نشط.
  2. مرضى السكتة الدماغية التي تنجم عن نزيف في الدماغ.
  3. الثلث الأول والثالث من الحمل.
  4. الـ 48 ساعة الأولى بعد الولادة.
  5. الـ 72 ساعة الأولى بعد عملية جراحية كبرى مع خطر النزيف الحاد.
  6. ماريفانيل أقراص MARIVANIL لا ينبغي ان يستخدم اذا كان لديك حساسية من واحد أو أي من مكوناته.

استعمال ماريفانيل أقراص MARIVANIL أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية

  • لا ينبغي أن يتم استخدام ماريفانيل أقراص MARIVANIL أثناء الحمل، وخصوصا خلال الثلث الأول والثالث، لأن الوارفارين ضار  على الجنين، و يزيد من فرص التشوهات، وكذلك يزيد من خطر النزيف في الجنين والمشيمة.
  • من المهم أن يتم استخدام وسيلة فعالة لمنع الحمل لتجنب الحمل أثناء تناول ماريفانيل أقراص MARIVANIL .
  • يجب طلب المشورة الطبية من الطبيب على الفور إذا كنت تعتقدين أنك حامل .
  • الوارفارين يمر في حليب الثدي بكميات منخفضة جدا، ولكن لا يعرف ما اذا كانت لة آثار ضارة على الرضع والمرضعات. يمكن استخدام ماريفانيل أقراص MARIVANIL  بأمان أثناء الرضاعة الطبيعية، و لكن يجب أن يكون ذلك بعد استشارة طبيك ، و بناء على وصفة طبية .

ماريفانيل أقراص MARIVANIL : الآثار الجانبية

الأدوية والآثار الجانبية المحتملة يمكن أن تؤثر على الناس فرادى ، و بطرق مختلفة. وفيما يلي بعض الآثار الجانبية التي من المعروف أن تترافق مع استخدام ماريفانيل أقراص MARIVANIL ، و يجب التنوية إلى أن  ذكر أحد الآثار الجانبية هنا لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يستخدمون هذا الدواء سوف يختبرون أو يصابون بهذا الأثر الجانبى :

  1. نزيف .
  2. زيادة الوقت اللازم لوقف النزيف.
  3. كدمات.
  4. إسهال.
  5. استفراغ و غثيان.
  6. حمى.
  7. الطفح الجلدي.
  8. أصابع بنفسجية اللون .
  9. تساقط الشعر (الصلع)
  10. اضطرابات الكبد.
  11. اصفرار الجلد والعينين (اليرقان)
  12. التهاب البنكرياس .

ماريفانيل أقراص MARIVANIL : التفاعلات مع الادوية الآخرى

الوارفارين ، من الادوية التى يطلق عليها اسم ( NARROW THERAPEUTIC INDEX DRUG ) ، بمعنى أن تركيزة فى الدم يجب ان يظل داخل نطاق ضيق جدا ، لا يتعداة ، لا بالزيادة او النقصان ، و اى خروج عن هذا النطاق بالزيادة او النقص ، يكون لة تداعيات خطيرة ، و من هنا تنبع أهمية التعرف على أهم التفاعلات التى يمكن ان تحدث بين الوارفارين و غيرة من العقاقير او الادوية .

الأدوية التالية قد تعزز تأثير الوارفارين ( ماريفانيل أقراص MARIVANIL ). هذا قد يزيد من  خطر النزيف، و يجب فحص INR بشكل أكثر تكرارا إذا كنت تأخذ أي من هذه  الأدوية مع الوارفارين، وخاصة عند بدء أو إيقاف أي من هذه الأدوية.

  1. الوبيورينول ( نويورك )
  2. الأميودارون .
  3. المنشطات .
  4. أدوية المضادات الحيوية (مثل الأمبيسلين، سيفاكلور، سيبروفلوكساسين، كوتريموكسازول، الاريثروميسين، ميترونيدازول).
  5. الأسبرين .
  6. الأدوية المضادة للفطريات_ آزول (مثل فلوكونازول، الكيتوكونازول، الايتراكونازول، ميكونازول، )
  7. العلاج باعشاب انجليكا الصينية
  8. السيميتيدين
  9. دانازول
  10. بروبوكسيفين
  11. ديسفلفرام
  12. أدوية فايبرات لخفض الكولسترول (على سبيل المثال بيزافايبرات، سيبروفبرات، كلوفيبرات)
  13. الفلورويوراسيل
  14. الجلوكاجون (بجرعات كبيرة)
  15. مكملات الجلوكوزامين
  16. العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات، مثل الإيبوبروفين ، ديكلوفيناك، فلوربيبروفين، إندوميتاسين، بيروكسيكام.، فهذة الأدوية يمكن أن تحدث تهيجا في المعدة وبطانة الأمعاء، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى نزيف من الأمعاء في الأشخاص الذين يتناولون الوارفارين)
  17. الباراسيتامول (الاستخدام المنتظم على المدى الطويل الاستخدام المنتظم،يؤثر على الوارفارين ، و لكن الجرعات العابرة لتسكين الألم في بعض الأحيان لا تؤثر بشكل كبير على الوارفارين)
  18. بروبافينون
  19. مثبطات مضخة البروتون مثل أوميبرازول، إيسوميبرازول، بانتوبرازول
  20. كينين
  21. sitaxentan
  22. سورافينيب
  23. الستاتين لخفض الكولسترول مثل رسيوفاستاتين، fluvastatin
  24. سلفينبيرازون
  25. تاموكسيفين
  26. هرمون تستوستيرون
  27. هرمون الغدة الدرقية
  28. ترامادول

الأدوية التالية تؤثر على تخثر الدم، ويمكن لذلك أيضا أن يزيد من خطر النزيف إذا أخذت مع الوارفارين:

  1. الأسبرين فى جرعات منخفضة، كلوبيدوجرل ( بلافيكس ) ، ديبيريدامول
  2. العلاج باعشاب جينكو بيلوبا.
  3. الهيبارين
  4. مضادات الاكتئاب SSRI مثل الباروكستين أو فلوكستين
  5. الفينلافاكسين.

الأدوية التالية قد تقلل من تأثير الوارفارين. وهذا يمكن أن يجعل ماريفانيل أقراص MARIVANIL  أقل فعالية في منع تجلط الدم، و  يجب فحص INR بشكل أكثر تكرارا إذا كنت تأخذ أي من هذه الأدوية مع الوارفارين، وخاصة عند بدء أو إيقاف أي من هذه الأدوية:

  1. الآزوثيوبرين
  2. الباربيتورات، بما في ذلك الفينوباربيتال وبريميدون
  3. الكاربامازيبين
  4. colestyramine
  5. جريزيوفولفين
  6. ميركابتوبورين
  7. رالوكسيفين
  8. ريفامبيسين
  9. sucralfate
  10. اعشاب سانت جون .
  11. فيتامين

الأدوية التالية قد تغير  من تأثير الوارفارين، وربما تحتاج الجرعة إلى التعديل بالزيادة او النقصان

  1. الستيرويدات القشرية
  2. الجنسينج .
  3. نيفيرابين
  4. الاستروجين
  5. الفينيتوين
  6. أدوية محتوية على البروجيستيرون .
  7. مثبطات الأنزيم البروتيني لفيروس نقص المناعة البشرية مثل ريتونافير
  8. ترازودون.
  9. أورليستات ( زينيكال ) قد يقلل من امتصاص فيتامين K من المواد الغذائية، وبالتالي قد تؤثر على عمل الوارفارين.

تنوية هام : ما سبق لا يعتبر قائمة كاملة بكافة التفاعلات الممكنة بين الوارفارين و غيرة من الادوية ، و عليك التحقق من الطبيب أو الصيدلى قبل تناول أى دواء ، (و خصوصا بانتظام ) إذا كنت تتناول ماريفانيل أقراص MARIVANIL .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.