حمض الميفيناميك – ميفيناميك أسيد: مسكن ألم ومضاد إلتهاب

حمض الميفيناميك  مادة نشطة لها خصائص مضادة للألتهابات و مضادة للحمى ، و ينتمى لفئة من الأدوية تسمى ( مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ).

تحذير هام

جميع الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، بما فى ذلك حمض الميفيناميك ، قد تؤدى إلى زيادة إمكانية التعرض للإصابة بالأمراض الوعائية ( أى أمراض الاوعية الدموية مثل ضيق الشريان التاجى او إنسداد الشرايين أو الجلطات ) مما قد يؤدى إلى الإحتشاء القلبى ( نوبة قلبية ) و الجلطات ، و التى قد تكون مهلكة   ،و تزيد هذة الخطورة القلبية كلما طالت مدة العلاج بـــ حمض الميفيناميك .

المرضى المعرضين للخطر بصورة أكبر هم المصابين بأمراض قلبية وعائية ( مثل ضيق الشريان التاجى ، أو جلطات مسبقة فى المخ أو أى حالات تسبب انسداد الاوعية الدموية) ، أو أولئك الذين لديهم عوامل خطورة تؤدى للإصابة بأمراض قلبية وعائية ( مثل ارتفاع دهون الدم ، أو ارتفاع ضغط الدم ، أو مرضى السكر ، المدخنين ). لذلك من الضرورى الإلتزام بتناول حمض الميفيناميك بأقل جرعة علاجية ممكنة ، و لإقل فترة علاجية ممكنة .

حمض الميفيناميك MEFENAMIC ACID
حمض الميفيناميك

أدوية حمض الميفيناميك الفموية الصلبة(كبسولات -أقراص): مافيبين، بونستان، فيناميك، فينام فورت، ميفيكس، فينامول، فيندول دي إس، بوستاميك، بيوستان ليدي، بونو فورت، ميفريل، ميبستان، فاروستان فورت.

أشربة حمض الميفيناميك الفموية المعلقة: انفلاميل شراب، مفيداد شراب، مونستان شراب، فيناميك شراب، فينامول شراب، بانجيسيك شراب.الفئات والعلامات: M01AG01 ، حمض الميفيناميك.

دواعى الإستعمال

  • علاج آلام الحيض. ويمكن استخدامه لفترات قصيرة (لا تزيد عن 7 أيام) .
  • لعلاج الآلام الخفيفة إلى المعتدلة.
  • ألم الأسنان.
  • يمكن أن تستخدم لعلاج أمراض و حالات أخرى على النحو الذي يحدده الطبيب.
  • يمكن استخدام حمض الميفيناميك كعلاج مساعد ، فى علاج العدوى الالتهابية المؤلمة الحادة للأنف والأذن و الحنجرة ، على سبيل المثال : التهاب اللوزتين و البلعوم ، التهاب الأذن ( يجب ملاحظة أن حمض الميفيناميك لا يعتبر علاج أساسى فى هذة الحالات ، و لكنة مجرد علاج مساعد لتخفيف الألم و الحرارة ، و يجب اتخاذ الأجراءات العلاجية الملائمة لمعالجة المرض الأساسى على سبيل المثال تناول مضاد حيوى مناسب أو مضاد للفيروسات او غيرها من العلاجات الأساسية الملائمة للحالة ) .

ملحوظة: الحمى وحدها ( ارتفاع درجة الحرارة فقط ) لا يعتبر و لا يمثل أحد دواعى استعمال حمض الميفيناميك( يجب أن يكون ارتفاع درجة الحراة مصحوبا بأعراض التهابية اخرى مثل التورم أو الألم أو أحمرار و التهاب المكان).

المسكنات
المسكنات

موانع الاستعمال

لا يجب استخدام حمض الميفيناميك فى الحالات التالية:

  1. إذا كان لديك حساسية من  حمض الميفيناميك ، أو مواد مشابهة .
  2. إذا كنت خضعت مؤخرا لجراحة فى القلب .
  3. إذا كان لديك مشاكل في الكلى
  4. إذا كانت تعانى من القرحة الهضمية او النزيف من الجهاز الهضمى  أو التهاب المعدة أو الأمعاء
  5. إذا كنت في الثلاثة  أشهر الأخيرة من الحمل.

الجرعة المقترحة و مدة الإستعمال

  • الجرعة المعتادة من حمض الميفيناميك هى 500 ملجم ( جرعة اولى ) ، ثم ، 250 ملجم ( كل 6 ساعات ، عند اللزوم، اى عند الإحتياج ) ، و لمدة لا تزيد عن 7 ايام .
  • أقراص أو كبسولات حمض الميفيناميك مناسبة من عمر 14 سنة و ما فوق .
  • عند تناول حمض الميفيناميك لتخفيف ألم الدورة الشهرية ، فتكون اول جرعة مع بداية الحيض ، و تستمر طوال مدة الحيض بالكيفية السالفة الذكر ، بشرط عدم تجاوز مدة الــ 7 ايام .
  • مرضى اختلال وظائف الكلى ، لا يجب عليهم تناول حمض الميفيناميك .
  • فى المرضى المسنين ، او المصابين باختلال فى وظائف الكبد ، يجب الإلتزام باقل جرعة ممكنة و لأقل فترة ممكنة .

هل يمكن استخدام حمض الميفيناميك خلال فترة الحمل؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  ، NSAIDs  ، بما فى ذلك الحمض الميفيناميك ، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين) .

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل ) إلى تناول الحمض الميفيناميك  فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول الحمض الميفيناميك خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و قد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك الحمض الميفيناميك  ، إلى ما يلى :

تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى) ..
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة ..

استعمال حمض الميفيناميك أثناء الرضاعة الطبيعية

إذا كنت الأم المرضع بحاجة إلى تناول حمض الميفيناميك ، فليس هناك ما يدعو إلى القلق او إيقاف الرضاعة ، و مع ذلك فيجب الغلتزام بأقل جرعة فعالة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة ، كما يجب الإشارة إلى وجود بدائل اكثر امانا من حمض الميفيناميك ، للإستعمال أثناء الرضاعة الطبيعية ، و خصوصا إذا ما كان الرضيع خديج .

خطورة حمض الميفيناميك على القناة الهضمية

جميع المستحضرات الدوائية التى تنتمى لفئة ( الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية أو NSAIDs ) مثل حمض الميفيناميك ، تزيد من خطورة التعرض لأثار جانبية خطيرة بالقناة الهضمية ، بما فى ذلك : التقرحات النزفية ( قرح المعدة و الأثنى عشر  ، و هى عبارة عن جروح فى الجدار المبطن للمعدة أو الإثنى عشر ) ، و ثقب المعدة و الأمعاء ( اى حدوث ثقب فى جدار المعدة أو الأمعاء ، و هى حالة خطيرة للغاية ).

 التداخل بين المسكنات و مضادات الاكتئاب
التداخل بين المسكنات و مضادات الاكتئاب

معلومات هامة عن تأثير حمض الميفيناميك على القناة الهضمية

  1. تلك الأثار الجانبية على القناة الهضمية قد تكون مهلكة ، و قد تحدث فى أى وقت أثناء استعمال حمض الميفيناميك ، و بدون علامات تحذيرية .
  2. كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية نتيجة تناول حمض الميفيناميك .
  3. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة فى أى وقت أثناء العلاج بـــ حمض الميفيناميك .
  4. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة مع أو بدون ظهور أعراض تحذيرية .
  5. يمكن أن تحدث هذة الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية مع أى مريض ، حتى أولئك الذين ليس لديهم تاريخ مرضى مسبق للإصابة بآثار أو أمراض فى المعدة أو الأمعاء .
  6. ترتفع خطورة حدوث النزيف الهضمى مع الجرعات المرتفعة من حمض الميفيناميك ، أو بالتناول لمدد طويلة .
  7. تناول الأسبرين أو أى أدوية أخرى تنتمى لفئة الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، يزيد من احتمالية حدوث تلك الآثار الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية .
  8. المرضى الذين يتناولون أدوية تنتمى لفئة ( مثبطات مستقبلات السيروتونين الإنتقائية ، و المعروفة اختصارا بــ SSRIs ، و هى أدوية مضادة للإكتئاب و من أشهرها لوسترال ، بروزاك ، إيفيكسور ) يكون أكثر عرضة للإصابة بتلك الآثار السلبية ، و إمكانية حدوث النزيف المعدى المعوى .
  9. المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون و مشتقاتة ( عن طريق الفم او الحقن ، مثل : بيتازون ، بريدنيزولون ، كيناكورت ، ديبروفوس ، ديبوميدرول) هم أكثر عرضة للإصابة بتلك الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية عند تناولهم لــ حمض الميفيناميك .
  10. المرضى الذين يتناولون أدوية لزيادة سيولة الدم ( مضادات التخثر مثل أسبرين الأطفال ، بلافيكس ، ماريفان ، ورفارين ) هم أكثر عرضة للإصابة بنزيف معوى معدى عن تناولهم لــ حمض الميفيناميك .
  11. إذا حدث نزيف معدى أو معوى أو تقرح أثناء العلاج بـــ حمض الميفيناميك ، فيجب إيقاف استعمال هذا المستحضر .
  12. أعراض النزيف المعدى المعوى تشمل ما يلى : قىء دموى ، إسهال دموى ، براز أسود اللون.

موضوعات ذات صلة

لو أعجبك المقال، ادعمنا بكتابة تعليق فى أسفل المقال، إما إذا كان عندك سؤال بخصوص هذا الدواء، فتفضل بالتواصل معنا من الرابط هنا.، أو بكتابة سؤالك فى التعليقات أسفل الصفحة. 

❶ تواصل معنا – إذا كنت أحد المختصين و ترى أن المعلومات الواردة فى هذة الصفحة ، غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل فيشرفنا تواصلك معنا من الرابط هنا .

❷ أضف تقيمك – رأيك في موضوعات، مقالات و خدمات فارماسيا مهم، و يساعدنا في تطوير أنفسنا و تحسين مستوى الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى أنة يساعد الآخرين في التعرف على مستوى فارماسيا، لذلك نرجو إضافة تعليقك أو تقيمك على مراجعات جوجل من الرابط هنا . و كذلك نتمنى منك متابعة صفحتنا على الفاسبوك ليصلك كل جديد عن الطب و الدواء.

تعليق واحد

  1. غير معروف 6 فبراير، 2021 أضف ردك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.