ليبونا 10، 20، 40 مجم أقراص فموية لخفض الكوليستيرول ودهون الدم

سوف يصف لك الطبيب عقار ليبونا إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليستيرول والدهون في الدم، وكذلك إذا كنت تعاني من أمراض أخرى من شأنها أن تتفاقم نتيجة ارتفاع الكوليسترول في الدم مثل تصلب الشرايين أو ضيق الشرايين التاجية أو الذبحة الصدرية أو داء السكري من النوع الثاني أو خمول في الغدة الدرقية أو تاريخ مرضي مع السكتة الدماغية أو القلبية أو اضطرابات تخثر الدم.

ليبونا، هو عقار ينتمي إلى فئة الأدوية المخفضة للكوليسترول في الدم. يعمل ليبونا عن طريق تثبيط إنزيم موجود في الكبد يلعب دورًا في إنتاج الكوليسترول، وهذا يؤدي الى تقليل كمية الكوليسترول التي قد تتراكم على جدران الشرايين وتعوق تدفق الدم إلى القلب والدماغ وأجزاء أخرى من الجسم. يؤدي تراكم الكوليسترول والدهون على طول جدران الشرايين (وهي عملية تُعرف باسم تصلب الشرايين) إلى تقليل تدفق الدم ، وبالتالي ، تقليل إمداد الأكسجين للقلب والدماغ وأجزاء أخرى من الجسم، وقد ثبت أن خفض مستوى الكوليسترول والدهون في الدم باستخدام الأتورفاستاتين( المكون النشط في ليبونا) يمنع أمراض القلب والذبحة الصدرية (ألم الصدر) والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

ما هو عقار ليبونا؟ وفيما يستخدم؟

يحتوي عقار ليبونا على المادة الفعالة أتورفاستاتين، وهو دواء يستخدم لخفض مستويات الكولسترول الكلي والكولسترول الضار (كولسترول البروتين الدهني المنخفض الكثافة)، والمواد الدهنية التي تعرف بالدهون الثلاثية الموجودة في الدم بالإضافة إلى ذلك يزيد عقار ليبونا من مستويات الكولسترول المفيد (كولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة). ينتمي عقار ليبونا الى فئة من الأدوية تعرف بـ (الستاتينات).

الكوليسترول هو واحد من العديد من المواد الدهنية الموجودة في الدورة الدموية. يتكون الكوليسترول الكلي أساسا من الكوليسترول منخفض الكثافة والكوليسترول عالي الكثافة. عادة ما يسمى الكوليسترول منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار) لأنه يمكن ان يتراكم على جدران الشرايين مشكلا لويحة، وفي النهاية يمكن ان يؤدي تراكم المواد الدهنية هذه الى ضيق الشرايين وهذا الضيق يمكن ان يبطئ أو يمنع تدفق الدم الى الاعضاء الحيوية مثل القلب والمخ ويمكن ان يؤدي منع تدفق الدم هذا إلى حدوث نوبة قلبية او سكتة دماغية.

عادة ما يسمى الكوليسترول عالي الكثافة، بالكوليسترول المفيد، لأنه يمنع الكوليسترول الضار من التراكم على في الشرايين ويقي من أمراض القلب. تعد الدهون الثلاثية شكلا آخر من الدهون الموجودة بالدم، فهي تزيد من مخاطر حدوث أمراض القلب.

يجب عليك اتباع نظام غذائي خافض للكوليسترول أثناء تناول هذا الدواء. يستخدم عقار ليبونا الى جانب النظام الغذائي الخافض للكولسترول إذا كنت تعاني من الآتي:

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم المعروف بـ  ارتفاع كوليسترول الدم الأولي أو ارتفاع مستويات الدهون في الدم( فرط دهون الدم من النوع المختلط).
  • مرض وراثي يسمى فرط كوليسترول الدم العائلي متجانس الجينات، وهذا المرض يرفع من مستوى الكوليسترول لديك في الدم.
  • أحد أمراض القلب التاجيه او كانت لديك مخاطر مرتفعة للإصابة بأمراض القلب التاجية لانك تعاني من مرض السكري او لأن لديك تاريخا مرضيا للإصابة بالسكتة الدماغيه أو غيرها من أمراض الأوعية الدموية الانسدادية. قد يطيل عقار ليبونا من عمرك عن طريق الحد من خطر التعرض لمشاكل أمراض القلب بغض النظر عن كمية الكوليسترول الموجودة في الدم.

في معظم الاشخاص، لا تظهر أي أعراض فورية نتيجة لارتفاع الكوليسترول في الدم. يمكن لطبيبك قياس نسبة الكوليسترول لديك من خلال اختبار بسيط بالدم.قم بزيارة طبيبك بانتظام وتابع مستوى الكولسترول لديك باستمرار وتاكد من مناقشة أهدافك العلاجية مع الطبيب الخاص بك.

تصلب الشرايين ، هى عملية يحدث فيها تراكم الكوليسترول والدهون على جدران الشرايين ، مما يقلل من تدفق الدم عبر الشرايين، وبالتالي يقلل من امدادات الاوكسجين الى القلب و المخ وأجزاء أخرى من الجسم.، باستخدام عقار ليبونا يمكن  خفض مستوى الكوليستيرول و الدهون  فى الدم  ، وبالتالى تقليل ترسيب الدهون على جدران الشرايين ، مما يساهم فى منع  والوقاية من أمراض القلب، والذبحة الصدرية (ألم في الصدر)، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية.

