أوبراسيد كبسولات لمعالجة الحموضة، القرحة وإلتهاب المعدة

يقلل أوبراسيد من كمية الحمض الذى تنتجة المعدة. و هو علاج يستخدم على نطاق واسع لعلاج عسر الهضم وحرقة المعدة( الحموضة) و الإرتجاع المريئى، و يؤخذ أيضا لمنع وعلاج قرحة المعدة. و في بعض الأحيان يتم تناول أوبراسيد كعلاج لمرض نادر ناتج عن ورم في البنكرياس أو الأمعاء يسمى متلازمة زولينجر إليسون.

ما هو أوبراسيد؟ و كيف يعمل؟

يعمل أوبراسيد على تقليل أو منع المعدة من إنتاج الحمض الهضمى. أوبراسيد  دواء يمكن وصفة للبالغين و الأطفال على السواء( غير مستحب معالجة الأطفال أقل من 10 سنوات بـ أوبراسيد إلا تحت إشراف طبى مختص)، فى الحالات التى يكون من المفيد فيها تقليل إنتاج حمض المعدة. على سبيل المثال، فى حالات قرحة المعدة أو الإرتداد المريئى الذى يسبب الحموضة و الحرقان . أوبراسيد دواء آمن و مناسب للحوامل و المرضعات و معظم الأشخاص الذين يتناولون هذا المنتج الطبى لا يشعرون بأي آثار جانبية خطيرة.

أوُميِِبرَزوُل( تُلفظ: أومى_برا_زول) هو إسم المكون المنشط الذى يتركب منة دواء أوبراسيد. يعمل مركب الأوُميِِبرَزوُل على تقليل كمية الحمض التي تنتجها معدتك. و بالتالى يساهم فى تخفيف الأعراض المرتبطة بالامراض التى يزيد فيها إفراز الحمض الهضمى أو في الحالات التي يكون من المفيد فيها تقليل إنتاج حمض المعدة. على سبيل المثال ، فى حالات قرحة المعدة أو الإثنى عشر أو الإرتداد المريئى الذى يسبب الحموضة و حرقان الصدر.

الطبيعى أن تنتج معدتك حمض للمساعدة في هضم الطعام وقتل الجراثيم (البكتيريا) الموجودة فى المأكولات. هذا الحمض الهضمى قوى للدرجة التى يمكن أن تجعلة يسبب تأكل فى جدار المعدة، لذلك ينتج جدار المعدة الداخلى حاجزًا مخاطيًا طبيعيًا ليحمي بطانة المعدة من التآكل بواسطة هذا الحمض.

في بعض الناس، نتيجة بعض الامراض أو نتيجة أسلوب الحياة أو نتيجة التقدم فى السن، قد ينهار هذا الحاجز المخاطى الواقى لجدار المعدة، مما يسمح للحمض بإحداث تلف فى جدار المعدة، و يتسبب فى قرحة أو جرح فى جدار المعدة. و في حالات أخرى ، قد تكون هناك مشكلة في العضلة العاصرة/ القابضة الموجودة فى أعلى المعدة ، و هى عضلة مهمتها أن تجعل المعدة مغلقة و تمنع إرتداد الحمض أو محتويات المعدة إلى اعلى داخل الأنبوب المريئى، و عندما تفقد هذة العضلة العاصرة او القابضة قوتها تبدأ محتويات المعدة، بما فى ذلك الحمض المعدى بالرجوع او الإرتداد إلى الأعلى فى قناة المرىء، مما يتسبب فى الشعور بالحموضة و الحرقان فى الصدر ، و قد يسبب تلف فى جدار قناة المرىء ، و هذة الحالة تسمى إرتداد أو إرتجاع المرىء.

هناك خلايا موجودة على الجدار المبطن للمعدة تسمى ( الخلايا الجدارية)، و هذة الخلايا هى المسئولة عن إنتاج و إفراز الحمض المعدى . يعمل الأوُميِِبرَزوُل على تعطيل قدرة هذة الخلايا على إنتاج الحمض المعدى/ الهضمى عن طريق تعطيل عمل جزء معين من هذة الخلايا يسمى مضخة البروتون، لذلك فهذا الدواء ينمتمى إلى فئة الأدوية المثبطة أو المعطلة لمضخة البروتون.

تعطيل عمل مضخة البروتون فى الخلايا الجدارية للمعدة ، يقلل من كمية الحمض التي تنتجها معدتك. عن طريق تقليل إنتاج الحمض الهضمى، يمكن أن يساعد أوبراسيد في تقليل الأعراض المرتبطة بداء الإرتداد المريئى ، كما يمكن أن يساعد أيضًا على التئام القرحة الموجودة في المعدة أو في جزء من الأمعاء (الاثني عشر).

Omeprazole
Omeprazole

معلومات أساسية

  1. فى العادة ما يؤخذ أوبراسيد مرة واحدة يوميًا في الصباح قبل الإفطار او فبل النوم، و فى بعض الحالات الشديدة ، يمكن تناولة مرتين في اليوم – في الصباح وفي المساء.
  2. الآثار الجانبية الشائعة تشمل الصداع والإسهال وآلام في المعدة. و فى الغالب ما تكون هذة الأعراض خفيفة وتزول عندما تتوقف عن تناول الدواء.
  3. إذا كنت تتناول أوبراسيد من تلقاء نفسك، بدون وصفة طبية، فلا تتناوله لمدة تزيد عن أسبوعين دون استشارة الطبيب.
  4. يمكن يمكن تناول أوبراسيد من قبل البالغين، بما في ذلك النساء الحوامل والمرضعات.
  5. يمكن أن يؤخذ أوبراسيد من قبل الأطفال أكبر من 12 سنة، و فى بعض الأحيان يمكن أن يوصف للاطفال أقل من 10 سنوات .

قبل أن تتناول أوبراسيد ، فإحرص على إخبار طبيبك إذا:

  1. كان لديك حساسية من الأدوية أو من أى مواد غذائية.
  2. كان لديك مشاكل في الكبد.
  3. كان مقرراً لك فحص الجهاز الهضمى بالمنظار، فى هذة الحالة يجب أن تسأل طبيبك إذا كان عليك التوقف عن تناول أوبراسيد قبل أسابيع قليلة من التنظير. وذلك لأن هذا الدواء قد يخفي بعض المشاكل التي يمكن رصدها عادة أثناء التنظير.

ما هى دواعى إستعمال أوبراسيد؟

أوبراسيد، ينتمى إلى فئة من الأدوية تسمى (معطلات مضخة البروتون) تعمل على تقليل  إفراز/ إنتاج  حامض المعدة ، تستخدم هذة الأدوية فى الحالات  التى تستدعى تقليل أو الحد من أنتاج حامض المعدة، و فيما يلى بيان بأشهر الحالات المرضية التى يمكن أن يُوصف فيها أوبراسيد:

  1. قرح الجهاز الهضمى(– قرحة المعدة أو قرحة الإثنى عشر.
  2. الالتهاب المريئى الارتجاعى أو ما يعرف بــ داء جيرد.
  3. المعالجة المستمرة للالتهاب المريئى الارتجاعىGERD ,، مرض جيرد للوقاية من معاودة المرض.
  4. متلازمة زولينجر_ايليسون.
  5. معالجة قرح المعدة و الاثنى عشر المرتبطة باستعمال الادوية المسكنة .
  6. المعالجة المستمرة لقرح المعدة و الاثنى عشر المرتبطة باستعمال الادوية المسكنة , للوقاية من معاودة المرض.
  7. معالجة أعراض الالتهاب المريئى الارتجاعى أو مرض جيرد، مثل الحرقان و الحموضة.
  8. يستعمل أيضا بالاشتراك مع انظمة علاجية مناسبة مضادة للبكتيريا , للقضاء على جرثومة المعدة فى المرضى الذين تسببت لهم العدوى بجرثومة المعدة بقرح فى الجهاز الهضمى.

فى الغالب سوف يصف لك طبيبك دواء أوبراسيد إذا ما كنت تعانى من قرحة فى المعدة أو الإثنى عشر، بهدف علاج القرحة أو منع النزيف المتكرر للقرحة أو بهدف الوقاية من الإصابة بالقرحة.

من الممكن أن يصف لك طبيبك أوبراسيد، إذا كنت تعانى من حالة مرضية تستدعى المعالجة المنتظمة بالمسكنات لفترات طويلة ، حيث سيعمل أوبراسيد على علاج القرحة الهضمية أو الوقاية منها في الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المسكنة.

 إذا كنت تعانى من مرض جيرد أو الإرتجاع المريئى، فإن الطبيب قد يصف لك أوبراسيد لتخفيف الحرقان و الحموضة التى غالباً ما تلازم هذا المرض.

متلازمة زولينجر إليسون، هى مرض يسبب أورام فى القناة الهضمية، و يتميز يزيادة فى إفراز حامض المعدة، و فى الغالب ما يوصف أوبراسيد لتخفيف الأعراض المرتبطة بهذا الداء.

ما هى جرعة أوبراسيد المقترحة؟

من المعتاد تناول أوبراسيد مرة واحدة في اليوم ، أول شيء في الصباح( قبل الإفطار). هذا الدواء لن يسبب لك أى انزعاج فى المعدة اذا تناولتة على معدة فارغة، لذلك يمكن تناول جرعتك  مع أو بدون طعام، و لكن المفضل تناول الجرعة على معدة فارغة( قبل الافطار على الاقل بساعة). إذا كنت تتناول أوبراسيد مرتين في اليوم ، فتناول جرعة واحدة في الصباح وجرعة واحدة في المساء.

  • الجرعة المعتادة فى حالات عسر الهضم هى من 10 إلى 20 ميلجرام أوُميِِبرَزوُل، مرة واحدة يومياً.
  • الجرعة المعتادة للحموضة المعوية و لمعالجة داء جيرد من 20 إلى 40 ميلجرام أوميبراوزول، مرة واحدة يومياً.
  • الجرعة المعتادة لمعالجة قرحة المعدة أو للوقاية من عودة قرحة المعدة بعد المعالجة هى من 20 إلى 40 ميلجرام ، مرة واحدة يومياً.
  • الجرعة فى متلازمة زولينجر إليسون تتراوح بين 20 إلى 120 ميلجرام أوُميِِبرَزوُل ، يومياً.
  • جرعات الأطفال، فى العادة ما تكون أقل من جرعات البالغين.
  • جرعات المرضى بمشكلات فى الكبد فى العادة ما تكون أقل من تلك المذكورة سالفاً( غير منصوح للمرضى الذين يعانون من تلف شديد فى الكبد بتناول أوبراسيد).

هل أوبراسيد مناسب للحوامل؟

يمكن أن تأخذى أوبراسيد أثناء الحمل بآمان تام، إذا كان ذلك ضرورياً، و يجب عليك إستشارة طبيبك قبل البدء فى إستعمال اى دواء خلال فترة الحمل، و خصوصاً فى الأشهر الثلاثة الاولى و الأخيرة للحمل.

أوُميِِبرَزوُل ( المادة النشطة فى أوبراسيد) لم يثبت أن لة آثار ضارة عند استخدامة  أثناء الحمل، و عندما يتم إعطائة  للنساء أثناء الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية لم تظهر لة أى آثار سلبية  على المخاض والولادة أو التقدم اللاحق للطفل. ومع ذلك، كما هو الحال مع جميع الأدوية، فمن غير المستحسن تجنب استخدام أوبراسيد أثناء الحمل ما لم يعتبر ذلك ضروريا  من قبل الطبيب.

فى الغالب يشكو الحوامل من عسر الهضم و حرقان فى الصدر/ الحموضة . فى الغالب يصف أطباء النساء و التوليد مضادات الحموضة المعتادة ( مثل ميكوجيل أو جفيسكون) ، و إذا لم تتحسن الأعراض فإن طبيبك قد يصف دواء مختلفة ليقمع الحمض الموجود في المعدة.

هل أوبراسيد مناسب للمرضعات؟

بالرغم من أنة من غير المتوقع أن يسبب تناول الأم المرضع لـ أوبراسيد أى مشكلات تذكر على الرضيع أو على إنتاج الحليب ، إلا انة من غير المنصوح بة عدم إستعمال أوبراسيد خلال فترة الرضاعة الطبيعية إلا إذا كان ذلك ضرورياً و بعد إستشارة الطبيب.

أوُميِِبرَزوُل ( المادة الفعالة فى أوبراسيد)  يمر عبر الدورة الدموية للأم إلى حليب الثدي.، و التأثير على الرضع والمرضعات غير معروف، و على الرغم من أنه لا يبدو أنة قد يكون ضارا ، فأن الشركة المصنعة لهذا الدواء توصى بأنة لا  ينبغي أن يستخدم أثناء الرضاعة الطبيعية ما لم تعتبر ضرورية من قبل الطبيب.

هل أوبراسيد يقلل من فعالية حبوب منع الحمل؟

فرصة أن يؤثر أوبراسيد على فعالية حبوب منع الحمل، مما يؤدى الى خلل فى وظيفة الحبوب، و بالتالى يحدث الحمل مع الحبوب، تعتبر فرصة ضئيلة للغاية .بشكل نظرى : يقلل أوبراسيد من كمية الحمض الموجود في المعدة، و بالتالى  فمن الممكن أن يؤثر على كمية الدواء التي يتم امتصاصها من قبل الجسم. ومع ذلك، فأن هذا التأثير لا يبدو أنة كبير للدرجة التى تؤثر على فعالة حبوب منع الحمل ( دواء تحديد النسل) . تجدر الاشارة الى أنة لا توجد وسيلة فعالة فى منع الحمل بنسبة 100 %، و لا تزال هناك فرصة لحدوث حمل بالرغم من استعمال وسيلة لتحديد النسل .و فى حالة حبوب منع الحمل قد يحدث الحمل بالرغم من استخدام الدواء نتيجة خطأ من السيدة نفسها ، على سبيل المثال ، نسيان تناول الحبوب فى موعدها المقرر لعدة أيام ، او تناولها فى اوقات غير منتظمة أو غيرها من الاخطاء التى يمكن ان تؤدى الى حدوث الحمل .

هل يمكن تناول أوبراسيد بدون وصفة طبية؟

أوبراسيد  من الادوية التى يمكن تناولها دون وصفة طبية لعلاج حالات حرقة المعدة ( الحموضة ) التى تلى تناول وجبات حارة ( الغنية  بالتوابل ) أو الوجبات الدسمة ..

نصائح هامة لمرضى حرقة المعدة/ الحموضة

  1. أوبراسيد متاح دون وصفة طبية لعلاج حرقة المعدة المتكررة.
  2. أوبراسيد مناسب جدا فى المرضى الذين تتكرر لديهم الحرقة بالمعدة لمدة يومين او اكثر فى الاسبوع .
  3. من المنصوح بة لهؤلاء المرضى تجنب الطعام حار و الاطعمة الأخرى التى تتسبب فى حرقة المعدة .
  4. لا بد من تناول أوبراسيد كل صباح مع كوب من الماء لمدة 14 يوما ، بغض النظر عن أعراض حرقة.
  5. من غير المنصوح بة تناول أوبراسيد لمدة أكثر من 14 يوما دون موافقة الطبيب.

