نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية

نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية، هي عقاقير تتسبب في كبح أو منع الغدد التناسلية( المبايض في النساء، والخصيتين في الرجال) من إفراز الهرمونات الجنسية( الإستروجين في النساء، و التستوستيرون في الرجال)، وفي الغالب ما تستخدم في معالجة الحالات التالية:

  1. سرطان البروستاتا المتقدم.
  2. الحالات النسائية الحميدة المستجيبة للتثبيط الهرموني مثل بطانة الرحم المهاجرة والأورام الليفية الرحمية
  3. أحياناً تستخدم في معالجة حالات البلوغ المبكر والعقم.

ترتبط نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية بارتفاعات إنزيمات الكبد المؤقتة في الدم/ المصل أثناء العلاج ، لكن لم يتم إثبات دور أي منها بشكل قاطع في التسبب في إصابة الكبد.

GnRH analogues- pharmacia1
GnRH analogues- pharmacia1

ما هو الهرمون المُطلق المُوجة للغدد الجنسية؟

الهرمون المطلق الموجة للغدد التناسلية ( المعروف بالإنجليزية إختصاراً بـ GnRH): هو هرمون يتم إنتاجه في منطقة ما في المخ تسمى الهيبوثالامس أو منطقة ما تحت المهاد، ويعمل تنبيه خلايا الغدد التناسلية في الغدة النخامية ، مما يحفز إفراز الهرمون الملوتن (LH) وهرمون التحفيز الجريبي (FSH) والذي بدوره يحفز إنتاج وإفراز هرمون التستوستيرون من قبل الخصيتين في الرجال والاستروجين من قبل المبيضين والمشيمة في النساء.

الأدوية المخلقة معملياً المشابهة لهذا الهرمون تسمى ( نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية)،وفي بداية إستعمالها تنتج زيادة عابرة ومؤقتة أولية في الهرمونات الجنسية ، ولكن مع استمرار المعالجة بهذة النظائر ، يتم تثبيط تخليق هرموني LH و FSH وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون. 

أما مناهضات أو مثبطات الهرمون مثل ( degarelix) فتعمل بطريقة مختلفة إلى حد ما من حيث أنه مضاد لمستقبلات الهرمون  في الغدة النخامية ويمنع تخليق LH و FSH وإطلاقه مباشرة ، وبدون زيادة أولية في الهرمونات الجنسية. 

تتشابه منبهات ومثبطات الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية في التأثيرات والفعالية النهائية ، والفرق هو سرعة المفعول وعدم وجود زيادة أولية في إطلاق الهرمون الجنسية.

ما هي نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية؟

هي عقاقير مخلقة معملياً وتشبة في تركيبها ومفعولها الهرمون الطبيعي ،وفيما يلي بيان بأسماء العقاقير التي تنتمي لهذه الفئة من الأدوية:

أولاً- النظائر المنبة لـ الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية

ثانياً- النظائر المثبطة لـ الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية

ما هى الأسماء التجارية لنظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية؟

جميع نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية تتطلب الإعطاء بالحقن (تحت الجلد أو في العضل) وتستخدم بنسبة كبيرة في معالجة سرطان البروستاتا المتقدم. كما يتم استخدامها أحيانا في معالجة بطانة الرحم المهاجرة، والأورام الليفية في النساء، وتستخدم( بشكل غير رسمي – خارج التسمية) لمعالجة البلوغ المبكر ، وخلل النوع الاجتماعي والعقم.

ما هى الأثار الجانبية لـ نظائر الهرمون المُطلق المُوجة للغدد التناسلية؟

الآثار الجانبية الشائعة لهذه الفئة من الأدوية تشمل  أعراض قصور الغدد التناسلية مثل:

  1. الهبات الساخنة.
  2. التثدي في الرجال.
  3. الشعور العام بالتعب.
  4. زيادة الوزن ، واحتباس السوائل في الجسم.
  5. ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية في الرجال.

كما يمكن أن يؤدي العلاج على المدى الطويل إلى تشوهات التمثيل الغذائي وزيادة الوزن وتفاقم مرض السكري وهشاشة العظام.المراجع: 1، 2، 3، 4، 5، 6

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال.

دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.