أهم 11 معلومة عن الغسولات المهبلية

ما هو الغسول المهبلى ( الدوش المهبلى ) ؟

لغويا كلمة ” الدوش أو Douche ”  كلمة فرنسية ، و هى تعنى باللغة العربية ( غسول  أو تشطيف أو نقع  ) ، و هى التى ترادفها فى الإنجليزية كلمة ( Wash  أو Soak ) .

الغسول ( الدوش ) المهبلى هو مستحضر يستخدم لتنظيف أو غسل المهبل ( قناة الولادة ) ، و معظم الغسولات المهبلية تكون جاهزة للإستعمال ، و بعضها قد يحتاج إلى خلطة بالماء قبل الإستعمال ، و فى العادة ما تكون الغسولات المهبلية معبأة فى عبوة ( زجاجة ) لها أنبوب طويل لتكون سهلة و سريعة الإستعمال ، بحيث يوضع الانبوب داخل القناة المهبلية و تقوم السيدة بالضغط على العبوة لإفراغ محتوياتها داخل القناة المهبلية ، و فى بعض الإحيان يكون مرفق مع الغسول جهاز للدوش المهبلى .

معظم الغسولات المهبلية تحتوى على الخل أو اليود او كربونات الصوديوم ، و احيانا مكونات طبيعية أخرى لها نشاط مضاد للميكروبات و الجراثيم .

لماذا تستخدم النساء الغسولات المهبلية ؟

فى العادة ما تستخدم النساء الغسولات المهبلية ، لأنهن يعتقدن ( خطأ ) أنة لة العديد من المزايا ، و تقول النساء اللواتى يستعملن الغسولات المهبلية أنهن يستعملنها  للأسباب التالية  :

  1. تنظيف المنطقة المهبلية ( القناة المهبلية ) .
  2. شطف الدم بعد الدورة الشهرية
  3. التخلص من الرائحة .
  4. تجنب الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي
  5. منع الحمل.

ما مدى شيوع استعمال الغسولات المهبلية بين النساء ؟

الغسولات المهبلية شائعة بين النساء فى الولايات المتحدة ، و يقدر أن 20 إلى 40 في المئة من النساء الأميركيات ( فى الشريحة العمرية من 15 إلى 44 سنة ) تستخدم الغسولات المهبلية بانتظام .، و ما يقرب من نصف هؤلاء النساء تقوم باستخدام الغسول المهبلى على الأقل مرة واحدة فى الاسبوع ، و معدلات استعمال الغسولات المهبلية تزداد في سن المراهقة.

غسولات مهبلية
غسولات مهبلية

ما مدى مأمونية الغسولات المهبلية ؟

يوصى معظم المختصين بتجنب ممارسة عادة استعمال الغسولات المهبلية ،و ذلك لأن استعمال الغسولات المهبلية على أساس منتظم يمكن أن يسبب إختلال فى التوازن البيولوجى فى منطقة المهبل ، و يغير من طبيعة منطقة المهبل الحامضية ، مما يتسبب فى الغصابة بالعدوات .

فى المهبل السليم هناك توازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة ( كائنات دقيقة تعيش بشكل طبيعى فى هذة المنطقة ) ، و هذا التوازن على مستوى أنواع البكتيريا يساعد في الحفاظ على بيئة حمضية.، و  أية تغييرات يمكن أن تسبب فرط نمو البكتيريا السيئة التي يمكن أن تؤدي إلى عدوى الخميرة أو التهاب المهبل البكتيري، بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك عدوى ما فى المهبل و استخدمت الغسول المهبلى الداخلى ، فان ذلك يمكن أن يدفع البكتيريا المسببة للعدوى إلى داخل الرحم أو حتى انابيب فالوب أو المبايض .

ما هى المخاطر المرتبطة باستعمال الغسولات المهبلية ؟

تبين البحوث أن النساء اللواتي يستخدم الغسولات المهبلية بانتظام ، يعانين من  مشكلات صحية أكثر من النساء اللواتى لا يستعملن الغسولات ، و مع ذلك فان الأطباء لا تزال غير متيقنة ما إذا كان الغسولات هى السبب وراء هذة المشاكل الصحية .

المشاكل الصحية المرتبطة بالغسولات المهبلية تشمل ما يلى :

  1. تهيج المهبل
  2. التهاب المهبل الجرثومي .
  3. الأمراض المنقولة جنسيا
  4. مرض التهاب الحوض .

بعض أنواع العدوى المنقولة جنسيا، يمكن أن تؤدي ا إلى مشاكل خطيرة أثناء الحمل. و قد تنتقل هذه العدوى إلى  الطفل، او أو تسبب مشاكل أثناء الولادة .

هل يجب استعمال الغسولات بشكل داخلى ؟

  • تقترح الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد ، انة يجب على النساء تجنب الغسولات الداخلية تماما .
  • في معظم الحالات يكون المهبل بيئة حمضية و ذلك ينظف المهبل بشكل ذاتى دون الحاجة إلى غسولات .
  • إذا كانت هناك رائحة كريهة تنبعث من منطقة المهبل ، فهذا علامة على وجود خلل او عدوى ما ، و يجب معالجة الحالة بالادوية المناسبة ، و هناك احتمال ان الغسولات المهبلية قد تزيد من سوء العدوى ، بالرغم من مدارتها للرائحة بشكل مؤقت .
  • الحالة الوحيدة التي ينبغي أن تستعمل فيها الغسولات ، هى عندما يصفها طبيب أمراض النساء و التوليد .
سوق الغسولات المهبلية
سوق الغسولات المهبلية

ما هي أفضل طريقة لتنظيف المهبل ؟

بالنسبة للتنظيف الداخلى ، يقول معظم الأطباء أنه من الأفضل السماح للمهبل أن ينظف نفسة بشكل ذاتى ، و هذا يحدث بشكل طبيعي عندما ينتج المهبل الافرازات المهبلية ، و افرازات المهبل هذة هى التى تقوم بتنظيف المهبل ، و تجب الاشارة إلى أن المهبل النظيف قد يكون له رائحة خفيفة.

كما يمكن إبقاء خارج المهبل نظيف وصحي من خلال الغسل بانتظام  بالماء الدافئ والصابون المعتدل عند الاستحمام.

يجب عليك أيضا تجنب الحفائض المعطرة،  والمساحيق، والبخاخات. هذه المنتجات قد تزيد فرصك الاصابة بالعدوى المهبلية و التهيج .

هل يمكن استخدام الغسولات للتخلص من الإفرازات المهبلية، والألم، الحكة ؟

لا  يجب عليك أبدا ، استعمال الغسولات المهبلية كمحاولة  للتخلص من رائحة مهبلية  كريهة أو الإفرازات أو الألم،أو  الحكة، ، كل ما سيفعلة الغسول أن سيغطى بشكل مؤقت على المشكلة ، و من المهم جدا استشارة الطبيب  إذا كان لديك أى مما يلى :

  1. الإفرازات المهبلية التي تفوح منها رائحة سيئة
  2. الإفرازات الكثيفة ( بيضاء أو صفراء أو أصفر مخضر ) مع أو بدون رائحة
  3. حرق، احمرار، وتورم في أو حول المهبل
  4. ألم عند التبول
  5. الألم أو عدم الراحة أثناء ممارسة الجنس
  6. نزيف بخلاف الحيض

كل ما سبق قد يكون  علامات على وجود عدوى، وخاصة تلك التي يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي..

لا تقومى باستخدام الدوش المهبلى قبل زيارة الطبيب ، لأن ذلك قد يصعب على الطبيب عملية التشخيص السليمة .

هل استعمال الغسول المهبلى بعد ممارسة الجنس يقى من الأمراض المنقولة جنسيا ؟

فكرة أن استعمال الغسولات المهبلية بعد الممارسات الجنسية يقى من انتقال الامراض المنقولة بالاتصال الجنسى ، فكرة خاطئة تماما ، و الطريقة المؤكدة الوحيدة لمنع الأمراض المنقولة جنسيا هي عدم ممارسة الجنس، و تعتبر أفضل طريقة لمنع الأمراض المنقولة جنسيا هي استخدام الواقيات الذكرية ( الكوندم ) أى ممارسة الجنس الآمن.

 

من النصائح  لتجنب الأمراض المنقولة جنسيا ما يلى :

  1. ممارسة الجنس مع شريك واحد فقط ( و هذا الشريك يجب ان يكون خاليا من هذة الامراض ) .
  2. استخدام اللاتكس أو الواقيات الأنثوية فى كل مرة تمارس فيها الجنس.
  3. تجنب الاتصال مع السائل المنوي والدم والسوائل المهبلية، والتقرحات في الأعضاء التناسلية للشريك الجنسى .

هل استخدام الغسول المهبلى بعد ممارسة الجنس ، يمنع الحمل ؟.

لا ، و الاعتماد على الغسولات المهبلية كوسيلة لمنع أو تحديد النسل سينتهى بالفشل و حدوث الحمل .

هل الغسولات المهبلية تؤثر على الصحة الإنجابية ؟

أظهرت الأبحاث المحدودة ، أن النساء اللواتى يحاولن الحمل ( و يستخدمن الغسولات المهبلية أكثر من مرة فى الأسبوع ) ، يستغرق وقت أكبر حتى يحدث الحمل ، من أولئك اللواتى لا يستعملن الغسولات .

تظهر الدراسات أيضا أن الغسولات قد تقلل من الخصوبة ، و تزيد من فرصة حدوث تلف فى قناة فالوب ، كما تزيد من فرصة حدوث الحمل خارج الرحم .

مقالات مرتبطة ( هل تعلم )

1- لماذا لا تسقط من سريرك أثناء نومك ؟

2- معلومات تهمك عن المخ البشرى .

3- فوائد واستخدامات لــ زيت الخروع .

4- 20 معلومة هامة عن أقراص الفولتارين .

5- صناعة الغسولات المهبلية .. معلومات تهمك .

6- أهم 11 معلومة عن الغسولات المهبلية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.