فى حالة استمرار اعراض حرقة المعدة لمدة تتجاوز 14 يوم ، بالرغم من تناول أوبراسيد ، فلابد من مراجعة الطبيب ، لاسيما إذا كانت اى من التالى ينطبق عليك :

  1. إذا كنت مدخن .
  2. إذا كان لديك تاريخ مرضى مع قرح المعدة او الاثنى عشر .
  3. اذا كنت اكبر من 45 سنة .
  4. إذا كنت مصاب بحالة تستدعى تناولك لأدوية مسكنة لفترات طويلة .
  5. إذا كنت تعانى من قىء دموى او غامق اللون .
  6. إذا كان لون البراز غامق او اسود .
  7. إذا ما كانت حرقة المعدة غير مرتبطة بالطعام .

تحذيرات و احتياطات

أورام المعدة السرطانية لها أعراض مشابهة لأعراض قرحة المعدة ، و هذة الأعراض يمكن ان تزول إذا ما تم استخدام أوبراسيد، و هذا قد يساهم فى تأخر الكشف عن الورم ، و لهذا السبب، إذا كان يشتبه أن يكون لديك قرحة المعدة، فينبغي على  الطبيب أن يستبعد احتمال وجود سرطان في المعدة قبل بدء العلاج بدواء أوبراسيد، و خلاف ذلك، يمكن لهذا المنتج الطبى أن يخفى أعراض سرطان المعدة وبالتالي تأخير التشخيص.

لأن  أوبراسيد يقلل من  الحموضة ( إفراز الحامض ) في المعدة، فإنه قد يؤدي إلى زيادة طفيفة في خطر التعرض للعدوى في المعدة مثل السالمونيلا .

من المهم استخدام أوبراسيد بحذر فى الحالات التالية :

  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من انخفاض وظيفة الكبد.

هل يؤثر أوبراسيد على الأدوية الأخرى؟

الإستعمال الطويل الأمد لـ أوبراسيد قد يؤدى إلى الإصابة بانيميا نقص الحديد : قد تؤثر الادوية المنتمية لفئة مثبطات مضخة البروتون، بما فى ذلك أوبراسيد، على قدرة الجسم على امتصاص الحديد الذى يتم تناولة فى الغذاء .و ذلك يحدث لقدرة هذة الفئة من الادوية على تقليل انتاج حامض المعدة اللازم لامتصاص الحديد ( عن طريق تحويلة الى صورة سهلة الامتصاص ) مما قد يؤدى الى ظهور مشكلات الانيميا المرتبطة بنقص الحديد. و بالرغم من  ان العلاقة بين تناول أوبراسيد و الاصابة بانيميا نقص الحديد غير مؤكدة، الا انة يجب الانتباة الى امكانية حدوث ذلك و خصوصا مع الاستخدام لفترات طويلة .

الإستعمال طويل الأمد لـ أوبراسيد قد يسبب مشكلات فى العظام: قد تؤثر الادوية المنتمية الى مثبطات مضخة البروتون، بما فى ذلك أوبراسيد، على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم الذى يتم تناولة فى الغذاء , مما قد يهدد الى حدوث امراض مرتبطة بنقص الكالسيوم , مثل قلة كثافة العظام و بالتالى سهولة تعرضها للكسور و الشروخ .و بالرغم من ان العلاقة بين تناول أوبراسيد و الاصابة بمشكلات فى العظام نتيجة تأثيرة على امتصاص الكالسيوم غير مؤكدة الا انة يجب الانتباة الى امكانية حدوث ذلك و خصوصا مع الاستخدام لفترات طويلة .

الماغنسيوم: قد تؤثر مثبطات مضخة البروتون، مثل أوبراسيد، على مستويات الماغنسيوم فى الدم، و قد تؤدى أقراص أوبراسيد إلى تقليل مستويات الماغنسيوم فى الدم. لذلك أوصت إدراة الغذاء و الدواء الأمريكية أن تتم مراجعة مستويات الماغنسيوم فى الدم فى المرضى الذين يستخدمون ادوية منتمية مثبطات مضخة البروتون، بما فى ذلك أوبراسيد، و خصوصا فى المرضى الاكثر عرضة للاصابة بإنخفاض مستويات الماغنسيوم فى الدم.

الإستعمال طويل الأمد لـ أوبراسيد قد يسبب الأنيما المرتبطة بنقص فيتامين ب_12: تؤثر مثبطات مضخة البروتون، بما فى ذلك أوبراسيد، على امتصاص فيتامين B12 من الاغذية , كنتيجة لان ادوية مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد )  تقلل حمضية المعدة , مما قد يؤدى الى حالات مرضية نتيجة نقص فيتامين B12 , و خصوصا مع استخدام مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد )  لفترات طويلة .جدير بالذكر ان مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد ) , لا تؤثر على امتصاص فيتامين B12 , الذى يتم تناولة على شكل اقراص من المكملات الغذائية .

أوبراسيد يقلل من فعالية كلوبيدوجريل/ بلافيكس: ادوية مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد ) , قد تؤثر فى حال تزامن تناولها مع كلوبيدوجريل المادة الفعالة فى بلافكس اقراص ، على فاعلية بلافيكس.جدير بالذكر ان بلافكس دواء يستخدم فى تحسين سيولة الدم و تقليل امكانية حدوث الجلطات .و قد اشارات إدارة الغذاء و الدواء الامريكية  الى امكانية حدوث ذلك مع الأوُميِِبرَزوُل و الايسوموبرازول و لذا يجب الانتباة الى لامكانية حدوث مثل هذا التفاعل .

أوبراسيد قد يؤدى إلى التسمم بالميثوتركسات: تزامن تناول ادوية منتمية  مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد )  مع جرعات مرتفعة من  الميثوتركسات , يؤدى الى تاخر فى قدرة الجسم على التخلص من الميثوتركسات , مما قد يؤدى الى التسمم بالدواء ، و بالتالى يجب التوقف عن استخدام ادوية مثبطات مضخة البروتون ( مثل أوبراسيد ) فى حال تناول جرعات مرتفعة من الميثوتركسات لتجنب مثل هذا التفاعل الخطير .من الجدير بالذكر ان هذا التفاعل لا يحدث مع  الادوية المنتمية لمضادات مستقبلات الهستامين من النوع الثانى مثل رانيتدين او فاموتيدين , و لذلك يمكن ان يتم تحويل المريض اليها خلال فترة المعالجة بالميثوتركسات.

ما هى أضرار أوبراسيد؟

كما هو الحال في جميع الأدوية، يمكن أن يتسبب أوبراسيد في حدوث آثار جانبية على الرغم من أنها لا تصيب جميع المستخدمين.

أولاً- آثار جانبية نادرة و لكنها خطرة (قد تؤثر على شخص  واحد من 1000 شخص يستخدمون هذا الدواء)

إذا لاحظت أي من الآثار الجانبية الخطرة التالية، فتوقف عن تناول أوبراسيد واتصل على الطبيب على الفور:

  1. حدوث نوبات مفاجئة من أزيز الصدر أو ضيق التنفس وتورم الشفتين واللسان والحلق أو الجسم أو طفح جلدي أو إغماء أو صعوبات في البلع ( علامات رد الفعل التحسسى للدواء).
  2. احمرار الجلد مع ظهور بثور أو تقشر. وقد يكون هناك أيضًا بثور حادة ونزيف في الشفتين والعينين والفم والانف و الأعضاء التناسلية. قد يكون هذة أعراض متلامة تسمى ( ستيفنز – جونسون’ أو متلازمة تقشر الأنسجة).
  3. جلد مصفر وبول قاتم اللون وتعب وهي قد تكون أعراض لمشكلات في الكبد.

ثانياً- الآثار الجانبية الشائعة( قد تؤثر على شخص من كل 10 اشخاص يستخدمون هذا الدواء)

  1. الصداع.
  2. إسهال، ألم في المعدة، إمساك، ريح (انتفاخ البطن).
  3. غثيان أو تقيؤ .

ثالثاً- آثار جانبية غير شائعة ( قد تصيب شخص واحد من بين 100 شخص يستخدمون هذا الدواء)

  1. تورم القدم والكاحل.
  2. اضطراب النوم ( الأرق).
  3. دوار، شعور بالوخز مثل “الدبابيس و الأبر”، شعور بالنعاس.
  4. شعور بالدوخة .
  5. جفاف الفم.
  6. تغييرات في اختبار الدم التي تجري للتحقق من عمل الكبد.
  7. طفح جلدي وطفح جلدي كتلي (الشري) وحكة في الجلد.
  8. حدوث حالات كسور في عظام الورك أو الرسغ أو العمود الفقري (عند استخدام جرعة عالية من أوبراسيد على فترة طويلة).

رابعاً – أثار جانبية نادرة( قد تصيب شخص من كل 1000 شخص يستخدمون هذا الدواء).

  1. مشكلات في الدم مثل انخفاض عدد الخلايا البيضاء أو الصفائح الدموية. يمكن أن يتسبب ذلك في الضعف أو الرضوض أو قد يزيد احتمالية الأصابة بعدوى.
  2. مستويات منخفضة من الصوديوم في الدم. يمكن أن يتسبب ذلك في الضعف و التقيؤ و التشنجات.
  3. شعور بالهياج أو الإرتباك أو الإكتئاب.
  4. تغييرات في حاسة التذوق.
  5. مشكلات فى الإبصار مثل عدم وضوح الرؤية.
  6. الشعور المفاجئ بعسر التنفس أو قصور التنفس (التشنج القصبي).
  7. التهاب داخل الفم.
  8. مشكلات في الكبد وتشمل اليرقان الذي قد يسبب اصفرار الجلد وإخراج بول قاتم وشعورًا بالتعب.
  9. تساقط الشعر – الصلع.
  10. طفح جلدي عند التعرض ألشعة الشمس.
  11. ألم المفاصل أو ألم عضلي.
  12. الشعور بالإعتلال أو نقص الطاقة بشكل عام.
  13. زيادة التعرّق.

خامساً- مشكلات نادرة جداً( قد تصيب شخص من بين 10.000 شخص يستخدمون هذا الدواء)

  1. تغييرات في عدد كرات الدم ويشمل ندرة المحببات (نقص كرات الدم البيضاء().
  2. عدوانية.
  3. رؤية أمور غير موجودة أو الشعور بها أو سماعها – هلاوس.
  4. مشكلات شديدة في الكبد تؤدي إلى فشل كبدي والتهاب في المخ.
  5. ظهور مفاجئ لطفح جلدي أو تبثر أو تقشر الجلد. قد يرتبط ذلك بحمى شديدة وألم مفاصل .
  6. ضعف عضلي.
  7. مشكلات شديدة في الكُلى.
  8. تضخم الثديين لدى الرجال.

كما وتشير بعض الدراسات الى أن الاستخدام طويل الأمد لـ أوبراسيد على المدى البعيد  قد يزيد من خطر الاصابة بهشاشة العظام والكسور، كما أنة قد يؤثر على امتصاص فيتامين ب_12 في الجسم ويقلله، بالاضافة الى ارتباطه بخفض مستويات المغنيسيوم في الدم. بالاضافة الى ما اظهرته بعض الدراسات حول العلاقة التي تربط استخدام أوبراسيد لفترات طويلة من الزمن وزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

أوبراسيد: أسئلة و إجابات

هل أوبراسيد ينفع لمرضى ارتجاع العصارة الصفراوية للمعدة لاني بعد استئصال المرارة، حدث لى التهاب اتنى عشر و التهاب مزمن في المعدة واحس بحرقان ونغز وعدم راحة في معدتي وكذلك عسر هضم؟ نعم، أوبراسيد سوف يساعد على التخفيف من هذه الآلام لأنها قد تكون نتيجة تفاعل أحماض المعدة مع هذه الإلتهابات ، أما بالنسبة لعسر الهضم وعدم الراحة فهذا يمكن علاجه بأقراص تحتوي علي إنزيمات هاضمة تؤخذ قبل الأكل وتساعد كثيرا في التخلص من هذه المشكلة ، و قد يصف لك الطبيب هذه الأدوية بشكل مستمر وذلك لأن سبب المشكلة ما زال موجودا وهو ارتجاع العصارة لذلك يجب عليك مراجعة طبيب متخصص . فى الغالب سوف يصف لك الطبيب أوبراسيد مع موتيليم و اورسوفالك.

ما هى أقصى مدة لتناول أوبراسيد؟ لا ينبغى تناول أوبراسيد، بشكل منتظم/ متصل لأكثر من 6 أشهر متواصلة لتجنب الأعراض الجانبية، و الحل فى تناول أدوية الرانيتيدين( مثل زنتاك أو رانى أو رانيتاك) لمدة 3 شهور ، ثم الرجوع للعلاج الأساسى بـ أوبراسيد مرة أخرى. دائما استشير طبيبك قبل ان تتوقف عن تناول دوائك.

ما هى فوائد أوبراسيد؟ يستعمل أوبراسيد لمعالجة الحالات التي يتم فيها إفراز كميات مفرطة من الأحماض في المعدة. فهو يمنع إنتاج الحامض من المعدة، و يستعمل أوبراسيد لمعالجة: حرقة الفؤاد (Heartburn – الحَرَقة في المعدة)، التهاب المعدة الحاد (Gastritis)، التهاب الاثناعشريّ (التهاب العفج – Duodenitis)، اٍلتهاب المريء (Esophagitis) جرّاء رجوع محتوى المعدة، القرحة الهضمية (peptic ulcer) حالات أخرى تتميز بإفراز مفرط للحامض (مثل متلازمة زولينغر اٍليسون – Zollinger Ellison Syndrome). كما يتم استعمال أوبراسيد، أحيانا، لفترة مؤقتة وكجزء من علاج مدمج، للقضاء على المَلْوِيَّة البَوّابِيّة (Helicobacter pylori – نوع من الجراثيم في المعدة).

omeprazole indications
omeprazole indications

متى يبدأ مفعول أوبراسيد؟ و كم يستمر المفعول؟ فى الغالب يبدأ مفعول الدواء فى خلال  30 إلى 90 دقيقة، و يستمر مفعول الدواء لمدة 24 ساعة تقريبا، لذلك فى الغالب ما تكون الجرعة مرة واحدة يومياً أو فى الحالات الشديدة مرة كل 12 ساعة.

