هل تؤثر دوالي الخصية على خصوبة الرجل؟

الدوالي عبارة عن تمدد في الاوردة وانتفاخها نتيجة خلل في الصمامات الداخلية مما يؤدي إلى ارتجاع الدم في الوريد … والوريد هو الوعاء الدموي الذي ينقل الدم من الأنسجة إلى القلب … بينما الشريان هو الذي ينقل الدم من القلب إلى الأنسجة ليمدها بالاكسوجين م والغذاء … أما دم الوريد فيحتوى على مخلفات الأنسجة من ثاني اكسيد الكربون وسائر الفضلات ، وبالتالي فإن وجود دوالي حول أي عضو من الجسم يؤدي إلى زيادة  تعرضه  للدم غير النقي … ويمكن أن تحدث الدوالي في مناطق كثيرة من الجسم أكثر شيوعها الساقين.

ومن الأماكن الشائعه أيضا لحدوث الدوالي هي منطقة الخصية  والكيس … فنجد أن الاوردة في هذه المنطقة تتمدد وتتسع وهذا يحدث لدي خمسة عشر في المائة من الذكور بصفة عامة وقد يحدث في أي مرحلة عمرية .

وقد لا يصاحب وجود  دوالي الخصية أي أعراض أو مضايقات … وقد يصحبه الإحساس بعدم الارتياح أو ،، الثقل ،، أو حتى الألم في منطقة الكيس خاصة في نهاية اليوم أو بعض الوقوف لفترات طويلة.

أما عن علاقة الدوالي بعدم القدرة على الإنجاب فقد وجد أن الدوالي موجودة لدى أربعين في المائة من الرجال الذين لديهم ضعف في  خواص السائل المنوي وأن الدوالي قد تؤدي إلى صغر حجم الخصية وضمورها في بعض الحالات …و للآن لا يوجد تفسير أكيد لتاثير الدوالي على الخصوبة ، فقد ويكون السبب هو زيادة درجات الحرارة حول الخصية وقد ويكون بسبب حجب نسبة من الاكسوجين عنها أو لتعرضها لفترة أطول للمخلفات التي تحملها الاوردة.

هناك اتجاهات متباينة لاستخدام العلاج الجراحي في حالات دوالي الخصية ، ففي أمريكا يفضلون العلاج الجراحي ، أما في بعض  بلدان أوروبا فغالبا ما تجري العملية فقط للحالات التي يصاحبها صغر حجم الخصية خشية ضمورها .

وإذا أجريت الجراحة لابد أن تتم بواسطة طبيب متخصص وتجري العملية بطريقة الجراحة الميكروسكوبية والتي تحتاج إلى تجهيزات خاصة  قد تكون غير متوفرة في المراكز غير المتخصصة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *