ستارليدين أقراص فموية لخفض سكر الدم – ناتيجلينيد

يستخدم ستارليدين لخفض مستويات السكر في الدم لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع الثاني. عادة ما يتم وصفه مع أدوية السكري الأخرى لتحقيق السيطرة الكافية على نسبة السكر في الدم. سوف يُساعد ستارليدين في منع حدوث المضاعفات الخطيرة لمرض السكري مثل تلف الكلى أو فقدان البصر.

يتم وصف ستارليدين عندما لا يكون النظام الغذائي والتمارين الرياضية وحدها أو الأدوية الأخرى كافية للتحكم في مستوى السكر في الدم. يعمل ستارليدين بشكل أفضل عند تناوله قبل الوجبات. ستعتمد الجرعة على حالتك ومستويات السكر في الدم ، لكن يجب أن تتناولها حسب إرشادات الطبيب.

للحصول على أكبر فائدة احرص على تناول ستارليدين بانتظام ، في نفس الوقت كل يوم ،  ولا يجب عليك التوقف إلا إذا أوصى طبيبك بذلك. ستارليدين يتحكم في مستويات السكر في الدم ويساعد على منع حدوث مضاعفات خطيرة في المستقبل. من المهم الالتزام بالنظام الغذائي وبرنامج التمارين الذي أوصى به طبيبك أثناء تناول هذا الدواء. يلعب نمط حياتك دورًا كبيرًا في السيطرة على مرض السكري.

التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا لدواء ستارليدين هو نقص السكر في الدم (انخفاض مستويات السكر في الدم). تشمل الآثار الجانبية الشائعة الأخرى التي قد تظهر أثناء تناول هذا الدواء آلام البطن والإسهال. اتصل بطبيبك إذا كانت الآثار الجانبية تقلقك أو إذا لم تختف.

قبل تناول هذا الدواء ، أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي وقت مضى من أمراض الكلى أو القلب أو البنكرياس ، أو إذا كنت تشرب الكثير من الكحول. يجب على النساء الحوامل أو المرضعات استشارة الطبيب قبل تناول ستارليدين ( هذا الدواء ممنوع خلال فترات الحمل أو الرضاعة الطبيعية). قد تتداخل أقراص ستارليدين مع بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها معها ، لذا تأكد من أن طبيبك يعرف جميع الأدوية الأخرى التي تتناولها. قلل من تناول الكحول أثناء تناول هذا الدواء لأنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بانخفاض مستويات السكر في الدم. قد تحتاج إلى فحوصات منتظمة مثل وظائف الكلى ومستويات الجلوكوز في الدم للتأكد من أن الدواء يعمل بشكل صحيح.

دواعي الإستعمال

ستارليدين دواء مخفض لسكر الدم يُوصف للمرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني، عندما لا يمكن السيطرة على ارتفاع السكر في الدم بشكل كافي عن طريق النظام الغذائي وممارسة الرياضة فقط. (مرضى السكر من النوع الثاني تكون أجسامهم مازالت قادرة على انتاج الانسولين و لكن كمية هذا الانسولين غير كافية أو لا يستطيع الجسم الاستفادة بهذا الانسولين , و بالتالى ترتفع مستويات السكر في الدم ). يُمكن أن يُوصف ستارليدين مع الميتفورمين لخفض نسبة الجلوكوز في الدم لدى المرضى الذين لا يمكن السيطرة على ارتفاع السكر في الدم عن طريق التمارين الرياضية والنظام الغذائي أو الميتفورمين وحدة.

 يستخدم ستارليدين مع الانظمة الغذائية (الدايت) وممارسة الرياضة، وأحيانا مع الأدوية الأخرى، لعلاج مرض السكري من النوع الثاني (حالة لا يستطيع فيها الجسم أستخدام الأنسولين بشكل طبيعي وبالتالي لا يمكن التحكم في كمية السكر في الدم). ستارليدين يعمل عن طريق زيادة كميات بعض المواد الطبيعيه التي تخفض نسبة السكر في الدم عندما يكون مرتفعا. ستارليدين غير مخصص للسيطرة على سكر الدم في مرضى السكري من النوع الأول (حالة يكون فيها الجسم غير قادر على أنتاج الانسولين ، وبالتالي، لا يمكن التحكم في كمية السكر في الدم) أو الحماض الكيتوني السكري (حالة خطيرة قد تتطور إذا لم يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم ).

سوف يصف لك طبيبك ستارليدين بعدما يتأكد مما يلى:

  • أن ممارسة التمارين الرياضية و إتباع نظام غذائى مناسب فشلا فى السيطرة على مستويات السكر فى دمك. أو عندما يتناقش معك الطبيب و يتأكد أنك لن تستطيع التحكم فى نظامك الغذائى و أن عملك و إسلوب حياتك لن يسمحا لك بممارسة التمارين الرياضية بالقدر الكافى أو بالشكل المنتظم الذى سيساهم فى خفض السكر فى دمك.
  • أن أدوية السكر الاخرى مثل الميتفورمين(سيدوفاج او جلوكوفاج) و/ أو الـ سالفونيل يوريا(جلوكوفاج أو دياميكرون) فشلت فى السيطرة على مستويات السكر فى دمك.
  • إذا كنت تعانى من التعصب أو عدم القدرة على تحمل أدوية السكر الأخرى مثل الـ ميتفورمين( سيدوفاج أو جلوكوفاج) و / أو الـ سالفونيل يوريا( مثل دياميكرون أو دوانيل). أو إذا كنت تعانى من آى حالة طبية تمنعك من إستعمال تلك الادوية.
موضوعات ذات صلة – الاعتلال العصبي السكري: الإعتلال العصبى المحيطى أو إعتلال/ إلتهاب الأعصاب الطرفية هو أحد المضاعفات الخطيرة والشائعة لمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني. تظهر أعراض الاعتلال العصبي تدريجياً. فى الغالب يصيب الضرر أعصاب القدمين أولاً، و يجعلك تشعر بالتنميل أو الوخز أو الألم فى قدميك ، و لكنة يمكن أيضاً أن يصيب التلف أعصاب اليدين و الأعضاء الأخرى، و تشمل العلامات والأعراض الشائعة لحالة  اعتلال الأعصاب السكري ما يلى: خدر أو تنميل أو ألم في يديك أو قدميك، حرقان في القدمين ، خاصة في الليل… أكمل القراءة عن إعتلال الأعصاب المرتبط بمرض السكري من الرابط هنا.

نصائح وإرشادات

  • اقرأ نشرة معلومات المريض المرفقة مع عبوة الدواء الخاصة بك قبل البدء في تناول هذا الدواء. و إذا كان لديك أي أسئلة ، اسأل طبيبك أو الصيدلي.
  • خذ هذا الدواء عن طريق الفم مع وجبة الإفطار أو الوجبة الرئيسية الأولى من اليوم ، حسب توجيهات الطبيب ، فى العادة ما يوصف ستارليدين مرة واحدة يوميًا. الجرعة تعتمد على حالتك الطبية واستجابتك للعلاج.
  • يجب أن تستخدم هذا الدواء بانتظام للحصول على أقصى استفادة منه. و لمساعدتك على تذكر ميعاد جرعتك، خذها في نفس الوقت كل يوم.
  • لتقليل إمكانية حدوث الأعراض الجانبية ، قد يوجهك طبيبك لبدء هذا الدواء بجرعة منخفضة ثم يزيد الجرعة تدريجياً. دائما يجب عليك أن تتبع تعليمات طبيبك بعناية.
  • إذا كنت تتناول بالفعل دواء آخر لمرض السكري ، فاتبع توجيهات الطبيب بعناية لإيقاف الدواء القديم وبدء استخدام ستارليدين.
  • أخبر طبيبك إذا لم تتحسن حالتك أو إذا تفاقمت حالتك (أى إذا كانت نسبة السكر في الدم مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا).
  • اتبع بعناية خطة العلاج الدوائي وخطة الوجبات الغذائية وبرنامج التمرينات الرياضية التي أوصى بها طبيبك.
  • يجب عليك فحص نسبة السكر في الدم بانتظام وفقا لتوجيهات الطبيب و تتبع النتائج وشاركها مع طبيبك. و يجب عليك أن تخبر طبيبك إذا كانت قياسات السكر في الدم مرتفعة أو منخفضة للغاية، فقد تحتاج إلى تغيير الجرعة / العلاج.
يساعد ستارليدين في السيطرة على نسبة السكر في الدم ولكنه لا يشفي من مرض السكري. و يجب ان تستمر في تناول ستارليدين حتى لو شعرت أنك بصحة جيدة. و لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون التحدث إلى طبيبك.

بمرور الوقت ، يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وارتفاع السكر في الدم أن تظهر لديهم مضاعفات خطيرة أو مهددة للحياة ، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل في الكلى وتلف الأعصاب ومشاكل في العين. و يجب على كل مريض بداء السكر أن يقوم بما يلى لتجنب المضاعفات :

  1. تناول الأدوية بانتظام، بحسب تعليمات الطبيب.
  2. إجراء تغييرات في نمط الحياة (مثل النظام الغذائي ، وممارسة الرياضة ، والإقلاع عن التدخين).
  3. فحص نسبة السكر في الدم بانتظام قد يساعد في الإدارة الصحيحة لمرض السكري وتحسين الصحة.

جميع الارشادات السالفة تساهم فى تقليل فرص إصابتك بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو غير ذلك من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري مثل فشل الكلى أو تلف الأعصاب (خدر أو الساقين الباردة أو القدمين ؛ انخفاض القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء) ، مشاكل في العين ، بما في ذلك فقدان الرؤية ، أو أمراض اللثة.

متى تتوقف عن تناول ستارليدين

ستارليدين قد يتسبب فى أعراض جانبية خطيرة إذا كانت لديك حساسية من آى من مكوناتة ، و يجب التوقف عن تناول هذا الدواء و أخبر طبيبك فوراً أو إذهب إلى قسم الطوارىء بالمستشفى إذا ظهرت عليك أعراض جانبية دالة على التحسس مثل : تورم فى ” الوجة ، الشفتين ، اللسان ،الفم ” مما يسبب صعوبة فى البلع أو التنفس ، ظهور طفح جلدى مفادجىء أو بثور .

ستارليدين قد يتسبب فى آثار غير مرغوب بها على الكبد و وظائفة ، ، و يجب عليك التوقف عن تناول هذا الدواء ، و أخبر طبيبك فوراً إذا ظهرت لديك علامات دالة على خلل فى وظائف الكبد مثل : إصفرار فى الجلد و العينين ، الغثيان ، فقدان الشعية ، بول داكن .

يجب أن لا تتناول ستارليدين إذا كنت تشعر بأى اعراض تدل على إنخفاض مستويات السكر فى الدم مثل : الغثيان ، العرق بشكل شديد ، الشعور بالضعف ، الشعور بالدوار ، الرعشة ، الصداع ، القشعريرة ، و فى العادة ما يحدث إنخفاض مستويات السكر فى الدم بسبب قلة الأكل أو ممارسة الرياضة بدون تناول طعام كافى أو بسبب الإفراط فى تناول الكحول.

موضوعات ذات صلةمرض السكر والحمل: أحيانا يكون مرض السكر مختبأ بالجسم ، أى لا تظهر أعراض الإصابة به ، وذلك عند المعرضات وراثيا للإصابة بالمرض ، أو عند البدينات ، ثم تأتى ظروف معينة تحول هذا السكر المختبئ إلى سكر حقيقى ظاهر ، وقد وجد أن حدوث الحمل ، بما يصحبه من إجهاد جسمانى وضغط نفسى ، أحد هذه الظروف والعوامل المهمة. إذا كنت واحد مما لديهن قابلية زائدة للإصابة، فكونى حذرة من أحتمال أن يتسبب الحمل فى إصابة فعلية بمرض السكر . وهذا ما يمكن الكشف عنه بمتابعة اختبار البول للسكر من قبل الطبيبة أو المركز المتابع للحمل… أكمل القراءة عن مرض السكر أثناء الحمل من الرابط هنا.

فحوصات دورية

طبيبك سيطلب منك عمل فحوصات ” تحاليل ” دورية ، و ذلك لمنع حدوث الآثار الجانبية أو حدوث مضاعفات خطيرة لمرض السكر ، و هذة الفحصوات ستشمل :

  1. تحاليل الدم و البول لقياس مستوى السكر فى الدم .
  2. وظائف الكلى ، و يجب أن يتم فحص وظائف الكلى فى بداية العلاج بــ ستارليدين ، و على الأقل مرة واحدة فقط فى السنة أثناء العلاج ، و يجب أن يتم عمل وظائف الكلى بعدد أكبر من المرات إذا كنت كبيراً فى السن ( أكبر من 65 سنة ) .
  3. وظائف الكبد ، و يجب أن يتم فحص وظائف الكبد فى بداية العلاج بــ ستارليدين ، و كل ثلاثة أشهر بعد ذلك خلال السنة الأولى من العلاج و بإنتظام بعد ذلك .
  4. فحصوات الدم العامة ، و يجب عملها مرة واحدة سنوياً على الأقل .
  5. تحاليل لفحص مستويات فيتامين ب۱۲، و يتم عملها كل عامين إلى ثلاثة أعوام على الأقل.
موضوعات ذات صلةتحمض الدم الكيتونى السكرى : عندما لا يوجد الأنسولين أو عند وجودة بكميات غير كافية(كما هو الحال فى مرضى السكر) تفشل الخلايا فى إمتصاص الجلوكوز/ السكر من الدم، و بالتالى يحدث ارتفاع فى نسبة السكر في الدم، و تصبح الخلايا غير قادرة على إنتاج الطاقة المطلوبة . و للحصول على الطاقة المطلوبة يقوم الجسم/ الخلايا بتكسير الدهون للحصول على الطاقة(لأنه لا يمكنه الحصول على الطاقة من الجلوكوز). و عندما يتم تكسير الدهون ، ينتج الجسم مواد كيميائية تسمى الكيتونات ، والتي تظهر في الدم والبول.  و وجود مستويات عالية من الكيتونات تجعل الدم يصبح أكثر حمضية… أكمل القراءة عن فرط تحمض الدم اللاكتي من الرابط هنا.

الجرعة وطريقة الاستعمال

  • أساس العلاج الناجح لمرض السكري هو اتباع نظام غذائي جيد وممارسة النشاط البدني بانتظام ، بالإضافة إلى إجراء فحوص روتينية للدم والبول. و يجب التاكيد على أن أدوية خفض سكر الدم لا تجدى نفعاً إذا كان المريض لا يلتزم بالنظام الغذائي الموصى به. جرعة ستارليدين يتم تحديدها من خلال نتائج فحوصات السكر/ الجلوكوز فى الدم أو البول.
  • جرعة البدء هي ۰.٥ مجم (نصف ملليجرام) يوميا. إذا تحقق التحكم الجيد فى سكر الدم، يجب استخدام هذه الجرعة بشكل دائم و مستمر. إذا كانت جرعة ۰.٥ مجم غير كافية للسيطرة على سكر الدم. فيجب زيادة الجرعة، بطريقة تدريجية مع فاصل زمني من حوالي أسبوع إلى أسبوعين بين كل زيادة فى الجرعة، بحد أقصى 4 مجم يوميًا. حتى يتم الوصول إلى الجرعة التى تؤدى إلى التحكم الجيد فى مستويات سكر الدم. نطاق الجرعة الموصى به هو ۰.٥ مجم إلى ٤ مجم يوميًا. الجرعة اليومية القصوى الموصى بها هي ۱٦ مجم.
  • فى بعض المرضى، عندما يفشل الميتفورمين بالجرعة القصوى، فى السيطرة الكافية على سكر الدم. يمكن بدء العلاج المزدوج بمزيج الميتفورمين مع ستارليدين. يجب فى هذة الحالة الحفاظ على جرعة الميتفورمين ،و يبدأ علاج ستارليدين بجرعة منخفضة ، ثم يتم معايرته وفقًا للمستوى المرغوب فيه من التحكم في التمثيل الغذائي حتى الحد الأقصى للجرعة اليومية (٤ مجم يومياً). يجب بدء العلاج المركب/ المزدوج تحت إشراف طبي دقيق.
  • إذا أخذ المريض جرعة ستارليدين القصوى( ٤ مجم يومياً) ، و لم يحدث سيطرة على مستويات سكر الدم بشكل جيد، يمكن البدء في العلاج المركب بمزيج الأنسولين مع ستارليدين. فى هذة الحالة يجب الحفاظ على جرعة ستارليدين ، و يبدأ العلاج بالأنسولين بجرعة منخفضة ويتم معايرته وفقًا للمستوى المرغوب فيه من التحكم في التمثيل الغذائي. يجب بدء العلاج المركب تحت إشراف طبي دقيق.
  • فى العادة ما تكون جرعة يومية واحدة من ستارليدين كافية. و يوصى بتناول هذه الجرعة قبل فترة وجيزة أو قبل 30 دقيقة من أول وجبة رئيسية.
  • إذا نسيت الجرعة، فلا ينبغي تصحيح ذلك عن طريق زيادة الجرعة التالية.
  • إذا إختبر المريض نقص السكر في الدم مع ۰.٥ مجم ستارليدين يوميًا ، فهذا يشير إلى أنه يمكن السيطرة علي مستويات السكر عن طريق النظام الغذائي وحده.
  • أثناء العلاج بــ ستارليدين ، قد يحدث التحسن في السيطرة على مرض السكري المرتبط بزيادة حساسية الجسم لهرمون الأنسولين ، لذلك فقد يوصى طبيبك بتخفيض جرعة هذا الدواء لتجنب حدوث نقص السكر في الدم . و أحياناً يكون التغيير في الجرعة ضروريًا أيضًا إذا كانت هناك تغييرات في الوزن أو نمط حياة المريض ، أو عوامل أخرى تزيد من خطر التعرض لنقص السكر في الدم.
  • المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي أو الكبدي الحاد او الشديد يجب أن لا تتم معالجتهم بــ ستارليدين، و يلزم تغيير العلاج إلى الأنسولين.
  • الأطفال: لا توجد بيانات متاحة عن استخدام الــ ستارليدين في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 8 سنوات. و بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 17 عامًا ، توجد بيانات محدودة عن إستعمال ستارليدين كعلاج وحيد . بشكل عام البيانات المتاحة عن السلامة والفعالية ليست كافية في الأطفال وبالتالي لا ينصح بالاستخدام فى هذة الفئة من المرضى.

الفرق بين النوع الأول والثاني من مرض السكري

مستويات السكر في الدم هي جزء مهم من الصحة العامة. يتحكم الجسم فى مستويات جلوكوز/ سكر الدم عن طريق البنكرياس وهو عضو تعمل خلاياة على إفراز هرمونين هما:

  1. هرمون الإنسولين( الذى يمنع مستويات الجلوكوز/ السكر فى الدم من الزيادة ).
  2. هرمون الجلوكاجون( الذى يمنع مستويات السكر/ الجلوكوز فى الدم من الانخفاض أكثر من اللازم).

عن طريق هذين الهرمونين( الأنسولين و الجلوكاجون) يبقى مستوى السكر فى الدم فى نطاقة الطبيعى( بين 72 إلى 99 مجم/ ديسيلتر = 4 إلى 5.4 ميلى مول/ لتر، و بحد أقصى 140 مجم/ديسيلتر= 7.8 ملى مول/ لتر بعد الاكل بساعتين).

فى مرضى السكر يفشل الجسم فى الحفاظ على مستويات سكر الدم الطبيعية نتيجة خلل فى إفراز هرمونات البنكرياس، و بالتالى يتعرض المريض إلى تذبذب مستويات السكر فى الدم(فى غالبية مرضى السكر تتراوح نسبة السكر فى الدم قبل الاكل  بين 4 إلى 7 ملى مول/ لتر، و تصل بعد الأكل إلى 9 ملى مول/ لتر= 160 مجم/ ديسيلتر أو يزيد بعد الأكل بساعتين).

أولاً- مرض السكر من النوع الأول: هو حالة يكون فيها الجسم غير قادر على أنتاج الانسولين، و فى العادة ما يظهر هذا النوع فى فترات الحياة المبكرة أو مع الولادة. و يعتمد مريض السكر من النوع الأول على الأنسولين بشكل أساسى.

ثانياً- مرض السكر من النوع الثانى: هو حالة معروفة أيضا بــ ( السكر الحقيقى الغير معتمد على الإنسولين) أو ( سكر البالغين). هذا  النوع من مرضى السكر لا يعتمدون على الأنسولين ، و غالباً ما يظهر هذا النوع من السكر عندما يبلغ الإنسان 30 سنة أو اكثر.

مرضى السكر من النوع الثانى يعانون من عدم مقدرة الجسم ” عضو البنكرياس ” على إنتاج ما يكفى من الأنسولين أو إذا كان الأنسولين الذى يفرزة البنكرياس لا يعمل كما ينبغى ، أو إذا كان الجسم ” البنكرياس ” ينتج الجلوكاجون أكثر مما ينبغى.  جدير بالذكر أن الانسولين هو هرمون يساعد على خفض مستوى السكر فى الدم ، و خاصة بعد الوجبات، أما الجلوكاجون فهو هرمون يحفز تحويل الدهون المخزنة إلى سكر مسبباً إرتفاع نسبة السكر فى الدم ، و يقوم البنكرياس بإفراز كلا الهرمونين.

جدير بالذكر أن سبب مرض السكر من النوع الثانى ( المعروف بإسم ” السكر الحقيقى الغير معتمد على الإنسولين ” أو ” سكر البالغين ” ) هو عدم مقدرة الجسم ” عضو البنكرياس ” على إنتاج ما يكفى من الأنسولين أو إذا كان الأنسولين الذى يفرزة البنكرياس لا يعمل كما ينبغى ، أو إذا كان الجسم ” البنكرياس ” ينتج الجلوكاجون أكثر مما ينبغى . و الانسولين هو هرمون يساعد على خفض مستوى السكر فى الدم ، و خاصة بعد الوجبات . و الجلوكاجون هو هرمون يحفز تحويل الدهون المخزنة إلى سكر مسبباً إرتفاع نسبة السكر فى الدم ، و يقوم البنكرياس بإفراز كلا الهرمونين.

موضوعات ذات صلةحمض ألفا ليبويك: ثبت أيضا، أن حمض ألفا ليبويك يقلل من أعراض تلف الأعصاب ويقلل من خطر اعتلال الشبكية السكري (تلف العين) الذي يمكن أن يحدث مع مرض السكري . و يُعتقد أن هذا التأثير ناتج عن الخواص القوية المضادة للأكسدة في حمض ألفا ليبويك . يجب التنوية إلى أنة على الرغم من أن حمض ألفا ليبويك يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم ، إلا أنه لا يعتبر علاجًا كاملاً لمرض السكري. لذلك إذا كنت تعاني من مرض السكري وترغب في تجربة حمض ألفا ليبويك ، فمن الأفضل أن تتحدث أولاً مع طبيبك ، لأنه قد يتفاعل مع أدويتك الأخرى المخفضة لسكر الدم… أكمل القراءة من الرابط هنا.

تحذير من إنخفاض السكر مع ستارليدين

كن حريصاً حين تفعل أى من الاشياء التالية ، لأن هذة الأشياء قد تزيد من فرصة إنخفاض سكر الدم أكثر مما يجب :

  1. تناول المشروبات الكحولية .
  2. عدم الاكل بشكل كافى .
  3. ممارسة النشاطات ( او التمرينات الرياضية ) العنيفة أو الغير متوقعة .

قد يتسبب ستارليدين، فى حالات معينة، إلى انخفاض نسبة السكر في الدم عند تناوله بمفرده. و تشمل علامات الإنذار المبكر لانخفاض نسبة السكر في الدم ما يلي:

  1. الشعور بالجوع
  2. الرعشة أو الإرتجاف .
  3. التعرق الزائد.
  4. الإرتباك و تشوش الفكر.
  5. صعوبة في التركيز.

من الممكن أيضًا أن ينخفض ​​معدل السكر في الدم لديك أثناء نومك. و إذا حدث هذا ، فقد يجعلك هذا تشعر بالتعرق والإرهاق والارتباك عند الاستيقاظ.و قد يحدث انخفاض السكر في الدم إذا:

  1. كنت تأخذ أكثر من دواء من أدوية السكري.
  2. كنت تتناول وجبات الطعام بشكل غير منتظم أو تتخطي وجبات الطعام.
  3. كنت صائم.
  4. كنت تتبع حمية غذائية ولا تحصل على ما يكفي من المواد الغذائية.
  5. كنت تغيير ما تأكله.
  6. حدث زيادة فى معدل نشاطك البدني دون تناول المزيد من الأطعمة للتعويض.
  7. كنت تشرب الكحول ، وخاصة بعد تخطي وجبة.
  8. كان لديك اضطراب هرمون ، مثل قصور الغدة الدرقية.
  9. كان لديك مشاكل في الكلى أو الكبد.

لمنع نقص السكر في الدم ، من المهم تناول وجبات منتظمة ، بما في ذلك وجبة الإفطار. و لا تفوت أو تأخير وجبة. و إذا كنت تخطط للتمرين أكثر من المعتاد ، فتأكد من تناول الكربوهيدرات مثل الخبز أو المعكرونة أو الحبوب قبل التمرين أو أثناءه أو بعده. و احرص دائمًا على حمل الكربوهيدرات سريعة المفعول ، مثل مكعبات السكر أو عصير الفاكهة أو بعض الحلوى ، جدير بالذكر أنة في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم. المحليات الاصطناعية لن تساعد.

قد تحتاج أيضًا إلى تناول الكربوهيدرات النشوية ، مثل السندويش أو البسكويت ، للحفاظ على نسبة السكر في الدم لفترة أطول. و إذا لم يساعد تناول السكر أو عادت أعراض نقص السكر ، فاتصل بطبيبك أو توجة إلى أقرب مستشفى. و تأكد من معرفة أصدقائك وعائلتك بمرض السكري الخاص بك وأعراض انخفاض مستويات السكر في الدم حتى يتمكنوا من التعرف على نقص السكر إذا حدث ذلك.

موضوعات ذات صلة – نصائح لمرضى السكر خلال شهر رمضان: يجب عليك مراجعة طبيبك المختص قبل شهر رمضان ليتأكد من انك قادر على الصيام فى رمضان . تتعرض خلال شهر رمضان المبارك الى تغير جذرى فى نظامك الغذائى , و ذلك لأنك تتعرض لوجبتين رئيسيتين هما الأفطار و السحور , يتخللها عدة وجبات , و ذلك خلال فترة قصيرة من المغرب الى الفجر… أكمل القراءة من الرابط هنا.

آثار جانبية محتملة

  1. انخفاض مستوى السكر في الدم (نقص سكر الدم).
  2. آلام في البطن.
  3. إسهال.
  4. الإمساك.
  5. التقيؤ.
  6. اضطرابات بصرية.
  7. تغيير في نتائج اختبارات وظائف الكبد .
  8. الغثيان.
  9. ردود فعل حساسية الجلد مثل الطفح الجلدي والحكة.
A10BX03 Nateglinide INTERNATIONAL DRUG AGENCY (IDI) – EGYPT

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك ، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية.حقوق النشر: “All rights reserved (c) pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل..التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة، عبر البريد الإلكتروني(Listen2article@gmail.com) أو عبر نموذج التواصل أو اكتب تعليق في أسفل الصفحة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.