هل أوبراسيد مناسب للأطفال؟ لا ينصح باستعماله للاطفال تحت جيل 12 سنه، الا بتوصيه من الطبيب. و مع ذلك فى بعض الأحيان قد يصف الطبيب هذا الدواء للأطفال من 10 سنوات أو أقل ، لفترة زمنية محددة للتغلب على زيادة افرازات حامض المعدة . إذا وصف الطبيب هذا الدواء لطفلك، فيجب الإلتزام بالجرعة و مدة الإستعمال، و يجب أن تكون/ى متأكد/ة أن الطبيب قد وصف لطفلك هذا الدواء بعد أن تيقن أن فوائد الدواء لطفلك تفوق أى مخاطر محتملة، و مع ذلك إذا كان لديك أى شك يمكنك سؤال طبيبك لماذا وصف أوبراسيد لطفلك؟

ما هو سعر أوبراسيد؟ نظراً للتغيرات المستمرة فى أسعار الأدوية، ننصحك للتعرف على سعر أوبراسيد أن تتصل بالخط الساخن للصيدليات الكبرى فى القاهرة أو الجيزة من الرابط هنا ، كما يمكنك ان تتعرف على أخر سعر لهذا الدواء بالإتصال بصيدليات الإسعاف أو الشكاوى( صيدليات الشركة المصرية لتجارة الأدوية) من الرابط هنا.

omeprazole- clopidogrel interaction
omeprazole- clopidogrel interaction

أوبراسيد- أسئلة شائعة و مكررة

أعانى من الحموضة الشديدة مع ألم فى فُم المعدة، و الدكتور كتب لى أوبراسيد، هل هيفيدنى؟

نعم، أوبراسيد سيفيدك فى التخلص من الحموضة الشديدة و الألم فى فُم المعدة، و يجب عليك الإلتزام بالجرعة و مدة العلاج التى قررها لك طبيبك، و فى الغالب سوف يصف لك الطبيب أوبراسيد مع أدوية اخرى بحسب حالتك. و من المفيد الإشارة إلى أن هناك عدة أسباب قد ترتبط أو تسبب الإحساس بالحموضة الشديدة، نذكر منها الأسباب الأكثر شيوعاً و التى تتمثل فى ما يلى:

  1. إلتهاب الجدار المخاطى للمعدة أو قرحة المعدة .
  2. السمنة المفرطة أيضا قد تترافق مع إرتجاع حموضة المعدة .
  3. الفتق فى الحجاب الحاجز يسبب ألم و حموضة خلف الصدر أو فى فُم المعدة.
  4. جرثومة المعدة – الأصابة ببكتريا الهيليكوباكتر بايلورى.

فى الغالب تسبب الحالات السالفة الذكر حموضة شديدة مع آلاماً خلف الصدر( ألم فى فُم المعدة)، وقد تسبب الحموضة الشديدة آلاماً في الحنجرة، وأحياناً تقلصاً في الحنجرة في الليل أثناء النوم بسبب ارتجاع حموضة المعدة، وقد تسبب أيضا السعال الصباحي بعد الإستيقاظ من النوم. و فيما يلى بعض النصائح و الإرشادات التى سوف تساعدك مع الأدوية فى تقليل الشعور بالحموضة:

  • عدم الاستلقاء للنوم إلا بعد مرور ثلاث ساعات على تناول الطعام.
  • إذا تم تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة، يجب علاج جرثومة المعدة بإشراف الطبيب والتخلص من الجرثومة .
  • تناول الطعام ببطء، مع المضغ الجيد، لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد.
  • تجنب المشروبات الحامضة و الغازية- مثل عصير البرتقال أو الكولا أو البيبسى.
  • تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالبهارات، أو الفلفل والشطة.
  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين، أو ثلاث وجبات كبيرة.
  • التخفيف قدر الإمكان من القهوة والشاي.
  • التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.
  • عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.
  • ارتداء الملابس الواسعة، لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.
  • وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم، لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

لماذا وصف لى الطبيب أوبراسيد بعد استئصال المرارة؟

بعد عملية المرارة ، الدكتور وصف لى أوبراسيد مع ادوية أخرى، لأنى كنت بشتكى من إسهال وفقدان شهية وغثيان مع ألم فى البطن و شعور بالانتفاخ، إية علاقة أو فايدة الــ أوبراسيد بالمرارة؟ المرارة تخزن السائل المراري فيها ثم تخرجه عند اللزوم، وفي حال استئصال المرارة فإن السائل المراري يستمر بالنزول إلى الاثني عشر، وقد يسبب ما يلي:

  1. التهاب في الاثني عشر، والتهاب في المعدة، وأحياناً التهاب في المريء.
  2. ميوعة في البراز( إسهال) وآلاماً في البطن.

و ما سبق يُعرف بـ ( تناذر ما بعد إستئصال المرارة- بالإنجليزية Post_Cholecystectomy Syndrome)، و يحدث فى حوالى 10 إلى 15% من المرضى الذين تستأصل المرارة عندهم، ومعظم المرضى يشكون من آلام تقلصية في البطن، وأحياناً الإسهال والانتفاخ؛ مما يسبب ألماً في البطن والشعور بالانتفاخ و الإمتلاء.

طبيبك وصف لك أوبراسيد بعد أن قام بفحصك( و قد يكون أجرى لك منظار تشخيصى) و تأكد من وجود التهاب فى المعدة أو المرىء، و الذى قد يحدث نتيجة ( تناذر ما بعد إستئصال المرارة)،و هذا يستدعى المعالجة بـ أوبراسيد . إتبع تعليمات طبيبك فيما يخص الجرعة و طريقة الإستعمال و مدة المعالجة.

أيضا يجب التنوية إلى أن طبيبك قد وصف لك أوبراسيد بعد أن قام بفحصك و تأكد من أن ما تشكوا منة ليست أعراض أمراض أخرى، فمثلاً القولون العصبي يعطي نفس الأعراض تقريباً؛ جدير بالذكر أن إستمرار مرور السائل المراري بعد إستئصال المرارة، قد يكون مزمناً، وفي بعض الحالات يوصف للمريض دواء مضاد للكوليستيرول ، لتخفيض تصنيع الكولستيرول( أهم مكونات السائل المرارى) مثل: زوكور أو ليبيتور أو أدوية أخرى؛ لأن الكولستيرول مادة دهنية، ووجودها في السائل المراري له علاقة مع بعض الأعراض.

هل هناك تعارض بين أوبراسيد و الأدوية المعالجة للحالة النفسية و العصبية؟

أتناول أدوية مهئة و مضادة للقلق و الإكتئاب، وأعاني من حموضة في المعدة تسبب صعوبة في البلع وخشونة في الصوت، وأتحسن كثيراً مع تناول أدوية الحموضة، مثل أوبراسيد، ولكنني أحياناً أشعر بخلل من الناحية النفسية عند تناول أدوية الحموضة مثل أوبراسيد، فهل هناك تعارض بين الأدوية النفسية ومضادات الحموضة أم أنه مجرد توهم؟ لا يوجد أي تعارض بين تناول الأدوية النفسية وتناول الأدوية التي تستعمل في حموضة المعدة مثل الـ أوبراسيد ، فاطمئن لا يوجد أي تعارض أو أي تفاعل سلبي، وهذه الأدوية لا تقلل فعالية بعضها البعض؛ لأن هذا يحدث مع بعض الأدوية. و لكن يجب الإشارة إلى أن بعض مضادات الإكتئاب يمكن أن تؤدى إلى حموضة في المعدة، و لذلك من المنصوح بة أن تتناول جرعة الأدوية النفسية بعد الأكل. فى كل الأحوال لا تتوقف عن تناول أدويتك دون مراجعة الطبيب ، و إذا كان هناك أى شعور مزعج فعليك إستشارة طبيبك.

هل هناك ضرر من استعمالي دواء أوبراسيد  للحموضة، لمدة طويلة؟

هناك أسباب كثيرة لزيادة حموضة المعدة، و فيما يلى بيان بالأسباب الأكثر شيوعاً التى غالباً ما ينتج عنها حموضة المعدة:

  1. القرحة المعدية والإثنى عشرية.
  2. تناول بعض الأدوية المسكنة.
  3. الأطعمة الدسمة.
  4. المنبهات.
  5. التوتر والقلق.
  6. الأطعمة الدسمة والحلويات.
  7. ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء.
  8. التدخين.
  9. تناول الأطعمة التي تحتوي على الفلفل والبهارات.
  10. تناول الكحول.
  11. الإصابة بجرثومة المعدة

فإن تم تجنب/ إستبعاد هذه الأسباب، وكان هناك ارتجاع لحموضة المعدة إلى المريء، ومازالت الحموضة، عندها يطلب من المريض الاستمرار على هذه الأدوية المضادة للحموضة من فئة ( مثبطات مضخة البروتون) مثل أوبراسيد، ومحاولة التوقف عنها كل مدة، أو تناول أدوية أخرى مضادة للحموضة من فئة ( مضادات مستقبلات الهستامين) لفترة مثل (زانتاك) مرتين في اليوم لمدة شهر ثم العودة مرة أخرى  لمثبطات مضخة البروتون مثل أوبراسيد.

و لن يخلو الإستعمال طويل الأمد لـ أوبراسيد من الأعراض الجانبية مثل ردة الفعل التي تنجم عن التوقف المفاجئ، وزيادة الحموضة أكثر من السابق، ومنها أيضاً الغثيان، ومنها أيضاً زيادة إحتمالة حصول التهاب في الرئة، أو التهاب بنوع معين من الجراثيم في القولون. من المنصوح بة التوقف عن أوبراسيد كل فترة ، واستبدالة بدواء أخر من فئة علاجية مختلفة مثل زنتاك أو فاموتين.

هل أوبراسيد يسبب الضعف الجنسى للرجال؟

أدوية علاج الحموضة و إلتهاب أو قرحة المعدة من فئة ( مثبطات مضخة البروتون) مثل أوبراسيد ، قد يكون لة تأثير قليل جداً فيما يخص الأداء الجنسى للرجال. و هنا تجدر الإشارة إلى أن الجانب النفسي يعتبر مهما جدّاً، فالناس حين تعتقد أن الأدوية هي التي تؤدي إلى الضعف الجنسي،فإنها قد تتأثر بالفعل. بمعنى أن الأثر البيولوجي للدواء قد يكون موجوداً ولكنه بسيط جدّاً، ولكن حين يعتقد الإنسان ويثبت في داخل نفسه أن الضعف الجنسي إذا وجد هو ناتج من تناول الدواء، فهذا لا شك سوف يُدعم الفكرة السالبة وهذا سوف يولد الضعف الجنسي.

أعاني من رائحة كريهة في الفم، و الدكتور كتب لى أوبراسيد؟ ممكن أعرف إية علاقة الـ أوبراسيد برائحة الفم؟

أسباب رائحة الفم الكريهة المزمنة عديدة، و فيما يلى بيان بالأسباب/ الامراض الشائعة التى غالباً ما تسبب الرائحة الكريهة للفم:

  • إلتهابات الفم و الأسنان.
  • إلتهابات الجيوب الأنفية.
  • إرتجاع الأحماض من المعدة أو حموضة المعدة بسبب بكتيريا تسمى هيليكوباكتر أو ( إتش بيلورى)، و يتم الكشف عنها بعدة تحاليل مختبرية.
  • إرتجاع الأحماض من المعدة إلى المرىء بسبب فتق أو ارتخاء فى صمام المرىء.
  • عسر الهضم.
  • الإصابات بالطفيليات المعوية مثل الأميبا المتحوصلة، والجارديا،، و يتم الكشف عنها بعمل تحليل براز.

على الأرجع الطبيب أكتشف أنك تعانى من جرثومة المعدة، و فى الغالب وصف لك أوبراسيد مع مضادات حيوية مثل الكلاسيد و الأموكسيل لمدة 14 يوم.  و قد يصف لك الميترونيدازول، المشهور تجارياً بـ فلاجيل.

فائدة أوبراسيد فى حالة رائحة الفم الكريهة، هو تقليل إنتاج أحماض المعدة التى قد تساهم فى جعل رائحة الفم كريهة عند ارتجاعها من المعدة إلى المرىء ، و كذلك ككجزء من العلاج الثلاثى الذى يوصف لمرضى جرثومة المعدة.

هل أوبراسيد مفيد للقولون العصبى؟

القولون العصبي هو مجموعة لأعراض هضمية كالإمساك أو الإسهال أحياناً، والنفخة، والجشاءات، وآلام البطن، وغيرها، والتي لا تعود لأي مرض حقيقي, وبالتالي كل التحاليل والصور التي تجرى لتقييم الجهاز الهضمي تكون طبيعية، وأغلب أسباب القولون العصبي هي نفسية، فغالبية المرضى تشتد أعراضهم في حالات التوتر والشدة النفسية.

فى الغالب يصف الأطباء أوبراسيد لمرضى القولون العصبى مع الأدوية التقليدية المضادة للتقلصات، بهدف تخفيف عسر الهضم و ألم البطن المصاحب لنوبات تشنج القولون و فى بعض الحالات الشديدة قد يصف أطباء الجهاز الهضمى أيضا دواء مهدىء مثل سيبرالكس أو دوجماتيل.

من المفيد الإرشارة إلى أن ألم القولون مزمن ، ويمكن أن تكون في أي موضع من البطن، وأكثر ما تكون في أسفل البطن ، و فى الغالب يعاني مرضى القولون العصبي من انتفاخ في البطن، وخاصة بعد الوجبات، وشعور بعدم الارتياح بعد الخروج من الحمام، حيث يشعر المريض بأن الفضلات لم تخرج كلها من بطنه، ويعاني من الإسهال بعد الطعام، أو في الصباح الباكر أو كلاهما معا وآلام في البطن، ومغص تزول بعد الذهاب للحمام. و يجب أن يعلم كل مريض بالقولون العصبى أن هناك أمور تثير أعراض القولون العصبي، ومنها:

  • التدخين، والمشروبات الغازية، وبعض العقاقير الطبية، والقهوة والشاي، والأطعمة المقلية، والتوابل والبهارات، والبقوليات (الحمص، العدس)، وبعض أنواع الخضار (الكرنب, الملفوف, الملوخية).
  • الإجهاد النفسي والغضب والضغوط والقلق، والتعرض لتيارات الهواء الباردة، ووجبة كبيرة على غير المعتاد، واللبن، وممارسة العادة السرية يسبب الانتفاخ والتوتر.

فى العادة ما يترافق القولون العصبى مع عسر الهضم، بالإضافة إلى القولون العصبي، وهذا ينجم عن التالي:

  1. الارتجاع المرئى: وهو عبارة عن التهاب يصيب الجزء السفلي من المريء، ويرجع هذا الالتهاب إلى العصارات الهضمية، شديدة الحموضة التي قد ترتجع من المعدة، وتؤثر على المريء.
  2. القرحة: وهي عبارة عن إصابة الطبقة المبطنة للمعدة، والاثني عشر، بتهتك في الأنسجة المخاطية، نتيجة إما لزيادة الإفرازات الحمضية أو التهاب المعدة بالجرثومة الحلزونية، وهذا النوع من البكتيريا يعتبر أهم الأسباب الرئيسة للإصابة بالقرحة، والقضاء على هذه البكتيريا، ببعض المضادات الحيوية يؤدي إلى التئام هذه القروح.
  3. بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية تسبب عسر الهضم، مثل مضادات الألم، والمسكنات من النوع الغير ستيرويدي، وهي تسبب في الأساس تهيجا والتهابا في الأغشية المبطنة للمعدة.

و تتمثل أعراض عسر الهضم فيما يلى: شعور بحرقان، وألم قارص في المعدة، وقد يكون في منتصف الصدر، قد يمتد إلى الرقبة والحلق وربما يزداد سوداً عند الاستلقاء أو الانحناء. مع الشعور بالانتفاخ في الجزء العلوي من البطن، وشعور بطعم مرارة وحموضة بالفم، والشعور بارتجاع الطعام إلى الفم. مع عدم ارتياح المعدة، وشعور بالرغبة في القيء، وارتجاع غازات من الفم (التجشؤ).

جدير بالذكر أن زيادة الغازات في البطن فبالإضافة إلى القولون العصبي، وعسر الهضم، فإن تناول المشروبات الغازية والتدخين والشيشة وتناول الطعام بسرعة، والقلق والتوتر.

هل حبوب أوبراسيد تعالج كثرة التجشؤ/ التكريع؟

أعاني من صعود سائل شفاف رغوي مر، وكثرة التجشؤ، ذهبت إلى طبيب، وأخبرني أنه بسبب القلق، ولقد تعبت كثيرا من هذا المرض، وصف لي الطبيب شراب للحموضة مع حبوب الدمبيريدون( الموتيليم) ، وانتهى العلاج وما زلت على نفس الحال، فهل أستخدمه مرة أخرى؟ و أحد معارفى أوصانى باستعمال حبوب أوبراسيد، هل هتفيدنى؟

التجشؤ مع صعود عصارة المعدة ( السوائل المرة في الحلق ) بصورة مزمنة قد يكون ناتج أو مرتبط بواحد من السببين التالين أو كلاهما:

  1. الإصابة بجرثومة في المعدة تسمى الجرثومة الحلزونية، مما يؤدي إلى التهاب المعدة والشعور بالحموضة والغثيان والتجشؤ.
  2. وجود فتق صغير في الحجاب الحاجز مما يسمح بانزلاق بوابة المعدة إلى القفص الصدري ووصول عصارة المعدة إلى الحلق.

لذلك من المهم إجراء إختبار للكشف عن جرثومة المعدة الحلزونية، لأنها تمثل السبب الرئيسي في حموضة المعدة والحرقان والارتجاع، ويتم تشخيصها بتحليل عينة من البراز، ولها علاج يسمى العلاج الثلاثي و فية تتم المعالجة بإستعمال مزيج من  3 أدوية لمدة 14 يوم و هى:

❶ مضاد حيوى كلاريثرومايسين 500 ميلجرام – المعروف تجارياً بـ كلاسيد 500 أقراص- مرتين في اليوم.

❷ أموكسيسيللين 500 ميلجرام – المعروف تجارياً بـ أموكسيل 500 كبسول – كبسولتين، أى 1000 ميلجرام  كل 12 ساعة.

❸ حبوب لحماية المعدة من العصارة الهاضمة، مثل الأميبرازول 20 ميلجرام  قرص واحدا قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة 14 يوما.

مما يساعد في علاج جرثومة المعدة تناول كبسولات البروبيوتيك مرتين في اليوم؛ لعمل توازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تناول اللبن الرائب والزبادي والعسل وزيت الزيتون، وتناول الأرز المطحون مع الحليب وتجنب التوابل الحارة.

أما لتشخيص وجود فتق في الحجاب الحاجز من عدمه، يمكنك تجربة جعل رأس السرير أعلى من قدمه حتى لا تصعد إفرازات المعدة إلى الحلق، ويتم عمل ذلك برفع قوائم السرير الأمامية أو برفع المرتبة عند الرأس ، وملاحظة هل هناك حموضة وتجشؤ، وبالطبع يبقى منظار المعدة هو الحل النهائي للبحث عن الفتق والتهاب المعدة المزمن.

لا مانع من الاستمرار في تناول شراب الحموضة وحبوب الدومبريدون، مع تناول حبوب أوبراسيد 10 ميلجرام ( قرص واحد على الريق صباحاً لمدة أسبوعين)، مع تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة، والبعد عن التوابل الحارة ووجبات المطاعم، مع الإكثار خصوصاً في وجبة العشاء من تناول سلطة الفواكه مع اللبن الزبادي أو اللبن الرائب، وفي حال تم تشخيص جرثومة المعدة وتناول العلاج الثلاثي وتناول الدواء الموصوف، أعتقد أن الأعراض ستتحسن ولن تحتاجي إلى عمل منظار المعدة.

هل أوبراسيد يعالج زيادة حموضة المعدة؟

عانيت من ألم في فم المعدة فقمت بعمل منظار، فتبين أنه زيادة في إفرازات العصارة من المعدة، فأعطاني الطبيب دواء (جاسيك Gasec ) بجرعة 40 ملجم، ولكن الألم استمر مع انتفاخ دائم يؤثر على المعدة أيضاً، فأعطاني الطبيب دواء( أوبراسيد – %) بجرعة 20 ملجم، مرتين في اليوم، فهل هو العلاج المناسب؟ وهل جرعته مناسبة؟ إن هناك أسباباً عديدة لزيادة حموضة المعدة، و فيما يلى بيان بأهم أسباب التى قد تسبب زيادة حموضة المعدة:

  1. إستعمال الأدوية المسكنة بانتظام و لفترات طويلة.
  2. البهارات والفلفل والتوابل.
  3. القلق والتوتر.
  4. التدخين.
  5. الأطعمة الدسمة.
  6. الإكثار من الحمضيات.
  7. الاستلقاء بعد تناول وجبة الطعام، خاصة الدسمة منها.
  8. زيادة تناول المنبهات، ومنها القهوة، والشاي، والمياه الغازية.
  9. قرحة المعدة والاثني عشر

علاج زيادة حموضة المعدة ، يكون بتجنب الأسباب سابقة الذكر. و بالنسبة لدواء أوبراسيد ( %) فهو من الأدوية التي تساعد على تخفيف الحموضة، ويؤخذ إما مرة واحدة أو مرتين في اليوم.

هل أوبراسيد يسبب ألم العضلات؟

نعم، أوبراسيد يمكن أن يسبب آلاما في العضلات، وذلك مذكور في الأعراض الجانبية له، ويمكن بالاستخدام الطويل أن يقلل من امتصاص المغنيزوم، والذي يمكن أن يسبب نقص الكالسيوم وآلام العضلات، أيضا استخدام أوبراسيد لفترات طويلة يمكن أن يؤثر على امتصاص فيتامين دال، وبالتالي يمكن أن يسبب نقص فى الكالسيوم وآلاما في العضلات.

هل الإستعمال الطويل الأمد لدواء أوبراسيد يؤثر على الأداء الجنسي؟

التأثيرات الجانبية للاستعمال المديد لدواء أوبراسيد تشمل ما يلى:

  1. نقص مستوى المغنيزيوم في الدم مما يؤدي إلى تشنجات عضلية, وتسارع في ضربات القلب, ودوخة, ونقص في التركيز.
  2. نقص امتصاص الكالسيوم وفيتامين (د) مما يؤدي لزيادة احتمال حصول الكسور العظمية.
  3. نقص فيتامين (ب12) مما يؤدي لحدوث فقر الدم, والشعور بالخدر والتنميل في الجسم, والضعف العام في الجسم.
  4. بالإضافة إلى التداخل الدوائي مع تأثيرات بعض الأدوية الأخرى

لكن دواء أوبراسيد ليس لة أي أثر جانبي على الخصوبة أو على الأداء الجنسي.

