دوجمابرايد – سولبيريد لعلاج الذهان والفصام

دوجمابرايد دواء يُستخدم لتخفيف أعراض الفصام – الفصام هو حالة تؤثر على الصحة العقلية ، و تتسبب فى أختلالات فى الأفكار و المعتقدات ، و يستخدم دوجمابرايد  للتخفيف من أعراض الفصام. وتشمل هذه الأعراض الهلاوس السمعية و البصرية و الحسية _ رؤية او سماع او الاحساس بأشياء غير حقيقية ، الأعتقادات الخاطئة ، الاحساس الدائم بالتشكك.

دوجمابرايد متوفر فى عدة أشكال و تركيزات صيدلانية : 50 مجم كبسول ، و دوجمابرايد فورت 200 مجم أقراص.

قد يُستخدم دوجمابرايد فى حالات اخرى غير المذكورة سالفا ، فقد يستخدم فى حالات الصداع النصفى ،كما قد يستخدم فى  قرحة المعدة لانة يقلل من افراز حمض المعدة، وكذلك لمعالجة اعراض متلازمة القولون العصبي.

دوجمابرايد قد يؤدي الى ابطاء ردود الفعل الخاصة بك ، كما انة قد يجعلك تشعر بالنعاس، فإذا حدث هذا، لا تستخدم أدوات أو  آلات ميكانيكية ، و لا تقود السيارة ، و لا تقوم بأى نشاط يتطلب اليقظة الذهنية التامة و ردود الفعل الطبيعية .

يجب عليك الألتزام و المحافظة على مواعيد زيارة طبيبك المعالج ، حتى يتمكن من تقييم الحالة بأنتظام و تقدير مدى فاعلية عقار دوجمابرايد .

عقار سولبيريد (المكون النشط في دوجمابرايد) قد يتسبب فى ان تصبح بشرتك أكثر حساسية لأشعة الشمس من المعتاد.، لذلك من المنصوح بة استخدام منتجات الوقاية من الشمس  لحماية بشرت ، خلال فترة العلاج بعقار دوجمابرايد

ماذا يجب ان تعرف قبل أن تستعمل دوجمابرايد؟

بعض الأدوية ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية  معينة، و فى احيان أخرى يجب أستخدام الادوية بحذر مع حالات صحية أخرى ،  لهذه الأسباب، قبل البدء في تناول دوجمابرايد من المهم أن يعرف طبيب :

  1. إذا كنت حاملا، أو تخططين للحمل ، أو تمارسين الرضاعة الطبيعية .
  2. إذا كنت سريع و سهل الأنفعال .
  3. إذا كان لديك مشاكل في القلب أو أمراض الأوعية الدموية.
  4. إذا كان لديك مشاكل في الكبد والكلى، أو البروستاتا.
  5. إذا كان لديك مشاكل في التنفس.
  6. إذا كان لديك أي من الحالات التالية: السكري، الصرع،الشلل الرعاش ،  مرض الوهن العضلي، والاكتئاب، والزرق ( الجلوكوما ) .
  7. إذا كان لديك حاليا أو فى اى وقت مضى مرض اليرقان ( الصفراء ) (اصفرار الجلد وبياض عينيك)، أو اضطراب في الدورة الدموية.
  8. إذا كان لديك سرطان الثدي أو إذا كنت قد قيل ان لديك ورم مرتبط بهرمون البرولاكتين .
  9. إذا كان لديك حالة تسمى ورم القواتم (ورم في الغدة الكظرية) و يسمى PHYOCHROMOCYTOME .
  10. إذا كان لديك حالة نادرة فى الدم تسمى البورفيريا.
  11. إذا كان لديك فى أي وقت مضى رد فعل حساسية من أي دواء.
  12. إذا كنت تأخذ أو تستخدم أي أدوية أخرى. وهذا يشمل أي ادوية قد تكون متاحة للشراء دون وصفة طبية، مثل الأدوية العشبية والتكميلية.

إرشادات الأستعمال

قبل البدء في هذا العلاج، يجب قراءة النشرة المطبوعة الرفقة  داخل العبوة  ، و التى سوف تمدك بمزيد من المعلومات عن دوجمابرايد ، كما ستمدك بقائمة كاملة من الاثار الجانبية التى يمكن ان يتسبب بها .

يجب تناول دوجمابرايد وفقا لتعليمات الطبيب المعالج بالضبط . فى العادة ما يتم وصف دوجمابرايد مرتين يوميا، جرعة واحدة في الصباح وأخرى في المساء.

يمكن تناول دوجمابرايد قبل أو بعد وجبات الطعام. ومن المنصوح بة تناول دوجمابرايد فى التوقيت نفسة من كل يوم .

فى حال نسيان الجرعة ، يجب تناولها بمجرد تذكرها ، إلا إذا كان الوقت قد اصبح قريب لميعاد الجرعة التالية ، ففى هذة الحالة يجب تفويت ( عدم تناول ) الجرعة المنسية ، و مواصلة الجدول الزمنى الاعتيادى الخاص بالجرعات ، و لا يجب تناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .

لا يجب تناول المستحضرات الموضعية المضادة للحموضة ( مثل ايبكوجل او جيفسكون ) فى خلال ساعة قبل تناول دوجمابرايد ، او بعد تناول دوجمابرايد بساعتين ، وذلك لأن العلاجات المضادة للحموضة تقلل من كمية دوجمابرايد التى يمتصها الجسم .

فى العادة ما يستغرق العلاج باستخدام دوجمابرايد فترة طويلة ، إلا إذا كنت تعاني من تأثير سلبي. لا يجب التوقف عن تناول دوجمابرايد بشكل مفاجىء ، لأن ذلك قد يتسبب فى حدوث مشكلات صحية ، و فى العادة ما يقوم الطبيب بتقليل الجرعة بشكل تدريجى فى حال التوقف .

عقار دوجمابرايد قد يتسبب فى ان تصبح بشرتك أكثر حساسية لأشعة الشمس من المعتاد.، لذلك من المنصوح بة استخدام منتجات الوقاية من الشمس  لحماية بشرت ، خلال فترة العلاج بعقار دوجمابرايد

إذا كنت تشرب الكحول، فيجب ان تعلم ان الكحول يزيد من حدة الاثار الجانبية التى يمكن ان يسببها دوجمابرايد_ .

إذا كان لديك مرض السكري، فمن المنصوح بة فحص نسبة الجلوكوز في الدم بشكل أكثر تكرارا، لأن دوجمابرايد قد يؤثر على مستويات السكر فى الدم .

إذا كنت ستخضع لأى إجراء جراحى ، بما قى ذلك جراحات الاسنان ، عهليك أن تخبر طبيبك انك تتناول دوجمابرايد .

الاثار الجانبية

جنبا إلى جنب مع آثار دوجمابرايدالمفيدة، يمكن مثل معظم الأدوية ، ان يتسبب دوجمابرايد فى آثار جانبية غير مرغوبة .

تجب الأشارة إلى أنة ليس بالضرورة أن كل مريض يتناول دوجمابرايد سيتعرض لهذة الأثار الجانبية ، فقد يتناول المريض الدواء و لا يشعر بأى عرض جانبى ، و قد يتناول أخر الدواء و يشعر بعرض واحد او أكثر ، فردة فعل كل مريض تجاة العلاج هى ردة فعل فريدة و فردية .

دوجمابرايد يمكن ان يتسبب فى الأثار الجانبية التالية :

  1. الشعور بالدوار أو النعاس.
  2. الشعور بالدوخة عند الوقوف ، او عند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلأى وضعية الوقوف قائما .
  3. الشعور بحركات فى العضلات غير عادية أو لا يمكن السيطرة عليها.
  4. زيادة في الوزن.
  5. صعوبة في النوم.
  6. الشعور بالعصبية و سرعة الانفعال .
  7. تغيرات فى القدرة الجنسية.
  8. ألم الثدي.
  9. كبر حجم الثدى فى الرجال .
  10. إنتاج غير طبيعى للحليب من الثدى فى الأناث .
  11. تغيرات فى الدورة الشهرية .
  12. زيادة فى انتاج اللعاب .

هام: إذا كنت تواجه أعراض  “شبيهة بالانفلونزا” بما في ذلك تصلب العضلات، وارتفاع في درجة الحرارة، والارتباك، وسرعة ضربات القلب، والتعرق، اتصل بطبيبك على الفور.، فقد تكون هذه دلائل على وجود حالة نادرة ولكنها خطيرة تعرف باسم المتلازمة الخبيثة للذهان.

دوجمابرايد بديل مكافىء لدوجماتيل

كلًا من دوجماتيل ودوجمابرايد يحتويان على المكون النشط سولبيريد، وهما منتجان متكافئان في دواعي الاستعمال و الجرعات والعوامل الاخرى مع الاخذ في الاعتبار العيار المستعمل (50 مجم أو 200 مجم).

دوجماتيل و دوجماتيل فورت
دوجماتيل و دوجماتيل فورت

الدعم والتقييم

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بأحد الطرق التالية:

إذا كان لديك سؤال أو ترغب في المزيد من الإستفسارات حول دوجمابرايد، فيمكنك أن تتواصل معنا عبر طرق التواصل التالية:

لا تستخدم طرق التواصل المذكورة سالفًا للحصول على إجابات سريعة في الحالات الطارئة، في مثل تلك الحالات يتوجب عليك إستشارة أقرب مقدم خدمة طبية لك أو التوجة مباشرة لغرفة الطوارىء في أقرب منشأة طبية لمحل سكنك. إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك، نظرًا لأن المعلومات الطبية تخضع للتحديث بشكل دوري، وقد تختلف من شخص إلى اخر، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية. حقوق النشر: “جميع الحقوق محفوظة © فارماسيا” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل. التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة عبر نموذج التواصل. #N05AL01