زالتراب… حقن مكافحة السرطان المتقدم، الإنتقالي أو المتكرر

زالتراب، حقن تؤخذ عن طريق التنقيط أو التسريب الوريدي، زالتراب دواء ينتمى إلى فئة من العقاقير تسمى (مثبطات التكوُّن الوعائي)، و هو دواء يمنع تولد أو إنتاج أو تكوين الأوعية الدموية في الورم . يهدف العلاج بعقار زالتراب إلى هو منع أو إبطاء نمو السرطان عن طريق تجويعه لإمدادات الدم اللازمة.

كيف يكافح زالتراب السرطان؟

تكون الأوعية الدموية الجديدة ، عملية معقدة يتم التحكم فيها عن طريق الإشارات الكيميائية في الجسم. فهناك عوامل و إشارات كيميائية تحفز نمو و تولد الأوعية الدموية ، و هناك عوامل و إشارات كيميائية تثبط أو تمنع نمو أوعية دموية جديدة. فى العادة تكون العوامل و الإشارات المحفزة و المثبطة متوازنة بحيث تتكون الأوعية الدموية فقط عندما وأينما تكون هناك حاجة إلى ذلك ،على سبيل المثال خلال فترات النمو و فترات الشفاء.

لكن ، لأسباب غير واضحة تمامًا ، قد تصبح هذه الإشارات في بعض الأحيان غير متوازنة ، مما يؤدي إلى زيادة نمو الأوعية الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى حالات أو أمراض غير طبيعية. على سبيل المثال ، تولد الأوعية هو سبب الضمور البقعي الرطب المرتبط بالعمر.

يلعب نمو الأوعية الدموية دوراً حاسماً في نمو السرطان ، لأن الأورام الصلبة تحتاج إلى إمدادات دموية إذا كان لها أن تنمو خارج حجم بضعة مليمترات. و الأورام تعطى إشارات كيميائية تحفز تكوين الأوعية الدموية ، كما يمكن للأورام أيضا تحفيز الخلايا الطبيعية القريبة لإنتاج محفزات تكوين الأوعية الدموية.

الأوعية الدموية الجديدة الناتجة عن ذلك “تغذي” الأورام النامية بالأكسجين والمواد المغذية ، مما يسمح للورم بالتضخم والخلايا السرطانية لغزو الأنسجة المجاورة ، والتحرك في جميع أنحاء الجسم ، وتشكيل مستعمرات جديدة من الخلايا السرطانية ، تسمى النقائل.

ولأن الأورام لا تستطيع أن تتخطى حجمًا معينًا أو تنتشر دون وجود إمدادات الدم ، فقد طور العلماء أدوية تسمى مثبطات التكوُّن الوعائي ( مثل زالتراب ) ، والتي تمنع تولد الأوعية الدموية في الورم. و الهدف من هذه الأدوية ، والذي يطلق عليه أيضًا العوامل المضادة للتكوُّن الوعائي ، هو منع أو إبطاء نمو السرطان عن طريق تجويعه لإمدادات الدم اللازمة.

عقار زالتراب يكافح السرطان لأنة يمنع نمو الأوعية الدموية التي تدعم نمو الورم بدلا من عرقلة نمو الخلايا السرطانية نفسها. في بعض أنواع السرطان ، تكون مثبطات التكوُّن الوعائي ( مثل زالتراب) أكثر فعالية عندما تقترن بعلاجات إضافية. لأن مثبطات التكوُّن الوعائي ( مثل زالتراب )  تعمل عن طريق إبطاء أو وقف نمو الورم دون قتل الخلايا السرطانية ، يتم إعطائها على مدى فترة زمنية طويلة.

ZALTRAP- Aflibercept injection by Sanofi
ZALTRAP- Aflibercept injection by Sanofi

ما هي دواعي استعمال زالتراب؟

زالتراب، هو دواء للسرطان، في الغالب يوصف مع أدوية أخرى للسرطان، يستخدم زالتراب لعلاج البالغين الذين يعانون من أنواع السرطان التالية:

  • سرطان القولون (الأمعاء الغليظة) أو المستقيم الإنتقالي(الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم) ، في الغالب مع أدوية العلاج الكيميائي التي تشمل “فلورو بيريميدين”.
  • سرطان الثدي المنتقل( أي الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم)، في الغالب بالاشتراك مع أدوية اخرى مثل :باكليتاكسيل أو كابيسيتابين.
  • أنواع معينة من سرطان الرئة ، حيث يتم إعطاؤه مع العلاج الكيميائي القائم على البلاتين أو ارلوتينيب.
  • سرطان الكلى المتقدم أو المنتقل( الذى انتشر إلى أجزاء الجسم الأخرى في الغالب يوصف زالتراب مع أدوية أخرى للسرطان) ، بالاشتراك مع الإنترفيرون.
  • سرطان المبيض ، وسرطان قناة فالوب (التي تربط المبيضين بالرحم) أو سرطان الغشاء البريتوني (الغشاء المبطن للبطن).
  • يستخدم زالتراب بالاشتراك مع بعض أدوية العلاج الكيميائي في المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا بأورام سرطانية متقدمة، أو في المرضى الذين سبق علاجهم والذين عادت إليهم الأورام( السرطان المتكرر).
  • سرطان عنق الرحم المستمر أو المتكرر أو المتشر، حيث تتم المعالجة بالاشتراك مع أدوية كيميائية أخرى مثل باكليتاكسيل أو كابيسيتابين.
  • هناك استعمال غير مدرج بشكل رسمي على قائمة دواعى استعمال حقن زالتراب وهو علاج مرض معين يصيب شبكية العين نتيجة التقدم فى العمر، يسمى( الضمور البقعي الرطب المرتبط بالعمر)، وأحياناً تستعمل حقن زالتراب فى علاج بعض انواع الأمراض التي تصيب شبكية العين نتيجة مرض السكر.

يحتوي زالتراب على المادة الفعالة أفليبيرسيبت.

كيف يتم إستخدام زالتراب؟

لا يمكن الحصول على زالتراب إلا بوصفة طبية ويجب أن يشرف على العلاج طبيب لديه خبرة في استخدام علاجات السرطان. يضاف زالتراب إلى محلول للتسريب (بالتنقيط) في الوريد. يجب أن تستمر جلسة التسريب( التنقيط) الأولي لمدة 90 دقيقة ، ولكن يمكن إعطاء الحقن اللاحقة بسرعة أكبر إذا تم تحمل التسريب الأول جيدًا. تتراوح الجرعة بين 5 و 15 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، اعتمادًا على نوع السرطان الذي يتم علاجه. 

يستمر العلاج حتى يستفيد المريض منه، ولكن قد يقرر الطبيب إيقاف العلاج أو إيقافه نهائياً إذا ظهرت على المريض بعض الآثار الجانبية.

ما هي الآثار الجانبية المرتبطة بـ زالتراب؟

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا المرتبطة مع استعمال حقن زالتراب هي ارتفاع ضغط الدم ، والتعب أو الوهن (الضعف) والإسهال وآلام البطن (البطن). أما الآثار الجانبية الأكثر خطورة فهي حدوث انثقاب في الجهاز الهضمي (ثقب في جدار الأمعاء) ، النزيف والجلطات الدموية في الشرايين. للحصول على القائمة الكاملة لجميع الآثار الجانبية التي تم الإبلاغ عنها، راجع نشرة المعلومات المرفقة مع العبوة.

يجب عدم استخدام زالتراب في الأشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة (حساسية) من أفليبيرسيبت أو لأي أدوية مشابهة ، ولا يجب أن تُعطى حقن زالتراب للنساء الحوامل.

الإسهال، والغثيان/ التقيؤ، وانخفاض الشهية، وفقدان الوزن، والتغيرات في حاسة التذوق ، ونزيف في الأنف، وجفاف الجلد، والدوخة، والصداع تعتبر من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً. قد تتسبب حقن زالتراب فى حدوث ألم أو القرح في الفم والحلق، لذلك فانة من المنصوح بة ما يلي:

  • إستخدام فرشاة أسنان ناعمة و تنظيف الأسنان بلطف.
  • تجنب استخدام أى غسول الفم يحتوي على الكحول واليود والبروكسيد، أو الزعتر.
  • اشطف فمك بالماء البارد.
  • من الأفضل أن تأكل الأطعمة اللينة، او الأطعمة الرطبة.

اعلم، أن الطبيب قد وصف هذا الدواء لأنه قد رأى أن الفائدة لك أكبر من خطر الآثار الجانبية. أخبر طبيبك على الفور إذا لاحظت أي آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك: تورم اليدين / الكاحلين / القدمين، نزيف، والتعب غير المبرر ،  والتغيرات النفسية / المزاجية ، تباطؤ التئام الجروح. نادرا ما يسبب زالتراب مشاكل خطيرة جدا (ربما مميتة) في الكلى، لذلك أخبر طبيبك على الفور إذا لاحظت تغيير في كمية البول.

زالتراب، فى أحيان نادرة قد يتسبب فى ارتفاع مستوى السكر في الدم، و هذا الأمر يمكن أن يتسبب فى ظهور / تفاقم مرض السكري. ، لذلك يجب عليك إخبار  طبيبك على الفور إذا لاحظت أي أعراض تدل على ارتفاع نسبة السكر في الدم، مثل زيادة العطش والتبول المتكرر، وإذا كان لديك مرض السكري بالفعل، تأكد من فحص نسبة السكر فى الدم بانتظام وقد يحتاج طبيبك إلى ضبط دواء السكري أو برنامج التمارين الرياضية أو النظام الغذائي.

زالتراب، قد يتسبب فى زيادة مستويات الكوليسترول / الدهون الثلاثية فى الدم ، و قد  تحتاج إلى فحص الكولسترول / الدهون الثلاثية دوريا و / أو تناول دواء آخر للسيطرة على الكوليسترول / الدهون الثلاثية.

زالتراب يقلل من مناعة الجسم، و بالتالى قد يقلل من قدرتك على مكافحة العدوى. هذا قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ، لذلك أخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك أي علامات العدوى (مثل الحمى، قشعريرة، التهاب الحلق المستمر والسعال).

فى حالات نادرة قد يتسبب زالتراب فى حدوث مشاكل فى الرئة، و يجب عليك  الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا كان لديك أعراض تدل على حدوث مشاكل فى  الرئة، مثل ضيق في التنفس، وآلام في الصدر.

فى الأشخاص الذين لديهم فيروس التهاب الكبد B ، قد يتسبب هذا الدواء فى مشاكل خطيرة مع هذة الفئة من المرضى ، و يجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا كان لديك أي أعراض دالة على تلف الكبد، بما في ذلك: البول الداكن، والغثيان المستمر / القيء / فقدان الشهية، وآلام في المعدة / في البطن، عيون صفراء / اصفرار الجلد.

أخبر طبيبك على الفور إذا لاحظت ما يلى : التغيير المفاجئ في القدرة على التفكير (مثل الارتباك وصعوبة التركيز)، وصعوبة تحريك العضلات، ومشاكل في الكلام، تغييرات الرؤية. قد يؤثر هذا الدواء على خصوبة الذكور والإناث. استشر طبيبك للمزيد من التفاصيل. يمكن أن يسبب زالتراب طفح جلدي خفيف يكون في العادة غير خطير. ومع ذلك يجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا لاحظت ظهور أى طفح جلدي.

هل زالتراب من أدوية العلاج الكيميائي؟ 

هل سأفقد شعري مثلما يحدث مع أدوية الأورام المشابهة؟ تعمل أدوية العلاج الكيميائي عن طريق قتل الخلايا السرطانية التي تتكاثر بسرعة، وهذا يؤثر على خلايا الأمعاء وبصيلات الشعر التي تتكاثر بسرعة ويمكن أن تسبب تساقط الشعر والغثيان لدى بعض الأشخاص. لكن عقار أفليبيرسيبت( حقن زالتراب) لا يعمل بهذه الطريقة ، وبالتالي لن تسبب حقن زالتراب تساقط الشعر أو الغثيان. مع ذلك قد يظهر شعور الغثيان( الرغبة في القيء) خلال الحقن أو بعده مباشرة، ولكنه سيختفي بعد فترة ولن يستمر. لكن في الغالب تؤخذ حقن زالتراب، مع أدوية السرطان الكيميائية الاخرى، مثل:باكليتاكسيل أو كابيسيتابين، وهذة الأدوية الاخرى قد تسبب لك تساقط الشعر والقيء.

