سلفاد – مكمل غذائي لتحسين وظائف الكبد

سلفاد، هو مكمل غذائي يعمل على تعزيز إعادة تكوين أنسجة الكبد التالفة من خلال محتواها من المستخلصات الطبيعية والفيتامينات والمعادن، والتي تعد المكونات الهيكلية الرئيسية لأغشية الخلايا الكبدية. سلفاد، يعمل على منع زيادة ترسب الدهون على الكبد (يمنع ارتشاح الكبد الدهني)، كما تلعب مكونات سلفاد دورًا مهمًا في تكوين الأسيتيل كولين ، ولها تأثير مفيد على خلايا الكبد. مكونات سلفاد تعمل على حماية الخلايا من التأثير الضار للجذور الحرة ، كما تُساهم في الحفاظ على الصفراء في حالة قابلة للذوبان مما يقلل من حدوث حصوات المرارة. التركيب: كل حبة من سلفاد  تحتوى على المكونات التالية :

  • 90 ملغ سينارا ( مستخلص من نبات الخرشوف). 
  • 90 ملغ سيليبينين( مستخلص نبات الشوك المقدس). 
  • 50 ملغ جليكريزينيك ( مستخلص نبات العرق سوس).
  • 70 ملغ الكركومين( مستخلص نبات الكرم).

الجرعة وطريقة الاستعمال: 1 حبة مرة أو مرتين يوميًا أو حسب ارشادات الطبيب.

الحركية الدوائية

سلفاد أقراص فموية.. مكمل غذائي
سلفاد أقراص فموية.. مكمل غذائي

يتم امتصاص مكونات سلفاد بسرعة وبشكل كامل من الجهاز الهضمي ، وتفرز الفيتامينات الزائدة بشكل رئيسي في البول. سلفاد، هو مكمل غذائي، لة  تأثير مفيد في أمراض الكبد المزمنة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي لخلايا الكبد، الناجم عن تراكم الجزيئات الحرة في خلايا الكبد، مثل:(أمراض الكبد الدهنية المرتبط بالإفراط في تناول الكحول، والكبد الدهني غير الكحولي ، التسمم الكبدي الناتج عن العقاقير والكيماويات). سلفاد يفيد أيضا في الحالات المرضية التي تصيب الكبد مثل(تشمع الكبد ، والكبد الدهني غير الكحولي والتهاب الكبد الدهني وإلتهاب الكبد الفيروسي)  كلها حالات تمثل عوامل خطر، حيث أنها تمهد للإصابة بسرطان الكبد.

سلفاد، هو مكمل غذائى لدعم وحماية خلايا الكبد، والجرعة المقترحة : من 1 إلى 2 حبة يوميًا.

سلفاد، هو حبوب تُؤخذ عن طريق الفم، وهو دواء مناسب للبالغين، بما ذلك ذلك كبار السن، كما يمكن أن يُعطى للاطفال اكبر من 12 سنة. اتبع التعليمات الموضحة في هذة الصفحة بعناية،  وفيما يلي مجموعة من النقاط الهامة التي يجب أن نلفت انتباهك لها:

  1. إذا كنت حاملاً أو مرضعة ، أو تعتقدين أنك حامل أو تخططين لإنجاب طفل ، استشيري طبيبك أو الصيدلي قبل استخدام هذا الدواء، وبشكل عام لا يُنصح باستخدام  سلفاد إذا كنت حاملاً، كما لا يجب  الإرضاع من الثدي أثناء العلاج بـ سلفاد .
  2. إذا تمت الموافقة على دواء لاستخدام واحد ، فقد يختار الأطباء استخدام هذا الدواء نفسه لمشاكل أخرى إذا كانوا يعتقدون أنه قد يكون مفيدًا، لذلك فقد يصف لك الأطباء سلفاد لأغراض علاجية أخرى غير تلك المذكورة في هذا المقال.
  3. يحظر تناول سلفاد مع بعض الادوية،و بغية تفادى تفاعلات محتملة بين عدة ادوية ، يجب حتماً احاطة الطبيب او الصيدلى علماً بكل علاج آخر يخضع له المريض.
  4. لا تعطي هذا الدواء لأي شخص آخر ، حتى لو كان لديه نفس الأعراض التي تعاني منها. فمن الممكن أن يسبب هذا الدواء أضرار إذا لم يصفه الطبيب.

دواعي الإستعمال 

مكمل غذائب لدعم خلايا ووظائف الكبد للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الكبد الحادة والمزمنة مثل التهاب الكبد الفيروسي أو الكحولي أو السام أو تلف خلايا الكبد المرتبط باستعمال الأدوية أو الإشعاع، يمكن أن يُوصف سلفاد في:

  • تنكس الكبد الدهني( زيادة ترسب الدهون في الكبد).
  • الركود الصفراوي والكبد الدهني مع الحمل.
  • منع تكون حصوات المرارة وتحسين عسر الهضم المصاحب.
  • علاج مساعد لمرضى الصدفية.

فوائد سلفاد

سلفاد ،منتج يستخدم بشكل اساسى كمدعم لوظائف الكبد ، فى الحالات الحادة و المزمنة. فى العادة يُوصف  سلفاد ، كعلاج تكميلى ( كعلاج مساعد ) فى الحالات التالية :

  1. الالتهاب الكبدى الوبائى ( الالتهاب الكبدى الفيروسى ) .
  2. أمراض الكبد المتعلقة بالافراط فى تناول الكحول .
  3. الكبد الدهنى ( الدهون على الكبد ) .
  4. التسمم الكبدى نتيجة تناول المخدرات او التعرض للمواد الكميائية .
  5. الكبد الدهني غير الكحولي.
  6. حالات سرطان خلايا الكبد.

قد يضطر بعض الأفراد إلى استخدام سلفاد كملحق غذائي داعم في حالات مثل: 

  • تناول الأدوية لفترات طويلة : من المعروف أن معظم الأدوية يتم استقلابها بواسطة الكبد ، وقد يؤدي استهلاك دواء معين لفترات طويلة إلى تلف خلايا الكبد ، لذلك ينصح المرضي الذين يستخدمون أدوية لفترات طويلة، باستخدام سلفاد لدعم وظائف الكبد الطبيعية.
  • مرضى التهاب الكبد: قد يستخدم مرضى التهاب الكبد سلفاد لدعم وظائف الكبد المختلفة ولحماية خلايا الكبد من الاصابة بالمزيد من الإصابات وقد يدعم عملية تجديد الكبد. سلفاد أيضا لة قدرة على تحفيز الدفاعات المناعية الطبيعية ضد الالتهابات المختلفة. 
  • التخسيس/ الحمية: يؤدي اتباع نظام غذائي قاسي لفقد الوزن إلى تراكم الدهون في الكبد ويمكن أن يؤدي إلى التهاب الكبد الدهني ، لذلك يجب على أي مريض يخضع لنظام غذائي قوي لخفض الوزن، تناول سلفاد كمكمل غذائي لحماية الكبد.
  • مرضى السكري والوزن الزائد: يتعرض مرضى السكري والأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن لخطر الإصابة بالكبد الدهني والتهاب الكبد الدهني ويحتاجون إلى تناول سلفاد كمكمل غذائي لحماية الكبد من الإصابة في المستقبل.
  • مدمني الكحول: كما هو معروف أن الكحول هو أحد الأسباب الرئيسية لتليف الكبد ، حبوب سلفاد لديها القدرة على حماية الكبد من أي ضرر إضافي ودعم وظائف الكبد الطبيعية.

سلفاد – مكمل غذائي

  1. سلفاد ،يُصنف على أنة مكمل غذائى ،  و ذلك يعنى ان الفوائد المرجوة من استخدامة ، لا يمكن اثباتها بشكل قاطع ، كشأن المستحضرات الدوائية المسجلة كعقاقير .
  2. لاينبغى الاعتماد على سلفاد ، كعلاج اساسى و وحيد لاى حالة مرضية ، و لكنة فقط علاج مساعد ( علاج مكمل ) للعلاج الاساسى .
  3. يمكن ان يصف لك طبيبك سلفاد ، فى حالات اخرى ، غير تلك المذكورة سالفا .
  4. إذا ما تم تناول سلفاد  ، وفق للجرعات الموصى بها ، فمن غير المتوقع ان يسبب اى آثار جانبية تذكر ، حتى اذا ما استمر تناولة لفترات طويلة.
الأدلة على فائدة المنتجات التى تصنف على أنها مكملات غذائية، بما فى ذلك سلفاد، لم تكن كافية بالدرجة التى تسمح بتسجيلها كمستحضرات دوائية ، فى حين المنتجات الدوائية التقليدية لها نتائج موثوقة و مثبتة عبر سلسلة طويلة من التجارب و الأختبارات.معظم المنتجات التى تصنف على أنها مكملات غذائية، بما فى ذلك سلفاد، ينصح بتجنب تناولها خلال فترة الحمل و الإرضاع ، إلا بعد استشارة الطبيب المختص ، و عندما تكون هناك حاجة ضرورية لتناولها ، و ذلك لغياب الدراسات التى تؤكد سلامتها خلال فترة الحمل و الإرضاع .

موانع الإستعمال

لا توجد موانع لأخذ هذا الدواء.

الاعراض الجانبية

مع الجرعات المرتفعة قد يحدث بشكل نادر إسهال.

التفاعل مع الأدوية الاخرى

لا توجد تفاعلات دوائية.

الحمل والرضاعة

لا يوجد دليل على وجود خطر على السيدات الحوامل او المرضعات ، يمكن وصفه تحت إشراف الطبيب خلال فترة الحمل والرضاعة.

تعليمات للمرضى

  • لا توجد احتياطات خاصة مطلوبة عند تناول هذا الدواء.
  • يُحفظ في درجة حرارة الغرفة ويُحفظ بعيدًا عن متناول الأطفال.

الجرعة وطريقة الاستعمال

1 إلى 2 حبة مرة يوميا او حسب ارشادات الطبيب.

تَنْبِيهٌ هَام: إذَا اخْتَلَفَتْ الجرعات الَّتِي قَرَّرَهَا لَك طبيبك عَنْ تِلْكَ الْمَذْكُورَةِ فِي هَذَا الْمَقَال، فتجاهل الْمَعْلُومَات الْوَارِدَةِ فِي هَذَا الْمَقَال، وَاتَّبَع تَعْلِيمَات طبيبك. وَإِذَا كُنْت فِي شَكٍّ مِنْ اَلْجُرْعَة الَّتِي قَرَّرَهَا لَك طبيبك، فيمكنك أَن تناقشه أَو تَسْأَل الصَّيْدَلَانِيّ لِلْمَزِيد مِنْ التَّوْجِيهَاتِ.

يُفضل أن تؤخذ الجرعات في نفس الوقت من اليوم كل يوم ، حيث سيساعدك ذلك على تذكر تناولها بانتظام. كما يمكن تناول الجرعة مع أو بدون طعام، لكن عليك أن تختار ما إذا كنت ستأخذ الجرعة مع الطعام أو بدونه ثم تناولها بنفس الطريقة كل يوم، وهذا للتأكد من أن نفس الكمية من الدواء يمتصها جسمك كل يوم.

سلفاد- أسئلة شائعة ومتكررة

هل سلفاد علاج شافي من مرض الكبد؟ 

لا يمكننا القول إن سلفاد يعالج أمراض الكبد ، ومع ذلك ، فإن سلفاد يساعد في إصلاح خلايا الكبد التالفة ويعطيك العديد من الفوائد الوقائية للكبد لأنه يحتوي على مكونات تساعد الكبد على إزالة السموم. وثبت أنه فعال ضد العديد من أنواع الالتهابات الفيروسية في الكبد. سلفاد، علاج مساعد أو علاج تكميلي، يطلق عليه ” مدعم لخلايا الكبد” أو “حامي الكبد”.

إلى متى يمكنك أن تستمر في أخذ سلفاد؟

العلاج طويل الأمد باستخدام مكملات وظائف الكبد الغذائية مثل سلفاد يمكن أن يستمر لفترة 12 شهر. وفي الغالب يُوصف سلفاد كعلاج طويل الأمد في مرضى السكري الذين يعانون من تليف الكبد، وأيضاً في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة مثل التهابات الكبد الفيروسية.

لماذا يصف الأطباء سلفاد؟

المكونات النشطة في حبوب سلفاد تعمل بشكل رئيسي لعلاج مشاكل الكبد ، لكن بعض الأطباء يصفونه لخفض نسبة الكوليسترول في الدم والمساعدة  في السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني.

متى يبدأ مفعول سلفاد؟

ضع في اعتبارك أن الأمر سيستغرق أسبوعًا أو أسبوعين على الأقل قبل أن تلاحظ تأثيرات سلفاد المفيدة. وفي الحالات المزمنة ، سوف تحتاج إلى تناول سلفاد لفترة أطول قبل أن تبدأ في ملاحظة التأثيرات المفيدة.

هل سلفاد يعالج تراكم الدهون على الكبد؟

المكونات النشطة في حبوب سلفاد، لها تأثير مفيد في حماية الكبد . لقد وجدت بعض الدراسات أن السليمارين بمفرده أو بالاشتراك مع فيتامين هـ ، قد يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين والالتهابات وتلف الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد الدهني.

ما العلاقة بين مرض السكر والكبد الدهني؟

مرض السكر يعتبر واحد من أهم أسباب الإصابة بمرض الكبد الدهني، يعتبر مرض السكري من الأمراض الشائعة جدا في العالم، ويظهر مرض السكري في الجسم لسببين:

  • الخلل أو النقص في هرمون الإنسولين الذي يتم إفرازها من غدة البنكرياس في جسم الانسان.
  • الخلل في امتصاص واستهلاك الأنسولين بواسطة خلايا الجسم بسبب مقاومة خلايا الجسم لمفعول الأنسولين.

مرض السكري، إذا لم تتم السيطرة عليه بشكل جيد، يسبب العديد من المضاعفات للمريض. واحدة من هذه المضاعفات الكبد الدهني. الكبد الدهني ليس شائعا في السكري النمط الأول و لكن يظهر بشكل شائع في مرضي السكر من النوع الثاني. السبب لإفراز الدهون في كبد المصابين بالسكري النمط الثاني، هو زيادة إنتاج الأحماض الدهنية نتيجة استقلاب المصادر الغذائية والمواد النشوية وتحويلها إلى الأحماض الدهنية.

مرض السكري هو مرض غير قابل للعلاج حاليا ولكن يمكن التحكم فيه. من خلال السيطرة على المرض، يتم تجنب مضاعفاته. والهدف من العلاج هو الحفاظ على مستوى السكر في الدم في النطاق الطبيعي، وأحد خياراته العلاجية هو مراقبة النظام الغذائي. إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة، أو عدم أو قلة النشاط والحركة أو لديك تاريخ من مرض السكري في الأسرة، وخاصة الأم والأب، إذن أنت عرضة لخطر الإصابة  بالكبد الدهني.

مع زيادة إفراز الأنسولين أو زيادة مقاومة الأنسولين يزداد وزن المريض وبالتبعية تزداد مشكلة الكبد الدهني. ويفقد الكبد قدرته على تحويل الدهون الضارة إلى دهون مفيدة والتخلص من دهون الدم الزائدة.وقد تمت دراسة العلاقة بين الكبد الدهنى والسكر والقلب والشرايين وضغط الدم وأمراض الكلى. فعند مراجعة نسب الإصابة بجلطات شرايين القلب والمخ فى مرضى السكر، وُجد أن معدلات الإصابة أكثر بنسبة ملحوظة فى مرضى السكر الذين يعانون من الكبد الدهنى عن من لا يعانون منه. ووُجد أيضا باستخدام الوسائل التشخيصية الحديثة مثل الرنين المغناطيسى الوظيفى أنه فى مرضى الكبد الدهنى تتراكم الدهون فى أنسجة عضلة القلب، فتبدأ بإحداث خلل وظيفى فى انبساط عضلة القلب، ووُجد أيضا أن نسبة الإصابة بإضطرابات ضربات القلب و الرعشة الأذينية أعلى بكثير فى مرضى الكبد الدهنى حتى مع ضبط السكر والضغط، مما يشير إلى أن الكبد الدهنى فى حد ذاته هو سبب منفصل لهذه المضاعفات بالقلب والشرايين.

هل سلفاد مناسب للأمهات المرضعات؟

من غير المحتمل أن تُوثر مكونات حبوب سلفاد سلبًا على الرضيع الذي يرضع أو على إفراز الحليب من الثدي. يمكن أن يُوصف سلفاد للامهات المرضعات، ويتحمله الجسم بشكل جيد مع آثار جانبية خفيفة فقط مثل الإسهال والصداع وردود الفعل الجلدية.

هل يمكن وصف سلفاد للأطفال؟

مأمونية مكونات حبوب سلفاد عند استعماله في الأطفال غير معروفة. لذلك من الأفضل عدم إعطاء طفلك أي دواء بدون استشارة الطبيب. المشاكل الطبية المتعلقة بالكبد والقنوات الصفراوية هي السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يتناولون المكملات الغذائية المدعمة لوظائف الكبد. إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من مشكلة في الكبد ، فتحدث إلى طبيب أطفال.

هل سلفاد مناسب للحوامل؟

بشكل عام، تعتبر مكونات حبوب سلفاد آمنة. أظهرت الدراسات السريرية على النساء الحوامل عدم وجود رد فعل سلبي لمكونات سلفادعلى الحمل. لكن هذة الدراسات تعتبر محدودة جدا، لذلك حتى يتم إجراء المزيد من الدراسات، فمن الأفضل تجنب تناول سلفاد أثناء الحمل، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.

ما الأدوية و الظروف الصحية التي قد تتفاعل مع سلفاد؟

قد تتفاعل أو تتداخل مكونات حبوب سلفاد مع الأدوية الأخرى التي تتناولها حاليًا، والتي يمكن أن تغير طريقة عمل الدواء أو تزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية خطيرة. لتجنب أي تفاعلات دوائية محتملة ، يجب عليك الاحتفاظ بقائمة تحتوي جميع الأدوية التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والمنتجات العشبية) ومشاركتها مع طبيبك والصيدلي. من أجل سلامتك ، لا تبدأ أو توقف أو تغيير جرعة أي دواء بدون موافقة طبيبك…. أيضًا قد يتفاعل سلفاد مع حالتك الصحية، قد يؤدي هذا التفاعل إلى تفاقم حالتك الصحية أو تغيير طريقة عمل الدواء. من المهم دائمًا إعلام طبيبك والصيدلي بجميع الظروف الصحية التي تعاني منها حاليًا.

نشرة سلفاد

ENG - Patient Information Leaflet
Sulfad – Patient Information Leaflet
Patient_Information_Leaflet
سلفاد حبوب- النشرة الداخلية

نصائح و إرشادات

  • لا تستعمل سلفاد، بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المدون على العبوة .
  • يجب تخزين هذا الدواء، فى درجة حرارة من 20 إلى 25 مئوية .
  • إذا نسيت تناول جرعة ، فتناولها وقتما تتذكر ذلك ، إلا إذا كان الوقت قد حان أو أصبح قريبا للجرعة التالية ، و فى هذة الحالة عليك تفويت ( تجاوز ) الجرعة المنسية ( لا تتناولها ) ، و مواصلة الجدول الزمنى المعتاد للجرعات الخاصة بك ، و لا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .
  • تأكد من ابقاء سلفاد، بعيدا عن متناول الاطفال .
  • التزم بالجرعة التى قررها لك طبيبك ، أو تلك المدونة فى النشرة الداخلية للمنتج.
  • لا يوجد دليل على مأمونية أستخدام سلفاد أثناء الحمل ، لذلك يجب الا توصف للحوامل أو أولئك اللواتى يخططن للحمل إلا فى حالة الضرورة .
  • غير معروف تأثير سلفاد على إدارا الحليب، و غير معروف ما إذا كانت مكونات سلفاد تعبر من جسم الأم إلى حليب الثدى، لذلك ينبغى تجنب استعمال سلفاد خلال فترة الرضاعة إلا إذا اعتبر الطبيب ذلك ضرورياً.
  • من المفضل أن لا تأخذ سلفاد من تلقاء نفسك و يجب استشارة طبيبك قبل البدء فى استعمال هذا المنتج الطبى و خصوصاً إذا كنت تعانى من مرض السكر لتفادى خطورة إنخفاض مستوى السكر بالدم.
  • إذا كنت مريض سكر، فيجب عليك قياس مستويات السكر فى دمك بانتظام، و إخبار طبيبك إذا لاحظت أى تغير فى مستويات السكر فى دمك. و يجب ان تعلم ان مكونات سلفاد قد تؤثر على فعالية ادوية السكر .
  • لا تتناول سلفاد من تلقاء نفسك لمدة تزيد عن أسبوعين،و إذا أوصاك الطبيب بغير ذلك فعليك اتباع تعليمات الطبيب و مناقشة المدة التى قررها لعلاجك على أن لا تزيد هذة المدة عن 3 أشهر متواصلة تعقبها فترة راحة قبل البدء مجدداً فى دورة علاج جديدة.
  • هذا الدواء يجب الامتناع عن استعمالة في حال سوابق الحساسية تجاة أحد مكونّاتة . أحياناً يحظر تناول سلفاد مع بعض الأدوية الأخرى، و بغية تفادى تفاعلات محتملة بين عدة ادوية ، يجب حتماً احاطة الطبيب او الصيدلى علماً بكل علاج آخر يخضع لة المريض.

كيفية حفظ سلفاد

  • يحفظ المستحضر داخل علبته الاصليه مغلقة بإحكام.
  • لا تستعمل المستحضر لو بدت عليه علامات للتلف.
For English Information
Sulfad- English Information

ادعمنا: لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال. تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. ..دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح. حقوق النشر والإعلان على هذة الصفحة: “All rights reserved (c) pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصلالعلامات المرجعية: مدعمات وظائف الكبد.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.