ما هو المستوى الأمثل لكولسترول الدم

يعتبر داء ارتفاع الكوليسترول من اكثر التحديات الصحية بالعالم، حيث أصبح وباء يهدد الدول النامية و المتطورة على السواء، فالمضاعفات المصاحبة لداء ارتفاع الكوليسترول كأمراض القلب و الأوعية الدموية و التى تؤدي الى انخفاض متوسط العمر المتوقع، وزيادة العبء الاقتصادي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الفرد والمجتمع ككل. وهنا تجدر الاشارة الى أن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الانشطة الرياضية يساعدان بشكل كبير في منع او تاخير ظهور داء ارتفاع الكوليسترول. هذا المقال تم اعداداة لتزويدك بمعلومات عن داء ارتفاع الكوليسترول واسبابة وسبل الوقاية منة وطرق علاج داء ارتفاع الكوليسترول.

إذا كانت النسب التالية تنطبق عليك فأنت في صحة جيدة:

  •  إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم ( الكولسترول الكلي) تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم ( الديسيليتر هو لتر).
  • إجمالي الدهون الثلاثية تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.
  • مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة، ويُعرف إختصارًا بـ HDL: يكون أكثر من 45 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.
  • مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة، ويُعرف إختصارًا بـ LDL: يكون أقل من 130 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.

أدى اختلاف العادات الغذائية لكثير من شعوب العالم إلى ظهور امراض مختلفة ، عُرفت بامراض العصر، ويندرج تحت هذا المسمى عدة أمراض خطيرة أبرزها: داء السكر، تصلب الشرايين، ارتفاع ضغط الدم.. ويربط المختصون العديد من هذة الامراض بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم… فما هو الكوليسترول؟ وما هى العلاقة بينة وبين الغذاء الذي نتناولة؟ واذا كان الغذاء أحد اسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم، فهل ممكن ان تعمل بعض انواع الاطعمة على الحد من ارتفاع الكوليسترول من الدم؟

الكوليسترول مادة اساسية لجسم الانسان: الكولسترول هو مادة دهنية ( زيتية وشمعية)،  يمكن أن تذوب بالكحول ولكنها لا تذوب بالماء. الكوليسترول الموجود في الدورة الدموية يكون مرتبط مع بعض البروتينات، ولذلك يُسمى بـ البروتين الدهني.  الكوليسترول الموجود في الدم يلعب دورًا مهمًا في  تكوين خلايا الجسم ويستخدم كمصدر للطاقة للجسم. هناك مصدران رئيسيان يحصل الشخص بواسطتهما على الكوليسترول:

  1. الغذاء الذي نأكله و الغني بالدهنيات المشبعة والكوليسترول مثل: اللحوم والكبد والأحشاء والمخ والطيور الداجنة والحليب ومشتقاته و يشكل 20 في المئة من مجموع الكولسترول في الجسم.
  2. المصدر الرئيسي الآخر للكوليسترول في الجسم الذي يشكل 80 في المئة هو الكبد حيث يتم تصنيعها هناك… بعد وجبات الطعام يتم امتصاص الكوليسترول من الأمعاء حيث ينقل الى الدورة الدموية ومن ثم يحمل بواسطة بروتين خاص الى الكبد حيث يتم هناك تصنيع و انتاج الكوليسترول.
Cholesterol related
Cholesterol related

انواع الكولسترول –  البروتين الدهني

كولسترول منخفض الكثافة كولسترول مرتفع الكثافة
مشهور بـ الكولسترول السيئ أو الضار مشهور بـ الكولسترول النافع أو الجيد
يتكون من 25% بروتين و45% كولسترول ، لذلك يُسمى البروتين الدهني منخفض الكثافة يتكون من 505 بروتين و20% كولسترول، لذلك يُسمى البروتين الدهني مرتفع الكثافة.
لة تأثير ضار على الشرايين، حيث يترسب على جدران الشرايين ويؤدي في بعض الأحيان الى الانسداد الجزئي أو الكلي للشرايين له تأثير نافع، حيث يعمل على تقليل الآثار الضارة لـ الكولسترول منخفض الكثافة.

