بروكسين أقراص PROXEN

PROXEN بروكسين
PROXEN بروكسين

تعريف و دواعى استعمال بروكسين أقراص PROXEN

  • بروكسين هو عقار مسكن و مضاد للالتهابات، و هو يعمل عن طريق الحد من إنتاج الجسم للمواد التي تسبب الالتهابات والألم في الجسم.
  • يستخدم بروكسين لعلاج الألم أو الالتهابات الناجمة عن أمراض مثل التهاب المفاصل، التهاب الفقار اللاصق، التهاب الأوتار، والنقرس، أو تشنجات الحيض.
  • يمكن أن يستخدم بروكسين لتخفيف الألم الناشىء من حالات مختلفة مثل الصداع، وآلام في العضلات، والتهاب الأوتار وآلام في الأسنان، وتشنجات الحيض. كما أنه يقلل من الألم، والتورم، وتصلب المفاصل الناجم عن هجمات التهاب المفاصل، والنقرس.

بروكسين أقراص PROXEN : إرشادات الاستعمال

  1. من المنصوح بة دائما قبل تناول أى دواء ، بما فى ذلك بروكسين أقراص PROXEN ، ان تقوم بقراءة النشرة الداخلية المرفقة مع المنتج  بعناية ، كما يمكنك ان تستفسر  من الطبيب او الصيدلى عن اى جزء لا تستطيع فهمة من هذة النشرة المرفقة .
  2. جرعة بروكسين فى العادة ما تكون من مرتين أو  3 مرات يوميا مع كوب كامل من الماء (8 أونصات أو 240 ملليلتر)، أو حسب توجيهات الطبيب.
  3. لا تستلقى لمدة 10 دقيقة على الأقل بعد أخذ  بروكسين   .
  4. إذا شعرت بأى نوع من الاضطراب في المعدة بعد تناول بروكسين ، فيمكن لتقليل هذا الأضطراب أن تتناول  الطعام، الحليب، أو شراب مضاد للحموضة.
  5. جرعة بروكسين ، تحدد على اساس الحاله الصحية الخاصة بك ومدى الاستجابة للعلاج.
  6. للحد من خطر نزيف المعدة وغيرها من الآثار الجانبية، يجب أن يستخدم بروكسين بأقل جرعة فعالة ، و لأقصر وقت ممكن.
  7. لا تتناول بروكسين ، دون وصفة طبية ، لأكثر من 10 يوما ما لم يكن موجها بخلاف ذلك.
  8. فى الحالات المرضية المزمنة مثل التهاب المفاصل، و التى تستدعى تناول بروكسين لفترات طويلة او بجرعات مرتفعة ، فيجب مناقشة طبيبك او الصيدلى حول المخاطر والمنافع الناتجة من الاستخدام المطول لــ بروكسين   .
  9. إذا كنت تأخذ بروكسين “حسب الحاجة” (وليس بناء على جدول جرعات منتظم)، فيجب التنوية إلى أن بروكسين   يعمل بشكل أفضل عند ظهور أول بوادر للألم .
  10. لظروف معينة (مثل التهاب المفاصل)، فإن بروكسين قد يستغرق فترة تصل إلى أسبوعين ، من الاستعمال المنتظم ،  حتى تحصل على الفائدة الكاملة.

موانع استعمال الــ بروكسين

يمنع استعمال الــ بروكسين فى الحالات التالية :

  1. فرط الحساسية للدواء ، أو لأى من المواد الغير فعالة فى هذا الدواء .
  2. فى الثلاثة أشهر الاخيرة من الحمل .
  3. فى المرضى المصابين بقرحة المعدة أو قرحة الإثنى عشر أو كليهما أو النزيف المعدى المعوى ، او الثقب فى جدار المعدة أو الأمعاء .
  4. فى مرضى التهاب الأمعاء ( مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحى ) .
  5. فى مرضى القصور الكبدى حاد ( مثل التليف الكبدى و الإستسقاء ) .
  6. فى مرضى القصور الكلوى حاد ( عندما يكون تصفية الكرياتين أقل من 30 مل / الدقيقة ) .
  7. فى مرضى القصور القلبى حاد .
  8. علاج الآلام بعد جراحات القلب ( توسيع أو ترقيع الشريان التاجى ) أو عند استخدام جهاز القلب و الرئة .