يتم استخدام ليبونا جنبا إلى جنب مع النظام الغذائي، وفقدان الوزن، وممارسة الرياضة للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وتقليل فرصة الاحتياج إلى عملية جراحية في القلب في الأشخاص الذين لديهم أمراض القلب أو الذين هم عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

ليبونا أقراص LIPONA TABLET
ليبونا أقراص- النشرة الداخلية

ما هو داء ارتفاع الكولسترول؟

يعتبـر داء ارتفاع الكولسترول مـن اكثـر التحديــات الصحيـة، حيـث تؤدي المضاعفات المصاحبة لداء ارتفــاع الكوليسترول مثل أمراض القلب والأوعية الدمويـة إلى انخفاض متوسط العمر المتوقع و زيـادة العبء الأقتصادي بطريقـة مباشـرة أو غيـر مباشـرة علـى الفـرد والمجتمع ككل. جدير بالذكر ان اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الأنشطة الرياضيـة يساعدان بشـكل كبيـر فـي منع أو تأخيـر ظهـور داء ارتفاع الكولسترول.

ما هي أعراض ارتفاع كولسترول الدم؟

لا تظهر أية علامات أو أعراض تدل على ارتفاع كوليسترول ودهون الدم، ولذلك يوصى بضرورة الفحـص الـدوري و خاصـة بعـد الآشـخاص الذين تتوافر لديهم عوامل الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. و أفضـل الطـرق لإكتشاف ارتفـاع الكوليسـترول فـي الـدم هـو القيـام بعمـل اختبـار الـدم لقيــاس نســبة الكوليسترول.

ما هي العوامل المسببة لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم؟

هنــاك طــرق واختيارات لنظــام الحيــاة اليومــي قــد تؤدي إلــى زيــادة فرصــة ارتفــاع نســبة الكوليسترول فــي الــدم، وفيما يلي بيان بأهم العوامل التي تساهم في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم:

  1. قلــة النشــاط: عــدم القيام بالتمارين الرياضية بشكل دوري يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول النافع ، وهـو نــوع كوليسترول هــام للجسم.
  2. البدايــة: زيــادة وزن الجسـم بشــكل كبيــر يزيــد مــن نسبة الدهون الثلاثية، ويخفض نسبة الكولسترول النافع، ويزيد من نسبة الكولستيرول الضار.
  3. النظام الغذائي: يتوفر الكوليسترول في أنواع الأطعمة الحيوانية مثل: اللحوم، البيض والجبن. تناول الأطعمة الغنية بالدهون والعالية الكوليسترول تساهم فــي زيــادة نســبة الكوليسترول فــي الــدم.
  4. التدخين : تدخين السجائر يعمـل علـى تدمير جدار الأوعية الدموية، ويجعلها أكثر عرضة لترسب الدهون على جدران الأوعية الدموية، كما يساعد التدخين أيضاً علي خفض نسبة الكوليسترول النافع.
  5. ضغـط الـدم المرتفع : يسبب ضغط الدم المرتفع تضرر جدران الاوعية الدموية، وبالتالي يكـون الجسـم أكثـر عرضـه لتراكـم الكتـل الدهنيــة علـى جـدار الشرايين.
  6. النـوع الثانـي مـن السـكر : يظهـر هـذا النـوع مـن داء السـكري غالباً بعــد سن الأربعين.ينتج عــن هــذه الحالـة تزايـد نسـبة السـكر فـي الـدم. ارتفاع نســبة الســكر بشــكل مز مــن قــد يــؤدي إلـى حـدوث ضيــق فــي الشــرايين.
  7. قصور الغدة الدرقية( خمول الغدة الدرقية).
  8. متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  9. أمراض الكلى.
  10. الحمل وغيره من الظروف التي ترفع الهرمونات الانثوية.
  11. تناول الأقراص المانعة للحمل.
  12. استخدام مدرات البول.
  13. العلاج بمضادات الاكتئاب.
  14. وجود تاريخ عائلي لحدوث تصلب الشرايين:  إذا كان أحـد أفـراد العائلـة( من الدرجة الاولى)  قـد أصيب بتصلب الشرايين قبـل سـن 45 فـإن فـرص ارتفـاع نسـبة الكوليسـترول فـي الـدم تكـون أكثـر مـن المعـدل الطبيعـي.

موضوعات ذات صلة

فحوصات الكوليستيرول و دهنيات الدم

قبل أن يصف لك طبيبك أى دواء مخفض لدهون الدم، بما في ذلك ليبونا، فإنة سوف يطلب منك اختبار لفحص نسبة دهنيات الدم، و هو فحص بسيط يتم بأخذ عينة دم غالباً في فترة الصباح، بعد ليلة كان فيها المريض صائماً. بناء على نتائج فحص دهنيات الدم، سوف يقرر الدواء المناسب لحالتك، و الجرعة ومدة المعالجة، و في معظم الأحيان سوف يطلب منك الطبيب أن تقوم بإعادة هذا الفحص بشكل دوري كل شهر أو كل ثلاثة أشهر، لإعادة تقييم حالتك، و معرفة كيف يؤثر الدواء عليك.

اختبار أو فحص دهون الدم يقيس و يقييم أربع مؤشرات ذات دلالة هامة،  وهى:

  1. مستويات (كوليستيرول البروتين الدهني منخفض الكثافة)، المعروف بـ  الكولسترول السيء أو (LDL): القراءات الطبيعية للكوليسترول الضار يجب أن تكون بين 70 إلى 130 ملليجرام لكل ديسيلتر، و كلما كان الرقم أقل كلما كان أفضل.  يُسمى الكوليستيرول “الضار”. حيث تتسبب الكميات الزائدة منه في الدم في تراكم الترسبات الدهنية (اللويحات) في الشرايين (تصلب الشرايين)، وهو ما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم. ويمكن لهذه اللويحات أن تتمزق ويمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  2. مستويات (كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة)، المعروف بـ الكولسترول الجيد أو (HDL):  القراءات الطبيعية للكوليسترول النافع أو الجيد يجب أن تكون بين 40 إلى 60  ملليجرام لكل ديسيلتر، وكلما كان الرقم أعلى كلما كان أفضل.  يُسمى الكوليستيرول “النافع” لأنه يُساعد على التخلص من كوليستيرول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، ومن ثمَّ يحافظ على الشرايين مفتوحة ويتدفق الدم بانسيابية أكثر.
  3. الدهون الكلية، او الكولسترول الكلي أو الكولسترول الكامل:  وهو مجموع محتوى الكوليسترول بالدم، القراءات الطبيعية للكولسترول الكلي يجب أن تكون أقل من 200 ملليجرام لكل ديسيلتر، وكلما كان الرقم أقل كلما كان أفضل.
  4. الدهون الثلاثية: القراءات الطبيعية للدهون الثلاثية يجب أن تكون بين 10 إلى 150 ملليجرام لكل ديسيلتر، وكلما كان الرقم أقل كلما كان أفضل. تُعد الدهون الثلاثية نوعًا آخر من الدهون الموجودة بالدم. عند تناول الطعام، يحول الجسم السعرات الحرارية التي لا يحتاج إليها إلى دهون ثلاثية والتي تتخزَّن في الخلايا الدهنية. وتقترن مستويات الدهون الثلاثية بعوامل عديدة، والتي تتضمن زيادة الوزن أو تناول الكثير من الحلوى أو شرب الكثير من الكحول أو التدخين أو كثرة الجلوس أو الإصابة بمرض السكري.

وإذا أظهرت النتائج أرقاماً أعلى من النطاقات المذكورة أعلاه، فهذا يعني أنك في خطر وعرضة للإصابة بأمراض القلب والجلطات وتصلب الشرايين، وقد يطلب الطبيب إجراء فحوصات للسكري وللغدة الدرقية.

أمراض الأوعية الدموية الانسدادية

هناك مجموعة من الأمراض و الحالات الطبية، التي تحدث نتيجة عرقلة تدفق الدم في الأوعية الدموية بسلاسة، من أمثلة هذه الأمراض تصلب الشرايين، و الجلطات الدموية. ارتفاع نسبة دهون الدم هى السمة الشائعة في الأشخاص المصابون بأمراض الأوعية الدموية الانسدادية، لذلك فإنه في الغالب ما يصف الأطباء أدوية مخفضة لدهون الدم( مثل ليبونا) لهذه الفئة من المرضى. خفض نسبة الكوليستيرول والدهون في الدم، في هذه الفئة من المرضى، يساهم في تحسن حالتهم بشكل كبير، كما يساهم في وقايتهم من المضاعفات المرتبطة بأمراض الأوعية الدموية الانسدادية.

تصلب الشرايين

تصلب الشرايين، هو حالة مرضية تحدث عندما تفقد جدران الأوعية الدموية( الشرايين) ليونتها، نتيجة تراكم الدهون على جدران الشرايين الداخلية، و تتحول جدران الشرايين إلى حالة شبة صلبة، و يصبح مرور الدم عبر الشريان المتصلب أكثر صعوبة. غالبًا ما يحدث تصلب الشرايين بعد سن الأربعين ، ويظهر غالباُ لدى الأفراد الذين يدخنون أو يأكلون الدهون أو يعانون من زيادة الوزن أو مرض السكري. خطورة تصلب جدران الشرايين تكمن في أنها تمنع تدفق الدم بسلاسة خلال الوعاء الدموي المتصلب، و هذا يؤدي مجموعة من الأعراض المؤلمة و المعرقلة لأنشطة الحياة الروتينية، و إذا ما تم إهمال علاج المريض، فإن المرض يتفاقم، ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

  • إذا حدث تصلب الشرايين في الشرايين أو الاوعية الدموية المغذية لعضلة القلب، فإن المريض يعاني من نوبة ذبحة صدرية، و التي تتمثل أعراضها في ألم شديد في عظام القفص الصدري، مع ألم في الذراع الأيسر، بالاضافة إلى التعرق و ضيق في التنفس، وفي الغالب تحدث هذه النوبة مع أقل مجهود يقوم بة المريض مثل صعود الدرج أو حتى المشى، و تتفاقم الحالة مع مرور الوقت، وإهمال علاجها.
  • إذا حدث تصلب الشرايين في الأوعية الدموية الطرفية، خصوصاً في الساقين، فإن المرضى يشتكون من الألم والذي يحدث عن طريق المشي لمسافة معينة ولا يسمح للمريض باتخاذ خطوة أخرى، و يختفي هذا الألم بعد بضع دقائق من الراحة. ومع ذلك ، فإنه يتكرر في كل مرة عن طريق المشي لنفس المسافة. ما لم يتم علاج المرض  فإن مسافة المشي غير المؤلمة تتناقص تدريجياً ، وحتى الأنشطة العادية التي يجب على المريض القيام بها في حياته اليومية يمكن أن تصبح مستحيلة. ومع تقدم المرض، وإهمال علاجة، فإن الألم يمكن أن يحدث  أيضًا أثناء الراحة.

في الغالب ما يصف الأطباء أدوية مخفضة لدهون الدم( مثل ليبونا)، للمرضى الذين يعانون من تصلب الشرايين أو أولئك الذين سبق وأن تعرضوا لنوبات قلبية، أو في الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين ومضاعفاتها مثل المرضى المدخنين، مرضى السكري، الوزن الزائد، السيدات بعد انقطاع الطمث.

