صيدلانيات: مركبات الأمونيوم الرباعية

مركبات الأمونيوم الرباعية، هى مركبات كيميائية مخلقة في المعمل، وتم إكتشاف خواصها الفاركولوجية على جسم الإنسان في منتصف القرن العشرين، وفي نفس الوقت تم إكتشاف أن بعض هذة المركبات له خواص أخرى قاتلة للجراثيم.

مركبات الأمونيوم الرباعية المضادة للكولين

 الدراسات الأولى لـ مركبات الامونيوم الرباعية ظهرت في الفترة من 1904 إلى 1935، عندما بدأت الأبحاث و الأوراق العلمية تنشر عن التأثيرات الفارماكولوجية لهذة الفئة من المركبات الكيميائية. حيث تبين أن لها تأثيرات مثبطة على مستقبلات معينة في جسم الإنسان( تعمل مركبات الأمونيوم الرباعية على حجب تأثير الأستيل كولين عن مستقبلات خلوية معينة)، وهى :

ببساطة، مركبات الأمونيوم الرباعية، هى مركبات مضادة للكولين، فهي أدوية أو عقاقير تمنع عمل الـ (أستيل كولين). الأسيتيل كولين هو ناقل عصبي أو ناقل كيميائي. ينقل الإشارات بين خلايا الجسم ،وهذا يؤثر على كيفية عمل جسمك. يمكن أن تستخدم مركبات الأمونيوم الرباعية لمعالجة مجموعة متنوعة من الحالات ، بما في ذلك:

  • سلس البول.
  • علاج التقلصات في العضلات الملساء الموجودة في القناة الهضمية او القنوات المرارية او القنوات الصفراوية أو الجهاز التناسلي في الإناث.
  • فرط نشاط المثانة .
  • اضطراب الانسداد الرئوي المزمن.
  • أنواع معينة من التسمم.
  • كما أنها تساعد في منع حركات العضلات اللاإرادية المرتبطة بأمراض معينة مثل مرض باركنسون. 
  • كما يتم استخدامها قبل الجراحة للمساعدة في الحفاظ على وظائف الجسم أثناء علاج الشخص بالتخدير.

مركبات الأمونيوم الرباعية، تحجب تأثير الأستيل كولين عن مستقبلات معينة في الجسم( تمنع النبضات العصبية الباراسمبثاوية، المسؤولة عن حركات العضلات اللاإرادية) في:

  • الجهاز الهضمي.
  • الرئتين
  • المسالك البولية
  • أجزاء أخرى من جسمك.

تساعد النبضات العصبية الباراسمبثاوية في التحكم في الوظائف مثل:

  • سيلان اللعاب
  • الهضم
  • التبول
  • إفراز المخاط.

مركبات الأمونيوم الرباعية، تمنع أو تحجب تأثير هذة النبضات العصبية، وبالتالي تحجب تأثيراتها، لذلك يعتبر احتباس البول، وجفاف الفم، من أشهر الآثار الجانبية لهذه الادوية.

دواعي الإستعمال

تستخدم مركبات الأمونيوم الرباعية لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات. وتشمل هذه:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • فرط نشاط المثانة وسلس البول.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي ، مثل الإسهال.
  • الربو.
  • الدوخة ودوار الحركة.
  • التسمم الناجم عن السموم مثل الفوسفات العضوي أو المسكارين ، والتي يمكن العثور عليها في بعض المبيدات الحشرية والفطر السام.
  • أعراض مرض باركنسون ، الذي يؤدي إلى حركات عضلية لا إرادية.
  • يصف بعض الأطباء هذة المركبات أحياناً ( استخدام غير مرخص) للمساعدة في تقليل التعرق المفرط.

يمكن أيضًا استخدام مضادات الكولين كـ مرخيات للعضلات أثناء الجراحة للمساعدة في التخدير. حيث تساعد هذه المركبات على :

  • الحفاظ على نبضات القلب طبيعية
  • استرخاء الشخص
  • تقليل إفرازات اللعاب

الآثار الجانبية

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية لـ مركبات الأمونيوم الرباعية ما يلي:

  • جفاف الفم – قلة إفراز اللعاب الذي يؤدي إلى جفاف الفم.
  • رؤية ضبابيه
  • إمساك.
  • الرغبة في النوم-  النعاس
  • الهلوسة
  • مشاكل في الذاكرة.
  • مشكلة في التبول- صعوبة في تدفق البول قد تصل الى احتباس البول.
  • قلة في التركيز – توهان او ارتباك
  • هذيان
  • قلة التعرق.

مركبات الأمونيوم الرباعية المضاد للكولين – قائمة الأدوية 

فيما يلي بيان بأسماء الأدوية التي تنتمي لفئة( مركبات الأمونيوم الرباعية المضادة للكولين)، والتي تتوافر في الصيدليات بأسماء تجارية مختلفة، وفقاُ للشركة المنتجة:

تيمونيوم ميثيل سلفات – العلامة التجارية الأشهر لمركب التيمونيوم : فيسيرالجين.

جليكوبيرونيوم بروميد- العلامة التجارية الأشهر لمركب الـ جليكوبيرونيوم: كبسولات الإستنشاق ألتيبرو بريز هيلر.

… القائمة قيد الإنشاء، وتحديث بيانات هذة القائمة يتم بشكل تراكمي.

مركبات الأمونيوم الرباعية المطهرة 

في منتصف الأربعينات من القرن العشرين( 1945) ظهر إستعمال أخر لـ مركبات الأمونيوم الرباعية، ولكنه إستعمال خارجي، حيث ثبت أن هذه هذة الفئة من المركبات لها نشاط مضاد للجراثيم واسع المجال. هذه المركبات هي من بين المطهرات الأكثر استخدامًا في صناعة الأغذية ،كما أنها فعالة جدًا بشكل عام ضد البكتيريا. من أمثلة مركبات الأمونيوم الرباعية التي تستخدم كمطهرات أو مواد حافظة( كلوريد البنزالكونيوم) ، والذي غالبًا ما يستخدم كمنظف ومطهر لأسطح الطعام المختلفة ، سواء في المنزل أو في التطبيقات الصناعية مثل معدات الألبان. كما ان البنزالكونيوم كلوريد يعتبر احد المركبات الحافظة الأكثر شهرة في مجال تصنيع الأدوية.

مركبات الأمونيوم الرباعية، التي تستخدم كمطهرات أو مضادات للبكتيريا، تُعرف إختصاراً بـ الـ كواتس ( QUATS). مركبات كلوريد الأمونيوم الرباعية يوجد منها حوالي 300 صنف جميعها ذات فاعلية مختلفة في مقاومة الميكروبات. تعتبر المطهرات من فئة مركبات الأمونيوم الرباعية هي الأفضل عندما يتعلق الأمر بتطهير المستشفيات والمؤسسات الصحية.

موضوعات ذات صلة

ادعمنا: لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال. تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح. حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) 2021 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.