هل هناك خطورة من نزول دم الحيض بغزارة؟

تتكون إفرازات الحيض من الغشاء المبطن للرحم مع كمية من الدم ، وهذا الدم هو دم الجسم العادي الطبيعي ، وفي كل  شهر تفقد الانثى حوالي خمسين سنتيمتر من الدم.

والكمية الطبيعية لتدفق دم الحيض هي ما تستدعي تغيير  الحفاضة من ثلاث إلى أربع مرات يوميا ، وغزارة الحيض قد تكون على هيئة تدفق الدم بكمية كبيرة أو لفترة أطول …. مما يلزم تغيير الحفاضة عدد أكثر من المرات يوميا أو خروجه على هيئة قطع متجلطة  ،، مثل قطع الكبدة.

وهناك خطورة إذا تكرر نزول دم  الحيض غزيرا ، لأن ذلك سيؤدي إلى حدوث فقر الدم أو الأنيميا ، وهو مرض ليس بالهين ويؤثر على كافة أعضاء الجسم وعلى القدرة الجسمانية والذهنية … في هذه الحالات يجب  علاج  غزارة الدورة ويجب تحليل الدم لمعرفة إذا كان هناك فقر دم أم لا.

لذلك فمن الواجب أن تحرص الإناث بصفة مستمرة على تناول المواد الغذائية الغنية بمادة الحديد وهي اللحوم والكبدة والدواجن والأسماك والبقول والحبوب والخضروات والفاكهة خاصة المشمش والبلح والجوافة …. أما إذا ثبت من التحليل وجود فقر دم فلا بد من العلاج عن طريق تناول أقراص الحديد ولمدة طويلة. كود المقال المرجعي: GUSQ2

hal hunak khuturat min nuzul dam alhayd bighazaratin
hal hunak khuturat min nuzul dam alhayd bighazaratin

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *