غشاء البكارة، وأوهام عن ليلة الزفاف

ما هو غشاء البكارة؟

غشاء البكارة هو غشاء رقيق يصل مابين الأعضاء التناسلية الخارجية (الفرج) وبداية الأعضاء التناسلية الداخلية ( المهبل)، أو هو غشاء رقيق يوجد بين الشفرين الكبيرين والشفرين الصغيرين من ناحية وقناة المهبل من ناحية أخرى، ويوجد على بعد مسافة سنتيمترين أو ثلاث سنتيمترات من الفتحة الخارجية.

ويعتبر هذا الغشاء هو الحارس على المهبل، وهو الدليل على عدم حدوث اتصال جنسی کامل قبل ليلة الزفاف ..، أو بمعنى آخر هو الدليل الطبيعي على بکارة البنت وعذريتها.

وهذا الغشاء غير كامل بمعنى أن به فتحة أو أكثر تسمح بمرور دم الحيض من البنت بعد البلوغ..، وتبعاً لشكل هذه الفتحة يتم تسمية الغشاء…. فإما أن يكون به فتحة واحدة دائرية فيسمى “حلقيا أو دائريا”، وقد تكون الفتحة على شكل هلال فيسمى “دائريا”..، وقد تكون هذه الفتحة مسننة ( مشرشرة)، أو نجمياً (الفتحة على شكل نجمة)، وقد توجد فتحتان بالغشاء، أو أكثر من فتحتين (عدة فتحات) فيسمى غربالية (كالمصفاة).. وهكذا فإن شكل الفتحة التي يمر منها دم الحيض يطلق على الغشاء.

ونادرا ما يكون الغشاء کاملا أو مسدودة بلا أي فتحة لمرور الدم ( دم الدورة الشهرية).. وفي هذه الحالة تشعر الفتاة بآلام شديدة ومغص بعد البلوغ مع عدم ظهور دم الدورة ، ويتكون بعدها ورم في أسفل البطن يختلف حجمه باختلاف عدد الشهور التي مضت على بلوغ الفتاة، وهذا الورم يشبه الحمل، وهو في حقيقته ليس إلا الرحم الممتليء بدم الطمث، وقد تشعر البنت بمغص وآلام تشبه آلام الدورة كل شهر لكن لا تظهر دماء الدورة، وقد يحدث احتباس في البول.

في مثل هذه الحالة تجري عملية جراحية بسيطة نسبيا لإحداث ثقب في الغشاء للسماح بمرور دم الدورة كل شهر، وتتم هذه العملية في دقائق تحت تأثير مخدر کلی، وفي الغالب يعطى الطبيب للبنت تقريرا طبيا بتفاصيل الحالة . وهناك أنواع أخرى منها مثلا الغشاء السميك جدا الذي لا يستطيع الزوج فضه بالإيلاج، ويحتاج إلى جراحة بواسطة الأخصائي.

الألم الناتج عن فض الغشاء طفيف جدا ويضيع في زحمة الإشباع إذا كان الزوج ليقا في تعامله مع عروسه
الألم الناتج عن فض الغشاء طفيف جدا ويضيع في زحمة الإشباع إذا كان الزوج ليقا في تعامله مع عروسه

فض غشاء البكارة، وأوهام عن ليلة الزفاف

هذا الغشاء التافه خطير الشأن ويهابه الكل، العروس والعريس والآباء والأمهات خاصة ليلة الزفاف..، خاصة مع ما يشاع من مفاهيم خاطئة عن هذا الغشاء، واعتقاد الفتيات أنه قوي سميك حتى أن فضه بشبهة خرق العين كما هو شائع بين الناس ..، فالرجل يتخيل أن فض البكارة عمل شديد الصعوبة، فيدخل على عروسه متوهما بأنه يحتاج لقوة جبارة لفض هذا الغشاء …، وكثير من الفتيات يتملكهن الرعب والفزع من ليلة الزفاف الأولى من كثرة ما سمعن وما تردد حولهن من حكايات وأوهام مزعومة عن آلام فض غشاء البكارة.

ونقول أن الألم الناتج عن فض الغشاء طفيف جدا ويضيع في زحمة الإشباع إذا كان الزوج ليقا في تعامله مع عروسه. ويشاع أيضا أنه يحدث للفتاة نزيف شديد جراء فض البكارة ..، لكن هذا أمر بالغ الندرة و غالبا ما يكون لسوء الطريقة المستعملة في فض الغشاء وتهتك يصيب ماحول الغشاء عند فتحة المهبل.

واجب الزوج الأخلاقي في ليلة الزفاف

صحيح أن الرجل لا يجد صعوبة في ليلة الزفاف لفض البكارة غير أنه لابد أن يتعامل مع عروسه بلباقه ومودة، فهذه فتاته غادرت منزل والديها ثم وجدت نفسها معه في عالم آخر جديد، فيجب أن يشعرها زوجها بمودته ومحبته وملاطفته، لا أن يعتبرها فريسة يجب عليه أن ينقض عليها ويفترسها، بل يجب عليه أن يتصرف معها في هذه الليلة كخطيبة لا كامرأة أو زوجة، ليست هذه الليلة ليلة متعة ؛ بل هي ليلة حب، ليلة حب غیر جنسی، ولهذه الليلة أهمية نفسية أكثر منها جسدية، فلتكن ليلة مودة ومحبة، وليست ليلة حرب وافتراس.

وعلى الرجل (الزوج) أن لايبحث عن اللذة في هذه الليلة، بل يهتم بالزوجة ولا يجرح شعورها بتسرعه ورعونته، فسوف يحصل على كل مطلوبه بالتروی والهدوء، وفي ظلال نور خافت بعد أن يترك لعروسه حريتها في التعرى من ثيابها، فلا يدخل عليها إلا بعد اضطجاعها في الفراش ، وعليه هو أيضا أن يتعرى إما في غرفة مجاورة أو وراء ستار مثلا. ولا يفاجئها بمنظره العاري ؛ لأن  ذلك يؤلف لديها مشهدا تشمئز منه في اليوم الأول. ولتقوية معنويات المرأة وتشجيعها على التخلص من الخوف والرهبة يجب أن يتم فض غشاء البكارة بدون تكلف.

أهمية المداعبات قبل الإيلاج: قبل البدء في إدخال القضيب لابد من أن يقوم الزوج بمداعبة عروسه وملاطفتها بشكل عاطفي، ويبالغ في المداعبة والملاطفة والتقبيل والمعانقة، ويبادل زوجته الهمسات العاطفية والمغازلات واللمسات والكلمات الدافئة ، حتى تثار عروسه وتعمل بعض الغدد على ترطيب المهبل بإفرازات مهبلية – نتيجة لإثارة العروس – تعمل هذه الإفرازات على تسهيل عملية الإيلاج.

بعد إثارة الزوجة وبرفق يقوم الزوج بإيلاج رأس الحشفة مابين الشفرين الصغيرين باتجاه الغشاء تقريبا، فلا تمضي دقائق معدودات حتى يصبح الإيلاج ممكنا وسهلا..، ومع المداعبة واللمس الخفيف للأجزاء المختلفة الحساسة في جسم الزوجة يتم الإيلاج حيث تنزل بضع نقط من الدم مصحوبة بألم طفيف وخفيف ومحتمل، يضيع هذ الألم مع وجود لذة الجنس .

ونقصد من كل ذلك أن تتم عملية فض غشاء البكارة في جو من المودة والحب والهدوء لا أن تكون بوحشية واقتراس، فليس من المستحب أن تبدأ الحياة الزوجية بصورة هي أقرب ما تكون للاغتصاب..، وفي الوقت الحالي يقوم بعض الأزواج بعدم ممارسة الجنس في أول أو ثاني ليلة حتى يزول الخوف ورهبة الموقف خاصة إذا لم تكن هناك معرفة سابقة بين الطرفين ..، وهنا ننصح الزوج الذي يفشل في محاولة فض الغشاء في الليلة الأولى أن يؤجل ذلك إلى صباح الغد.

الجرح الناتج عن فض الغشاء

في الغالب يتمزق الغشاء تمزقا اعتياديا، ولكنه يترك آلاما بسيطة تحتاج معها الزوجة ليومين أو ثلاثة للشفاء منها، وهنا ينصح بترك الجماع في اليومين التاليين لفض الغشاء.

ممارسة الرياضة هل تؤثر على غشاء البكارة؟

سؤال مهم يتردد بقلق وحيرة على ألسنة البنات خاصة من تمارس الرياضة منهن: هل تؤثر الألعاب والتمرينات الرياضية على سلامة غشاء البكارة؟ نقول: إن غشاء البكارة لا يتأثر بالمرة بأداء التمرينات الرياضية المختلفة …، حتى التمرينات القوية التي تمارسها الفتاة، فالفتاة الرياضية تتسم بمرونة في العضلات والأنسجة والمفاصل بما فيها أنسجة الغشاء..، والحالات البسيطة والقليلة الي يمكن أن تؤثر على غشاء البكارة ليست إلا عندما تسقط الفتاة على جسم مدبب أو آلة حادة في اتجاه المهبل هنا فقط قد يتهتك الغشاء، وهذه حالة ليست خاصة أو مرتبطة بممارسة الرياضة على وجه الخصوص، بل تواجهها أية فتاة إذا تعرضت إلى السقوط على جسم حاد عند القيام بأية أعمال أخرى.

من هنا نقول لكل فتاة تهوى ممارسة الرياضة : مارسيها بحرية وبلا خوف على سلامة الغشاء من التمرينات العادية لكن ابتعدي عن الجلوس على أجسام مدببة ، ولا خوف من ممارسة الرياضة بأنواعها (الجري – المشي – ركوب الخيل – الدراجات). ولا يخفى عليك أهمية الرياضية في تقوية عضلات الجسم ومرونتها قبل الزواج وبعد الزواج .

موضوعات ذات صلة بـ أسئلة البنات/ الفتيات الشائعة 

  1. تساقط الشعر، أسبابه، كيفية العناية به .
  2. الشعر الزائد في الجسم.
  3. صغر الثديين-  تضخم الثدي.
  4. الإفرازات المهبلية، أسبابها، علاجها.
  5. هرش الأماكن الحساسة.
  6. العادة السرية – الإحتلام (الأحلام الجنسية).
  7. رائحة الفم الكريهة.
  8. حب الشباب: أسبابه، علاجه، الوقايه منه .
  9. الدورة الشهرية.
  10. اضطرابات الدورة الشهرية .
  11. آلام الدورة الشهرية.
  12. دماء في غير موعد الدورة .
  13. نصائح مهمة في شهر العسل.
  14. الإسراف في الجنس خلال شهر العسل.
  15. أسباب عدم نزول دماء ليلة الزفاف.
  16. تحذير في شهر العسل.
  17. الكلف أسبابه .
  18. ختان الإناث.

أسرار البنات في فترة المراهقة

هذة المقالة هي إحدى مقالات سلسلة مقالات بعنوان” أسرار البنات في فترة المراهقة“، وهي مقالات تتناول مواضيع كثيرة تهم البنات قبل الزواج، والسيدات بعد الزواج. سلسلة مقالات” أسرار البنات في فترة المراهقة”  تجيب على كل ما يشغل الأنثى قبل الزواج وبعدة، وراعينا فيها أن تكون بأسلوب مبسط وميسر… أنقر هنا للإنتقال إلى فهرس موضوعات سلسلة ” أسرار البنات في فترة المراهقة”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.