نامزاريك كبسولات فموية ممتدة المفعول لإبطاء تدهور الزهايمر أو خرف الشيخوخة

نامزاريك، دواء للسيطرة على أعراض مرض الزهايمر المعتدل إلى الشديد. كبسولات نامزاريك هى كبسولات ممتدة المفعول، لذلك تستخدم مرة واحدة فقط في اليوم. كبسولات نامزاريك تحتوى على مزيج من إثنين من المكونات النشطة وهما (دونيبيزيل و ميمانتين)، وكلاهما يعمل على تنظيم مواد كميائية في المخ،و هذا يحسن من العمليات المعرفية للتفكير والتعلم والذاكرة، ويحسن أعراض الخرف والأداء اليومي في مرض الزهايمر.

نامزاريك ليس علاج لمرض الزهايمر، ولكنة يُبطىء تطور أو تدهور مرض الزهايمر،لم تثبت فائدة نامزاريك في علاج الخرف أو فقدان الذاكرة التي تحدث نتيجة لاسباب أخرى غير مرض الزهايمر، لذلك ينبغى أن يستخدم فقط لعلاج الخرف الناجم عن مرض الزهايمر ( بعد التأكد من تشخيص الحالة )  من قبل طبيب من ذوي الخبرة في علاج مرض الزهايمر. تُساهم كبسولات نامزاريك في تحسين القدرة على التفكير والتذكر وتبطئ فقدان هذه القدرات في الأشخاص الذين لديهم مرض الزهايمر. تتوافر كبسولات نامزاريك الممتدة المفعول في 4 تركيزات وهى:

  • 7 مجم ميمانتين هيدروكلوريد/ 10 مجم دونيبيزيل هيدروكلوريد.
  • 14 مجم ميمانتين هيدروكلوريد/ 10 مجم دونيبيزيل هيدروكلوريد.
  • 21 مجم ميمانتين هيدروكلوريد/ 10 مجم دونيبيزيل هيدروكلوريد.
  • 28 مجم ميمانتين هيدروكلوريد/ 10 مجم دونيبيزيل هيدروكلوريد.

تُوصف كبسولات نامزاريك لمرضى الزهايمر الذين إستقرت حالتهم مع حبوب الدونيبيزيل (تركيز 10 مجم). جرعة البدء من نامزاريك هي 7 مجم / 10 مجم ، تؤخذ مرة واحدة يومياً في المساء، يجب زيادة الجرعة بمقدار 7 مجم إلى
جرعة المداومة الموصى بها هي 28 مجم / 10 مجم. الحد الأدنى للفاصل الزمني الموصى به بين زيادة الجرعة أسبوع واحد. يمكن تناول كبسولة نامزاريك مع الطعام أو بدونه ، يمكن أخذ الكبسولة كاملة أو فتح الكبسولة ورش محتوياتها على طعام هلامي( مثل الجيلي أو المربى)، لكن لا يجب سحق الكبسولات أو مضغها. في المرضى المصابين بضعف كلوي شديد: جرعة المداومة الموصى بها من نامزاريك : 14 مجم / 10 مجم مرة واحدة يومياً في المساء.

Namzaric capsules
Namzaric capsules

ما هو مرض الزهايمر

الزهايمر أو خرَف الشيخوخة هو مرضٌ يتسبب في تحلل أو تأكل الخلايا العصبية، عادةً يبدأ بطيئًا ويزداد سوءًا بالتدريج مع مرور الوقت، يبدأ عادةً بحدوث صعوبة في تذكر الأحداث الأخيرة، ومع تقدم المرض، تظهرُ أعراض تتضمن مشاكل في اللغة، وتوهانًا (يشملُ الضَياع بسهولة)، وتقلبات في المزاج، عدم القُدرة على العناية بالنفس، ومشاكل سلوكية. يظهر الزهايمر عادة فوق سن الـ 65 عاما، لكن ممكن ظهوره في حالات نادرة جدا قبل سن 40 عاما. نسبة انتشار المرض بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 74 عاما أقل من 5%. أما في سن 85 عاما وما فوق كبار السن، فإن نسبة انتشار الزهايمر تبلغ نحو 50%. تختلفُ سرعة تقدم المرض من حالة لأخرى، إلا أن متوسط العُمر المتوقع بعد التشخيص يتراوح بين 3 إلى 9 سنوات. مع ازدياد سوء حالة الشخص، فإنه غالبا ما ينسحب من بيئة الأسرة والمجتمع وتدريجيًا يفقد الشخص وظائفه الجسمية، مما يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

في المرحلة المتوسطة لمرض الزهايمر، يؤدي التدهور التدريجي المُستمر في المرض إلى عرقلة استقلالية الأفراد، حيثُ يُصبح الأفراد غيرُ قادرين على أداء المهام اليومية الروتينية، كما تُصبح صعوبات النطق أكثر وضوحًا في هذه المرحلة؛ وذلك بسبب عدم القدرة على تذكر المفردات. وتُفقدُ أيضًا مهارات القراءة والكتابة تدريجيًا، وأيضًا يفقد المريض قدرتة على الإتزان مع تقدم المرض، مما يزيدُ من خطر السقوط. في المرحلة المتوسطة من مرض الزهايمر، تزداد مشاكل الذاكرة سوءًا، وقد يفقد الشخص القدرة على التعرف على الأقارب،أما الذاكرة طويلة الأمد والتي كانت سليمةً سابقًا، فإنها تُصبح ضعيفةً في هذه المرحلة. تظهر أيضًا على المريض تغيرات سلوكية ونفسية، ومن المظاهر الشائعة بكاء المريض، وإظهار عدوانيةٍ غيرُ متعمدةٍ أو مقاومة لمقدمي الرعاية، وبعض المُصابين بمرض الزهايمر قد يصابون بالتبول اللاإرادي. تُسبب هذه الأعراض ضغطًا نفسيًا على الأقارب ومُقدمي الرعاية.

في المرحلة_المتقدمة لمرض آلزهايمير يعتمدُ المريض تمامًا على مقدمي الرعاية، حيثُ ينخفضُ النطق إلى عباراتٍ بسيطةٍ أو كلماتٍ مفردةٍ فقط، يتطور إلى فقدانٍ كاملٍ للنطق، وتستمر عدوانية المريض تجاة مقدمي الرعاية. تُعد اللامبالاة والإرهاق الشديد من الأعراض الشائعة في هذه المرحلة، حيث يُصبح الأشخاص المصابون بالزهايمر غير قادرين على أداء أبسط المهامٍ بشكلٍ مُستقل، مما يجعلهم مُلازمين للفراش وغيرُ قادرين على إطعام أنفسهم. وفي العادة يكون سببُ الوفاة عاملاً خارجيًا (مثل الإصابة بقرحة الفراش أو التهابٍ رئوي) وليس مرض الزهايمر نفسه… للمزيد من المعلومات عن أعراض ومراحل مرض الزهايمر من الرابط هنا.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك ، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية.

ما هو مرض الزهايمر؟ الأعراض والأسباب والعلاج

memantine N06DX01  ANTI-DEMENTIA DRUGS / PSYCHOANALEPTICS Anticholinesterases N06DA02  donepezil 

حقوق النشر: “All rights reserved (c) pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل..التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة، عبر تطبيق الواتس آب أو البريد الإلكتروني(Listen2article@gmail.com) أو عبر نموذج التواصل أو اكتب تعليق في أسفل الصفحة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.