هل دم الحيض دم فاسد؟ 

أكثر من تسعين في المائة من الشباب من الجنسين يعتقد أن دم الحيض هو دم فاسد يتخلص منه الجسم كل شهر !!

لكن من الناحية الطبية فهذه معلومة غير صحيحة … فكما تدركون الآن أن دم الحيض ما هو إلا أجزاء من الغشاء المبطن للرحم ممزوجا بكمية من الدم الطبيعي والذي ينزل نتيجة انفصال الغشاء  عن جدار الرحم … ولذلك فإنه إذا حدث ولم تحيض المراه لعدة شهور … لا يحدث لها أي مكروه … بل بالعكس تكون قد وفرت كمية من الدم كان المفروض أن تفقدها….

وفي مجتمعات كثيرة لا يسمح للنساء بطهي الطعام أو تقديمه أو حتى القيام بواجباتهن المنزلية أثناء فترة الحيض ، وهذه طبعا خرافات وخزعبلات تتلاشى مع التحضر والرقي.

إذا كان دم الحيض غير فاسد …. فلماذا يمنع الاتصال الجنسي خلال هذه الفترة؟

ذكر في القرآن الكريم في سورة البقرة ( 222 )،، ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض. ،، صدق الله العظيم.

 ووصف الحيض بأنه ،، أذى ،، بمعنى أنه يصاحبه ضرر … وعلميا تكون الأنثى معرضة لحدوث التهابات الجهاز التناسلي أثناء الحيض نظرا لأن الدم قلوي ويجعل المهبل يفقد حمضيته والتي تحمي من حدوث الالتهابات … كما أن الدم يمثل وسط ملائم لنمو الميكروبات … فإذا ما حدث اتصال جنسي خلال هذه الفترة فقد يؤدي ذلك إلى حدوث الالتهابات ، كذلك قد يكون هناك أذى للزوج فقد لا يتقبل الكثير منهم خروج الدم أثناء الممارسة بل قد يؤدي ذلك إلى فتور الرغبة الجنسية بين الزوجين وقد يستمر هذا الشعور لفترة طويلة.

كما أن هناك أمراض من الممكن أن تنتقل عن طريق الدم في حالة اصابة أحد الزوجين  بها مما قد  يؤدي  إلى نقل العدوى إلى الطرف الآخر أثناء الممارسة الجنسية مع وجود دم الحيض.

ولكن لا توجد أي علاقة باصابة الزوج بمرض السيلان في حالة المعاشرة الجنسية أثناء الحيض كما يعتقد البعض ….فهذه العدوى تنتقل فقط عند الاتصال الجنسي بمن تحمل ميكروب هذا المرض  سواء حدث هذا الاتصال أثناء الحيض أو في أي وقت آخر.كود المقال المرجعي: GUSQ2

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *