جولينوتيك❶ تنشيف اللبن❷ العقم❸ فرط البرولاكتين

يُعطى جولينوتيك للرجال والنساء على السواء في حالات ارتفاع هرمون الحليب، حبوب جولينوتيك تستعمل بشكل شائع فى الحالات التالية: تنشيف اللبن بعد الفطام من الرضاعة أو بعد الإجهاض معالجة العقم وتأخر الإنجاب فى النساء نتيجة إرتفاع هرمون البرولاكتين معالجة إرتفاع نسبة هرمون البرولاكتين الناجم عن ورم فى الغدة النخامية اضطرابات الدورة الشهرية مرض الشلل الرعاش.

يجب أن تُعطي حبوب جولينوتيك تحت إشراف طبيب مع المتابعة المنتظمة. من الأعراض الجانبية التي تصاحب استعمالة والتي من الممكن أن يتعرض لها المريض هي: الصداع، والرغبة في التقيؤ، والإمساك، وألم المعدة، والضعف والخمول.

يجب عدم إستعمال حبوب جولينوتيك في مرضى الضغط المرتفع الغير مسيطر عليه. وفي حالة حدوث الحمل أو أثناء الرضاعة، أو وجود أمراض في الكبد يجب إعلام الطبيب بذلك قبل الاستعمال.

أقراص جــولــيــنـــوتــيــك Golinotech
أقراص جــولــيــنـــوتــيــك Golinotech

كيف تعمل أقراص جولينوتيك؟

هرمون البرولاكتين ، هو هرمون يتم انتاجة من الغدة النخامية الموجودة فى الدماغ ، و يشتهر هرمون البرولاكتين بين الناس باسم هرمون اللبن ( هرمون الحليب ) و ذلك لان البرولاكتين هو الهرمون الذي يحفز إنتاج حليب الثدي ، و زيادة مستويات هرمون البرولاكتين فى الدم ، نتيجة الانتاج الغير طبيعى من الغدة النخامية ، يمكن ان تؤدى إلى العديد من الحالات المرضية من أشهرها :

  1. إنتاج غير طبيعى للحليب من الثدى فى كل من الرجال و النساء على السواء .
  2. قصور الغدد التناسلية ، و الذى يمكن ان يؤدى إلى العقم .
  3. اضطرابات فى الدورة الشهرية .
  4. بعض الاورام التى قد تصيب الثدى و اماكن اخرى ، ترتبط بزيادة فى إنتاج هرمون البرولاكتين .

تعمل أقراص جولينوتيك ، على تقليل انتاج  هرمون البرولاكتين من الغدة النخامية عن طريق تنشيط مستقبلات الدوبامين، مما يساهم بشكل كبير فى الحد من / علاج الحالات الناجمة عن المستويات المرتفعة من هذا الهرمون .

كما تستخدم أقراص جولينوتيك ،  لمنع أو وقف إنتاج الحليب لأسباب طبية على سبيل المثال ، ايقاف انتاج الحليب من الثدى بعد الفطام ، و بعد الإجهاض.

أقراص جولينوتيك ، يمكن أن تستخدم لعلاج مرض الشلل الرعاش، حيث انة من المعروف ان  انخفاض مستويات مادة الدوبامين يؤدى الى ظهور اعراض مرض الشلل الرعاش ( الباركنسون ) ، و أقراص جولينوتيك ، تعمل على  تحفيز مستقبلات الدوبامين و هذا يقلل من أعراض مرض باركنسون.

أقراص جولينوتيك ، تنتمى الى فئة من الادوية تسمى محفزات مستقبلات الدوبامين ، و يعمل عن طريق تحفيز مستقبلات الدوبامين في الدماغ.، و هذا يمكن أن يكون لها نتائج عديدة، وبالتالي  فأن أقراص جولينوتيك ، لة  العديد من الاستخدامات المختلفة.

أقراص دوســـتــيــنــكس Dostinex
أقراص جولينوتيك بديل محلي لـ دوستينكس

جولينوتيك: أسئلة شائعة ومتكررة

زوجتي تعاني من ارتفاع هرمون الحليب( البرولاكتين)، والدكتور كتب لها جولينوتيك ، وقال تأخذه لمدة 5 شهور عشان نسبة هرمون الحليب تنزل و تقدر تحمل… فهل الجرعة مناسبة و هل الحمل ممكن  لو نسبة الهرمون بقت طبيعية؟

عند معالجة العقم وتأخر الإنجاب، يقوم الطبيب المعالج فى أول زيارة بأخذ التاريخ المرضي للزوجين ، ويطلب تحليل السائل المنوى للزوج بعد الانقطاع عن اللقاء الجنسى لمدة ثلاثة ايام لاعطاء الفرصة لانضاج الحيوانات المنوية فى الكيس المنوي . بعد ذلك يسأل الطبيب الزوجة عن تاريخ الدورة الشهرية وانتظامها قبل الزواج واول تاريخ للحيض ومدته وكميته ، والآلام المصاحبة له ، لأن كل هذا يعطى مؤشرا مبدئيا لكفاءة المبايض أو وجود التبويض من عدمه . ثم يطلب الطبيب من الزوجة بعض التحاليل ليتعرف على مستويات الهرمونات المؤثرة على الحمل وهي: ❶ الهرمون المحفز للبويضة ❷ الهرمون المحفز للجسم الأصفر❸ هرمون الاستروجين ❹ هرمون البرولاكتين او الهرمون اللبنى 

نتائج التحاليل الهرمونية للزوجة تجعل الطبيب قادر على تحديد تأثير هذه الهرمونات على المبيض وكفاءته. و يعالج الطبيب بعد ذلك  كل حالة على حدة تبعا لحالتها.

إرتفاع نسبة الهرمون اللبني أو هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين من العوامل التى تقلل من كفاءة وقدرة المبايض على العمل بشكل سليم، و لذلك يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية لتقليل إنتاج هذة الهرمون مثل حبوب جولينوتيك . فترة المعالجة بحبوب جولينوتيك في هذة الحالة تستمر حتى تصل مستويات الهرمون في الدم إلى المستويات الطبيعية ، و قد تصل فترة المعالجة في بعض الحالات إلى 6 أشهر. حبوب جولينوتيك من العلاجات الجديدة، وهو أفضل من الأدوية القديمة لقلة أضراره الجانبية وفعاليته العالية، فهو أفضلها على الإطلاق فى تخفيض نسبة هرمون البرولاكتين أو الهرمون اللبنى( هرمون الحليب).

أنا متأخرة في الحمل، بعد التحاليل أكتشفت أن هرمون الحليب مرتفع، والدكتور كتبلي علاج جولينوتيك لخفض نسبة الهرمون. وقال آخذ في الأسبوع حبتين، سؤالي: لو حملت وأنا بأخذ حبوب جولينوتيك هيكون في تأثير ضار على الجنين، لأن مكتوب فى النشرة بتاعة الدواء أنه يجب تركها قبل شهر من الحمل؟

حبوب جولينوتيك هي  حبوب جيدة وآمنة و تساعد على الحمل عن طريق تخفيض نسبة هرمون الحليب،وبالتالي تساهم فى حدوث الإباضة، . إذا حدث حمل خلال تناول الدواء فيجب إيقافه.

الأبحاث والدراسات على عقار كابيرجولين( المكون النشط فى حبوب جولينوتيك) لم تبين أن له تأثيرات ضارة على الحمل، ولكن شركات الأدوية وكنوع من الاحتياط، ولتحمي نفسها، تقوم بوضع مثل هذه الملاحظات في نشرة الدواء. يمكنك تناول حبوب جولينوتيك بدون خوف، وإن حدث حمل فعليك بإيقافها.

من المفيد أن نلفت إنتباهك إلى أن الأدوية التي تؤخذ قبل تاريخ الدورة المتوقع نزولها لا تؤدي إلى تشوهات في الحمل إن حدث في تلك الدورة؛ وذلك لأن الحمل يكون عبارة عن خلايا فقط لم تصل إلى مرحلة التعشيش وتشكيل الأعضاء، أما بعد تأخر الدورة فيجب الحذر وإيقاف أي دواء لا تكون هنالك حاجة ماسة له.

بعد ما فطمت طفلي عن الرضاعة، أعاني من عدم انتظام فى الدورة الشهرية، بقت تيجي كل أربعين يوما، وتستمر 5 أيام مع ألم قوي جداً، بالرغم من أنها كانت منتظمة تأتي كل شهر، وبدون ألم. الدكتورة كشفت علية ولقت لبن فى صدري، وقالت لي أن هرمون الحليب عالي بنسبة،وكتبتلي حبوب جولينوتيك بدون تحليل لنسبة الهرمون. سؤالي هو: هل حبوب جولينوتيك مناسبة لحالتي؟ وامتى ممكن احمل مرة ثانية؟

نعم، طبيبتك تتبع طريقة صحيحة في العلاج, فمن الممكن تناول حبوب جولينوتيك لتنشيف الحليب في حال وجد إدرار للحليب في الثدي حتى لو كانت نسبة هرمون الحليب طبيعيا، وغير مرتفع, فهذه أحد الطرق العلاجية المقبولة. ومن المفيد الإشارة إلى أن هرمون الحليب قد يكون مرتفعا، ويؤثر وظيفيا على غدد الثدي, لكنه لا يكون مرتفع للدرجة التي تمكن من التقاطه بالتحليل المخبري, ولذلك ينصح بتناول حبوب جولينوتيك لتنشيف الحليب في هذه الحالات كنوع من الاحتياط.

حبوب جولينوتيك أيضاً سوف تساعد فى تنظيم الدورة لأن إدرار الحليب من الثدي قد يكون هو السبب فى تقلب أو عدم انتظام دورتك الشهرية.

إنتظام الدورة يعني عودة الإباضة والخصوبة إلى طبيعتها، وإن لم تنتظم أي كانت متباعدة لأكثر من 34 يوما ,أو متقاربة لأقل من 24 يوما, فيجب عمل استقصاءات وتحاليل هرمونية إضافية لمعرفة السبب إن أمكن ذلك.

أنا متأخرة فى الحمل،والدكتورة كتبت لي على حبوب جولينوتيك – هل الحبوب هتساعدني إني احمل؟

الدكتورة كتبت لك حبوب جولينوتيك بعد ما إتأكدت إن  تأخر الإنجاب بسبب ارتفاع في هرمون البرولاكتين( هرمون الحليب)، وهذا الارتفاع في هرمون الحليب( البرولاكتين ) يمنع المبايض من إفراز الهرمونات المسؤولة عن إنضاج البويضات وتفجيرها.

وظيفة حبوب جولينوتيك هي خفض نسبة هرمون الحليب لذلك يعتبر دواء جولينوتيك من الأدوية المهمة في علاج تأخر الحمل.

أنا سيدة متزوجة، وعندي ورم فى الغدة النخامية يسبب ارتفاع فى نسبة هرمون البرولاكتين، والدكتور قال لي استمر على حبوب جولينوتيك. الآن أنا حامل وعرفت أن حبوب جولينوتيك مينفعش تتاخد أثناء الحمل، وكمان لازم تقف قبل الحمل بشهر- سؤالي :هل استمر على حبوب جولينوتيك بعد الحمل؟ وهل هناك خطر على الحمل أو على صحتي؟

قد يحدث حمل غير متوقع خلال تناول علاج جولينوتيك  لخفض هرمون الحليب الناتج عن ورم فى الغدة النخامية, والسبب هو أن حبوب جولينوتيك تعمل على خفض هرمون الحليب؛ مما يؤدي إلى أن يزول التأثير المثبط لهذا الهرمون على عمل المبيض, وتحدث الإباضة, ويحدث الحمل.

بشكل مبدئي يجب التوقف تمامًا عن تناول حبوب جولينوتيك، ومتابعة الحمل مع الطبيبة المعالجة من خلال السونار على الرحم. كما أنصحك بضرورة مراجعة طبيب المخ و الأعصاب الذي وصف لك حبوب جولينوتيك لمعالجة الورم فى الغدة النخامية، وهو الذي سوف يقرر بحسب نوع وحجم الورم إن كان يمكنك متابعة الحمل بدون أخذ حبوب جولينوتيك لمعالجة الورم في الغدة النخامية. فقد يرى طبيبك أن الورم من نوع لن تحدث معة مضاعفات خطيرة إذا توقفت عن العلاج بـ جولينوتيك خلال فترة الحمل، وبالتالي سوف يسمح لك بمتابعة الحمل. و لكن في حالة ما إذا كان التوقف عن المعالجة سوف يؤدي إلى مضاعفات خطيرة فقد يوصي بإجراءات أخري.

إن حدث حمل خلال فترة معالجتك بحبوب جولينوتيك ، فلا داعي للخوف على الجنين، لأن الحمل يكون عبارة عن خلايا فقط لم تصل إلى مرحلة التعشيش وتشكيل الأعضاء، أما بعد التأكد من حدوث الحمل فيجب الحذر وإيقاف أي دواء لا تكون هنالك حاجة ماسة له.

هل تُوصف حبوب جولينوتيك للرجال؟

نعم يمكن أن توصف حبوب جولينوتيك للرجال، إذا كانوا يعانون من زيادة فى هرمون البرولاكتين. وارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين فى الرجال يؤثر سلباً على الرغبة الجنسية والانتصاب وتحليل السائل المنوي، وقد يسبب كبراً في حجم الثدي. من المنصوح بة المتابعة مع طبيب أخصائي فى الغدد الصماء.

ما هي أسباب ارتفاع هرمون الحليب في النساء؟ وما هو العلاج؟

ارتفاع هرمون الحليب، المعروف بهرمون البرولاكتين فى النساء أو الفتيات قد يكون لة أسباب مختلفة، ومن أكثر الأسباب شيوعاً لارتفاع هرمون الحليب ما يلي:

  1. متلازمة التكيس في المبايض، وهي حالة تسبب اضطراب الدورة الشهرية، وارتفاع هرمون الحليب، وظهور بعض الشعر الزائد في الجسم، ووجود حبوب في الوجه.
  2. النشاط الزائد في الغدد التي تفرز هرمون الحليب في الغدة النخامية.

لعلاج ارتفاع هرمون الحليب: فى الغالب يصف الأطباء حبوب كابيرجولين ( المكون النشط فى حبوب جولينوتيك)  مرتين في الأسبوع، حتى تصل نسبة هرمون الحليب إلى أدنى مستوى، وإذا عاد إلى الارتفاع وعادت الدورة إلى الإضطراب، فسوف يحتاج الأمر إلى زيارة طبيبة، ومتابعة الحالة معها لإجراء بعض الفحوصات الطبية والسونار على الرحم والمبايض.

ما هي إستعمالات جولينوتيك؟

فى العادة ما توصف أقراص جولينوتيك ، لعدد من الحالات المختلفة ، و تشمل ما يلى :

  1. العلاج و السيطرة على مستويات هرمون البرولاكتين العالية، و التي تتسبب في قمع الغدد الجنسية (مما يؤدي إلى العقم)  و / أو إنتاج الحليب غير طبيعي في الرجال أو النساء.
  2. منع أو وقف إنتاج الحليب ( إيقاف الرضاعة) لأسباب طبية بعد الولادة، أو الإجهاض.
  3. أمراض الثدي الحميدة أو آلام الثدي التي تحدث في أوقات معينة من الدورة الشهرية.
  4. اضطرابات الدورة الشهرية وأعراض ما قبل الحيض على سبيل المثال، ألم الثدي، تغيرات في المزاج أو الانتفاخ.
  5. العقم.
  6. أورام حميدة في الغدة النخامية ( الاورام التي تطلق هرمون البرولاكتين ).
  7. زيادة انتاج هرمون النمو مما يؤدى إلى تضخم  ملامح الوجه واليدين والقدمين .
  8. مرض الباركنسون ( الشلل الرعاش ) .

