بوليزا ٥ أو ۱۰ مجم أقراص قابلة للذوبان بالفم لإبطاء تدهور آلزهايمر

بوليزا، دواء يُستعمل في علاج الحالات المعتدلة إلى الحادة من مرض آلزهايمر أو خرف الشيخوخة. بوليزا ليس علاج لمرض آلزهايمر، ولكنة يُبطىء تطور أو تدهور مرض الزهايمر، لذلك، فإن الطبيب فى العادة يعيد تقيم الحالة بعد ( شهرين الى 4 أشهر ) من البدء فى تناول بوليزا ، ليعرف إذا كان هناك أي تحسن في الأعراض، أو أنها لا تزال مستمرة في التدهور،و بناء علية يقرر الطبيب مواصلة العلاج او التوقف عن تناولة. لم تثبت فائدة بوليزا في علاج الخرف أو فقدان الذاكرة التي تحدث نتيجة لاسباب أخرى غير مرض الزهايمر، لذلك ينبغى أن يستخدم فقط لعلاج الخرف الناجم عن مرض الزهايمر ( بعد التأكد من تشخيص الحالة )  من قبل طبيب من ذوي الخبرة في علاج مرض الزهايمر.

دونيبيزيل (تنطق: دوني_بيزيل، بالإنجليزية: Donepezil )، هو المكون النشط فى بوليزا، هذا الدواء ينتمي إلى فئة من الادوية تسمى مثبطات أو مضادات الكولين ، و يعمل عن طريق إبطاء عملية تحلل مركب الاستيل كولين فى المخ. تتوافر العلامة التجارية بوليزا ، فى تركيزين و هما : 5 ملجم و 10 ملجم أقراص قابلة للذوبان في الفم.

ما هو مرض آلزهايمر

آلزهايمر أو خرَف الشيخوخة هو مرضٌ يتسبب في تحلل أو تأكل الخلايا العصبية، عادةً يبدأ بطيئًا ويزداد سوءًا بالتدريج مع مرور الوقت، يبدأ عادةً بحدوث صعوبة في تذكر الأحداث الأخيرة، ومع تقدم المرض، تظهرُ أعراض تتضمن مشاكل في اللغة، وتوهانًا (يشملُ الضَياع بسهولة)، وتقلبات في المزاج، عدم القُدرة على العناية بالنفس، ومشاكل سلوكية. يظهر آلزهايمر عادة فوق سن الـ 65 عاما، لكن ممكن ظهوره في حالات نادرة جدا قبل سن 40 عاما. نسبة انتشار المرض بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 74 عاما أقل من 5%. أما في سن 85 عاما وما فوق كبار السن، فإن نسبة انتشار الزهايمر تبلغ نحو 50%. تختلفُ سرعة تقدم المرض من حالة لأخرى، إلا أن متوسط العُمر المتوقع بعد التشخيص يتراوح بين 3 إلى 9 سنوات. مع ازدياد سوء حالة الشخص، فإنه غالبا ما ينسحب من بيئة الأسرة والمجتمع وتدريجيًا يفقد الشخص وظائفه الجسمية، مما يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

في المرحلة المتوسطة لمرض آلزهايمر، يؤدي التدهور التدريجي المُستمر في المرض إلى عرقلة استقلالية الأفراد، حيثُ يُصبح الأفراد غيرُ قادرين على أداء المهام اليومية الروتينية، كما تُصبح صعوبات النطق أكثر وضوحًا في هذه المرحلة؛ وذلك بسبب عدم القدرة على تذكر المفردات. وتُفقدُ أيضًا مهارات القراءة والكتابة تدريجيًا، وأيضًا يفقد المريض قدرتة على الإتزان مع تقدم المرض، مما يزيدُ من خطر السقوط. في المرحلة المتوسطة من مرض آلزهايمر، تزداد مشاكل الذاكرة سوءًا، وقد يفقد الشخص القدرة على التعرف على الأقارب،أما الذاكرة طويلة الأمد والتي كانت سليمةً سابقًا، فإنها تُصبح ضعيفةً في هذه المرحلة. تظهر أيضًا على المريض تغيرات سلوكية ونفسية، ومن المظاهر الشائعة بكاء المريض، وإظهار عدوانيةٍ غيرُ متعمدةٍ أو مقاومة لمقدمي الرعاية، وبعض المُصابين بمرض آلزهايمر قد يصابون بالتبول اللاإرادي. تُسبب هذه الأعراض ضغطًا نفسيًا على الأقارب ومُقدمي الرعاية.

في المرحلة_المتقدمة لمرض آلزهايمير يعتمدُ المريض تمامًا على مقدمي الرعاية، حيثُ ينخفضُ النطق إلى عباراتٍ بسيطةٍ أو كلماتٍ مفردةٍ فقط، يتطور إلى فقدانٍ كاملٍ للنطق، وتستمر عدوانية المريض تجاة مقدمي الرعاية. تُعد اللامبالاة والإرهاق الشديد من الأعراض الشائعة في هذه المرحلة، حيث يُصبح الأشخاص المصابون بآلزهايمر غير قادرين على أداء أبسط المهامٍ بشكلٍ مُستقل، مما يجعلهم مُلازمين للفراش وغيرُ قادرين على إطعام أنفسهم. وفي العادة يكون سببُ الوفاة عاملاً خارجيًا (مثل الإصابة بقرحة الفراش أو التهابٍ رئوي) وليس مرض آلزهايمر نفسه.