التحسس خلال جلسة تنقيط الحقن

تحدث معظم الآثار الجانبية خلال تعاطي الحقن( أي خلال جلسة التسريب أوتنقيط الحقن في الوريد أو بعدها مباشرةً) وتشمل ردود فعل مشابهة لردود الفعل التحسسية، ويمكن أن تكون خطيرة جدًا أو حتى قاتلة (تمامًا كما يمكن أن تكون لدغة النحل لبعض الناس). للحد من خطر الآثار الجانبية التحسسية أثناء(أو قبل أو بعد) تناول المرضى حقن الأفليبيرسيبت( زالتراب) فإن الأطباء يوصون بإعطاء المريض عقار الباراسيتامول( مثل أقراص بانادول أو تيلينول)، وفي بعض الحالات قد يوصي الأطباء المباشرين للمريض بإعطاء دواء مضاد للتحسس( مضاد للهستامين) أو عقار مشتق من الكورتيزون، عن طريق الحقن. بالإضافة إلى ذلك ، يبدو أن معدل التسريب( التنقيط) يرتبط مباشرة بالمشكلات التحسسية ، لذا فإن إبطاء معدل التسريب(التنقيط) يخفف عادةً من أي مشاكل مرتبطة بالحساسية.

زالتراب يقلل من مناعة الجسم

تكمن المشكلة الأكبر في جميع الأدوية المثبطة للمناعة، مثل حقن زالتراب، أنها تخفض قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، نظرًا لتدمير العديد من خلايا الجهاز المناعي في الجسم ، فبعد بضعة أشهر من بداية المعالجة بعقار الـ أفليبيرسيبت( حقن زالتراب) ستكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الميكروبية( البكتيرية أو الفيروسية).تكمن المشكلة في أنه إذا أصبت بعدوى عادية ، مثل الأنفلونزا ، فقد تكون خطيرة بالنسبة لك، وقد تواجة وقتًا صعبًا للغاية حتى تتعافى من هذه العدوى. الآثار الجانبية الشائعة تشمل: سيلان  الأنف ، العطس، إلتهاب الحلق، شعور عام بالوهن والضعف.إذا واجهت أي من الأعراض الجانبية التالية والدالة على التحسس، اتصل بطبيبك على الفور أو توجه إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى :

  • طفح جلدي
  • قشعريرة
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • شعور بالإغماء
  • تورم في العيون والوجه والشفتين واللسان والحلق
  • ضيق الصدر
  • بحة في الصوت.

تحذيرات واحتياطات

حقن زالتراب يمكن أن تزيد من احتمالية الاصابة بالنزيف: عليك ان تتصل بطبيبك أو التماس العناية الطبية الطارئة إذا كان لديك أي نزيف لا يتوقف ، و هناك احتمالية للاصابة بالنزيف الداخلى في المعدة أو الأمعاء، أو في الدماغ. عليك أن تتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك علامات دالة على نزيف في الجهاز الهضمي، والتى تتمثل فى: الشعور بالضعف أو بالدوار وآلام شديدة في المعدة ، براز أسود أو دموي، سعال دموى ، أو قىء غامق اللون بلون القهوة. كما يجب عليك أن تتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك علامات دالة على نزيف في الدماغ، و التى تتمثل فى: خدر مفاجئ أو ضعف (وخاصة على جانب واحد من الجسم)، وصداع شديد مفاجئ، أو مشاكل في الرؤية أو التوازن.

زالتراب يمكن أن يسبب مشاكل مع التئام الجروح، والذي يمكن أن يؤدي إلى نزيف أو عدوى، لذلك لا يجب استخدام هذا الدواء في غضون 28 يوما قبل أو بعد أى عملية جراحية مخطط لها.

