مضادات الإكتئاب… مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية هي مجموعة من الأدوية تستخدم على نطاق واسع لعلاج الاكتئاب ، خاصة الحالات الشديدة أو المزمنة، وغالبًا ما يتم استخدامها جنباً إلى جنب مع العلاج السلوكي. بالإضافة إلى الاكتئاب ، يمكن استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لعلاج عدد من الاضطرابات المتعلقة بالصحة العقلية الأخرى ، بما في ذلك:

  • اضطراب القلق العام.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب الهلع.
  • الرهاب الشديد ، مثل رهاب الخلاء والرهاب الاجتماعي.
  • الشره المرضي.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • كما يمكن استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية أحيانًا لعلاج حالات أخرى ، مثل سرعة القذف ، ومتلازمة ما قبل الحيض، وآلام الفيبروميالغيا ومتلازمة القولون العصبي ، وفي بعض الأحيان ، قد يتم وصفها أيضًا لعلاج الألم الناجم عن تلف الأعصاب مثل إعتلال الاعصاب السكري.

الفكرة وراء مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية

في خمسينات القرن العشرين، ظهرت فرضية تشير إلى أن نقصان النواقل العصبية أحادية الأمين (مثل السيروتونين، الدوبامين، والنورادرينالين) يحفز الإكتئاب ، وهذة الفرضية تسمى” فرضية أحادي الأمين”. تعمل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية عن طريق زيادة مستويات السيروتونين ، وهذا يساهم بشكل ما في تحسين الاكتئاب والاضطرابات العصبية الاخرى.

رفع مستويات السيروتونين يجعل المريض أكثر إيجابية واعتدالا، كما يساهم في الشعور بالسعادة والرضى عن الذات ويقلل القلق والتوتر وجعل المريض مستقر عاطفياً. فرضية أحادي الأمين تفترض وجود ارتباط بين مرض الاكتئاب وكذلك اضطرابات النوم والأرق مع مستويات السيروتونين المنخفضة.

SSRIs
SSRIs

ما هى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية؟

فيما يلي بيان بأسماء العقاقير المنتمية لهذة الفئة من الأدوية:

هل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية فعالة؟

تشير الدراسات أن مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية لا تعمل مع كل الحالات ، فحوالي 30% من الأشخاص الذين استخدموا مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، لم يشعروا بأي تأثير. لكن هذا لا يعني أنها غير فعالة فهذة الفئة من الأدوية لها تأثير ملموس على أعراض ومظاهر الاكتئاب بالمقارنة مع الادوية الوهمية( البلاسيبو)… ببساطة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية هي أدوية فعالة ولكنها ليست مثالية ولا تعمل مع كل الأشخاص الذين يستخدمونها.

ماذا يجب أن تعرف عن مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية؟

مفعول هذه الادوية لن يظهر قبل مرور عدة أسابيع من بداية المعالجة. في أول اسبوعين من بداية المعالجة بهذه الفئة من الادوية ، قد تزيد لدى المريض مستويات القلق والتوتر، ولكن هذا يزول مع مرور الوقت.

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، قد تؤدي إلى زيادة الوزن، لاسيما خلال الأشهر الأربعة الأولى من بداية المعالجة، فهذه الادوية ترفع مستويات السيروتونين،وهذا يؤدي إلى زيادة الشهية خصوصاً الشهية لتناول الحلويات، وهذا يؤدي بالضرورة إلى زيادة الوزن. لذلك يجب الحرص على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع زيادة الوزن، مثل تناول وجبات غذائية منخفضة في محتوى السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

اعلم ان العلاجات والحيل السلوكية ، سوف تساعدك بالإضافة إلى الدواء على تجاوز الأفكار الإكتئابية أو الوسواسية، لذلك أحرص على ممارسة الانشطة الإجتماعية مثل الرياضات الجماعية وحضور المناسبات العائلية، وحاول أن تنظم نومك بحيث تنام مبكراً و تصحو مبكرا.

أعلم أن مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية سوف يسبب لك بعض الآثار الجانبية، لا سيما في بداية الاستعمال، مثل النعاس والدوخة ، وأحيانا يزيد من القلق والتوتر في بداية المعالجة، وهذه الاعراض سوف تزول مع الاستمرار في العلاج.

في بداية المعالجة بالأدوية من فئة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، خصوصاً أول أسبوعين، لاسيما إذا كان عمرك أقل من 25 سنة، قد يجعلك الدواء تشعر بأفكار غريبة تجاة نفسك، وقد تدفعك هذة الأفكار إلى إيذاء نفسك، حاول أن تتجاوز ذلك، فهي فترة مؤقتة لن تتجاوز الأسبوعين، وسوف تختفي هذه الأفكار . ومع ذلك إذا شعرت أن هذة الأفكار تلح على ذهنك، فأبلغ أحد أفراد أسرتك واطلع طبيبك على هذة الافكار.

جرعة الادوية المثبطة لاسترداد السيروتونين تعتمد على عدة عوامل منها المرض أو الاضطراب المراد علاجة، ودرجة المرض أو الإضطراب ، ومدى استجابة المريض للعلاج. في الغالب تبدأ المعالجة بجرعات منخفضة نسبياً تسمى الجرعة التمهيدية، ثم يزيد الطبيب الجرعة تدريجياً حتى يصل إلى الجرعة العلاجية، وبعد إنقضاء مدة المعالجة اللازمة، والتي غالباً ما تتراوح بين شهرين إلى 6 أشهر في بعض الأحيان، يقوم الطبيب بتخفيض الجرعة تدريجياً حتى يصل إلى الجرعة الوقائية أو الإيقاف النهائي.

التوقف المفاجئ عن الادوية المثبطة لاسترداد السيروتونين قد يؤدي إلى أعراض انسحابية مثل تغيرات في المزاج، والتهيج، والإثارة، والدوخة، وخدر، وخز أو أحاسيس تشبه الصدمات الكهربائية في اليدين أو القدمين، والقلق، والارتباك، والصداع، والتعب، والغثيان، التعرق، والرعشة ، وصعوبة في النوم أو البقاء نائما، كوابيس ، طنين فى الأذن. لذلك من المنصوح بة إيقاف هذة الأدوية بشكل تدريجي.

إذا كنت تتناول مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية لمدة 4 إلى 6 أسابيع دون الشعور بأي فائدة ، فتحدث إلى طبيبك العام أو أخصائي الصحة العقلية. قد يوصى  بزيادة جرعتك أو تجربة مضاد للاكتئاب بديل.

في العادة، تستمر دورة العلاج لمدة 6 أشهر على الأقل ، على الرغم من أن طبيبك قد يوصى أحيانًا بدورات علاجية أطول وقد يُنصح بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل متكررة بأخذ مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية إلى أجل غير مسمى.

لو عندك سؤال، لا تتردد في التواصل معنا من خلال ① كتابة تعليق أسفل الصفحة ② البريد الإلكترونينموذج التواصلتطبيق واتساب.

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال.

دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.الفئات والعلامات: #N06AB #… SSRIs.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.