كيف يعمل بوليزا 

مادة الاستيل كولين ،هى مركب طبيعي و لة أهمية خاصة فى نقل الرسائل العصبية (الرسائل بين الخلايا العصبية )، و يتم تخزين مادة الاستيل كولين فى الخلايا العصبية الموجودة فى المخ  والجهاز العصبي، و هذة المادة ضرورية لعمل المخ والجهاز العصبي بشكل طبيعى… واحدة من السمات المميزة لمرض الزهايمر ، هى انخفاض مستويات مادة الاستيل كولين فى المخ ، و يرجع ذلك، في جزء منه ، إلى تدهور خلايا المخ، ولا سيما تلك التي تطلق مادة الاستيل كولين.

دواء بوليزا، يزيد من مستوى مادة الاستيل كولين فى المخ ، عن طريق منع الانزيم الذى يقوم بتكسير ( التخلص من ، استقلاب ) مادة الاستيل كولين ،وهذا يبطئ من عملية التخلص من الاستيل كولين ، مما يساهم فى ابقاء مادة الاستيل كولين لفترة أطول فى المخ ، و هذا يحسن من العمليات المعرفية للتفكير والتعلم والذاكرة، ويحسن أعراض الخرف والأداء اليومي في مرض الزهايمر.

إرشادات الاستعمال

  • جرعة بوليزا ، فى العادة ما تبدأ بقرص واحد ( 5 ملجم ) مرة واحدة يوميا ، تؤخذ في وقت النوم.، و بعد أربعة إلى ستة أسابيع ، فأن الطبيب قد يقرر زيادة الجرعة إلى 10 ملليجرام يوميًا، تُؤخذ في وقت النوم.
  • يمكن أن تؤخذ جرعة بوليزا ، إما مع أو بدون الطعام.
  • إذا  نسيت أن تأخذ الجرعة المقررة وقت النوم ، فيجب ترك الجرعة المنسية ، و اخذ الجرعة التالية كالعادة وقت النوم ، و لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.
  • إذا نسيت تناول بوليزا  لأكثر من أسبوع، اتصل بالطبيب قبل تناول الدواء مرة أخرى .

تحذيرات وإحتياطات

  • بوليزا ، قد تسبب التعب والدوار والتشنجات العضلية، وخاصة عند بدء العلاج أو زيادة الجرعة، وهذا قد يقلل من قدرة المريض على أداء بعض المهام بأمان.
  • يجب التوقف عن استخدام بوليزا ،استشارة الطبيب فورا إذا كان المريض يواجه الأعراض التالية، لأنها قد تكون ناجمة عن حالة نادرة و خطيرة  تسمى (متلازمة الذهان الخبيثة) ، و هذا الاعراض تشمل ما يلى : ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى)، بشرة شاحبة، والتعرق، وتصلب العضلات، وسرعة ضربات القلب وانخفاض الوعي.

ينبغي استخدام بوليزا بحذر فى الحالات التالية:

  1. الأشخاص الذين يعانون من انخفاض وظيفة الكبد.
  2. الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فى نبض القلب
  3. الأشخاص الذين يعانون من العيوب فى توصيل الرسائل الكهربائية فى  القلب، (اضطراب كهربا القلب )
  4. الأشخاص الذين لديهم تاريخ مع القرحة الهضمية.
  5. الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المسكنة (غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ) على المدى الطويل ، مثل ديكلوفيناك، ايبوبروفين، نابروكسين.
  6. المرضى الذين لديهم صعوبة في التبول.
  7. المرضى الذين يعانون من مرض باركنسون.
  8. المرضى الذين يتناولون الأدوية المضادة للذهان.
  9. المرضى الذين يعانون من الصرع.
  10. المرضى الذين يعانون من الربو.
  11. المرضى الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن.

موانع الاستعمال

لا ينبغى استعمال بوليزا ن فى الحالات التالية :

  1. الأطفال.
  2. النساء المرضعات .
  3. هذا الدواء لا ينبغي ان يستخدم اذا كان لديك حساسية من أي من مكوناته. إذا كنت تشعر بأنك واجهت رد فعل تحسسى ، ( طفح جلدى ،ضيق فى التنفس ، تورم فى الوجة و الشفاة ) ، فتوقف عن تناول بوليزا ،و إبلاغ الطبيب أو الصيدلي فورا.

الآثار الجانبية المحتملة

  • إسهال.
  • غثيان.
  • صداع .
  • فقدان الشهية.
  • الهلوسة.
  • السلوك العدواني.
  • الانفعالات.
  • الأحلام والكوابيس غير الطبيعية.
  • صعوبة في النوم (الأرق).
  • دوخة.
  • إغماء.
  • التعب.
  • طفح جلدي أو حكة.
  • تشنجات العضلات.
  • سلس البول.
  • التقيؤ.
  • تشنجات.
  • بطء معدل ضربات القلب .
  • تقرح أو نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • تحركات غير طبيعية لليدين، الأرجل والوجه والرقبة واللسان، (آثار خارج الهرمية).
  • اضطرابات في الكبد، مثل التهاب الكبد.
  • بشكل نادر جدا ، (متلازمة الذهان الخبيثة)، و تتمثل اعراضها فيما يلى :  ارتفاع في درجة الحرارة بالإضافة إلى انخفاض مستويات الوعي، شحوب، والتعرق وسرعة دقات القلب وهذا يتطلب وقف الدواء والعلاج الطبي الفوري .

بوليزا و التفاعل مع الأدوية الأخرى

يمكن للادوية أن  تتفاعل مع بعضها البعض، دائما إحرص على أن تخبر طبيبك عن جميع الادوية التى تتناولها، بما فى ذلك تلك الأدوية التى تتناولها بدون وصفة طبية . و إذا كنت تتناول أكثر من دواء لأكثر من حالة طبية، فإحرص على حمل مفكرة تحتوى على أسماء و جرعات الأدوية التى تتناولها و قدمها للطبيب قبل أن يصف لك اى دواء جديد.

لا ينبغي أن يؤخذ بوليزا مع الأدوية الأخرى التي تزيد من نشاط أستيل كولين، لأن ذلك قد يزيد من خطر الآثار الجانبية. وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  1. بعض الأدوية للاحتباس فى البول، مثل كلوريد بيثانيكول، distigmine
  2. أدوية أخرى لمرض الزهايمر، على سبيل المثال galantamine، rivastigmine
  3. الأدوية لمرض الوهن العضلي الوبيل، على سبيل المثال نيوستيغمين، ، بيريدوستيجمين البروميد
  4. بيلوكاربين.

بوليزا ، قد يكون لة تأثير عكسي على الأدوية المضادة للكولين، والتي تعمل من خلال خفض نشاط الأستيل كولين ، . إذا أخذت معا، الأدوية المضادة للكولين ، وهي تشمل ما يلي:

  1. الأدوية المضادة للكولين لمرض باركنسون، مثل بروسيكليدين، benzatropine، أورفينادرين، تريهكسفينيديل
  2. مضادات التشنج لاضطرابات الأمعاء، على سبيل المثال هيوسين، الأتروبين، بروبانثيلين
  3. الأدوية المضادة للكولين لسلس البول، مثل أوكسي بوتينين، فلافوكسات، tolterodine، propiverine، trospium.

بوليزا ، لها القدرة على إبطاء معدل ضربات القلب. ويمكن تعزيز هذا التأثير إذا أخذ مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تبطئ ضربات القلب، على سبيل المثال تلك المذكورة أدناه:

  1. الأميودارون
  2. حاصرات بيتا مثل أتينولول، بروبرانولول
  3. حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل، ديلتيازيم
  4. الديجوكسين
  5. ايفابرادين.

قد يكون هناك خطر متزايد من الاصابة بالمتلازمة الخبيثة للذهان إذا أخذت بوليزا في تركيبة مع الأدوية المضادة للذهان مثل ريسبيريدون أو الأولانزابين.

الأدوية التالية ربما قد تزيد من تركيزات بوليزا ،  في الدم، الامر الذى  يمكن أن يزيد من خطر الآثار الجانبية لهذا الدواء:

  1. الاريثروميسين
  2. فلوكستين
  3. ketoconzole
  4. الكينيدين.

الأدوية التالية ربما  تقلل من مستويات بوليزا ، فى الدم ، مما قد يجعلها أقل فعالية:

  1. الكاربامازيبين
  2. الفينيتوين
  3. ريفامبيسين.

بوليزا – الشركة المتحدة للأدوية

الشركة المتحدة للأدوية – الأردن، هى الشركة صاحبة حقوق الإنتاج والتسويق لـ بوليزا… للمزيد من المعلومات أو للإستفسار عن خواص هذا المنتج أو عن توافرة في دولة إقامتك أو الإبلاغ عن عيوب أو آثار جانبية متعلقة بهذا المنتج الدوائي، يمكنك التواصل مع شركة الشركة المتحدة للأدوية  عبر الهاتف أو الفاكس او البريد الإلكتروني.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك ، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية.

UNITED PHARMACEUTICAL COMPANY MS Pharma Saudi (MSPS) ANTI-DEMENTIA DRUGS Anticholinesterases N06DA02  donepezil – ksa

حقوق النشر: “All rights reserved (c) pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل..التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة، عبر تطبيق الواتس آب أو البريد الإلكتروني(Listen2article@gmail.com) أو عبر نموذج التواصل أو اكتب تعليق في أسفل الصفحة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.