الجلطات الدموية- الخثرات

يعتبر تكون الخثرات أو الجلطات الدموية، سبب آخر لأمراض الأوعية الدموية الانسدادية. في الغالب تتشكل الخثرة أو الجلطة في تجويف القلب بسبب اضطرابات نبضات القلب المتكررة وأمراض الصمامات القلبية، وبعد انفصال الجلطة عن القلب  يمكنها ان تسبب انسداد الشرايين في اي منطقة بالجسم. تختلف شكاوى المريض حسب المنطقة المصابة. من أكثر الأماكن خطورة هي وصول الجلطة الى الشرايين الدماغية والتي تؤدي الى حدوث السكتة الدماغية. أما إذا وصلت الخثرة أو الجلطة الدموية إلى الشرايين المغذية لعضلة القلب، فإنها تسد هذة الأوعية الدموية، وتؤدي إلى السكتة القلبية. يمكن أن تتعالج الخثرات أو الجلطات الدموية في بعض المرضى عن طريق علاج مكثف بالأدوية وإعادة التأهيل.

جدير بالذكر أن انسداد الأوعية الدموية التي تغذي الأعضاء الداخلية يمكن أن يسبب آلام في البطن، ومن الممكن ان تهدد حياة المرضى. 

غالبية المرضى يعانون من الجلطات في منطقة الساق أو الذراع. إن الشكوى الأكثر أهمية في هؤلاء المرضى هي الألم الشديد والبرودة والشحوب التي تحدث فجأة في الطرف المصاب.

في الغالب ما يصف الأطباء أدوية مخفضة لدهون الدم( مثل ليبونا)، للمرضى الذين لديهم تاريخ مرضى مع السكتات الدماغية أو القلبية، أو أولئك الأكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية أو القلبية أو إضطرابات تخثر الدم الأخرى.

فيديو- ماذا يجب ان تعرف عن أتورفاستاتين؟

كيف يعمل عقار ليبونا؟

هناك نوعان من الكولسترول… اولا : نوع يسمى الكولسترول السيىء ( و يسمى  البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)) ، ثانيا : نوع يسمى الجيد ( و يسمى  البروتين الدهني عالي الكثافة – HDL) .

الكولسترول الضار ( السيىء ) يترسب على جدران الشرايين ، و يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق انسداد وضيق الشرايين (تصلب الشرايين)، في حين  ان الكولسترول النافع يعمل على حماية الشرايين ضد هذا المفعول الضار .

أتورفاستاتين يقلل من إنتاج الكولسترول الضار ، عن طريق إعاقة عمل إنزيم معين في الكبد ، و هذا يقلل من كمية الكولسترول المنتجة من خلايا الكبد، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى انخفاض  مستويات الكوليسترول في الدم .

يسبب أتورفاستاتين أيضا انخفاض طفيف في إنتاج نوع أخر من “الدهون السيئة” الأخرى في الدم و التى تسمى  الدهون الثلاثية، كما أن الـ أتورفاستاتين يساهم بشكل ما فى زيادة طفيفة في مستوى الكوليسترول الحميد. وهذا يؤدي إلى انخفاض مستويات “الدهون السيئة” وارتفاع مستويات “الدهون الجيدة” في الدم.

العقاقير المخفضة للكوليسترول تلعب دور هام في الوقاية من مرض شرايين القلب التاجية ، حيث تعمل على تقليل إمكانية ترسب الكولسترول على جدران أوعية الدم الرئيسية ، وبالتالى يقلل من امكانية حدوث  أي انسداد في الأوعية الدموية التى تغذى عضلة القلب ، وهذا المفعول يقي من الذبحة الصدرية والنوبات القلبية.

العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل أيضا من خطر السكتة الدماغية عن طريق تقليل خطر ترسب الكوليسترول  في الأوعية الدموية المغذية للمخ ، مما يمنع انسداد تلك الأوعية ، وبالتالي تحد هذه الادوية من الاصابة بالسكتات الدماغية الناجمة عن انسداد الاوعية الدموية المغذية للدماغ. من المهم الاستمرار في اتباع نظام غذائي يخفض الكولسترول وممارسة الرياضة عند العلاج بـ ليبونا.

ماذا يجب ان تعرف عن عقار ليبونا؟

  • سوف تحتاج إلى تناول أتورفاستاتين (ليبونا) كل يوم لفترة طويلة (ما لم يكن موجها خلاف ذلك من قبل الطبيب).
  • الجرعة المعتادة من عقار ليبونا هى حبة واحدة،مرة واحدة في اليوم.
  • تؤخذ جرعة ليبونا في المساء، إما مع أو بدون الطعام.
  • جرعة ( تركيز هذا الدواء) سوف تختلف من شخص لآخر اعتمادا على مستويات الكولسترول، لذلك فمن المهم اتباع التعليمات المعطاة من قبل الطبيب.
  • من المهم أن تستمر في تناول طعام صحي والقيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام وأنت تأخذ هذا الدواء.
  • ينصح بتناول ليبونا في نفس الوقت تقريبا كل يوم.
  • لا يجب تناول جرعة أكثر أو أقل من  تلك التى حددها الطبيب المعالج .
  • فى العادة ما يصف الطبيب فى بداية العلاج جرعة منخفضة من ليبونا ثم يزيد من  الجرعة تدريجيا. فى العادة ما يزيد الطبيب الجرعة ( إذا احتاجت الحالة الى ذلك ) بمعدل مرة واحدة كل 4 أسابيع.
  • يجب مواصلة تناول ليبونا حتى لو كنت تشعر بتحسن ، و لا تتوقف عن تناول ليبونا دون التحدث مع طبيبك.
  • يجب تجنب شرب عصير جريب فروت أو تناول ثمرة الجريب فروت أثناء تناول هذا الدواء. وذلك لأن الجريب فروت يمكن أن يؤثر على عملية التمثيل الغذائي للدواء، ويمكن أن تزيد من كمية الدواء في الدم، مما يزيد من خطر الآثار الجانبية.
  • من المستحسن تجنب شرب كميات كبيرة من الكحول أثناء تناول هذا الدواء، لأن هذا قد يزيد من خطر التعرض لمشاكل في الكبد أو آثار جانبية على العضلات.
  • هذا الدواء نادرا ما يسبب مشاكل في الكبد، و لهذا السبب الطبيب قد يطلب منك  اختبارات الدم لرصد وظيفة الكبد (اختبارات وظائف الكبد) قبل بدء العلاج، وبصورة دورية طوال فترة العلاج بـ عقار ليبونا. كما يجب استشارة الطبيب على الفور إذا لاحظت أي من الأعراض التالية الدالة على مشكلات في الكبد :  حكة جلدية غير مبررة، اصفرار الجلد أو بياض العينين (اليرقان) والبول الداكن بشكل غير عادي، والغثيان والتقيؤ، آلام في البطن، وفقدان للشهية أو أعراض  تشبه الانفلونزا أثناء تناول هذا الدواء، لأن هذه الأعراض  يمكن أن تكون دلائل على وجود مشكلة في الكبد.
  • هذا الدواء نادرا ما يكون لها آثار جانبية على العضلات ، و  لهذا السبب يجب عليك إبلاغ الطبيب على الفور إذا كنت تواجه أي أعراض مؤثرة على العضلات أثناء تناول هذا الدواء، على سبيل المثال الآلام  في العضلات، تشنجات، أو ضعف العضلات، لا سيما إذا كان لديك أيضا وجود حمى أو الشعور بالإعياء ، و فى هذة الحالة قد يطلب منك طبيبك إجراء فحص معملى  لقياس مستوى مركب يسمى كيناز الكرياتينين ( أنزيم العضلات ) في الدم.
  • العقاقير المخفضة للكوليسترول ، مثل ليبونا،  نادرا جدا ما تترافق مع نوع من أمراض الرئة. لهذا السبب، يجب عليك استشارة طبيبك إذا واجهت ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس، والسعال الجاف و التدهور فى الصحة العامة  (مثل فقدان الوزن، الحمى، التعب)، في أثناء العلاج بهذا الدواء .
  • عقار ليبونا، غير مرخص  للأطفال دون سن 10 سنوات  من العمر، و.حاليا تعتبر الدراسات عن سلامة الدواء ، على المدى الطويل ، محدودة ،  في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 18 عاما.

موانع الإستعمال

لا تتناول عقار ليبونا في الحالات التالية:

  1. إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مادة أتورفاستاتين أو أي من المكونات الاخرى لهذا الدواء.
  2. إذا كنت تعاني حاليا من مشاكل في الكبد.
  3. إذا كنت حاملا أو مرضعة.

إذا كنت تتناول دواء أو أدوية أخرى تحتوي على واحدة أو أكثر من المواد الفعالة التالية:

  1. الأدوية المضادة للإصابات الفطرية مثل اتراكونازول، فلوكونازول، كيتوكونازول.
  2. بعض المضادات الحيوية مثل اريثرومايسين أو كلاريثرومايسين.
  3. الأدوية المضادة للفيروسات، بما في ذلك مضادات الفيروسات التي تستخدم عند معالجة التهاب الكبد الفيروسي أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  4. بعض الأدوية المضادة للإكتئاب مثل نيفازودون.
  5. كوبيسيستات.
  6. جيمفيبروزيل( أحد الأدوية الأخرى الخافضة للكوليستيرول).
  7. السيكلوسبورين، وهو دواء يستخدم لمنع رفض الأعضاء المزروعة في المرضى الخاضعين لعمليات زرع الأعضاء.
  8. دانازول، وهو دواء يستخدم عند معالجة بطانة الرحم المهاجرة.
  9. حمض الفيوسيديك، و هو نوع من المضادات الحيوية.

استشر طبيبك إذا لم تكن متأكدا مما اذا كان دواءك قد ورد في قائمه الادويه المذكوره اعلاه.

تحذيرات واحتياطات

  1. أخبر طبيبك عن كل الحالات الطبية التي تعاني منها بما في ذلك الحساسية.
  2. أخبر طبيبك إذا كنت تتناول كميات كبيرة من الكحوليات.
  3. إذا كنت تعاني من مرض كبدي قد يكون عقار ليبونا غير مناسب لك.
  4. اخبر طبيبك اذا كنت بصدد الخضوع لعملية جراحية، فقد تحتاج الى التوقف عن تناول أقراص عقار ليبونا لفترة قصيرة.
  5. يجب ان يجري لك طبيبك اختبارات الدم قبل ان تبدأ في تناول عقار ليبونا، واذا عانيت من أي أعراض لمشاكل في الكبد أثناء تناولك لعقار ليبونا وذلك للتحقق من مدى كفاءته عمل الكبد لديك.
  6. قد يرغب طبيبك أيضا في إجراء فحوصات الدم للتحقق من مدى كفاءة عمل الكبد لديك بعد بدء تناول عقار ليبونا.
  7. إذا كنت تعاني من مرض السكري او معرض للإصابة فسيقوم طبيب بمتابعتك عن كثب أثناء الفترة التي تتناول فيها هذا الدواء. من المحتمل ان تكون معرضا لخطر الإصابة بمرض السكري إذا كنت تعانين من ارتفاع مستويات الدهون والسكر في الدم أو زيادة في الوزن وارتفاع في ضغط الدم.
  8. أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من مرض رئوي شديد.

تحذير- تحلل العضلات

اتصل بطبيبك على الفور إذا عانيت من آلام، أو أوجاع أو ضعف بالعضلات لا يمكن تفسيره، وذلك لأنه في حالات نادرة، يمكن لمشاكل العضلات ان تكون خطيرة ويشمل ذلك تحلل العضلات الذي يؤدي الى حدوث تلف بالكلى وقد حدثت حالات وفاه بشكل نادر جداً. تكون مخاطر تحلل العضلات أكبر عند تناول جرعات مرتفعة من عقار ليبونا وخاصة جرعه 40 ملليجرام. تكون ايضا مخاطر تحلل العضلات أكبر في بعض المرضى. تحدث مع طبيبك إذا كان ينطبق عليك ايا مما يلي:

  1. إذا كنت تتناول كميات كبيرة من الكحوليات.
  2. إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى.
  3. إذا كنت تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية.
  4. إذا كنت تبلغ من العمر 65 عاما او أكثر.
  5. إذا كنت أنثى.
  6. إذا عانيت مسبقاً من مشاكل بالعضلات خلال العلاج باستخدام الأدوية الخافضة للكوليسترول والتي تعرف بـ(الستاتينات) أو الفايبرات.
  7. اذا كنت انت او احد افراد العائلة المقربين تعاني من اضطراب وراثي بالعضلات.
  8. اخبر طبيبك او الصيدلي الخاص بك اذا كنت تعاني ضعفا مستمر بالعضلات. قد يستلزم الأمر اختبارات وأدوية إضافية لتشخيص وعلاج ذلك.

ننصحك بقراءة مقال: إنحلال العضلات المرتبط بأدوية الإستاتينات الخافضة لدهون الدم.

الأطفال والمراهقين

تمت دراسة أمان و فاعلية عقار ليبونا في الفتيان من عمر 10 الى 17 عام والفتيات اللواتي قد بدأت فترة الحيض لديها قبل سنة واحدة على الأقل، ولم تتم دراسة عقار ليبونا في الأطفال ممن تقل أعمارهم عن عشر سنوات.

الحمل والرضاعة الطبيعية

  • لا تتناولي عقار ليبونا اذا كنت حاملا أو تنوين الحمل او تعتقدين بأنك قد تكونين حاملا، واذا اصبحت حامل أثناء تناول عقار ليبونا فتوقفي على الفور عن تناوله و استشيري طبيبك.
  • لا تتناولي عقار ليبونا اذا كنت مرضعا، وذلك لانه من غير المعروف ما إذا كان يتم مرور هذا الدواء الى لبن الأم و استشيري طبيبك أو الصيدلي قبل تناول أي دواء.

 القيادة واستخدام الآلات

من غير المتوقع ان يؤثر عقار ليبونا في قدرتك على القيادة أو استخدام الآلات، ومع ذلك يجب ان يؤخذ في الاعتبار ان بعض الأشخاص قد يصابون بدوخه بعد تناولهم لعقار ليبونا.

كيفية تناول عقار ليبونا؟

  • يحدد طبيبك تركيز الاقراص المناسب لك بناء على حالتك، و الأدوية الأخرى التي تتناولها، وضع المخاطر الشخصية بالنسبة لك.
  • تناول دائما هذا الدواء كما أخبرك طبيبك بالضبط، ويجب مراجعة الطبيب او الصيدلي اذا لم تكن متأكد من كيفية التناول.
  • يجب عليك اتباع نظام غذائي خافض للكوليسترول أثناء تناول عقار ليبونا.
  • جرعة عقار ليبونا هي قرص واحد 10 ملغ أو 20 ملغ أو 40 ملغ مرة واحدة في اليوم عن طريق الفم.
  • جرعة البالغين: جرعة البداية المعتادة هي 10 أو 20 او في بعض الحالات 40 ملغ في اليوم، وقد يقوم طبيبك بضبط الجرعة بعد 4 اسابيع على الاقل لجرعة أقصاها 40 ملغ في اليوم. لا تتناول أكثر من 80 ملغ في اليوم، وقد يصف طبيبك جرعات أقل،خاصة إذا كنت تتناول بعض المنتجات الدوائية الأخرى أو تعاني من حالات معينة في الكلى.
  • يوصي بتناول الجرعة التي تبلغ 80 ملغ فقط في المرضى البالغين الذين لديهم مستويات الكوليسترول مرتفعة جدا والمعرضين بنسبة كبيرة لـ خطر الاصابه بامراض القلب والذين لم يتم وصول لمستويات الكوليسترول المرجوة لديهم بجرعات أقل.
  • الاستخدام في الأطفال والمراهقين: بالنسبة للأطفال من 10 الى 17 سنة – جرعة البدء المعتادة الموصى بها هي 10 ملغ يوميا في المساء و الجرعة القصوى الموصى بها هي 40 مليغرام في اليوم.
  •  طريقة التناول: تناول عقار ليبونا في المساء، يمكنك تناول عقار ذوكور مع الطعام أو دونة، و استمر في تناول عقار ليبونا ما لم يخبرك طبيبك ان تتوقف.
  •  إذا نسيت أو أغفلت تناول عقار ليبونا، فلا تناول جرعة مضاعفة لتعويض قرص أغفلته أو نسيانه، فقط تناول جرعتك المعتادة من عقار ليبونا في الوقت المعتاد من اليوم التالي.
  • اذا توقفت عن تناول عقار ليبونا تحدث الى طبيبك او الصيدلي لان مستوى الكوليسترول قد يرتفع مرة اخرى واذا كان لديك أي أسئلة إضافية حول استخدام هذا المنتج فاستشر طبيبك أو الصيدلي .