نصائح وارشادات

  1. ينبغي تناول أقراص جولينوتيك مع الطعام.
  2. بعض الناس قد تواجه الدوخة الناجمة عن انخفاض ضغط الدم في الأيام القليلة الأولى من تناول أقراص جولينوتيك ، . وهذا العرض يزول مع الاستمرار فى تناول الدواء ، و للتغلب على هذا الاثر عند حدوثة ، ينصح بالاستلقاء ،على الظهر ، مع رفع القدمين الى اعلى ، كما ينصح بتجنب ممارسة الانشطة التى تتطلب اليقظة الذهنية ( مثل القيادة او تشغيل الآلآت ) حتى تكون متأكد من كيفية تاثير أقراص جولينوتيك عليك و انك بكامل يقظتك الذهنية .
  3. أقراص جولينوتيك يمكن أن تسبب النعاس و فى حالات نادرة قد يؤدى الى نوبات مفاجئة من النوم من دون اى علامات تحذيرية ، ورغم أن هذا أمر نادر الحدوث،و لكن يجب عليك توخي الحذر عند القيادة أو القيام بأنشطة يحتمل أن تكون خطرة أخرى، و الأشخاص الذين يعانون من النعاس أو  ظهور مفاجئ من النوم أثناء تناول أقراص جولينوتيك ،  لا ينبغي لهم ان يقودوا السيارات او ان يقوموا بأى نشاط يتطلب اليقظة الذهنية .
  4. من المستحسن تجنب شرب الكحول أثناء تناول أقراص جولينوتيك .
  5. الورم فى الغدة النخامية ، قد يكون سببا فى ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين ، لذلك يجب التحقق من قبل اختصاصي لاستبعاد احتمال وجود ورم والحصول على العلاج المناسب إذا لزم الأمر.
  6. يجب على النساء اللواتي يتناولن أقراص جولينوتيك لفترات طويلة من الزمن ، ان يحرصن على اجراء فحوصات دورية كل 6 اشهر لتقيم حالتهن و التاكد من خلوهن من اورام الثدى .
  7. في حالات نادرة قد تحدث آثار سلبية خطيرة في النساء اللواتي تلقين أقراص جولينوتيك لوقف إنتاج الحليب في غضون ستة أسابيع بعد الولادة أو الإجهاض. وتشمل هذه الآثار ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية والاضطرابات النفسية. لهذا السبب يجب مراقبة ضغط الدم بعناية،و خاصة في الأيام القليلة الأولى من العلاج، ويجب عليك إخبار الطبيب فورا إذا شعرت بدوخة، واحمرار، صداع شديد ، واضطرابات فى الرؤية  أو أي أعراض غير عادية أخرى خلال فترة العلاج.
  8. كان هناك عدد قليل من حالات قرحة المعدة أو نزيف من المعدة أو الأمعاء أثناء العلاج بــ أقراص جولينوتيك ، و يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تعاني من الغثيان والقيء وعسر الهضم أو دم في البراز أثناء العلاج، وبخاصة إذا كان لديك قرحة  في الماضي.
  9. تم الإبلاغ عن زيادة الدافع الجنسي وفرط الرغبة الجنسية في الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المحفزة لمستقبلات الدوبامين، مثل أقراص جولينوتيك .

يجب ان تستخدم أقراص جولينوتيك بحذر فى الحالات التالية :

  1. انخفاض وظائف الكبد.
  2. أمراض القلب والشرايين .
  3. مرض رينود.
  4. تاريخ من المرض النفسي.
  5. تاريخ القرحة الهضمية.
  6. اضطرابات الدم الوراثية (  البورفيريا ).

ما هي موانع إستعمال جولينوتيك؟

لا يجب استخدام أقراص جولينوتيك فى الحالات التالية:

  1. الأطفال دون 15 سنة من العمر.
  2. حساسية من الإرجوتامين.
  3. ارتفاع ضغط الدم الغير منضبط .
  4. النساء الحوامل اللاتى تعانين من ارتفاع ضغط الدم.
  5. النساء اللواتى يعانين من ارتفاع ضغط الدم مباشرة بعد أو في الأسابيع الأولى القليلة الأولى بعد الولادة أو الإجهاض.
  6. اضطرابات صمام القلب.

ما هي الآثار الجانبية لـ جولينوتيك؟

  1. صداع.
  2. الإمساك.
  3. النعاس.
  4. استفراغ و غثيان.
  5. إحتقان بالأنف.
  6. فم جاف.
  7. دوخة.
  8. صعوبة في أداء الحركات الإرادية مما يؤدى الى حركات لا إرادية أو تشنجات العضلات (خلل الحركة).
  9. الارتباك.
  10. الهلوسة.
  11. تشنجات الساق.
  12. تساقط الشعر.
  13. انخفاض في ضغط الدم عند الانتقال من الجلوس إلى  الوقوف (نقص ضغط الدم الوضعي).
  14. سماكة ليفية من البطانة التي تغطي الأعضاء الداخلية.
  15. نزيف أو قرحة المعدة أو الأمعاء.
  16. نوبات نوم مفاجئة .
  17. زيادة الدافع الجنسي (الشهوة الجنسية) والاهتمام المفرط في النشاط الجنسي (فرط الرغبة الجنسية).

ما هو تركيب أقراص جولينوتيك؟

القرص الواحد من جولينوتيك يحتوي على 0.5 مليجرام كابيرجولين.

بالمقارنة مع دواء بروموكريبتين ، الذي يقوم بنفس الوظيفة،  يعتبر الكابيرجولين أكثر فاعلية في إعاقة إفراز مادة البرولاكتين، ويتم تحمُّله بشكل أفضل من قبل المرضى.لعلاج باركنسون، يمكن إعطاء كابيرجولين مع كاربيدوبا (Carbidopa) وليفودوبا (Levodopa).

كابيرجولين وكمال الأجسام

لاعبي كمال الأجسام يستخدمون أدوية بهدف زيادة مستويات هرمون تستوستيرون التي تؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة في نمو وحجم العضلات، من أمثلة هذه الأدوية ناندرولون . هذه الأدوية المنشطة تزيد من مستويات البرولاكتين و تؤدي إلى التثدي لذلك يستخدم لاعبي كمال الأجسام أدوية الكابرغولين( مثل جولينوتيك) للتحكم فى التثدي  للتحكم في التثدي الناجم عن مستويات البرولاكتين المرتفعة عن طريق استخدام المنشطات مثل الناندرولون.

أدوية تتعارض مع جولينوتيك

كابيرجولين يتعارض مع دومبيريدون

دومبيريدون (موتيليم)  ينتمى إلى فئة من الأدوية تسمى مثبطات مستقبلات الدوبامين الطرفية. دومبيريدون  يعمل عن طريق زيادة سرعة عبور الغذاء من المعدة ، من خلال زيادة حركة الجهاز الهضمى وذلك يخفف من أعراض عسر الهضم ويفيد فى حالات ارتجاع المرئ. دومبيريدون يزيد من إنتاج هرمون البرولاكتين وهذا المفعول مضاد لمفعول دواء الكابيرجولين.

إذا كنت تتعالج بأى دواء يحتوي على عقار الدومبيريدون، فاحرص على أن تخبر طبيبك بذلك قبل أن يصف لك الكابرغولين لأنه فى الغالب سوف ينصحك بالتوقف عن المعالجة بالدومبيريدون خلال فترة علاجك بـ جولينوتيك.

كابيرجولين يتعارض مع بعض الأدوية النفسية ومضادات الاكتئاب ومضادات الذهان والفصام

بعض الأدوية المؤثرة على الجهاز العصبي و الحالة النفسية مثل ريميرون، سوليبريد وغيرها تسبب زيادة فى مستويات هرمون البرولاكتين ..و الذى يؤدى فى النساء الى خروج حليب من الثدي , اضطرابات فى الدورة الشهرية ( إنقطاع الدورة ) , صعوبة فى حدوث الحمل …و فى الرجال يؤدى ارتفاع مستويات البرولاكتين الى ضعف فى القدرة الجنسية وتضخم الثدى, و تؤثر في إنتاج الحيوانات المنوية. 

هذا المفعول مضاد لمفعول دواء الكابيرجولين، إذا كنت تتعالج بأى دواء مضاد للإكتئاب أو مضاد للذهان، فاحرص على أن تخبر طبيبك بذلك قبل أن يصف لك الكابرغولين.

أدوية ذات صلة: دوستينكس، ريميجولين، هايبولاكت، كابروستينكس، مارفيجولين، كابيرنيكس، كبرجامون، دلكابرين، إلوندا، جولينوتيك، جولينوساب، جاكاراندا، نوستيفيكس، كابرزور، دوباجون، بارلوديل.

Cabergoline pharmacia
Cabergoline pharmacia

موضوعات ذات صلة

لو أعجبك المقال، إدعمنا بكتابة تعليق فى أسفل المقال، إما إذا كان عندك سؤال بخصوص جولينوتيك، فتفضل بالتواصل معنا من الرابط هنا. #كابيرجولين.

تواصل معنا  إذا كنت أحد المختصين و ترى أن المعلومات الواردة فى هذة الصفحة ، غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل فيشرفنا تواصلك معنا من الرابط هنا .

أضف تقيمك رأيك في موضوعات، مقالات و خدمات مجموعة  فارماسيا مهم، و يساعدنا في تطوير أنفسنا و تحسين مستوى الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى أنة يساعد الآخرين في التعرف على مستوى فارماسيا، لذلك نرجو إضافة تعليقك أو تقيمك على مراجعات جوجل من الرابط هنا.

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.