فوائد و أضرار السيلينيوم

السيلينيوم، عنصر لة خواض مضاد للأكسدة تمنع تلف الخلايا بالقضاء على الجزئيات الشاردة و المؤكسدات الضارة. فى الغالب ما يصف الاطباء المكملات الغذائية التي تحتوى على السيلينيوم لتحسين نظام المناعة بشكل عام. المكملات الغذائية المحتوية على السلينيوم تؤخر ظهور علامات الشيخوخة، و تساهم فى المحافظة على صحة الأوعية الدموية و حماية القلب و الشرايين.

يمكن أن تساهم مكملات السيلينيوم فى الوقاية من لاصابة بالسرطان نتيجة خواصة المضادة للأكسدة. و كذلك فى تحسين وظيفة الغدة الدرقية، و زيادة خصوبة الذكور و تحسين امراض العيون المرتبطة بالتقدم فى السن.

يُوصف السلينيوم، مع الأدوية و المكملات الأخري،لمعالجة متلازمة اعتلال الخصوبة مجهول السبب والتي تعد ثاني أشيع سبب لاعتلالات الخصوبة الذكرية

السيلينيوم يعد عنصراً أساسياً في تصنيع أو تخليق هرمون التوستسترون وتشكيل النطاف أو الحيوانات المنوية إلى جانب دوره كمكمل إنزيمي لنظام غلوتاتيوم بيروكسيداز المضاد للأكسدة.

جميع الدراسات تؤكد على الدور الإيجابي للسيلينيوم في اعتلالات الخصوبة ولعلّ أهمها دراسة أجريت في عام 2018 والتي أكدت إمكانية استخدام السيلينيوم كعلاج وحيد بجرعة 50 ميكروجرام، فهو يزيد تعداد النطاف( الحيوانات المنوية) بنسبة 32% ويزيد حركيتها بنسبة 56% إلى جانب دوره في رفع حيوية النطاف بنسبة 4% وزيادة نسبة الأشكال الطبيعية بنسبة 17% وتحسين حجم القذف بنسبة 40%.

السيلينيوم هو معدن ، يوجد بشكل طبيعى فى  التربة، و بعض المواد الغذائية ، و  السيلينيوم يلعب دورا رئيسيا في عملية التمثيل الغذائي.

يستخدم  السيلينيوم ، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة ، لحماية الخلايا من التلف، يدخل السيلينيوم Selenium  فى تصنيع الادوية ، و يمكن ان يوجد فى المنتج بشكل منفرد ، او مخلوطا مع عناصر أخرى. معظم المنتجات التى تحتوى على السيلينيوم Selenium ، يتم تصنيفها على انها مكملات غذائية ، و ذلك يعنى ان الفوائد المرجوة من استخدام تلك المنتجات ، لا يمكن اثباتها بشكل قاطع ، كشأن المستحضرات الدوائية المسجلة كعقاقير .

إذا ما تم تناول السيلينيوم Selenium ، وفق للجرعات الموصى بها ، فمن غير المتوقع ان يسبب اى آثار جانبية تذكر. لذلك ينبغى ، الألتزام بالجرعة التى حددها لك طبيبك المعالج ، أو بتلك المدونة فى النشرة الداخلية المرفقة مع المنتج .

السيلينيوم Selenium
السيلينيوم Selenium

جرعات السيلينيوم للفئات العمرية المختلفة

الأطفال من 1 الى 3 سنوات

 20 ميكروغرام فى اليوم

الأطفال من 4 الى 8 سنوات

 30 ميكروغرام فى اليوم

الأطفال 9-13

 40 ميكروغرام فى اليوم

البالغين والأطفال أكبر من 14 سنة

 55 ميكروغرام فى اليوم

النساء الحوامل

 60 ميكروغرام فى اليوم

المرضع

 70 ميكروغرام فى اليوم

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.