إس.إم.آر/ تيزانيدين – مُرخي وباسط للعضلات المتقلصة

إس.إم.آر، هو دواء باسط للعضلات، ومضاد للشد والتقلص العضلي الناجم عن الإضطرابات العصبية أو العضلية، يُوصف إس.إم.آر لعلاج التقلصات العضلية المؤلمة المرتبطة بإضطربات وظيفية في العمود الفقري مثل متلازمة فقرات الرقبة ومتلازمة الفقرات القطنية، كما يُستخدم بعد بعض الجراحات المرتبطة بالعظام والعمود الفقري مثل بروز القرص الغضروفي ما بين الفقرات أو إلتهاب مفصل الحوض.

أيضًا يُستعمل إس.إم.آر لعلاج التقلص أو التشنج في العضلات الناتج عن الإضطرابات العصبية، على سبيل المثال في التصلب المتعدد، وإعتلال النخاع الشوكي المزمن، والامراض التنكسية في الحبل الشوكي، والإضطرابات الوعائية الدماغية، والشلل الدماغي. حيث يعمل إس.إم.آر على الأعصاب في الحبل الشوكي ويقلل من عدد وشدة التشنجات العضلية الناجمة عن التصلب المتعدد أو أمراض الحبل الشوكي، كما أنه يخفف الألم ويحسن حركة العضلات.

في بعض الأحيان يُمكن أن يُوصف إس.إم.آر على المدى القصير لعلاج التشنجات العضلية، وفى العادة يكون ذلك جنبا إلى جنب مع الراحة والعلاج الطبيعي، حيث يعمل إس.إم.آر على استرخاء العضلات. ملاحظة: إذا تمت الموافقة على دواء لاستخدام واحد ، فقد يختار الأطباء استخدام هذا الدواء نفسه لمشاكل أخرى إذا كانوا يعتقدون أنه قد يكون مفيدًا، لذلك فقد يصف لك الأطباء إس.إم.آر لأغراض علاجية أخرى غير تلك المذكورة سالفاً.

ماذا يجب أن تعرف عن إس.إم.آر

أس أم أر أقراص S.M.R TABLET
أس أم أر أقراص S.M.R TABLET
  • هذا الدواء يمكن أن يؤثر على قدرتك على التفكير أو على سرعة و تناسق ردود الافعال، و لذلك كن حذرا اذا كنت تفعل  أي شيء يتطلب منك أن تكون في حالة تأهب أو يقظة تامة. كما أن تعاطي المشروبات الكحولية يمكن أن يزيد من بعض الآثار الجانبية لحبوب إس.إم.آر. من المنصوح بة تجنب إستخدام هذا الدواء فى الاوقات و الظروف  التى تحتاج  الى التناسق العضلي – العصبي، لضمان التوازن.
  • عند التوقف عن استخدام دواء إس.إم.آر ، بعد استخدامه لفترة طويلة بجرعات مرتفعة، فقد يصيب المريض اعراض إنسحابية مثل إرتفاع في ضغط الدم، وتسارع في ضربات القلب، ونادرًا نوبات تشنجية أو هلوسة. لذلك فمن المنصوح بة في الأشخاص الذين يستعملون هذا الدواء لفترات طويلة عدم التوقف عن تناول الدواء بدون مراجعة الطبيب، والذي في الغالب سوف ينصحك بالتوقف التدريجي عن الدواء، وذلك بتقليل الجرعة تدريجيًا و على فترة من الزمن لا تقل عن أسبوعين، لان التوقف المفاجىء قد يؤدى الى نوبات تشنجية و هلوسة .
  • في النساء، يُمكن أن يزيد إس.إم.آر ، عند الإستعمال طويل الأمد من مخاطر الإصابة بتكيس المبايض (متلازمة المبيض متعدد الكيسات).
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: لا يجب إستعمال هذا الدواء أثناء الحمل، لذلك يجب أن تخبرى طبيبك إذا أصبحتي حامل أو إذا كنتي تخططين للحمل أثناء استخدام هذا الدواء. كما يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية خلال فترة المعالجة بحبوب إس.إم.آر.
  • الأطفال: لا يجب وصف حبوب إس.إم.آر للأطفال و المراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما. ومع ذلك ففي بعض الأحيان يُمكن ان يصف الطبيب إس.إم.آر لطفلك، وذلك بعد ان يحدد الجرعة المناسبة لطفلك حسب وزنة، وعوامل اخرى.
  • كبار السن: المرضى المسنين (اكبر من 65 سنة)، هم أكثر عرضة لإختبار الآثار الجانبية المرتبطة بدواء إس.إم.آر، لذلك ففي الغالب سوف يصف الطبيب في هذة الفئة العمرية، أقل جرعة فعالة، ولأقل فترة زمنية ممكنة.
  • من الممكن أن  يتداخل هذا الدواء مع حالتك الصحية، وقد يؤدي هذا التفاعل أو التداخل إلى تفاقم حالتك الصحية أو تغيير طريقة عمل الدواء، لذلك فمن المهم دائمًا إعلام طبيبك والصيدلي بجميع الظروف الصحية التي تعاني منها حاليًا أو في أي وقت مضى، خاصة: امراض الكلى أو الكبد، الصرع أو غيرها من الامراض التى تسبب التشنجات أو تاريخ مع السكتة الدماغية أو جلطات الدم.
تِيزَانِيدين هو المكون النشط في دواء إس.إم.آر، وهو عقار يُوصف بشكل شائع لتخفيف التشنجات و ألم  العضلات الناجم عن مرض التصلب المتعدد، وهو مرض  يؤثر فى الأعصاب و يجعلها لا  تعمل بشكل صحيح والمرضى بهذا المرض  يعانون من الضعف والخدر و التنميل ، وفقدان التنسيق العضلي ،و مشاكل في الرؤية والكلام، والسيطرة على المثانة.

أيضًا يُوصف تِيزَانِيدين لتخفيف التشنجات وألم العضلات الناجم عن أصابات المخ و أصابات العمود الفقرى. تِيزَانِيدين ينتمى الى فئة  من الأدوية تسمى مرخيات العضلات المركزية، وهو يعمل عن طريق إبطاء إنتقال الإشارات عبر الجهاز العصبي ، مما يسمح  للعضلات بالاسترخاء.

جرعة إس.إم.آر

يجب إتباع تعليمات الطبيب فيما يخض الجرعة ومدة الإستعمال وتعليمات الإستخدام الاخرى، وبشكل عام فإن جرعة البالغين تبدأ في معظم الحالات بـ 2 ميلليجرام مرة أو مرتين يوميًا، ثم يتم زيادتها تدريجيًا إلى أن تصل إلى 4 ميلليجرام ثلاث مرات يوميًا. وفي بعض الأحيان قد ينصح الطبيب بزيادة الجرعة لتصل إلى 18 أو 24 ميلليجرام في اليوم.

  • إذا كنت تعاني من آلام نتيجة تقلص بالعضلات، فقد ينصح الطبيب بجرعة واحدة مسائية، كذلك قد ينصح الطبيب بجرعة إس.إم.آر قبل ساعة من القيام ببعض الأعمال حتى يتحسن الأداء.
  • إذا كنت تعاني من الغثيان بعد أخذ الجرعة، فمن المنصوح بة أخذ الدواء مع لبن أو مع الأكل.
  • لا يجب التوقف المفاجىء عن تعاطي الدواء، خصوصًا مع الجرعات المرتفعة أو عند المعالجة طويلة الأمد، وفي هذة الحالات يجب أن يكون التوقف تدريجيًا. التوقف المفاجىء يُحتمل أن يجعل الاعراض تسؤ أو قد يحدث تشوش وهلوسة أو تغير في الحالة العصبية أو تشنج أو تسارع في معدل ضربات القلب  وإرتفاع في ضغط الدم. يجب التوقف عن تناول إس.إم.آر ببطء وبالتدريج وعلى مدى زمني يتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين.

تحذير هام: هذا الجزء من المقال، مخصص لأعضاء المهن الطبية فقط، لا تستخدم المعلومات الواردة في هذا الجزء من المقال لتحديد جرعتك ، وعليك فقط الإلتزام بالجرعة ومدة المعالجة التي قررها لك طبيك.

الجرعات الموصى بها من عقار التِيزَانِيدين

يُنصح عند البدء بإستعمال جرعة منخفضة (2 ميلليجرام)، ثلاث مرات يوميًا، وذلك لتقليل من خطر حدوث الآثار الجانبية، ويجب تعديل الجرعة وفقًا لإحتياجات المريض الفردية.

جرعة علاج التقلصات العضلية المؤلمة: الجرعة المعتادة تتراوح بين 2 إلى 4 ميلليجرام ثلاث مرات يوميًا، وفي الحالات الشديدة يُمكن تناول جرعة إضافية (بحجم 2 إلى 4 ميلليجرام) ويُفضل في المساء للتقليل من التأثير المهدىء الناتج عن تناول الدواء.

جرعة علاج التقلص العضلي الناتج عن الأضطرابات العصبية: يجب أن لا تتجاوز جرعة البدء اليومية 6 ميلليجرام، ويتم تناولها على 3 جرعات مقسمة، ثم يمكن زيادتها تدريجيًا على فترات نصف إسبوعية بمعدل يتراوح بين 2 إلى 4 ميلليجرام. في معظم الحالات يتم تحقيق الإستجابة العلاجية المثلى مع جرعة يومية تتراوح بين 12 إلى 24 ميلليجرام، مقسمة إلى 3 أو 4 جرعات. بشكل عام لا يجب أن تتجاوز الجرعة اليومية 24 ميلليجرام.

جرعة الأطفال: المعلومات محدودة عن فعالية وسلامة إس.إم.آر في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، لذلك لا يُوصى بإستخدام إس.إم.آر في هذة الفئة من المرضى.

جرعة كبار السن: المسنين، من 65 عام أو أكبر، هم اكثر عرضة لإختبار الآثار السلبية للدواء، ولذلك يجب ان يتم علاج هذة الفئة من المرضى بإستخدام أقل جرعة فعالة ممكنة، كما ينبغي إن تتم الزيادة بجرعات ضئيلة وفقًا لمدى التحمل والفعالية.

جرعة المرضى الذين يعانون من قصور وظائف الكلى: عندما يكون معدل تصفية الكيراتينين أقل من 25 ميللي لتر / دقيقة، فإنة يُوصى ببدء العلاج بجرعة 2 ميلليجرام مرة واحدة فقط يوميًا، وإذا كانت هناك حاجة لزيادة الجرعة، فينبغي أن يتم ذلك بكميات صغيرة وفقًا لمدى التحمل والفعالية. وإذا كان لابد من زيادة الجرعة لتحسين الفعالية، فينصح بزيادة تركيز الجرعة اليومية أولًا قبل زيادة عدد مرات التناول.

جرعة المرضى الذين يعانون من قصور وظائف الكبد: يُحظر إستخدام إس.إم.آر في المرضى الذين يعانون من قصور شديد في وظائف الكبد. أما في المرضى الذين يعانون من قصور معتدل في وظائف الكبد، فينبغي أن يتم إستعمال إس.إم.آر بحذر، ويجب أن يتم بدء العلاج بأقل جرعة ممكنة، وإذا كانت هناك حاجة لزيادة الجرعة، فينبغي أن يتم ذلك بحذر ووفقًا لمدى تحمل المريض.

ماذا تفعل لو نسيت أخذ الجرعة في موعدها

  • خذ الجرعة المنسية في أقرب وقت تتذكر ذلك.
  • مع ذلك، إذا كان الوقت قد حان أو أصبح قريبا للجرعة القادمة،فيجب تفويت الجرعة المنسية  ومواصلة الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بك.
  • لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

إس.إم.آر قد يجعلك تشعر بالنعاس، مما يؤثر على قدرتك الذهنية ، و بالتالى يجب توخى الحذر عند قيادة المركبات او تشغيل الألات، حتى تتاكد من تمام يقظتك الذهنية. كما يجب تجنب شرب الكحول خلال فترة المعالجة لأن إس.إم.آر  يزيد من تأثير المشروبات الكحولية. أيضًا إس.إم.آر قد يسبب الدوخة، والدوار، والإغماء عند الوقوف بسرعة، و هو عرض جانبي شائع، لذلك ينصح بتجنب الانتقال السريع من وضعية الجلوس أو الاستلقاء الى وضعية الوقوف. وكذلك من الضروري أن تعلم أن إس.إم.آر يؤثر على القوة العضلية و يقلل منها ، لذلك ينصح بالحذر عند ممارسة الانشطة التى تعتمد على القوة العضلية ، لأن تناول إس.إم.آر قد يسبب لك اختلال فى التوازن نتيجة ضعف القوة العضلية.

إس .إم . آر أقراص - النشرة الداخلية
إس .إم . آر أقراص – النشرة الداخلية

الآثار الجانبية

إس.إم.آر، مثل كل الأدوية الأخرى، قد يسبب لك آثار سلبية ، و قبل سرد الآثار الجانبية الممكنة يجب أن نلفت إنتباهك إلى ما يلى:

  • قد تكون بعض الآثار الجانبية خطيرة في حين أن بعض الأثار الجانبية قد تكون مزعجة و لكن يمكن تحملها و سيقوم الجسم بالتأقلم عليها مع الأستمرار فى تناول الدواء .
  • رد فعل الناس لدواء معين قد يختلف من شخص الى اخر ، ومن الصعب التنبؤ أى الأثار الجانبية سيحدث و أيها لن يحدث لفرد معين ، و قد يتناول شخص الدواء و لا يختبر اى اعراض جانبية على الاطلاق.

إس.إم.آر قد يتسبب في الآثار الجانبية التالية:

  1. نعاس.
  2. دوخة و دوار .
  3. ضعف فى العضلات .
  4. ارتباك و قلة فى التركيز .
  5. اضطراب في المعدة.

بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة. إذا واجهت أي من هذه الأعراض، اتصل بطبيبك فورا:

  1. التعب الشديد الغير مبرر.
  2. نزيف غير عادي من الأسنان أو الأنف أو كدمات أو ظهور بقع زرقاء على الجلد غير مبررة
  3. نقص الطاقة
  4. فقدان الشهية
  5. ألم في الجزء الأيمن العلوي من المعدة
  6. اصفرار الجلد أو العينين
  7. اعراض تشبه اعراض الانفلونزا غير المبررة
  8. رؤية الأشياء أو سماع أصوات لا وجود لها
  9. بطء ضربات القلب
  10. تغييرات في الرؤية.
  11. صعوبة في التنفس.
  12. تشنجات .

يجب التوقف عن تناول إس.إم.آر إذا ما ظهرت أي أعراض تدل على حدوث ردة فعل تحسسية لمكونات الدواء،  وهذه الاعراض تشمل : ظهور طفح جلدي ، تورم فى الوجة و الشفاة ، ضيق فى التنفس ، بحة في الصوت ، صعوبة فى البلع.

بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية ، فإنَّ مجرَّد استعمال كمية صغيرة من الدواء ( جرعة واحدة أو جرعتين) قد يؤدي إلى حدوث ردة فعل تحسُّسية،  وتتراوح شدَّة هذه التفاعلات بين الطفيفة قليلة الإزعاج إلى الشديدة المُهدِّدة للحياة. لا يمكن التكهُّن بحدوث الحساسية الدوائية، لأن ردَّات الفعل التحسسية تحدث بعد استعمال الشخص للدواء. قبل أن يصف لك الطبيب إس.إم.آر، فإنة سوف يسألك عمَّا إذا كنت تعاني من أية حساسية دوائيَّة معروفة، ويجب على الأشخاص المصابين بحساسية شديدة ارتداء قلادة طبِّية تحذيرية أو سوار مُدوَّن عليه نوع الحساسيَّة الدوائيَّة؛ فهذه المعلومات يمكنها تنبيه مقدِّمي الرعاية الصحيَّة في حالة الطوارئ.

إذا كنت لا تعلم أو لم يسبق لك أن عانيت من أى رد فعل تحسسي تجاة أى دواء، ننصحك بتوخي الحذر عند تناول الجرعة الأولى على الأقل واحرص على أن تكون قريب من أو تستطيع الوصول بسهولة إلى مكان مجهز للتعامل مع حالات الحساسية الطارئة( مثل غرف الطوارئ في المستشفيات أو المستوصفات). بعد أن تتأكد من أنك غير مصاب بالحساسية تجاة مكونات الدواء يمكن أن تأخذ باقى الجرعات المقررة لك بإنتظام وبدون إحتياطات مسبقة.

الحمل والرضاعة الطبيعية: لا يجب إعطاء إس.إم.آر للسيدات الحوامل او الامهات المرضعات، إلا إذا كانت الفؤائد المرجوة من الدواء تفوق المخاطر المحتملة على الجنين أو الرضيع، وعندما لا تتوافر بدائل أخرى اكثر أمانًا، إذا كنت تخططين للحمل أو أصبحتي حاملًا أو كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فعليكي أن تخبري طبيبك بذلك قبل أن يصف لك إس.إم.آر.

مرضى الكبد: يُحظر إستعمال إس.إم.آر مع المرضى الذين يعانون من قصور شديد في وظائف الكبد، حيث أن إس.إم.آر يتم إستقلابة بشكل مكثف في الكبد، وقد يُصاحب التداوي بعقار إس.إم.آر، لاسيما مع الجرعات المرتفعة أو مع فترات العلاج طويلة الأمد، حدوث إضطرابات (تغيرات) في إختبارات وظائف الكبد. أما في المرضى الذين يعانون من قصور معتدل في وظائف الكبد، فينبغي أن يتم إستعمال إس.إم.آر بحذر، ويجب أن يتم بدء العلاج بأقل جرعة ممكنة، وإذا كانت هناك حاجة لزيادة الجرعة، فينبغي أن يتم ذلك بحذر ووفقًا لمدى تحمل المريض.

أعراض الجرعات المفرطة

يمكن أن تشمل أعراض الجرعة الزائدة ما يلي:

  1. نعاس
  2. التعب الشديد
  3. قلة تركيز
  4. بطء ضربات القلب
  5. إغماء
  6. دوخة
  7. التنفس ببطء.
  8. فقدان الوعي.

ماذا تفعل إذا تناولت جرعة زائدة؟

يوجد في معظم المناطق الحضرية في أي دولة مراكز لمكافحة السموم. إذا تعرضت أنت أو احد أفراد أسرتك للتسمم الدوائي يمكنك أن تتوجة لأقرب مستشفى أو أن تتصل بشرطة النجدة أو طلب دليل الهاتف في دولة إقامتك وطلب رقم أقرب مركز لعلاج التسمم في محيط إقامتك. أرقام وعناوين مراكز علاج التسمم ومكافحة السموم في مصر من الرابط هنا” مراكز السموم وعلاج حوادث التسمم- مصر”.

سميَّة الجرعة الزائدة، بالإنجليزية “Overdose toxicity”، هو مصطلح يُشير إلى ردَّات فعل سامَّة خطيرة، ومؤذية غالبًا، وقد تكون مُميتة أحيانًا نتيجة استعمال جرعة زائدة دون قصد من الدواء (بسبب خطأ الطبيب أو الصيدلاني أو المريض)، أو استعمالٌ مقصود لجرعة زائدة (القتل أو الانتحار).

يكون خطر تعرُّض الأطفال الصغار للتسمم بجرعةٍ زائدة كبيرًا؛ حيث يمكن للأقراص والكبسولات الملونة والزاهية، والتي يحتوي معظمها على جرعاتٍ للبالغين، أن تلفت انتباه الأطفال الرضَّع والصغار. لذلك يجب عليك أن تحتفظ بالأدوية بعيداً عن متناول الأطفال، كما يفضل أن تضع جميع الأدوية في عبوات أو خزانة عصية( صعبة) الفتح على الأطفال.

التفاعل مع الأدوية الأخرى

يمكن للادوية أن  تتفاعل مع بعضها البعض، دائما إحرص على أن تخبر طبيبك عن جميع الادوية التى تتناولها، بما فى ذلك تلك الأدوية التى تتناولها بدون وصفة طبية . و إذا كنت تتناول أكثر من دواء لأكثر من حالة طبية، فإحرص على حمل مفكرة تحتوى على أسماء و جرعات الأدوية التى تتناولها و قدمها للطبيب قبل أن يصف لك اى دواء جديد. و فيما يلى بيان بالأدوية التى قد تتفاعل مع دواء إس.إم.آر:

  1. السيبروفلوكساسين، وهو دواء مضاد للإلتهابات البكتيرية (مضاد حيوي).
  2. الأدوية المخفضة لضغط الدم ، بما في ذلك مدرات البول.
  3. الادوية المضادة للقلق.
  4. مضادات التشنج.
  5. المهدئات والحبوب المنومة.

ملفات وسائط ذات صلة

مقاطع فيديو ذات صلة

فيديو- التصلب العصبي المتعدد- التعريف، التشخيص، المعالجة و الأسئلة الشائعة

خشونة المفاصل:التعريف، الأسباب، الدرجات، العلاجات

مقالات ذات صلة قد تفيدك

إلتهاب أربطة العضلات: أربطة العضلات أو ما يسمي بالأوتار هي عبارة عن نسيج ليفي قوي ومرن يثبت العضلات بالعظام المجاورة لها ، وعندما تنقبض العضلات تشد العضلات العظام الملتصقة بها عن طريق هذه الأربطة الشديدة مسببة حركه عظام الجسم. قد تحدث إلتهابات أو تمزقات بهذه الأربطة أو العضلات المجاورة لها ناتجاً عن الإصابة بها أو الإستخدام المفرط لها ، وغالباً ما تحدث في أربطة مفاصل الرسغ أو الركبة أو الكتف أو الكوع ، وأشهرها تلك التي تصيب أربطة مفصل المرفق أو الكوع وتعرف بظاهرة مرفق لاعبي التنس و التي غالباً ما يصاب بها لاعبي التنس أو لاعبي رفع الأثقال… اكمل القراءة من الرابط هنا.

إلتهاب العصب الوركي أو عرق النسا: هو حالة تسبب نوع من الألم في الأنسجة التي يغذيها العصب الوركي ، و فى العادة ما يكون الالم فى اسفل الظهر و فى منطقة الحوض ، و يمتد ليؤثر على  الأرداف والساق. من أكثر الاسباب شيوعا لحدوث التهاب العصب الوركى هى المشكلات المختلفة فى العمود الفقرى، كما يمكن ان يحدث التهاب العصب الوركى نتيجة امراض  في الحوض التي تؤثر على جذور الأعصاب العجزية أو العصب الوركي. هناك بعض الاجراءات الجراحية قد تؤدى الى التهاب العصب الوركى منها :جراحة السرطان فى منطقة الحوض، واستئصال الرحم،و استئصال البروستاتا أو إزالة المستقيم… أكمل القراءة من الرابط هنا.

ألم الظهر- الأسباب، التشخيص، طرق العلاج: هو ألم يحدث في الجزء الخلفي من الجسم (الظهر) ويمكن أن يكون أسفل العنق حتي أخر العمود الفقري. والأسباب الشائعه لألم الظهر تشمل:حمل حقيبة يد أو حقيبة ظهر ثقيلة، الإبقاء علي الوضعية المنحنية إلي الأمام لوقت طويل، إرتخاء العضلات و الأربطة في أثناء الحمل، تمزق عضلات أو شد عضلات الظهر المفاجئ بسبب الرياضة المستمرة أو رفع أحمال ثقيلة أو الوقوف لمدة طويلة أو النوم علي فرشة غير صحية…. أكمل القراءة من الرابط هنا.

ألم أسفل الظهر في النساء: فى النساء ، قد تكون الشكوى من ألم أسفل الظهر غير متعلقة بوجود مشكلة بالعمود الفقرى نفسه ، وإنما قد ترتبط بأحد المتاعب النسائية مثل الحيض أو الإصابة بقرحة عنق الرحم نظرا للتوصيلات العصبية بين الحوض أسفل العمود الفقرى . أثناء الحمل ، تظهر كذلك الشكوى من ألم بأسفل الظهر بسبب ضغط رأس الجنين على نهاية العمود الفقرى أو بالتحديد على عظمة العجز وخاصة إذا كان رأس الجنين للخلف . وقد تتسبب عملية الولادة كذلك وما يصاحبها من متاعب فى الشكوى من ألم بأسفل الظهر يقل بعد الولادة تدريجيا… اكمل القراءة من الرابط هنا.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية. حقوق النشر: “جميع الحقوق محفوظة © فارماسيا” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل. التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة عبر نموذج التواصل أو اكتب تعليق في أسفل الصفحة. الكود حسب نظام التصنيف الكيميائي العلاجي التشريحي: M03BX02.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.