زالتراب يمكن أن يسبب اضطراب عصبي نادر ولكنه خطير يؤثر على الدماغ، وتشمل أعراض هذا الاضطراب ما يلى: الصداع، والارتباك، ومشاكل في الرؤية، والشعور بالوهن و الضعف ، والاغماء، و التشنجات ، و قد تحدث هذه الأعراض النادرة في غضون ساعات من الجرعة الأولى من استخدام العقار، أو قد لا تظهر لمدة تصل إلى سنة بعد أن تبدأ بالعلاج ، و عليك أن تتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك أي من هذه الآثار الجانبية.

زالتراب قد يسبب قصور المبايض: قد يتسبب استخدام زالتراب فى آثار سلبية على الطريقة التى تعمل بها مبايض المرأة ( قصور المبايض ) ، و تشمل أعراض قصور المبيض غياب الطمث لفترات طويلة ، كما يؤثر على الخصوبة والقدرة على الإنجاب.

بعض الناس عندما تتلقى حقن زالتراب فى الوريد قد تشعر بالدوار ، الغثيان، الدوخة،تعرق ، حكة، سرعة ضربات القلب والرعشة، وتسارع التنفس، أو آلام في الصدر أثناء الحقن.

زالتراب يقلل من قدرتك على مكافحة العدوى بالميكروبات . وهناك تقارير من الإصابات الخطيرة التي تسببها البكتيريا والفطريات و الفيروسات للمرضى الذين يتناولون هذا الدواء ، بما في ذلك السل (TB) و العدوى الفطرية. وكانت بعض هذه الإصابات قاتلة. ، و سيقوم الطبيب بإجراء اختبار لمرض السل قبل بدء العلاج بـــ زالتراب ، كما سيراقب علامات الاصابة بمرض السل خلال فترة العلاج.، و عليك أن تخبر طبيبك إذا كان لديك أى اتصال وثيق مع مرضى السل.

يجب أن لا تبدأ العلاج بــ زالتراب إذا كان لديك أي نوع من العدوى.(أى الأمراض التى تسببها الميكروبات مثل البكتيريا ، الفيروسات ، الفطريات ) ، و عليك ان تخبر طبيبك إذا كنت عرضة للإلتهابات أو مصابا بداء السكري، أو بضعف الجهاز المناعي. ، و يجب عليك أيضا أن تخبر طبيبك إذا كنت حاليا تعالج من العدوى ، أو إذا كان لديك أي علامات على وجود عدوى مثل:

  • حمى، تعرق، أو قشعريرة
  • آلام العضلات
  • سعال
  • ضيق في التنفس
  • دم في البلغم
  • فقدان الوزن
  • سخونة أو إحمرار الجلد.
  • الإسهال أو آلام في المعدة
  • حرقة عند التبول أو التبول أكثر من المعتاد.
  • الشعور بالتعب والوهن الشديد.

زالتراب قد تسبب مشاكل خطيرة في الكبد، يجب أن تتصل بطبيبك على الفور إذا لاحظت أى من الاعراض التالية الدالة على مشكلات في الكبد مثل:الشعور بالتعب الشديد، و اصفرار الجلد أو العينين ، فقدان الشهية والقيء، أو آلام في الجانب الأيمن العلوي من البطن.

المعالجة بحقن زالتراب قد تسبب لك انخفاض فى عدد خلايا الدم ، بحيث تصبح غير كافية للمساعدة في مكافحة الالتهابات أو للمساعدة في وقف النزيف. طبيبك سوف يطلب منك إجراء صورة دم كاملة قبل وأثناء العلاج. أخبر طبيبك إذا كان لديك علامات مثل الحمى، وظهور زرقان أو كدمات غير مبررة على الجلد، سهولة النزيف من الأنف او اللثة،أو الشحوب.

