الأسبرين المسيل للدم للوقاية من تكون الجلطات الضارة

يستخدم الأسبرين بجرعات منخفضة لمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية في الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية مثل أولئك الذين عانوا  من نوبة قلبية مؤخرا أو خضعوا لجراحات القلب مثل القسطرة او الدعامة القلبية.

كما يُوصف الجرعات المنخفضة من الأسبرين في أمراض الدورة الدموية ( خصوصا أمراض الأوعية الدموية الطرفية مثل الدوالى) للوقاية من تكون الجلطات الضارة.

يمكن أن يُوصف الأسبرين مع الأسبرين للوقاية من حدوث نوبة قلبية جديدة فى مرضى الذبحة الصدرية غير المستقرة وللحفاظ على الأوعية الدموية مفتوحة .يمكن أيضا أستخدام الأسبرين لمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية في الأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب (الرجفان الأذيني).

لماذا وصف لك الطبيب الأسبرين؟

الأسبرين، هو دواء يعمل من خلال منع الصفائح الدموية من الالتصاق معا، ويمنعها من تشكيل الجلطات الضارة التى يمكن أن تسد مجرى الدم، الأسبرين  دواء مضاد لألتصاق الصفائح الدموية ، مما يساعد فى  الحفاظ  على تدفق الدم بسلاسة خلال الاوعية الدموية.

لذلك عندما تكون هناك أى حالة مرضية يخشى فيها الطبيب من تكون جلطات فى الأوعية الدموية، أو عندما تعانى من إضطراب أو خلل ما يستدعى المحافظة على تدفق الدم فى الأوعية الدموية بسلاسة، فإن طبيبك سوف يصف لك الأسبرين. فيما يلى بيان بأهم الحالات و الإضطرابات التى غالباً ما يصف فيها الطبيب دواء الأسبرين:

فى الغالب ما يوصف دواء الأسبرين للمرضى بعد جراحات القلب التى تهدف إلى توسيع الشرايين المغذية لعضلة القلب، مثل عمليات الدعامات القلبية، القسطرة القلبية، و غيرها من الجراحات التى تهدف إلى إبقاء الأوعية الدموية المغذية لعضلة القلب مفتوحة أو متوسعة. حيث يعمل الأسبرين على تأمين سريان الدم فى الأوعية الدموية بسلاسة و منع تكون جلطات تؤدى إلى إنسدادات فى الشرايين ، و هذا يساهم فى إبقاء الشرايين مفتوحة و يمنع/ يقى من الإصابة بنوبات قلبية أو أزمات صحية أخرى مترتبة على إنغلاق الأوعية الدموية.

المرضى الذين يعانون من إرتفاع فى دهون الدم( الكوليستيرول)، يكون عرضة أكثر من غيرهم لتكون جلطات أو إنسدادات فى الأوعية الدموية نتيجة تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية، لذلك فى بعض الأحيان، عندما تكون مستويات دهون الدم مرتفعة للغاية، قد يرى الطبيب أنة من المفيد للمريض أن يتناول الأسبرين للوقاية من إحتمالية تكون جلطات أو للوقاية من الإصابة بوبات قلبية أو أزمات صحية أخرى، و فى الغالب سوف يطلب من الطبيب الإلتزام بتناول الأسبرين حتى يتأكد من إنخفاض مستويات دهون الدم لديك، و أنك فى مأمن من تكون أى جلطات ضارة.

مرضى القلب الذين يعانون من مشاكل كبيرة بالقلب ناجمة عن انخفاض في تدفق الدم الى القلب يوصف لهم في المعتاد عقار الأسبرين بجرعات منخفضة، حيث يمنع الأسبرين تخثر الدم الذي قد يؤدي الى الاصابة بأزمات قلبية وجلطات. وهو يعمل من خلال منع عناصر معينة بالدم تسمى الصفائح الدموية من الالتصاق بعضها ببعض.

