فيتامين ب1- الثيامين هيدروكلوريد… B1

عندما يتناول الإنسان الأطعمة الكربوهيدراتية( مثل الأرز، الخبز، المكرونة، القمح، الذرة)، يقوم الجسم بهضم هذه المواد الغذائية الكربوهيدراتية و تحويلها إلى جلوكوز. و هذا الجلوكوز يمكن اعتباره عملة الطاقة للخلية أو  بنزين الجسم، و لكن حتى تتمكن خلايا الجسم من الإستفادة من هذا الجلوكوز وتحويله إلى طاقة لابد من وجود فيتامين ب1.

فيتامين ب1، لة اسم اخر هو الثيامين، و فى المكملات الغذائية( أقصد المنتجات متعددة الفيتامينات) تجد مكتوب فى النشرة الداخلية للمنتج باسم الثيامين هيدروكلوريد( Thiamine HCL) وهو اسم يشير أيضا إلى فيتامين ب1.

فيتامين ب1 أو الثيامين هو عنصر مهم لإنتاج الطاقة من الجلوكوز و  يلعب دورًا رئيسيًا في وظائف الأعصاب والعضلات والقلب، و يستخدم الثيامين (فيتامين B1) لمنع أو علاج الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين B1 في أجسامهم. الثيامين هو أحد العناصر الغذائية الأساسية التي يحصل عليها الناس من خلال النظام الغذائي، و يلعب دوراً في العديد من الوظائف الجسدية ، بما في ذلك:

  1. إستقلاب أو أيض الكربوهيدرات( المقصود أن فيتامين ب1 عنصر مهم حتى يستفيد الجسم من المأكولات الكربوهيدراتية).
  2. وظائف و قدرة العضلات على أداء وظيفتها.
  3. توصيل النبضات العصبية خلال الأعصاب.
  4. تخليق الجلوكوز
  5. تخليق الأحماض التي تساعد على الهضم

قد يمنع نقص الثيامين الشديد الجسم من أداء هذه الوظائف بشكل صحيح.

VITAMIN B1 - BERIBERI
VITAMIN B1 – BERIBERI

لماذا يحدث انخفاض فى مستويات فيتامين ب1؟

فى الغالب يمكن لمعظم الناس أن يحصلوا على ما يكفيهم من فيتامين ب1 من خلال الوجبات الغذائية، و لا يحتاج معظم الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا طبيعيًا إلى فيتامين ب 1 الإضافي من خلال تناول المكملات الغذائية. و مع ذلك ، يمكن أن تسبب بعض الحالات المرضية (مثل إدمان الكحول ، تليف الكبد ، مشاكل في المعدة / الأمعاء) انخفاض مستويات فيتامين ب 1. و هذا القصور أو التدنى أو الانخفاض فى مستويات فيتامين ب1 قد يتسبب فى مشاكل قلبية مثل قصور القلب ومشاكل عقلية أو عصبية. نقص الثيامين أو إنخفاض مستويات فيتامين ب1 حالة نادرة الحدوث، و فيما يلي بيان بالحالات التى من المحتمل أن تسبب نقص فيتامين ب1:

  • اتباع نظام غذائى لا يوفر الثيامين، مثل الاعتماد كلياً على الارز الابيض .
  • إدمان الكحول.
  • غسيل الكلى.
  • الإسهال المزمن.
  • تناول جرعات عالية من مدرات البول. 
  • نادراً ما يكون ذلك بسبب حالة وراثية تؤدي إلى صعوبات في امتصاص الثيامين الموجود في الطعام.

ما هي جرعات فيتامين ب1 الموصى بها؟

يتم تحديد الاحتياج اليومى من الثيامين، بناء على الفئة العمرية و على جنس المريض، و فيما يلى بيان بالجرعات اليومية الموصى بها من فيتامين ب1:

  • جرعة الرضع من 0 الى 6 شهور: 0.2 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الرضع من 7 الى 12 شهر: 0.3 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الأطفال من 1 الى 3 سنوات: 0.5 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الأطفال من 4 الى 8 سنوات: 0.6 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الأولاد من 9 الى 13 سنة: 0.9 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الرجال أكبر من 14 سنة: 1.2 ملي جرام يومياً.
  • جرعة الفتيات من 9 الى 13 سنة: 0.9 ملي جرام يومياً.
  • جرعة النساء من 14 الى 18 سنة: 1 ملي جرام يومياً.
  • جرعة النساء فوق 18 سنة: 1.1 ملي جرام يومياً.

ما هي أعراض انخفاض الثيامين؟

فى الغالب ما يرتبط النقص فى فيتامين ب1( الثيامين) بمشاكل عصبية ، و التى تشمل :

  • ضعف الذاكرة ، واضطراب النوم.
  • ألم و حرقان في أطراف اليدين أو القدمين.
  • تشنجات العضلات.
  • ضمور العضلات.

ما هي فوائد فيتامين ب1 الطبية؟

في الغالب يصف الأطباء مكملات غذائية أو أدوية تحتوى على فيتامين ب1 أو الثيامين للمعالجة أو للوقاية من فى الحالات التالية:

  • اضطرابات التمثيل الغذائي: أخذ الثيامين عن طريق الفم يساعد على تصحيح الاضطرابات الأيضية المرتبطة بالأمراض الوراثية.
  • تقليل فرص الاصابة بمشاكل المخ و اضطرابات الدماغ فى مدمنى الكحول: يعتقد أن ما بين 30 ٪ و 80 ٪ من مدمني الكحول لديهم نقص فى الثيامين، و يبدو أن إعطاء مكملات الثيامين يساعد في تقليل خطر الإصابة بـ اضطرابات فى المخ و الجهاز العصبى و تقليل أعراض التوقف أثناء الانسحاب من الكحول.
  • تقليل فرص الاصابة بإعتام عدسة العين: تناول جرعات مرتفعة من الثيامين كجزء من النظام الغذائي يخفض خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.
  • الوقاية من تلف الكلي فى في مرضى السكري: تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول جرعة عالية من الثيامين (100 ملغ ثلاث مرات يوميًا) لمدة 3 أشهر يقلل من كمية الألبومين في البول عند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. الزلال في البول هو مؤشر على تلف الكلى.
  • تخفيف الحيض المؤلم (عسر الطمث): تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول الثيامين لمدة 90 يومًا يقلل الألم المرتبط بالحيض لدى الفتيات في عمر 12 الى 21 سنة.

مرض البري بري أو البريبري- مرض نقص الثيامين

البريبري ، اضطراب غذائي ( المقصود أنه مرض يحدث بسبب سوء في التغذية). مرض البري بري ينجم عن نقص الثيامين (فيتامين ب 1) فى النظام الغذائي، ويتميز بضعف الأعصاب والقلب. وتشمل الأعراض العامة فقدان الشهية والكسل العام ، وعدم انتظام الهضم ، والشعور بالخدر او التنميل  وضعف في اليدين و القدمين.

مصطلح البري_بري يعنى “الضعف الشديد”. بحسب الأعراض التي تظهر على المريض يتم تقسيم أو تصنيف مرض البري_بري إلى:

  • داء البري_بري الجاف، و يسبب انحطاط تدريجي للأعصاب الطويلة ، أولاً أعصاب الساقين ثم الذراعين ، مع ضمور العضلات المرتبطة بهذة الأعصاب، ثم فقدان تدريجى فى ردود الفعل.
  • داء البري_بري الرطب ، وهو شكل أكثر حدة ، وفيه يصاب المريض بوذمة ( المقصود: تورم فى الجسم نتيجة تجمع السوائل في أنسجة الجسم). الوذمة أو تورم الجسم، التى تصيب مريض البري_بري الجاف هناك ذمة (فرط سائل في الأنسجة)، تكون ناتجة إلى حد كبير عن فشل القلب وضعف الدورة الدموية. جدير بالذكر أن الرضع الذين ترضعهم الأمهات اللائي يعانين من نقص في الثيامين ، قد يؤدي البريبري إلى فشل القلب التدريجي السريع.

نقص فيتامين ب1 يسبب الإصابة بمرض يسمى البري بري( بالإنجليزية: BeriBeri). هذا المرض معروف أيضا بإسم مرض نقص الثيامين.البري بري يمكن أن يؤدي إلى تلف دائم في الجهاز العصبي والقلب، و أعراض هذا المرض حادة و مهددة للحياة. مرض البري_بري خطير لأن الثيامين لا يستغرق وقتًا طويلاً حتى ينضب في الجسم. في الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب 1 فى غذائهم، يمكن استنزاف مخازن الثيامين في أجسامهم في أقل من 2 إلى 3 أسابيع.

إذا كنت تتناول الأطعمة الغنية بالثيامين ، فإن فرص الإصابة بالبري_بري. يحدث البري بري في الغالب فى مدمنى الكحول ، كما يمكن ملاحظة هذا المرض لدى النساء اللائي يعانين من غثيان شديد وقيء في الحمل، و عند الأشخاص المصابين بالإيدز ، وبعد جراحة علاج البدانة.

أنواع مرض البري بري

هناك نوعان رئيسيان من البري بري:

  1. البري بري الرطب ، الذي يؤثر بشكل رئيسي على نظام القلب والأوعية الدموية ، مما يسبب ضعف الدورة الدموية وتراكم السوائل في الأنسجة.
  2. البري بري الجاف ، الذي يؤثر بشكل أساسي على الجهاز العصبي ، مما يؤدي إلى انحطاط الأعصاب. يبدأ الضمور فى العادة في الساقين والذراعين وقد يؤدي إلى ضمور العضلات وفقدان ردود الفعل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.