الكوليسترول الموجود في الدورة الدموية، يوجد على شكل مركبات يرتبط فيها الكولسترول مع مركبات بروتينية، لذلك فإن كولسترول الدم يُطلق علية إسم ( البروتين الدهني)، بناء على نسبة الكوليسترول في البروتين الدهني، فإن كولسترول الدم يُصنف إلى:

  • بروتين دهني منخفض الكثافة، المعروف بـ الكولسترول سيئ أو ضار: هذا النوع من كولسترول الدم يحتوي على 25 في المئة بروتين و 45 في المئة كوليسترول، ويُسمى بالكولسترول الضار أو السيء لأنة يترسب و يلتصق بجدران الشرايين، ومع مرور الوقت يمكن أن يتسبب في إنسداد مجرى الدم، وهذا يمنع توصيل الإمدادات الدموية ( الأكسجين والمغذيات) إلى بعض أعضاء الجسم، ولعل من مشاكل الشرايين التي يمكن ان تُغلق نتيجة ارتفاع مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة( الكولسترول السيئ) هو تضيق الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب، وهذا ما يُعرف بـ الذبحة الصدرية أو نقص تروية عضلة القلب.
  • بروتين دهني مرتفع الكثافة، المعروف بـ الكولسترول النافع أو الجيد: هذا النوع من كولسترول الدم يحتوي على حوالي 50 في المئة بروتين و 20 في المئة كولسترول. ويُسمى هذا النوع الكولسترول النافع أو الجيد، لانة يساعد على تقليل الآثار السيئة للبروتين الدهني منخفض الكثافة( الكولسترول الضار). توافر نسبة مرتفعة من الكولسترول النافع في الدورة الدموية، يُساهم في تقليل فرص ترسب الكولسترول الضار على جدران الشرايين، ويقلل من فرص حدوث انسدادات في الأوعية الدموية.

الجينات لها دور مهم في نسبة الكولسترول

 يمكن أن تكون نسبة الكولسترول المنخفض الكثافة عند بعض الأشخاص مرتفعة عن المعدل الطبيعي وذلك بسبب الجينات الوراثية او اسلوب الحياة أو كلاهما.  حيث أن الجينات يمكن أن تزود الجسم بخلايا لا تساعد الجسم على التخلص من الكوليسترول المنخفض الكثافة بشكل فعال وسليم أو أن يقوم الكبد بإنتاج الكوليسترول منخفض الكثافة بشكل كبير ويمكن ايضا ان تكون نسبة إنتاج البروتين الدهني مرتفع الكثافة منخفضة في الجسم نتيجة الجينات الوراثية.

ارتفاع أو فرط الكوليسترول في الدم هو ارتفاع تركيز الكوليسترول في الدم ولا يعد مرضا وإنما اضطرابا أيضًا  ثانويا ، ويتسبب في العديد من الأمراض والتي من أشهرها أمراض نقص تروية القلب مثل : تضيق الشرايين التاجية والذبحة الصدرية.

لماذا يحدث إرتفاع في كولسترول الدم؟

نظام وأسلوب الحياة يُعد أحد الأسباب الرئيسية لإرتفاع نسبة كولسترول الدم ، نذكر منها ما يلي:

  • قله النشاط: عدم القيام بالتمارين الرياضية بشكل دوري يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول مرتفع الكثافة وهو نوع كولسترول هام للجسم، وهذا بشكل غير مباشر يُساهم في ارتفاع نسبة الكولسترول منخفض الكثافة أو الكولسترول السيئ.
  • البدانه:  زيادة وزن الجسم بشكل كبير يزيد من نسبة الدهون الثلاثية في الجسم ويخفض من نسبة الكولسترول مرتفع الكثافة ويزيد من نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة، وهذا يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة.
  • النظام الغذائي:  يتوافر الكوليسترول في الأطعمة الحيوانية مثل اللحوم البيض والجبن، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون والعالية في محتوى الكوليسترول تساهم في نسبة زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.

 كما أن هناك عوامل أساسية تزيد من فرص ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وقد تؤدي إلى حدوث تصلب في الشرايين وهي:

  • التدخين: تدخين السجائر يعمل على تدمير خلايا الأوعية الدموية في الجسم ويجعلها أكثر عرضة لتكوين كتل دهنية كما يساعد التدخين أيضا على خفض نسبة الكوليسترول مرتفع الكثافة في الدم.
  • ضغط الدم المرتفع: يسبب ارتفاع ضغط الدم تضرر جدران الشرايين ، وبالتالي يكون الجسم أكثر عرضة لتراكم الكتل الدهنية علي جدار الشرايين.
  • النوع الثاني من السكر أو السكري الغير معتمد على الأنسولين:  ويظهر هذا النوع من داء السكري غالبا بعد سن الأربعين، و ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مزمن قد يؤدي إلى حدوث ضيق في الشرايين، ويزيد من فرص تكون خثرات أو تراكمات دهنية على جدران الشرايين.
  • قصور او خمول نشاط الغدة الدرقية: قلة نشاط أو كسل الغدة الدرقية هو أحد الأسباب التى تزيد من فرص تراكم الدهون على جدران الشرايين، الأمر الذي يؤدي لمضاعفات وخيمة.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: حالة تصيب النساء، ويتزايد فيها إنتاج بعض الهرمونات ، التى تعمل على زيادة إنتاج الكولسترول، وهذا يزيد من فرص الاصابة بتصلب الشرايين وتكون الخثرات والتراكمات الدهنية على جدران الأوعية الدموية.
  •  أمراض الكلى: فشل الكلى في أداء وظيفتها بشكل جيد يزيد من فرص الإصابة بتصلب الشرايين.
  •  الحمل وغيره من الظروف التي ترفع الهرمونات الانثويه و  تناول الأقراص المانعة للحمل: يزيد ارتفاع هرمون الاستروجين في الجسم من إمكانية تراكم الكولسترول على جدران الأوعية الدموية.
  •  استخدام مدرات البول  وبعض الأدوية المخفضة لضغط الدم، كذلك بعض مضادات الاكتئاب تزيد من فرص تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية.
  • وجود تاريخ عائلي لحدوث تصلب الشرايين:  اذا كان احد افراد العائلة من الدرجة الأولى قد أصيب بتصلب الشرايين قبل سن 45 فان فرص ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم تكون أكثر من المعدل الطبيعي.

الاعراض والعلامات والتشخيص

Cholesterol related artry partial block
Cholesterol related artry partial block

 لا تظهر أي علامات أو أعراض لارتفاع الكوليسترول ودهون الدم ولذلك يوصى بضرورة الفحص الدوري وخاصة عند الأشخاص الذين تتوافر لديهم عوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.  أفضل الطرق لاكتشاف ارتفاع الكوليسترول في الدم هو القيام بعمل اختبار للدم لقياس نسبة الكوليسترول وذلك لأخذ الاحتياطات اللازمة لتحسين مستوى صحتك.

هناك بعض الاطباء ينصحون بفحص مستوى الكولسترول ومستوى الدهون الثلاثية في الدم بشكل دوري للرجال والنساء بعد سن الأربعين. الفحص المخبري لشحوم الدم يكشف عن نسبة المكونات التالية في الدم:

  • الكوليسترول الكلى.
  • الدهون الثلاثيه.
  • البروتين الدهني المنخفض الكثافة.
  • البروتين الدهني مرتفع الكثافة.

الأطباء أيضًا ينصحون بإجراء بعض الاختبارات المساعدة مثل:

  • فحص نسبة جلوكوز الدم.
  • اختبار وظائف الكلى.
  • اختبار وظائف الغدة الدرقية.

ما هو المستوى الأمثل لكولسترول الدم

إذا كانت النسب التالية تنطبق عليك فأنت في صحة جيدة:

  •  إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم ( الكولسترول الكلي) تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم ( الديسيليتر هو لتر).
  •  إجمالي الدهون الثلاثية تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.
  •  مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة، ويُعرف إختصارًا بـ HDL: يكون أكثر من 45 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.
  • مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة، ويُعرف إختصارًا بـ LDL: يكون أقل من 130 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم.

الوقاية من ارتفاع كولسترول الدم

في يلي بعض النصائح التي سوف تُساعدك على تقليل فرص الإصابة بارتفاع دهون الدم، وكذلك تخفيض نسبة حدوث مضاعفات:

  • الفحص الدوري كل 5 أعوام لدهون الدم عند بلوغ سن 35 عند الذكور و45 عند السيدات.
  • إذا كنت تعاني من أمراض اخرى تزيد من فرص الاصابة مثل السكر او ارتفاع ضغط الدم فيجب فحص نسبة الكولسترول في الدم دوريًا كل سنة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون وخاصة المشبعة منها.
  • تناول الاطعمة الغنية بالالياف.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.
  •  يعمل تخفيض مستوى الكولسترول في الدم على الحد من فرص الإصابة بأمراض القلب و تغيير نظام الحياة هو أول الخطوات لتحقيق هذا الهدف.
  • التحكم كمية الدهون:  الحد من كمية الدهون المشبعة تقليل الأغذية المقلية وتقليل الأغذية التي تحتوي على الكوليسترول مثل اللحوم وصفار البيض الألبان كاملة الدسم.
  •  تناول الاطعمة الغنية بالالياف القابلة للذوبان، حيث تساعد الألياف القابلة للذوبان على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم وتتضمن الاطعمه التاليه: نخالة دقيق الشوفان، الشوفان، البقوليات مثل الفول والفاصوليا والبازلاء، نخالة الأرز، الشعير، الموالح والفراولة.
  • تناول كمية اكبر من الاسماك ، خصوصًا الاسماك خاصة المنتشرة في المناطق الباردة مثل السلمون والرنجة والسردين.
  • تناول الاطعمه المضاده للاكسده تساعد على منع الكوليسترول من إلحاق الضرر بجدران الشرايين تتضمن هذه الفيتامينات مثل  فيتامين ج و هـ.
CARDIOVASCULAR SYSTEM LIPID MODIFYING AGENTS

إخلاء المسؤولية: هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك ، نظرًا لأن الأمراض و الإضطرابات تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، فلا يمكننا ان نضمن أن تتضمن هذة الصفحة جميع المعلومات التي يجب أن تعرفها عن ارتفاع دهون الدم، للمزيد من المعلومات يمكنك ان تتحدث مع طبيبك أو طاقم الرعاية الطبية الخاصة بك.

موضوعات مرتبطة بالكولسترول ودهون الدم

  • ما هو المستوى الأمثل لكولسترول الدم: إذا كانت النسب التالية تنطبق عليك فأنت في صحة جيدة…  إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم ( الكولسترول الكلي) تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم ( الديسيليتر هو ⅒ لتر). وإجمالي الدهون الثلاثية تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم. أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • فرط دهون الدم: أحد أكثر المشاكل الطبية شيوعاً ما يطلق علية الأطباء”ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ” ،و هي حالة يعرفها المرضى باسم ” ارتفاع نسبة الدهون في الدم ” ، و بعض النظر عن التسمية إلا انها تعتبر واحدة من المشاكل الصحية الخطيرة التي في كثير من الأحيان قد يترتب عليها مضاعفات خطيرة مثل إنسداد الشرايين المغذية للقلب و بالتالى توقف تروية ” تغذية ” عضلة القلب الأمر الذى ينتهى إلى ذبحة صدرية ، و قد يحدث الإنسداد في الشرايين النغذية للمخ فتحدث الوفاة نتيجة السكتة الدماغية… فرط دهون الدم ” ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم ” حالة قابلة للعلاج ، ولكن غالباً ما تكون حالة مستمرة مع المريض مدى الحياة… أكمل القراءة عن فرط دهون الدم من الرابط هنا.
  • إنحلال العضلات الناجم عن أدوية خفض كولسترول الدم: إنحلال العضلات أو إنحلال الربيدات، هى مجموعة من الأعراض المتلازمة التي تنجم عن تلف متسارع في الخلايا العضلية، يؤدي إلى تسرب محتويات الخلايا العضلية إلى مجرى الدم، وهذا يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل الفشل الكلوي، وإذا لم تتم المعالجة السريعة فإن المتلازمة قد تتطور إلى الوفاة. حوالى 2 من 100 ألف شخص ممن يتناولون أدوية الستاتين لخفض مستوى الكولسترول، يصابون بألم ألم حاد بالعضلات، وقد يكون هذا الألم الشديد من أعراض انحلال الربيدات( تكسر أو إنحلال الخلايا العضلية المتسارع)… أكمل القراءة عن إنحلال العضلات المرتبط بأدوية الكولسترول من الرابط هنا.
  • نصائح غذائية لمرضى الكولسترول: استبدال الأطعمة العالية بالدهون المشبعة والمهدرجة مثل الزبدة والقشطة والسمن النباتي والحيواني وزيت النخيل بأصناف صحية تحتوي على الدهون الإحادية أو المتعددة غير المشبعة مثل (زيت الزيتون والذرة ودوار الشمس). بالإضافة إلى اختيار الزبادي واللبنة والحليب قليل الدسم بدلًا من الأصناف كاملة الدسم. أيضا من الضروري القيام بتحضير الأطعمة عن طريق الطبخ بالبخار أو التحميص أو الشوي أو التحمير وتجنب القلي الغزير أو العادي…أكمل قراءة النصائح الغذائية للسيطرة على كولسترول الدم من الرابط هنا
  • أهمية الأوميجا الثلاثية وزيت السمك لمرضى الكولسترول: تعمل مكملات أوميجا ۳ أو زيت السمك الغذائية على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية و تُساهم في خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، بالإضافة إلى أن تأثيرها المضاد لتجمع الصفيحات الدموية يُساعد في الوقاية من تكون الجلطات الضارة. تُوصى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإستعمال مكملات أوميجا ۳ الغذائية بجرعات لا تزيد عن 2 جرام يوميًا للوقاية من أمراض القلب التاجية… اكمل القراءة عن فوائد مكملات الأوميجا ۳ من الرابط هنا.

تواصل معنا إذا كنت ترغب في نسخ محتويات هذة الصفحة. أو تفضل بكتابة سؤالك عن فارماسيا من الرابط هنا. دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.