فهم أنزيمات الكبد: دليل شامل

الأنزيمي ALT وAST هما مركبان حيويان يلعبان دورًا مهمًا في تقدير صحة الكبد والكشف عن أمراض الكبد. في هذا المقال، سنقدم لكم معلومات مهمة حول هذين الأنزيمين وكيفية استخدامهما لفحص الكبد وتقدير حالته.

الأنزيم ALT (ألانين ترانساميناز)

الأنزيم ALT، المعروف أيضًا باسم ألانين أمينوترانسفيراز، يتواجد بشكل أساسي في الكبد. ويتم قياس مستواه من خلال اختبار دمي خاص بالـ ALT، والذي يساعد في تقدير صحة الكبد. غالبًا ما يتم إجراء هذا الاختبار كجزء من لوحات دمية أو تحاليل دم أوسع نطاقًا.

متى يكون ارتفاع مستوى الـ ALT مشكلة؟

عندما يكون مستوى الـ ALT مرتفعًا، يمكن أن يشير ذلك إلى وجود تلف في الكبد. وهذا التلف يمكن أن ينجم عن عوامل مثل:

  • تناول الكحول بكميات كبيرة.
  • مرض الكبد الدهني.
  • التهاب الكبد (التهاب الكبد الوبائي).
  • الأدوية الضارة للكبد.

عوامل أخرى تؤثر على مستوى الـ ALT

من المهم ملاحظة أن نتائج اختبار الـ ALT الغير طبيعية لا تعني بالضرورة وجود مشكلة طبية. هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على هذه النتائج، وتشمل:

  • ممارسة الرياضة بشكل مكثف.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الوراثة.

إذا كانت نتائج اختبار الـ ALT غير طبيعية وكنت تعاني من أعراض معينة أو تمتلك عوامل خطر لأمراض الكبد، فقد يُوصى بإجراء اختبارات متقدمة لتقدير صحة الكبد.

الأنزيم AST (أسبارتات أمينوترانسفيراز)

الأنزيم AST، المعروف أيضًا باسم SGOT، هو أحد الأنزيمات الموجودة في الكبد وتوجد في الدم. عندما تتعرض خلايا الكبد للضرر، يزيد مستوى الـ AST في الدم. ومع ذلك، يجب ملاحظة أن ارتفاع مستوى الـ AST لا يعني بالضرورة وجود التهاب الكبد الوبائي C (Hepatitis C)، حيث يمكن أن يكون مصدر الـ AST هو أجزاء أخرى في الجسم.

عدم ارتباط مستوى الـ AST بشدة التلف في الكبد

على عكس ما قد يعتقد البعض، فإن مستوى الـ AST ليس مؤشرًا قويًا على شدة التلف في الكبد. في حالة مرضى التهاب الكبد الوبائي C، يمكن أن يتذبذب مستوى الـ AST ولا يشير بشكل مباشر إلى مدى تلف الكبد. على العكس، يُعتبر مستوى الـ ALT أكثر فائدة في فحص الكبد، والعديد من مرضى التهاب الكبد الوبائي C قد يكونون يتمتعون بمستويات طبيعية للـ AST على الرغم من وجود أمراض كبدية خطيرة أو تليف كبدي.

اختبارات تقدير صحة الكبد

لفحص الكبد وتقدير حالته، يُجرى اختبارات الـ ALT والـ AST بشكل روتيني. إذا كان لديك أي مخاوف بشأن صحة الكبد أو كنت تعاني من أعراض معينة، فيُفضل استشارة الطبيب لتقديم التقييم والنصائح اللازمة.

الاستنتاج

فهم أنزيمي ALT وAST هام لتقدير صحة الكبد ومتابعة أمراضه. يجب دائمًا الاهتمام بصحة الكبد والتحقق من نتائج اختبارات الـ ALT والـ AST بانتظام، خاصة إذا كنت تعاني من عوامل خطر معينة أو تجري تغييرات في نمط حياتك تؤثر على الكبد. تذكر دائمًا أن الاختبارات تُستخدم كأداة تقييمية ولا تعني بالضرورة وجود مشكلة صحية. يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب لتقديم الرعاية والنصائح المناسبة لحالتك الصحية.

العلامة المرجعية للمقال: #مقال_مرتبط_بالكبد


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!