الحمل والرضاعة الطبيعية

لا تتوفر معلومات كافية حول سلامة استعمال زالتراب، لكن من المعروف أن الأدوية المناعية مثل زالتراب قادرة على الانتقال من خلال المشيمة، والتسبب بضرر بالغ للجنين. لذلك يجب استعمال زالتراب فقط في الحالات التي تكون فيها إيجابيات الدواء تفوق الخطر الممكن حدوثه للجنين. كما يجب استعمال وسائل منع حمل مناسبة خلال فترة المعالجة بحقن زالتراب، ولمدة 12 شهرًا بعد إنهاء العلاج بحقن الـ أفليبيرسيبت.

يجب على النساء اللواتي يتمتعن بإمكانيات الإنجاب أن يستخدمن وسيلة فعالة لمنع الحمل خلال فترة العلاج ولمدة 20 أسبوعًا على الأقل بعد العلاج.

الرضاعة: من المحتمل ان يؤثر الدواء بشكل سلبي على الأطفال الرضع، لذلك ينصح بعدم الارضاع خلال فترة المعالجة بحقن الـ أفليبيرسيبت.و كإجراء وقائي يجب اتخاذ القرار بوقف الرضاعة الطبيعية خلال فترة العلاج بـ زالتراب.

وصف العبوة- طريقة التخزين

قارورة حقن زالتراب (أفليبيرسيبت) تحتوي على سائل(محلول) معقم، رائق( أي خالي من العوالق)،عديم اللون إلى بني شاحب.تتوافر العلامة التجارية زالتراب في التركيزات التالية:

  •  100 مجم / 4 مل: قارورة تحتوي على 4 مللي سائل بها 100 مجم أفليبيرسيبت.
  • 200 مجم / 8 مل: قارورة تحتوي على 8 مللي سائل بها 200 مجم أفليبيرسيبت.

يجب تخزين زالتراب، في العبوة الأصلية، محمية من الضوء، في الثلاجة، عند 2 درجة مئوية إلى 8 درجات مئوية (36 درجة فهرنهايت إلى 46 درجة فهرنهايت) – لا يجب حفظ حقن زالتراب بالتجميد ( أي لا يجب حفظ الحقن في الفريزر).المراجع¦01، 02.

دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

مختارات ذات صلة

السرطان …السرطان هو مرض ناتج من حدوث انقسام سائب غير محدد دون سبب واضح لخلايا نسيج معين ، وفى مرحلة متقدمة تنتشر بعض هذه الخلايا السرطانية بطرق مختلفة لأنحاء مختلفة بالجسم مسببة متاعب وآلاما ومشاكل مختلفة قد تؤدى إلى الوفاه … تابع القراءة .

سرطان الثدى  … سرطان الثدى هو أكثر أنواع السرطانات انتشارا بين مجتمع النسوة ، وذلك ما تؤكده الجمعية الأمريكية للسرطان ، والتى ذكرت فى أحد التقارير ( إن كل سيدة بيضاء ( أمريكية ) من كل 10 سيدات ستصاب بسرطان الثدى خلال فترة ما فى حياتها ، وإن واحدة من كل 28 منهن ستموت بسبب هذا المرض ) … تابع القراءة .

سرطان الرحم ….يتكون الرحم من جسم وعنق وقد تحدث إصابة سرطانية بأحد هذين الجزءين ، وسرطان جسم الرحم هو المقصود بسرطان الرحم وهو نوع أقل شيوعا من سرطان عنق الرحم ينشأ هذا السرطان من جدار الرحم والمسمى ( endometrium ) ولذا قد يسمى كذلك (endometrial ) …تابع القراءة .

سرطان عنق الرحم …. إن خلايا عنق الرحم من أكثر الخلايا القابلة للانجراح والتأذى وخاصة فى مرحلة المراهقة ولذا فإن النشاط الجنسى العالى وتعدد العلاقات الجنسية يحدث تهيجا بهذه الخلايا يساعد على نشوء نمو سرطانى بها ، و هذا هو أحد التفسيرات الشائعة لحدوث هذا السرطان … تابع القراءة .

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.#أفليبيرسيبت، #SANOFI،#سانوفي، #Aflibercept، #اورام،#L01XX44،#حرف_ز، #Z_letter.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.