ما هى مضاعفات إستعمال أوبراسيد لمدة طويلة؟

لا يفضل تناول أوبراسيد لفترة طويلة؛ لأن منع إفراز إنزيمات حامض المعدة منعاً تاماً قد يؤدي إلى ضمور في المعدة، فنحن بحاجة لحامض الهيدروليك الذي تفرزه المعدة لهضم الطعام.

هذة الفئة من الأدوي المعطلة لمضخة البروتون، مثل أوبراسيد،  متوفرة فى الصيدليات لمدة تزيد عن عشر سنوات، وهو آمن إلى حد كبير، وقد لوحظ أن الاستمرار بها لفترة طويلة بجرعة عالية – مرتين في اليوم مثلاً – قد يؤدي في بعض الأحيان إلى ضمور جدار المعدة، وحتى لو حصل هذا فليس له مضاعفات تذكر. وكثير من المرضى الذين يعانون من ارتداد حموضة المعدة يحتاجون وبشكل مستمر لهذه الأدوية؛ لأنه إذا تركها المريض فإنها ستسبب له التهاباً في المريء، لذلك ينصح في الاستمرار بها، وأما المرضى الآخرون الذين يمكن أن يأخذوا جرعة أقل – واحدة يومياً – فينصحون بأن يقللوا الجرعة إن أمكن ذلك. فيما يلى بيان بالآثار السلبية التعلقة بالإستعمال المنتظم طويل لحبوب أوبراسيد:

  1. نقص مستوى المغنيزيوم في الدم مما يؤدي إلى تشنجات عضلية, وتسارع في ضربات القلب, ودوخة, ونقص في التركيز.
  2. نقص امتصاص الكالسيوم وفيتامين (د) مما يؤدي لزيادة احتمال حصول الكسور العظمية.
  3. نقص فيتامين (ب12) مما يؤدي لحدوث فقر الدم, والشعور بالخدر والتنميل في الجسم, والضعف العام في الجسم.
  4. بالإضافة إلى التداخل الدوائي مع تأثيرات بعض الأدوية الأخرى

أُومِيبرَازُول: الإستعمالات الإرشادات ، السلبيات

أوبراسيد – الحكمة فارما

hikma pharmaceuticals
hikma pharmaceuticals

الحكمة فارما، هى الشركة صاحبة حقوق الإنتاج والتسويق لـ أوبراسيد، وهى شركة متعددة الجنسيات، للمزيد من المعلومات أو للإستفسار عن خواص هذا المنتج أو عن توافرة في دولة إقامتك أو الإبلاغ عن عيوب أو آثار جانبية متعلقة بهذا المنتج الدوائي، يمكنك التواصل مع أحد مكاتب الحكمة فارما عبر الهاتف أو الفاكس او البريد الإلكتروني، من الرابط هنا. 

English Information - --
English Information – Opracide

موضوعات ذات صلة

  • معطلات مضخة البروتون: مثبطات مضخة البروتون هى فئة من الأدوية تقلل من إنتاج المعدة للأحماض، عن طريق تعطيل إنزيم معين موجود فى جدار المعدة و هذا الإنزيم هو المسئول عن إنتاج حمض المعدة. عن طريق إيقاف عمل هذا الإنزيم تقل حموضة المعدة و بالتالى تساهم معطلات_مضخة_البروتون فى شفاء أى قرحة موجودة في المريء والمعدة والاثني عشر… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • وسائل الكشف عن جرثومة المعدة: جرثومة المعدة هى بكتيريا تسمى إتش بيلورى H.Pylori ، و هذة البكتيريا لها القدرة على العيش و التاقلم فى الوسط الحامضى للمعدة ، و ذلك لقدرتها على إنتاج مواد قلوية ، و هذة المواد لها القدرة على معادلة حمض المعدة… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • التسمم الغذائيتكاد أعراض جميع حالات التسمم الغذائي أن تتشابه، وتتمثل في القيء والإسهال الشديد والمغص المعوى ثم ارتفاع الحرارة ..، وتظهر أعراض التسمم بالمواد الكيماوية بسرعة عن غيرها من مسببات التسمم الأخرى. وهناك أنواع من ميكروبات التسمم تعيش داخل الأغذية المحفوظة في معلبات، يلاحظ في المعلبات الملوثة بهذه الميكروبات وجود غازات بها ( انتفاخ في العلبة)… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • جرثومة المعدة: العدوى ببكتيريا هيليكوباكتر بيلوري ( جرثومة المعدة ) ، عدوى شائعة ، و حوالى ثلثي سكان العالم مصابين بهذة البكتيريا ، و لكن بالنسبة لمعظم الناس، لا تسبب تقرحات أو أي أعراض أخرى. تعتبر بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري ( جرثومة المعدة ) ، هى السبب الرئيسى فى معظم حالات قرحة المعدة… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • قرحة الجهاز الهضمي: قرحة الجهاز الهضمى عبارة عن حالة مرضية تتسبب فى وجود جرح أو قرحة على الجدار المبطن للمعدة أو للجزء الاول من الامعاء الدقيقة ( الأنثى عشر ). لا يوجد سبب وحيد لقرحة الجهاز الهضمى , و لكن معروف أنها تحدث نتيجة عدم التوازن فى مكونات العصارات الهضمية… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • القولون العصبي: يجب تشخيص حالة القولون العصبى بواسطة طبيب مختص، وذلك لاحتمال تشابة الاعراض مع اعراض حالات مرضية اخرى ، و لذلك من المهم تشخيص الحالة بواسطة طبيب متخصص فى الامراض الباطنة…. أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • التهاب القولون التقرحي: التهاب القولون التقرحي يمكن  أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة، و  لا يوجد علاج معروف لهذة الحالة حتى الان ، و لكن العلاجات المتوفرة تعمل على تقليل  أعراض وعلامات المرض بشكل كبير ، و فى بعض المرضى يمكن ان تحقق هذة العلاجات على المدى الطويل نتائج جيدة فى السيطرة على الحالة… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • ألم و تقلصات البطن في النساء: من الضرورى لتشخيص مصدر ألم البطن أن تحرصي على وصف هذا الألم بدقة للطبيبة ، فالألم الحاد المفاجئ يختلف سببه عن الألم المتدرج ، ففى الحالة الأولى يحتمل مثلا حدوث انفجار أو تمزق بعضو من الأعضاء . اما الألم المحدد بموضع معين يختلف عن الألم الذى ينتشر كما فى حالة التهاب الزائدة الدودية بالنسبة للحالة الأولى وحصيات المرارة بالنسبة للحالة الثانية… أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • الإسهال: الإسهال يعنى كثرة إخراج براز غير متماسك أو مائى . واغلب حالات الإسهال لا تمثل فى الحقيقة أى خطورة طالما يتم تعويض ما يفتقده الجسم من سوائل بتناول كميات وفيرة من الماء والسوائل . ويزول فى العادة الإسهال خلال يومين… أكمل القراءة من الرابط هنا.

ادعمنا: لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال. تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. ..دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح. حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) 2021 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصلالعلامات المرجعية…#A02BC01.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.