مرضى الشرايين التاجية: فى الغالب ما يوصف دواء الأسبرين للمرضى الذين يعانون من إضطرابات أو أزمات نتيجة خلل أو ضيق فى الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب، مثل مرضى الذبحة الصدرية.

مرضى الدوالى( و هى أوردة متضخمة ، لا يتحرك فيها الدم كما ينبغى، و فى الغالب ما تظهر فى الساقين أو القدمين)، يكونون أكثر عرضة لتكون جلطات دموية، يمكن أن تسبب لهم أزمات قلبية أو سكتات دماغية، لذلك فإن أطباء الأوعية الدموية قد يصفون الأسبرين لمرضى الدوالى للوقاية من تكون جلطات ضارة يمكن أن تسبب لهم أزمات صحية وخيمة.

بشكل عام، سوف يصف لك طبيبك الأسبرين، إذا رأى انك تعانى من عوامل خطيرة قد تؤدى إلى تكون جلطات أو إنسدادات فى أوعيتك الدموية. يمكنك مناقشة طبيبك عن السبب الذى جعلة يصف لك هذا الدواء.

ما هى مدة المعالجة بدواء الأسبرين المسيل للدم؟

مدة العلاج بأقراص الأسبرين، تختلف من حالة إلى أخرى ، و كذلك الجرعات يمكن أن تختلف وفقاً للحالة، و لكن بشكل عام يمكن أن تستمر معالجة المرضى بعد عمليات القلب ( مثل القسطرة أو الدعامة او عمليات القلب المفتوح)  لمدة عام أو أكثر وفق تقديرات الطبيب المتابع للحالة. و فى الغالب مع هذة الحالات تكون الجرعات عند بداية العلاج مرتفعة، ثم يقوم الطبيب بتخفيض الجرعة إلى أقل جرعة فعالة ممكنة و هى الجرعة التى سوف يستمر عليها المريض طوال فترة المعالجة

فى حالات أخرى قد يطلب منك الطبيب إستعمال الأسبرين لمدة شهور ، و بشكل عام مدة المعالجة يحددها الطبيب من خلال الفحص الدوري للمريض.

متى تتناول جرعة الأسبرين المسيل للدم؟

جرعة الأسبرين، يمكن تناولها أثناء الطعام أو قبل او بعد الطعام. و لكن من المنصوح بة إتباع نفس الطريقة فى كل مرة، بمعنى إذا قررت أو قرر لك طبيبك أن تأخذ جرعة الأسبرين بعد الطعام، فإستمر على تناول جميع جرعاتك التالية بعد الطعام…إتبع نفس الطريقة فى كل مرة، لا تأخذ جرعة الأسبرين مرة قبل الأكل و المرة التالية بعد الأكل و المرة اللاحقة خلال الأكل…ثبت طريقة إستعمال واحدة لجميع جرعاتك.

ما هى إرشادات الإستخدام؟

  1. من الضرورى قراءة النشرة  المطبوعة، و المرفقة داخل العبوة الدوائية للمنتج .
  2. يمكن تناول الأسبرين مع او بدون الطعام ، و فى العادة  مرة واحدة يوميا أو حسب توجيهات الطبيب المعالج .
  3. يجب تناول الأسبرين  بانتظام للحصول على أكبر قدر من الفائدة من الدواء .
  4. من المنصوح بة تناول الأسبرين فى نفس التوقيت من كل يوم ، فذلك سيساعد فى تذكر تناول الجرعة .
  5. تعتمد الجرعة ومدة العلاج على حالتك الصحية والاستجابة للعلاج.
  6. من المهم مواصلة تناول الأسبرين  حتى لو كنت تشعر بتحسن ، و لا يجب التوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب.
  7. يجب الحصول الفورى على الاسعاف الطبى  إذا كان لديك أي علامات على أن هذا الدواء لا يعمل، مثل أعراض نوبة قلبية أو سكتة دماغية جديدة (مثل آلام الصدر / الفك / الذراع الأيسر، وضيق في التنفس، والتعرق غير عادي، وضعف في جانب واحد من الجسم وثقل اللسان، والتغيرات المفاجئة فى  الرؤية، والارتباك و عدم القدرة على التركيز).

هل الأسبرين مناسب للحوامل؟

بشكل عام، لا ينصح بإستعمال الأسبرين خلال فترة الحمل. و مع ذلك فقد يصف لك الطبيب الأسبرين فى بعض الأحيان، إذا كانت حالتك الصحية تستدعى المعالجة بهذا الدواء. خلال فترة الحمل، يجب أن يستعمل الأسبرين فقط عندما تكون هناك حاجة ضرورية جدا لأستعمالة ، و طبيبك سيوضح لك المنافع و المخاطر المترتبة على أستخدامة خلال فترة الحمل .و إذا أصبحت حامل أو كنت تظنين أنك حامل، خلال فترة معالجتك بـ الأسبرين، فيجب عليك إبلاغ طبيبك فى أقرب وقت.

أمراض نقص تروية عضلة القلب أو المخ، هى حالات مرضية تسبب نقص فى الدم الذى يسرى أو يصل إلى القلب او إلى المخ، و هى أمراض خطيرة، و يمكن أن تسبب مضاعفات و عواقب وخيمة، و تعتبر الذبحة الصدرية أو ضيق الشرايين التاية و السكتة الدماغية من أشهر الامراض او الحالات التى غالباً ما ترافق مع نقص التروية الدموية للقلب أو المخ.

ما هى أضرار الأسبرين؟

أضطرابات أو إحساس بعدم الراحة فى المعدة  تعد من الاعراض الجانبية التى تحدث فى العادة فى بداية الاستعمال ، و لكن من الواجب أخبار الطبيب المعالج إذا ما كان أى من تلك الأعراض متزايدة أو مزعجة .و تذكر ان طبيبك قام بوصف الأسبرين لأنة قد حكم أن الأستفادة منة تفوق خطر الأثار الجانبية .

تجب الأشارة إلى أنة ليس بالضرورة أن كل مريض يتناول الأسبرين  سيتعرض لهذة الأثار الجانبية ، فقد يتناول المريض الدواء و لا يشعر بأى عرض جانبى ، و قد يتناول أخر الدواء و يشعر بعرض واحد او أكثر ، فردة فعل كل مريض تجاة العلاج هى ردة فعل فريدة و فردية .

قد  يسبب الأسبرين  نزيفا خطيرا في المعدة، والأمعاء، و يمكن أن تظهر أعراض هذا الأضطراب في أي وقت بعد بدء العلاج بدواء الأسبرين، و يجب الحصول  على المساعدة الطبية على الفور إذا كان لديك أي من هذه الأعراض التالية:

  • ألم شديد في البطن.
  • البراز الدموى أو الأسود .
  • ظهور بقع أرجوانية على الجلد .
  • ضعف و تعب غير عادي و غير مبرر .
  • القيء الموى او الداكن اللون .
  • أصفرار العينين و الجلد .
  • البول الداكن ، او تغير فى كمية البول .

الحساسيه رد فعل خطير جدا لهذا الدواء ، و لكنها أمر نادر الحدوث. ومع ذلك، يجب  الحصول على المساعدة الطبية على الفور إذا لاحظت أي أعراض خطيرة لحدوث رد فعل تحسسى ، بما في ذلك: طفح جلدي، حكة / تورم (وخصوصا في الوجه / اللسان / الحلق)، والدوخة الشديدة، صعوبة في التنفس. هذه ليست قائمة كاملة من الاثار الجانبية المحتملة.

الأحتياطات و التحذيرات

قبل تناول ، أخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية  من مادة الأسبرين ، او اى ادوية اخرى . و أيضا قبل استخدام الأسبرين، أخبر طبيبك  عن  التاريخ الطبي الخاص بك ، لا سيما إّذا ما كنت تعانى حاليا او فى أى وقت مضى من الحالات التالية :

  • حالات تسبب النزيف مثل مثل قرحة المعدة.
  • إّذا ما كنت أجريت اى جراحة مؤخرا .
  • إّذا ما كنت تعرضت مؤخرا لأصابات خطيرة أو صدمات نفسية .
  • إذا ما كنت تعانى من أمراض الكبد .
  • مرض النزيف ( الهيموفيليا ).

قبل أجراء أى جراحة ، بما فى ذلك جراحات الأسنان ( مثل خلع الأسنان ) ، يجب أن تخبر طبيبك أنك تتناول الأسبرين المسيل للدم، و قد يطلب طبيبك  منك التوقف عن الأسبرين لمدة 5 إلى 7 أيام قبل الجراحة ، و لكن لا يجب أن تتوقف عن تناول الأسبرين إلا بعد أستشارة  طبيب القلب الخاص بك  أولا .

الأسبرين قد يسبب النزيف في المعدة، و أدمان الكحول  قد يزيد من خطر النزيف في المعدة، لذلك يجب الحد من أو التوقف عن تناول المشروبات الكحولية.

الأسبرين – أسئلة شائعة و مكررة

س. في أي وقت من اليوم يجب أن تؤخذ جرعة الأسبرين؟ يمكنك تناول الجرعة في أي وقت من اليوم تجد أنه من الأسهل تذكره ، ولكن يجب تناول جرعتك في نفس الوقت كل يوم. معظم الناس يفضلون تناول الجرعة الخاصة بهم في الصباح ، لأنهم وجدوا أن هذا يساعدهم على تذكر أن يتناولوها بانتظام. يمكنك تناول الجرعة قبل أو بعد الوجبة. و لكن مرة أخرى يجب أن تثبت طريقة الإستعمال، فإذا قررت أن تأخذ جرعتك قبل الأكل، فاستمر في تناولها كل يوم فى نفس الوقت قبل الأكل، و إذا قررت أن تكون جرعتك بعد الأكل فاستمر فى أخذ الجرعة بعد الأكل. فى النهاية ننصحك بالالتزام بنظام الجرعات و مدة العلاج التى قررها لك طبيبك.

س. هاستمر على الـ الأسبرين لمدة أد إية بعد الدعامة؟ البيانات تشير إلى أنه يجب على جميع المرضى الذين خضعوا للدعامات، أن يستمروا فى تناول الأسبرين لمدة 12 شهرًا على الأقل بعد زرع الدعامات، وربما فى بعض الحالات إلى أجل غير مسمى.

س. هل هناك أطعمة يجب تجنبها خلال فترة المعالجة بـ الأسبرين؟ يمكن أن تؤثر التغذية والنظام الغذائي على علاجك بعقار الأسبرين . لذلك ، من المهم الحفاظ على نظام غذائى بشكل شبة ثابت طوال فترة العلاج. على سبيل المثال ، يمكن أن تؤدي زيادة مستويات فيتامين ك في الجسم إلى تعزيز التخثر وتقليل فعالية الأسبرين.

على الرغم من عدم الحاجة إلى تجنب المنتجات التي تحتوي على فيتامين ك ، لكن يجب استهلاك هذه المنتجات باعتدال و تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين ك، ما يلى: الكبد البقري والبروكلي و الملفوف و الكرنب واللفت والخس والفاصوليا والخردل والبقدونس وفول الصويا والسبانخ والجرجير وغيرها من الخضروات المورقة. توجد أيضًا أطعمة  أخرى ذات مستويات عالية من فيتامين ك مثل الهليون والأفوكادو و الشبت والبازلاء الخضراء والشاي الأخضر وزيت الكانولا والسمن والمايونيز وزيت الزيتون وزيت فول الصويا.

low dose aspirin
الأسبرين المسيل للدم

الأسماء التجارية للأسبرين المسيل للدم

كود المنتج المرجعي: N02BA01 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *