حماية الأسنان

يعتبر تسوس الأسنان من أكثر الآفات انتشارا في عالمنا المعاصر.ويمكن الوقاية من أمراض الأسنان والحفاظ على أسنان سليمة وصحية لمدة أطول خلال فترة الحياة إذا اتبعنا سبل الوقاية المختلفة وهي طرق بسيطة وميسرة. إن تسوس الأسنان هو الآفة المزمنة الأولى على مستوى العالم، كما أن الأمراض التي تصيب اللثة هي أيضا السبب الرئيسى لسقوط الأسنان بعد سن 35 من عمر الإنسان فما بعده .

ماهو التسوس؟

التسوس هو عبارة عن عملية تفكك وتحلل لأنسجة الأسنان، وتبدأ عملية التسوس بسبب توافر ثلاثة عوامل رئيسية في الفم وهي:

  1. نوع معين من الطعام.
  2. نوع معين من الجراثيم والبكتيريا.
  3. السن المناسب لبداية التسوس.

تبدأ عملية التسوس بسبب الطعام خاصة الكربوهيدرات التي تتخمر بقاياها في الفم وتعطى أحماضا تمتزج مع الطبقة الرقيقة الشفافة التي تتكون على سطح الأسنان والمليئة بالجراثيم، وهي عادة تتكون في فم أي شخص وكل فرد وتعرف باسم “طبقة البلاك”، إذ تستمد الجراثيم غذاءها من السكريات والنشويات وينتج عن ذلك أحماض تبدأ في مهاجمة الأسنان. وأكبر قدر من تخريب وتدمير الأسنان يتم خلال ۲۰ دقيقة بعد تناول الطعام.

يقوم الحامض الناتج عن تخمير بقايا الطعام بمهاجمة الطبقة الخارجية القوية جداً   ( طبقة المينا) التي تحمي الأسنان، ويحدث النخر في هذه الطبقة فتفقد الأسنان أهم طبقات الحماية ويبدأ التسوس والتآكل، وأيضا بعض الأغذية الحامضة كالزبادي واللبن الحامض، والمياه الغازية التي تحتوي على حمض الكربونيك تزيد من فرص الإصابة بالتسوس.

حماية الأسنان
حماية الأسنان

عوامل مساعدة على التسوس

إن الحياة الحديثة والمتمثلة في وسيلة تناول الطعام ونوع الطعام نفسه تدفع إلى وجود هذا التسوس، فنحن نكثر – مثلا – من تناول النشويات والسكريات في طعامنا. والمواد السكرية هي أسرع المواد الغذائية تخمراً وبالتالي فهي أكثر المواد إحداثا للتسوس خاصة إذا اقترنت بعدم العناية بغسل الفم والأسنان جيداً وعقب تناولها مباشرة، مع وجود البكتيريا والكائنات الدقيقة يحدث التخمر ثم التآكل والتسوس، والذي يبدأ ببطء شديد ولا يشعر به المريض ثم يزداد تدريجيا إلى أن يشعر المريض بآلام حادة في أسنانه .

تأثیر عدم مضغ الطعام على تسوس الأسنان

بلع وتناول الطعام بدون مضغ کافي ( زلط الطعام) يؤدى إلى تراكم فضلات الطعام فوق الأسنان وفيما بينها، وتحتها، مما يؤدي إلى تخمر هذه الفضلات ويسبب ذلك تآكل الأسنان كما سبق بيانه . لذلك فإن مضغ الطعام جيدأ هام جدا من أجل سهولة تنظيف الأسنان، ليس هذا فقط بل ولأن مضغ الطعام جيداً يعمل على تقوية اللثة بالتدريب المستمر .

ونشير هنا إلى أن بعض الأطعمة والأغذية تساهم في هذا التدريب والتنظيف، فالتفاح والخيار والجزر من أهم الأغذية التي تساعد عند مضغها في تنظيف الأسنان. وبالعكس فإن بعض الأغذية تسرع من حدوث التسوس كالليمون الذي اعتاد الكثيرون مصه، والسكريات والحلوى – كما أسلفنا بیانه – وبالنسبة لبعض الأدوية وبخاصة الفيتامينات وأهمها فيتامين (C)، فإنه يؤدي إلى حدوث التسوس وتآكل الأسنان، لأنه يحتوي على مواد حمضية مثل كل الفيتامينات .

عصائر الفاكهة والتسوس

الفاكهة الطازجة وعصائرها والفيتامينات التي تحتويها هي صحية وضرورية للجسم، لكن نلفت الأنظار إلى أن لحوامض الفاكهة أثر ملموس في الإسراع من تسوس الأسنان خاصة عند عدم العناية بالأسنان عقب تناول الفاكهة وعصائرها.

 وفي أثناء الصيف يكثر تناول العصائر طوال اليوم نهارا وليلا، وحوامض الفاكهة مثل أي حامض يعمل على تحرير مواد ضرورية من الأسنان كالكالسيوم  والفلورايد وهي المواد التي تعطي الصلابة والمقاومة لطبقة المينا.

ومن ناحية أخرى فإن لعاب الإنسان قلوي التأثير أي أنه يعادل تأثير الحامض على الأسنان ، لكن ذلك يحتاج إلى فترة من الوقت لتعويض هذه الخسارة إذ يحتاج من ساعة إلى ساعتين لتعويض ذلك.. ، ونتيجة لكثرة تعاطي العصائر صيفاً أو المشروبات السكرية الساخنة شتاء فإننا لانعطى الفرصة لمعادلة تأثير الحامض ، بواسطة اللعاب القلوي ، فالحال هو إدخال حوامض جديدة مرة بعد مرة ، فلا يجدى إعادة المعادن المفقودة إلى طبقة المينا، بل يستمر التدمير والتخريب فيها.

لذلك يجب منح الأسنان متسع من الوقت إلى بضعة ساعات من أجل التجدد، مع ضرورة التنظيف الجيد للأسنان عقب تناول هذه الأغذية مباشرة.

ونحن لاندعو أصلا إلى عدم تناول العصائر أو الأغذية المساعدة على تآكل الأسنان نظرا لأهمية هذه الأغذية وفائدتها للجسم وحيوته ونشاطه بل ندعو إلى مراعاة أسباب وطرق الوقاية فهي خير من العلاج وأيسر منه.

مقالات ذات صلة  – الصحة أساس الجمال

  1. أسرار الصحة والجمال.
  2. الصحة تبدأ من اختيار الغذاء السليم.
  3. أهمية الفيتامينات، ومصادرها، وأعراض نقصها.
  4. التسمم بالفيتامينات.
  5. فن شراء الطعام واختياره.
  6. الطعام وأمراض القلب.
  7. التدخين وجمال المرأة.
  8. التسمم الغذائي.
  9. المضادات الحيوية.. حذار!.
  10. مستحضرات التجميل خطر على جمالك.
  11. البنات والسيدات – نصائح مهمة لسلامة الظهر والعنق.
  12. كيفية الوقاية من التسوس !!!
  13. ملابسك والالتهابات الجلدية.
  14. المحافظة على القدمين.
  15. المحافظة على البشرة – الشامات الخبيثة.

أسرار البنات في فترة المراهقة

هذة المقالة هي إحدى مقالات سلسلة مقالات بعنوان” أسرار البنات في فترة المراهقة“، وهي مقالات تتناول مواضيع كثيرة تهم البنات قبل الزواج، والسيدات بعد الزواج. سلسلة مقالات” أسرار البنات في فترة المراهقة”  تجيب على كل ما يشغل الأنثى قبل الزواج وبعدة، وراعينا فيها أن تكون بأسلوب مبسط وميسر… أنقر هنا للإنتقال إلى فهرس موضوعات سلسلة ” أسرار البنات في فترة المراهقة”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.