الآثار الجانبيه المحتمله

 مثل كافة الأدوية قد يسبب عقار ليبونا آثار جانبية على الرغم من أنها لا تحدث للجميع، اذا حدث اي من الاثار الجانبية الخطيرة التالية، وتوقف عن تناول الدواء و اخبر طبيبك فورا او اذهب الى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى:

  1. الام او اوجاع او ضعف او وهن في العضلات وذلك لأنه في حالات نادرة يمكن لمشاكل العضلات ان تكون خطيره ويشمل ذلك تحلل العضلات الذي يؤدي إلى حدوث تلف بالكلى.
  2.  تفاعلات فرط الحساسية ومن بينها تورم الوجه واللسان والحلق مما قد يسبب صعوبة في التنفس، ألم شديد بالعضلات يكون عادة في الكتفين والوركين، طفح جلدي مصحوب ببعض الالم في الأطراف وعضلات الرقبة، الأم أو التهاب المفاصل، التهاب الأوعية الدموية،  ظهور كدمات غير معتادة، طفح جلدي، وتورم، ارتكاريا، حساسية الجلد للشمس، حمى، احمرار الجلد، ضيق التنفس والشعور بالإعياء، ظهور مرض شبيه بالذئبة يتضمن طفحا جلديا،و اضطرابات المفاصل وتأثيرات على كريات الدم.
  3. التهاب الكبد المصحوب باصفرار الجلد والعينين، حكه، بول داكن اللون أو براز باهت اللون، الشعور بالتعب أو الضعف، فقدان الشهية فشل كبدي .
  4. التهاب البنكرياس و يكون عادة مصحوبا بألم شديد بالبطن.

كما تم أيضا الإبلاغ عن الآثار الجانبية التالية بشكل نادر:

  1. انخفاض عدد كريات الدم الحمراء( فقر الدم).
  2. تنميل او وخز في الذراعين والساقين.
  3. صداع.
  4. دوخه.
  5. اضطرابات هضمية تتمثل في آلام البطن، إمساك، انتفاخ البطن، عسر الهضم، اسهال، غثيان، قيء، طفح جلدي، حكة .
  6. تساقط الشعر.
  7. مشاكل في النوم.
  8. ضعف الذاكرة،  فقدان الذاكرة والارتباك.

 كما تم الإبلاغ عن الآثار الجانبية التالية ولكن لا يمكن تقدير معدل تكرارها من واقع البيانات المتاحة( معدل الحدوث غير معروف):

  1. اضطرابات الانتصاب.
  2. الاكتئاب.
  3. التهاب في الرئتين يسبب مشاكل في التنفس تتضمن سعال مستمر وضيق بالتنفس.
  4. مشاكل بالأوتار قد تكون في بعض الأحيان مصحوبة بتمزق الوتر.
  5. اضطرابات في النوم بما في ذلك الكوابيس.
  6. صعوبات الجنسيه.
  7. نتائج الفحوصات المعملية: لوحظ ارتفاع في بعض فحوصات الدم المعملية الخاصة بوظائف الكبد واحد الإنزيمات العضلية.

ليبونا- أسئلة شائعة ومتكررة

ما الذي يجب أن أتجنبه أثناء تناول ليبونا؟ 

  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الكوليسترول. لن يكون ليبونا  فعالًا في خفض نسبة الكوليسترول إذا لم تتبع نظام غذائي لخفض الكوليسترول.
  • قلل من شرب الكحول: يمكن أن يرفع الكحول مستويات الدهون الثلاثية وقد يزيد من خطر تلف الكبد.
  • تجنب تناول  الجريب فروت أو عصير الجريب فروت مع ليبونا،  قد يحدث تفاعل بينهما يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.

هل يمكنني التوقف عن تناول ليبونا دون الرجوع للطبيب؟

لا تتوقف عن تناول هذا الدواء ما لم يخبرك طبيبك بذلك. ليبونا هو جزء من برنامج كامل للعلاج يشمل أيضًا أدوية اخرى في بعض الأحيان بالاضافة إلى النظام الغذائي.

هل يمكن استخدام الأدوية المخفضة للكوليسترول لفترات طويلة؟

في الغالب يتم وصف الأدوية المخفضة للدهون لمدة تزيد عن 4 أسابيع ، وفي بعض الحالات النادرة مثل مرض زيادة الكوليسترول الوراثي بالدم، وهذا المرض يستدعي وصف الادوية المخفضة للكوليسترول باستمرار ومدى الحياة، ولكن لابد ان يكون تحت إشراف الطبيب المختص لمتابعة أي آثار جانبية قد تحدث.

هل يستخدم ليبونا لخفض الوزن؟

يمكن أن يستخدم هذا الدواء كخافض للوزن ولكن كجزء من برنامج علاجي بالإضافة إلى نظام غذائي ونظام صحي مثل ممارسة التمارين الرياضية. أدوية لعلاج الكوليسترول تعمل على تقليل مستويات الدهون فى الدم ، و لكنها لا تساهم فى إنقاص الوزن ، و لا علاقة لها بالدهون المخزنة أو المتراكمة فى الجسم .

و لكن فى العادة ما يتم نصح مريض ارتفاع الكوليستيرول فى الدم ، بممارسة الرياضة ، و تناول طعام صحى متوازن جنباً إلى جنب مع ادوية علاج الكوليسترول ، و هذة النصائح تساهم بشكل ما فى تخفيض الوزن ، و بالتالى قد يعتقد بعض الناس أن خفض الوزن حدث بسبب علاجات الكوليسترول و لكن هذا الاعتقاد غير سليم .

ما هو أحسن دواء للكوليستيرول؟

أفضل دواء للكوليستيرول يختلف من مريض إلى آخر ، فنوع الدواء الأفضل تحدده ردة فعل المريض نفسها تجاه الدواء . فقد يصف لك الطبيب دواء للكوليستيرول و بعد فترة يصف لك دواء آخر وذلك لأن نتائج تحاليل دهون الدم لدى المريض لم تكن جيدة ، او لان المريض اختبر و عانى من أعراض جانبية شديدة استوجبت تغير الدواء …لذلك فإن أفضل دواء للكوليستيرول يحددة ردة فعل المريض نفسها ، وبالتالى يختلف أفضل دواء من مريض الى آخر .

و لكن أحسن دواء للكوليستيرول بالفعل هو اتباع تعليمات طبيبك الدوائية بدقة ، و اتباع النظام الغذائى الذى حدده لك طبيبك بالاضافة الى ممارسة الرياضة بانتظام و التخفيف او الاقلاع عن التدخين أو الكحول .

أسئلة متعلقة بجرعة ليبونا

  • ماذا تفعل عند نسيان جرعة ليبونا اليومية؟ إذا نسيت الجرعة اليومية لهذا الدواء، خذها بمجرد أن تتذكرها، ولكن  إذا كان الوقت قريبًا من وقت الجرعة التالية ، فلا تأخذ الجرعة الفائتة، وخذ جرعتك القادمة في الوقت المعتاد، ولا تضاعف الجرعة لتعويض الجرعة المنسية.
  • ما العمل إذا تناول شخص جرعة زائدة من ليبونا؟ إذا تناول شخص جرعة زائدة وكان يعاني من أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس، يجب الاتصال بالطوارئ فورا.
  • ما هو أفضل وقت في اليوم لتناول جرعة ليبونا؟ يتم تناول هذا الدواء عن طريق الفم مع أو بدون طعام حسب توجيهات الطبيب ، عادة مرة واحدة يوميًا في المساء.و مع ذلك يمكن أن تؤخذ الجرعة فى أي وقت من النهار، إما مع أو بدون الطعام. جدير بالذكر أن جرعة و تركيز أدوية علاج الكوليستيرول تحدد بناء على حالة المريض – فالجرعة تختلف من شخص لآخر اعتمادا على مستويات الكولسترول فى الدم ، لذلك فمن المهم اتباع التعليمات المعطاة من قبل الطبيب.و فى العادة ما يصف الطبيب فى بداية العلاج جرعة منخفضة  ثم يزيد من  الجرعة تدريجيا.و يجب الإلتزام بنظام غذائي منخفض في محتوى الدهون أثناء العلاج بأدوية الكوليستيرول .

هل يلزم عمل تحاليل معينة عند استخدام ليبونا؟

يجب إجراء الفحوصات المخبرية و / أو الطبية (مثل مستويات الكوليسترول في الدم / الدهون الثلاثية) بشكل دوري لمراقبة تقدمك أو التحقق من الآثار الجانبية. استشر طبيبك للمزيد من التفاصيل. كما يمكن أن يطلب منك طبيبك بشكل دوري تحاليل لتقييم وظائف الكبد، و الكلى.

هل ليبونا امن لمرضى السكر والضغط؟

بالرغم من ان هذا الدواء عادة لا يتسبب في مشاكل لمرضى الضغط والسكر، إلا ان هذا الدواء يستخدم بحذر لمرضى الضغط والسكر وتحت إشراف الطبيب.

نشرة معلومات المريض

Patient_Information_Leaflet
ليبونا – النشرة الداخلية

بطاقة المستحضر الدوائي

الاسم ليبونا أقراص فموية مغلفة Lipona film coated tablets
المكون النشط أتورفاستاتين Atorvastatin
كود الفهرسة الكيميائية العلاجية التشريحية C10AA05
المجموعة التشريحية الرئيسية أدوية القلب و الأوعية الدموية CARDIOVASCULAR SYSTEM
المجموعة العلاجية أدوية تعديل إنتاج الدهون LIPID MODIFYING AGENTS
المجموعة الدوائية الفرعية أدوية معدلة لإنتاج الدهون LIPID MODIFYING AGENTS, PLAIN
المجموعة الكميائية الفرعية مثبطات الانزيم HMG-CoA reductase HMG CoA reductase inhibitors
الشركة المنتجة سيديكو للصناعات الدوائية- شركة جنوب مصر للصناعات الدوائية
الوضع القانوني يُصرف بوصفة طبية
SEDICO Pharmaceuticals Company
SEDICO Pharmaceuticals Company

مقالات ذات صلة

  1. الكوليستيرول الضار – الدهون منخفضة الكثافة .
  2. دهون الدم … طريق الموت البطىء.
  3. البيض ℗ برىء فى قفص الإتهام | الكوليستيرول
  4. مريض الكوليستيرول ℗ تجنب و احذر من هذة الأدوية الخطيرة.
  5. إضمحلال العضلات ℗ أخطر مشكلة لأدوية دهون الدم.
  6. الكوليستيرول النافع ℗ كوليستيرول الدهون مرتفعة الكثافة HDL.
  7. ما هى الدهون الثلاثية ℗ TRIGLYCERIDE؟
  8. لو بتتعالج بأدوية دهون الدم ℗ 8 نصائح مهمة.
  9. كيف تقى نفسك من البدانة ؟ ℗ 20 نصيحة تهمك.

ادعمنا: لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال. تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح. حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) 2021 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل