فهم الإدمان والاعتماد: ما الفرق؟

الإدمان والاعتماد هما مصطلحان يستخدمان غالبًا بالتبادل عند مناقشة تعاطي المخدرات. ومع ذلك ، فهي مفاهيم متميزة لها معاني وآثار مختلفة للأفراد الذين يعانون من تعاطي المخدرات. في هذه المقالة ، سوف نحدد الإدمان والاعتماد ، ونسلط الضوء على الاختلافات الرئيسية بينهما.

الإدمان: تعريفه وخصائصه

الإدمان مرض مزمن في الدماغ يتسم بالسعي القهري للمخدرات وتعاطيها ، على الرغم من العواقب الوخيمة. إنها حالة معقدة تنطوي على تغييرات في دوائر المكافأة والتحفيز والذاكرة في الدماغ. فيما يلي بعض الخصائص الرئيسية للإدمان:

  1. البحث القهري عن المخدرات واستخدامها
  2. عدم القدرة على السيطرة على تعاطي المخدرات
  3. استمرار تعاطي المخدرات بالرغم من العواقب السلبية
  4. حنين للمخدرات
  5. التحمل ، أو الحاجة إلى جرعات أعلى لتحقيق التأثير المطلوب
  6. أعراض الانسحاب عند عدم استخدام الدواء

الإدمان هو حالة متعددة الأوجه يمكن أن يكون لها آثار عميقة على رفاهية الأفراد الجسدية والعقلية والاجتماعية. يمكن أن يسبب مجموعة من المشاكل ، بما في ذلك عدم الاستقرار المالي ، والمشاكل القانونية ، والعلاقات المتوترة مع العائلة والأصدقاء.

الإدمان في اللغة: أدمن الشىء أو أدمن على الشىء بمعنى أدام فِعلة ولازمة ولم يُقلع عنة، وواظب علية مثل أدمَنَ المُسكرات.

تعريف الإدمان إصطلاحًا

يُعرف الإدمان على انه تعود خلايا جسد الشخص على العقار بحيث اذا سحب هذا العقار منه سيولد عند تغيرات نفسيه وجسميه مما يضطره الى اللجوء الى اي وسيله للحصول عليه. الإدمان حاله نفسيه وعضويه تنتج من تفاعل الفرد مع العقار او الاعتماد عليه و من نتائجها ظهور خصائص تتسم بانماط سلوكيه تشمل دائما الرغبه الملحه في تعاطي العقار بصوره مستمر او دوريه للشعور باثاره النفسيه والعضوية، ولتجنب الاثار المهدده او المؤلمه التي تنتج عن عدم توفره، وقد يدمن المتعاطي على اكثر من ماده واحده. يتميز الادمان بعدم القدره على التحكم في سلوك الفرد على الرغم من انه من المعروف ان هذا يمكن ان يكون له عواقب سلبيه على الصحة.

يُعرف الإدمان أيضًا على انه رغبه مرضيه جامحه (ولع) من الانسان نحو الموضوع الادماني.  وقد يكون هذا الموضوع الادماني موضوعا ماديًا كالمواد المخدره والخمر والحبوب والسجائر وغيره، وقد يكون حدثا كالقمار والجنس والحب والعمل والكمبيوتر والتليفون المحمول والانترنت الى اخره. وهنا نشير الى مساله الرغبه المرضيه على انها رغبه قهريه ومدمره. الإدمان ليس مرضا عضويا او نفسيا بل هو ازمه ناجمه عن الرغبه والحب الجامح للموضوع الادماني، ولها في بعض الاحيان نتائج عضويه جسديه خطيره كما لها نتائج نفسيه خطيره أيضًا.

وبذلك يمكن وصف حياه الادمان بانها نوع من الأسر السيء والشديد حيث يكون فيها المدمن مأسورا و مستعبدا لرغباته وحاجاته الادمنيه،وفي المراحل المتاخره للعمليه الادمانيه تتقلص الحياه وتتمحور حول تلك الرغبات الجامحه والقويه للادمان. وذلك نتيجه للاستمرار في تناول المخدرات، حيث يجد الشخص نفسه بعد الانتقال من حاله التعود الى حتميه الادمان انه بمواجهه حاله جديده من المعاناة، مؤداها التوتر والقلق الذي بات على اساسها -تدريجيًا- أسيرًا للمادة التي يتناولها. وأن آلامة الناتجة من الإبتعاد عن تناول المخدرات التي أدمن علي تناولها أشد أثرًأ في نفسة من آلام كان يعتقد في بداية طريقة إلى الإدمان أنة غير قادر على تحملها.

من هنا فإلإدمان حاله نفسيه غير متزنه تجعل صاحبها يعيش حياه خاصه يظن انه يحقق نوع من السعاده والتناغم يحاول من خلالها اثبات وجوده او الهروب من مجتمع رافض لما يقوم به، فتنشأ لدية رغبة في الاستمرار ام تاكيدا لصحه افكاره او البقاء في وسط لا يجد مفرا منة.

الاعتماد: التعريف والخصائص

الاعتماد يشير إلى الاعتماد الجسدي والعاطفي على الدواء. إنها حالة يتكيف فيها الجسم مع وجود الدواء ويطلب منه أن يعمل بشكل طبيعي. فيما يلي بعض الخصائص الرئيسية للاعتماد:

  1. التحمل ، أو الحاجة إلى جرعات أعلى لتحقيق التأثير المطلوب
  2. أعراض الانسحاب عند عدم استخدام الدواء
  3. الاعتماد الجسدي والعاطفي على الدواء
  4. الحاجة لاستخدام الدواء لتجنب أعراض الانسحاب

الاعتماد هو ظاهرة فسيولوجية يمكن أن تحدث مع الاستخدام المنتظم للعديد من الأدوية ، بما في ذلك الأدوية الموصوفة. من المهم أن نلاحظ أن الاعتماد لا يشير بالضرورة إلى الإدمان ، حيث يمكن للأفراد تطوير الاعتماد دون تجربة السعي القهري للمخدرات واستخدامها الذي يحدد الإدمان.

الإعتماد بدلًا من الإدمان

اوصت منظمه الصحه العالميه باستخدام مصطلح “الاعتماد”  بدلا من “الادمان”. والإعتماد هو الحاله النفسيه التي يمكن ان تنتج عن تفاعل بين الفرد وماده نفسيه وتتميز هذه الحاله برغبه كبير في ان يتعاطى الانسان ماده نفسيه بشكل دوري وذلك لإختبار درجه تاثيرها على نفسيته.

و هو حاله نفسيه واحيانا تكون عضويه تنتج عن التفاعل بين الكائن الحي، وماده نفسيه، وتتسم بصدور استجابات او سلوكيات تحتوي دائما على عنصر الرغبه القهريه في تعاطي الكائن لماده نفسيه معينه على اساس مستمر او دوري (آي من حين لأخر)وذلك لكي يختبر الكائن اثارها النفسيه واحيانا لكي يتحاشى متاعب افتقادها. الاعتماد يمثل خطرا دائما و يتسم بالحاجه الى البدء من جديد و زياده جرعات الادويه للشعور بنفس الاثار.

الفرق بين الإدمان والاعتماد

بينما يشترك الإدمان والاعتماد في بعض أوجه التشابه ، إلا أنهما مفهومان متميزان لهما آثار مختلفة للأفراد الذين يعانون من تعاطي المخدرات. الاختلافات الرئيسية بين الإدمان والاعتماد هي كما يلي:

  • يتسم الإدمان بالسعي القهري للمخدرات وتعاطيها ، بينما يتسم الإدمان بالاعتماد الجسدي والعاطفي على العقار.
  • ينطوي الإدمان على تغييرات في المكافأة والتحفيز ودوائر الذاكرة في الدماغ ، في حين أن الاعتماد هو ظاهرة فسيولوجية.
  • الإدمان هو مرض مزمن في الدماغ يمكن أن يكون له آثار عميقة على رفاهية الأفراد الجسدية والعقلية والاجتماعية ، بينما يمكن أن يحدث الاعتماد مع الاستخدام المنتظم للعديد من الأدوية ، بما في ذلك الأدوية الموصوفة.

في الختام ، يعتبر الإدمان والاعتماد مفهومين متميزين لهما معانٍ وآثار مختلفة للأفراد الذين يعانون من تعاطي المخدرات. بينما يتسم الإدمان بالسعي القهري للمخدرات واستخدامه ، فإن الاعتماد يشير إلى الاعتماد الجسدي والعاطفي على العقار. إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك يعانون من الإدمان أو الاعتماد ، فاطلب المساعدة من أخصائي الرعاية الصحية أو أخصائي الإدمان. تذكر أنك لست وحدك ، وهناك أمل في غد أفضل.

الإدمان قضيه معقده شائكه تدعو الى القلق وتتطلب تكاتف الجهود من طرف الافراد والجماعات والهيئات و كل الفاعلين في المجتمع. حيث سبب الادمان ازمه في اسلوب الحياه اثرت على الفرد والاسره والمجتمع بل اصبح قضيه تشغل الراي العام سواء في الدول الناميه او المتقدمه، و بات من الضروري الاهتمام اكثر بهذه المعضله التياتسعت دوائرها و تطورت وسائل انتشارها حتى طغت عوائدها الماديه الضخمه على الجوانب الانسانيه والقيم والاخلاق والدين. وصارت الجهود المكافحه للمخدرات والادمان عليها رغم جديتها تُراوح مكانها نظرا لتفاقم المشكله وتعدد مستوياتها وتشابكها.

قد يكون من الصعب السيطرة على أعراض الانسحاب من الإدمان ، ولكن مع العلاج والدعم المناسبين ، يمكن التعافي. إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك يعانون من الإدمان ، فاطلب المساعدة من أخصائي الرعاية الصحية أو أخصائي الإدمان. تذكر أنك لست وحدك ، وهناك أمل في غد أفضل.

علاج الإدمان – يجب أن تدرك أن الإدمان مرض يحتاج صاحبه للعلاج والعناية والرعاية والتأهيل، وتتعدد أنواع الإدمان ودرجاته، وعليه، تتعدد أنواع البرامج التأهيلية وتتطور حسب الحاجة، وانة لا توجد أى مساءلة قانونية لمن يطلب علاج الإدمان، واعلم ان القيم الاساسية التى تتبنها مراكز علاج الادمان هى : الاحترام ، السرية ، التعاطف ، الدعم.  
  • مصر – الخط الساخن لعلاج الأدمان  16023 – الخط الساخن لعلاج الادمان يعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع ويقدم الخط الساخن لعلاج الادمان خدماته لراغبي العلاج مجانا وفي سرية تامة.
  • السعودية – مركزاستشارات الأدمان  8001278888 – يعمل المركز بواقع 9 ساعات يومياً من الساعة 8 صباحاً حتى 2 ظهراً ومن 5 مساءً حتى 8 مساءً، وتجري الترتيبات حالياً لضمان استمرارية تقديم الخدمة على مدار ال 24 ساعة.

معلومات تهمك

  1. الإدمان مرض يحتاج صاحبه للعلاج والعناية والرعاية والتأهيل، وتتعدد أنواع الإدمان ودرجاته، وعليه، تتعدد أنواع البرامج التأهيلية وتتطور حسب الحاجة.
  2. لا توجد أى مساءلة قانونية لمن يطلب علاج الإدمان .
  3. القيم الاساسية التى تتبنها مراكز علاج الادمان هى : الاحترام ، السرية ، التعاطف ، الدعم .

العلامة المرجعية للمقال: #مقالات_مرتبطة_بالمخدرات

مقالات متعلقة بالإدمان ومعالجة المخدرات

مجموعة مقالات ذات صلة بالمخدرات والإدمان طرق الكشف والعلاج ومظاهر واعراض الادمان بالاضافة الى روابط اخرى هامة للتعافي والعلاج… إنتقل إلى فهرس الموضوعات والمقالات المرتبطة بالإدمان والمخدرات


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.