بروكسين  PROXEN   : الآثار الجانبية

نابروكسين ( المكون النشط فى بروكسين  PROXEN ) جيد التحمل فى الجسم ، و لكنة قد يتسبب احيانا فى آثار جانبية و تشمل : اضطرابات معدية معوية ، قرحة هضمية ، طفح جلدى ، تشوش الرؤية ، نقص الصفيحات الدموية ، قلة البول ، و فى العادة ما تزول هذة الاعراض عند ايقاف العلاج .

خطورة الــ بروكسين  PROXEN  على القناة الهضمية

جميع المستحضرات الدوائية التى تنتمى لفئة ( الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية أو NSAIDs ) مثل بروكسين  PROXEN  ، تزيد من خطورة التعرض لأثار جانبية خطيرة بالقناة الهضمية ، بما فى ذلك : التقرحات النزفية ( قرح المعدة و الأثنى عشر  ، و هى عبارة عن جروح فى الجدار المبطن للمعدة أو الإثنى عشر ) ، و ثقب المعدة و الأمعاء ( اى حدوث ثقب فى جدار المعدة أو الأمعاء ، و هى حالة خطيرة للغاية ).

معلومات هامة

  1. تلك الأثار الجانبية على القناة الهضمية قد تكون مهلكة ، و قد تحدث فى أى وقت أثناء استعمال بروكسين PROXEN  ، و بدون علامات تحذيرية .
  2. كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية نتيجة تناول بروكسين PROXEN  .
  3. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة فى أى وقت أثناء العلاج بـــ بروكسين PROXEN  .
  4. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة مع أو بدون ظهور أعراض تحذيرية .
  5. يمكن أن تحدث هذة الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية مع أى مريض ، حتى أولئك الذين ليس لديهم تاريخ مرضى مسبق للإصابة بآثار أو أمراض فى المعدة أو الأمعاء .
  6. ترتفع خطورة حدوث النزيف الهضمى مع الجرعات المرتفعة من بروكسين PROXEN  ، أو بالتناول لمدد طويلة .
  7. تناول الأسبرين أو أى أدوية أخرى تنتمى لفئة الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، يزيد من احتمالية حدوث تلك الآثار الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية .
  8. المرضى الذين يتناولون أدوية تنتمى لفئة ( مثبطات مستقبلات السيروتونين الإنتقائية ، و المعروفة اختصارا بــ SSRIs ، و هى أدوية مضادة للإكتئاب و من أشهرها لوسترال ، بروزاك ، إيفيكسور ) يكون أكثر عرضة للإصابة بتلك الآثار السلبية ، و إمكانية حدوث النزيف المعدى المعوى .
  9. المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون و مشتقاتة ( عن طريق الفم او الحقن ، مثل : بيتازون ، بريدنيزولون ، كيناكورت ، ديبروفوس ، ديبوميدرول) هم أكثر عرضة للإصابة بتلك الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية عند تناولهم لــ بروكسين PROXEN  .
  10. المرضى الذين يتناولون أدوية لزيادة سيولة الدم ( مضادات التخثر مثل أسبرين الأطفال ، بلافيكس ، ماريفان ، ورفارين ) هم أكثر عرضة للإصابة بنزيف معوى معدى عن تناولهم لــ بروكسين PROXEN  .
  11. إذا حدث نزيف معدى أو معوى أو تقرح أثناء العلاج بـــ بروكسين PROXEN  ، فيجب إيقاف استعمال هذا المستحضر .
  12. أعراض النزيف المعدى المعوى تشمل ما يلى : قىء دموى ، إسهال دموى ، براز أسود اللون .

مما سبق ينصح بما يلى لتقليل إحتمالية حدوث هذة الأعراض الجانبية الخطيرة أثناء العلاج بـــ بروكسين  PROXEN  :

 

  1. عدم تناول بروكسين PROXEN  إلا بناء على وصفة طبية ، كما يجب زيارة الطبيب بشكل دورى ، و ذلك لإعادة تقييم الحالة و تقييم الجرعات ، و خصوصا فى أولئك المرضى الذين يتناولون بروكسين  PROXEN  لفترات طويلة او المرضى كبار السن .
  2. يجب تناول بروكسين PROXEN  بأقل جرعة فعالة ممكنة ، و لأقل فترة زمنية ممكنة .
  3. يجب الحذر عند وصف بروكسين PROXEN  للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض تشير إلى حدوث إضطرابات هضمية أو لديهم تاريخ مرضى مسبق يدل على حدوث قرحة معدية او معوية ، أو نزيف او ثقب فى القناة الهضمية .
  4. يجب الحذر عند وصف بروكسين PROXEN  للمرضى الذين يعانون من / أو لديهم تاريخ مرضى مع جرثومة المعدة .
  5. لتقليل حدوث هذة الآثار السلبية على القناة الهضمية فى المرضى الذين لديهم تاريخ مرضى للإصابة بقرحة ( و خصوصا كبار السن ) ، فيجب البدء و الإستمرارية بأقل جرعة فعالة من بروكسين PROXEN  .
  6. يجب الأخذ فى الإعتبار أثناء العلاج بـــ بروكسين PROXEN  ، إمكانية استخدام ( فى نفس الوقت ) علاجات أخرى للوقاية من تلك الأثار الجانبية على القناة الهضمية ( مثل الميزوبريستول أو مثبطات مضخة البروتون مثل نيكسيوم أو لانزور أو جازك ) أو الميزوبروستول .
  7. يجب التنبية على المريض بضرورة تجنب تناول أى أدوية مسكنة أخرى أو أسبرين خلال فترة علاجة بــ بروكسين PROXEN  .
  8. يجب على المريض أن يخبر طبيبة بجميع الأدوية التى يتناولها ( و خصوصا مضادات الإكتئاب أو الكورتيزون و مشتقاتة و مسيلات الدم ) ، كما يجب على المريض إجبار الطبيب بجميع الحالات المرضية التى يعانى منها حاليا ، او التى كان يعانى منها فى وقت سابق ، و خصوصا قرح المعدة أو جرثومة المعدة .
  9. إذا لاحظت ظهور دم مع البراز او اختبرت قىء دموى ، او براز اسود اللون ، فيجب التوقف عن تناول البروكسين PROXEN  و التماس العناية الطبية الفورية .
  10. تنوية هام : المعلومات و الإرشادات و النصائح السالفة الذكر تنطبق على جميع الأشكال الدوائية الجهازية التى تحمل اسم بروكسين PROXEN  .

بروكسين  PROXEN   : تحذير هام

جميع الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، بما فى ذلك بروكسين  PROXEN   ، قد تؤدى إلى زيادة إمكانية التعرض للإصابة بالأمراض الوعائية ( أى أمراض الاوعية الدموية مثل ضيق الشريان التاجى او إنسداد الشرايين أو الجلطات ) مما قد يؤدى إلى الإحتشاء القلبى ( نوبة قلبية ) و الجلطات ، و التى قد تكون مهلكة   ،و تزيد هذة الخطورة القلبية كلما طالت مدة العلاج بـــ بروكسين  PROXEN   .

المرضى المعرضين للخطر بصورة أكبر هم المصابين بأمراض قلبية وعائية ( مثل ضيق الشريان التاجى ، أو جلطات مسبقة فى المخ أو أى حالات تسبب انسداد الاوعية الدموية) ، أو أولئك الذين لديهم عوامل خطورة تؤدى للإصابة بأمراض قلبية وعائية ( مثل ارتفاع دهون الدم ، أو ارتفاع ضغط الدم ، أو مرضى السكر ، المدخنين ) .

لذلك من الضرورى الإلتزام بتناول بروكسين  PROXEN   بأقل جرعة علاجية ممكنة ، و لإقل فترة علاجية ممكنة .

بروكسين  PROXEN و مرضى الربو

  • فى بعض الأحيان قد تحدث أزمة ربوية ( أى يحدث ضيق فى التنفس ) عند تناول أى أدوية مسكنة منتمية لفئة ( الادوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ) مثل البروكسين PROXEN، و هذة الحالة   تسمى ( عدم تحمل المسكنات ) أو ( ربو المسكنات ) .
  • قد تزيد إحتمالية حدوث هذة الحالة ، بالنسبة للمرضى المصابين بالربو أو التهاب الأنف التحسسى الموسمى ، أو انتفاخ الغشاء المخاطى بالأنف ( اللحمية الأنفية ) ، أو اى مرض يسبب انسداد رئوى مزمن ، أو أى عدوى مزمنة للجهاز التنفسى ( و خاصة إذا كان ذلك يصاحبة أعراض حساسية تشبة التهاب الأنف ) .
  • لذلك ينصح بتوخى الحذر بشكل خاص ، عند وصف البروكسين PROXEN لهذة الفئة المرضى ، و خصوصا مرضى الربو .

نصائح و إرشادات هامة لمرضى الربو  الذين يتناولون البروكسين  PROXEN بجرعات مرتفعة أو لفترات طويلة

  1. إذا كنت مريض بالربو ، و اصابتك اى حالة أخرى استدعت تناولك للبروكسين PROXEN (  ، كبسول ، حقن ، لبوسات شرجية ) لفترات طويلة أو بجرعات عالية ، فعليك الإلتزام بالنصائح التالية :
  2. إذا كنت مريض بالربو ، فلا تتناول البروكسين PROXEN إلا بناء على وصفة طبية من طبيب مختص ، و يجب عليك الإلتزام بالجرعة و المدة المقررة لك بكل دقة ، و لا تتجاوزها إلا بعد الرجوع إلى طبيبك .
  3. اخبر طبيبك عن كافة الادوية التى تتناولها .
  4. أخبر طبيبك إذا ما كنت تعانى حاليا ، او فى اى وقت مضى من اى حالة مرضية ، بما فى ذلك التهاب الأنف الموسمى ، أى مرض يؤدى لأنسداد مزمن فى الرئة ، اللحمية الانفية ، الربو .
  5. اخبر طبيبك عن اى حساسية تعانى منها ، و خصوصا إذا ما كنت متحسس للإسبرين .
  6. فى العادة ما سيقوم طبيبك بوصف البروكسين PROXEN لك بأقل جرعة فعالة ممكنةو لأقل فترة زمنية ممكنة .
  7. إذا لاحظت اعراض تدل على تفاقم إزمة ربوية بعد تناولك للبروكسين PROXEN ، فعليك التوقف عن تناول البروكسين  PROXEN ، و التماس العناية الطبية.

بروكسين أقراص PROXEN و مرضى الكلى

جميع الأدوية المنتمية لفئة ( مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ) ، بما فى ذلك البروكسين قد تتسبب بشكل نادر فى  إحتباس السوائل داخل الجسم و الأوديما ( و هى حالة تورم تنشأ نتيجة احتباس السوائل فى الجسم ، و فى العادة ما تحدث مع مرضى القلب) ، لذلك يلزم الحذر عند تناول البروكسين بواسطة المرضى المصابين بخلل قلبى او كلوى أو ارتفاع ضغط الدم .

يجب الحذر عند تناول البروكسين فى الحالات التالية :

  1. كبار السن .
  2. المرضى الذين يتناولون مدرات البول ، او منتجات دوائية تؤثر بشكل ملحوظ على وظائف الكلى .
  3. المرضى قبل و بعد الجراحات الكبرى .
  4. فى كل الحالات السالفة الذكر ، إذا تم وصف البروكسين لها ( و خصوصا لفترات طويلة او بجرعات مرتفعة ) ، فيوصى بمراقبة وظائف الكلى كإجراء أحتياطى .

نصائح و إرشادات هامة

  1. لا تتناول البروكسين دون وصفة طبيبة من طبيب مختص ، تحدد فيها الجرعة اليومية ، و مدة العلاج ، و خصوصا إذا كنت تعانى من خلل فى وظائف الكلى ، أو تتناول مدرات للبول ، أو بعد الجراحات الكبرى أو كنت أكبر من 60 سنة .
  2. لا تتجاوز الجرعة و المدة المقررتان بواسطة طبيبك .
  3. اخبر طبيبك عن آية أدوية تتناولها ، و خصوصا أدوية ارتفاع ضغط الدم ، و مدرات البول .
  4. فى العادة ما سيصف لك طبيبط البروكسين بأقل جرعة فعالة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة .
  5. إذا لاحظت اى تورم فى أى مكان فى الجسم ، و خصوصا القدمين أو اليدين ، أو أى علامات أخرى تدل على حدوث التورم مثل الضيق المفاجىء للحذاء فى القدم أو الخاتم فى الأصبع ، فعليك التماس المشورة الطبية فى اسرع وقت .
  6. أى آثار سلبية تحدث لوظائف الكلى نتيجة تناول البروكسين ، هى آثار إرتجاعية ، بمعنى أنة بمجرد التوقف عن تناول الدواء ، تعود الوظائف إلى حالتها الطبيعية قبل التناول .
  7. إذا كنت ستتناول البروكسين لفترات طويلة ، فمن المتوقع أن يطلب منك طبيبك إجراء فحوصات دورية لوظائف الكلى ، و خصوصا إن كنت أكبر من 60 سنة ، او كنت تتناول أدوية معينة لنخفيض ضغط الدم .

تنوية هام

المعلومات و التوصيات و النصائح الواردة فى المقال ، تزداد أهميتها ، كلما زادت ( طالت ) فترة العلاج بمستحضر البروكسين ، أو فى المرضى المسنيين ( اكبر من 60 سنة ) ، او فى المرضى الذين يتعالجون بأدوية مدرة للبول أو المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم .

بروكسين أقراص PROXEN و مرضى الإكتئاب

اصبح الإكتئاب مؤخرا من الأمراض الشائعة ، و التى تصيب شريحة غير قليلة من الناس ، و فى مختلف المراحل العمرية ، و من أشهر الفئات الدوائية التى تستخدم لعلاج الإكتئاب ( مضادات الإكتئاب ) هى ( مثبطات مستقبلات السيروتونين الإنتقائية ، و المعروفة اختصارا بــ SSRIs ) ، و من اشهر المستحضرات الدوائية التى تنتمى لتلك الفئة من الادوية ما يلى : بروزاك ، إيفيكسور ، فالدوكسان ، لوسترال ، زولفت ، و غيرها …

تناول أى دواء مسكن ينتمى  لفئة ( الادوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ) ، بما فى ذلك البروكسين يزيد من خطورة حدوث نزيف او قروح او ثقوب فى القناة الهضمية .

التناول المتزامن للبروكسين مع مضادات الإكتئاب ، قد يزيد من خطورة النزف فى القناة الهضمية .

بروكسين أقراص PROXEN و مرضى السكر

لقد بينت الدراسات السريرية ( أى الدراسات العملية على البشر ) أن بروكسين ، يمكن أن يعطى مع المستحضرات المضادة لإرتفاع السكر فى الدم التى تعطى بالفم ( مثل جلوفاج ، دياميكرون ، غيرها ) بدون التأثير على مفعولها فى خفض مستويات السكر فى الدم .

و مع ذلك وردت حالات منعزلة توضح ، زيادة أو نقصان فى مستويات السكر فى الدم فى مرضى السكر الذين يتناولون البروكسين مما يحتم إجراء تعديل فى جرعة المستحضرات المضادة للسكر أثناء العلاج بالبروكسين ، لذلك يوصى بمراقبة مستوى السكر فى الدم كإجراء وقائى أثناء العلاج المتزامن ، وخصوصا فى الحالات المزمنة و التى تستدعى تناول بروكسين أقراص PROXEN على المدى الطويل . .

هل يمكن استخدام الــ بروكسين  خلال فترة الحمل ؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  ، NSAIDs  ، بما فى ذلك البروكسين ، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين) .

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل ) إلى تناول البروكسين  فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول البروكسين خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و قد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك البروكسين  ، إلى ما يلى :

تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى) ..
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة ..

هل يمكن تناول الـــ بروكسين  أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ؟

تتسرب الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  NSAIDs  ، بما فى ذلك البروكسين ، فى لبن الأم ، و بالتالى كاجراء احتياطى يجب عدم تناول الأم المرضع لـلبروكسين  حتى لا يتعرض الرضيع لأثار غير مرغوبة .

إذا كان العلاج ضروريا ، يجب تغيير طريقة إرضاع الطفل إلى الرضاعة الصناعية .

جدير بالذكر أن الممارسات الطبية العملية تجيز استخدام البروكسين لتخفيف الآلام التى تلى عمليات الولادة القيصرية او الطبيعية ، و لمدة قد تصل إلى 3 أيام ، دون اى مشكلات تذكر على الرضاعة ، و يجب أن يكون ذلك بناء على وصفة طبية من طبيب مختص .

إذا كنت الأم المرضع بحاجة إلى تناول بروكسين  ، فليس هناك ما يدعو إلى القلق او إيقاف الرضاعة ، و مع ذلك فيجب الإلتزام بأقل جرعة فعالة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة ، كما يجب الإشارة إلى وجود بدائل اكثر امانا من بروكسين ، للإستعمال أثناء الرضاعة الطبيعية ، و خصوصا إذا ما كان الرضيع خديج .

تعليق واحد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.