لافيوركس أمبولات- فيوروسيميد 10مجم/1مل للحقن العضلي أو الوريدي

لافيوركس تتوافر في اثنين من الأشكال الصيدلانية، وكلاهما يحتوي على 10 ميلليجرام فيوروسيميد في كل 1 ميللتر من محلول الحقن.

  • لافيوركس ۲۰ مجم / ۲ ملليلتر حقن.
  • لافيوركس  40 مجم / 4 ملليلتر حقن.

يحتوى لافيوركس حقن على دواء يسمى فيوروسيميد. ينتمى لافيوركس حقن لمجموعة من الأدوية تسمى مدارات البول، وفي الغالب تُستعمل حقن لافيوركس لمساعدتك على فقد الماء الزائد في جسمك بسرعة كبيرة، ويتم إعطاءة لك عندما تكون غير قادر على تناول أقراص أو عندما يكون لديك الكثير من الماء الزائد في جسمك. يستخدم لافيوركس حقن عادة عندما يكون لديك ماء زائد حول القلب أو الرئتين أو الكبد ، أو الكليتين. يعمل لافيوركس حقن من خلال مساعدتك على إخراج مزيد من الماء ( البول ) عما تفعل عادة. إذا لم يتم التخلص من الماء الزائد في جسمك ، فإنه قد يضع عبئًا إضافياً على القلب أو الأوعية الدموية ، أو الرئتين ، او الكليتين ، أو الكبد.

موانع الإستعمال

لا تستعمل هذا الدواء وأخبر طبيبك:

  • إذا كانت لديك حساسية مفرطة تجاه فيوروسيميد أو أي من المكونات الأخرى في لافيوركس امبول. علامات التفاعل التحسسي تشمل : الطفح الجلدي ، مشاكل في البلع أو التنفس ، تورم الشفتين ، أو الوجة ، أو الحلق ، أو اللسان.
  • إذا كانت لديك حساسيه تجاه مركبات السلفوناميد مثل سلفاديازين او کو -تریموکسازول.
  • – إذا كان طبيبك قد أخبرك بأن لديك فشل كلوي . في بعض أنواع الفشل الكلوى ، يظل من المقبول ان تستعمل هذا الدواء . يستطيع طبيبك أن يحدد ذلك.
  • إذا كانت لديك مشاكل كبدية شديدة.
  • إذا كان طبيبك قد أخبرك بانك تعاني من انخفاض حجم الدم أو الجفاف، إذا كان لديك انقطاع في البول.
  • إذا كان لديك نقص في البوتاسيوم أو صوديوم الدم ( يظهر في اختبارات الدم ) .
  • إذا كنت ترضعين من الثدي ( انظری تحت بند الحمل والإرضاع من النشرة الداخلية لأمبولات لافيوركس من الرابط هنا).

لا تستعمل لافيوركس حقن إذا انطبق عليك أي من الأشياء المذكورة عالية . إذا كنت غير متأكد، تحدث مع طبيبك أو فريق التمريض قبل استعمال لافيوركس حقن.

Lafurex solution for injection
Lafurex solution for injection

تحذيرات خاصة

راجع الأمر مع طبيبك أو فريق التمريض قبل أن تستعمل هذا الدواء:

  • إذا كانت لديك صعوبة في التبول.
  • إذا كنت تبلغ من العمر 65 سنة أو أكثر.
  • إذا كانت لديك مشاكل في الكبد أو الكلي.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكر .
  • إذا كان لديك إنخفاض في ضغط الدم ، أو إذا كنت تشعر بالدوار عند الوقوف .
  • إذا كانت لديك مشاكل في البروستاتا.
  • إذا كان لديك نقرس.
  • إذا كانت تشعر بالدوار أو إذا كنت تعاني من الجفاف ، هذا قد يحدث إذا كنت قد فقدت الكثير من الماء بسبب القي، أو بسبب الإسهال، أو بسبب كثرة التبول ، أو بسبب قله تناول الطعام و الشراب.

بالنسبة للمرضى المصابين باضطرابات التبول (مثل تضخم البروستاتا) يمكن استخدام عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن فقط في حالة عودة ناتج البول إلى المعدل الطبيعي حيث إن دفق البول المفاجئ قد يؤدي إلى انقطاع البول الانسدادي (احتباس البول) الذي قد يؤلم المثانة.

يزيد عقار لافيوركس من إفرار الصوديوم والكلوريد، وبالتالي إفراز الماء. ويزيد أيضا إفراز الإلكيتروليتات الأخرى (خاصة البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم). بما أنه قد تمت أحيانا ملاحظة اضطرابات توازن الماء/ الإليكتروليتات أثناء العلاج بعقار لافيوركس بسبب إفراز مستويات مرتفعة من الماء والإليكترولينات. فسيستلزم الأمر إجراء فحوصات منتظمة لمستويات بعض المواد بالدم، ومن الضروري إجراء بعض اختبارات الدم بانتظام خلال العلاج طويل الأمد باستخدام عقار لافيوركس، خاصة البوتاسيوم، الصوديوم، الكالسيوم، البيكربونات الكرياتينين، اليوريا، حمص اليوريك، بالإضافة إلى جلوكوز الدم.

تعد المراقبة الدقيقة لازمة خاصة إذا كنت معرضا لخطر الإصابة باضطرابات مستويات الإليكتروليتات، أو فقدان السوائل الشديد (مثل نتيجة القيء، أو الإسهال، أو التعرق المفرط)، كما يحب أن يتم تصحيح أي نقص في حجم الدم الجائل أو النقص في ماء الجسم أو اضطرابات الإليكتروليتات الملحوظة ، أو اضطرابات التوازن الحمضي القاعدي، قد يتطلب هذا تعديلا مؤقتا للعلاج بعقار لافيوركس.  يمكن للأمراض الكامنة (مثل، تليف الكبد، قصور القلب)، والتناول المتزامن للعلاج والأغذية أن يلعبا دورا في الإصابة المحتملة باضطرابات الإليكترولينات. يجب ألا يتجاور فقدان الوزن الناتج عن إفراز البول الزائد 1 كجم يوميا، بعض النظر عن كمية البول الذي تم إفرازه.

إذا كنت تعاني من المتلازمة الكلوية، فيجب تعديل الجرعة بعناية بسبب زيادة خطر حدوث الآثار الجانبية.

يجب عدم إعطاء محلول الحقن بمصاحبة أدوية أخرى باستخدام نفس السرنجة. كما يتوجب مراعاة أن تكون درجة الحموضة لمحلول الحقن المعد للاستخدام قلوية ضعيفة إلى متعادلة (لا تقل درجة الحموضة عن ٧). لا يجب استخدام المحاليل الحمضية مع عقار لافيوركس، حيث قد يحدث ترسب للمادة الفعالة الموجودة في عقار لافيوركس.

الاستخدام المتزامن لفيوروسيميد (المادة الفعالة الموجودة بعقار لافيوركس) مع ريسيريدون على المرضى من كبار السن المصابين بالخرف، تم ملاحظة ارتفاع معدل الوفيات. في المرضى الذين تم علاجهم بفيوروسيميد بالتزامن مع ريسبيريدون، مقارنة بالمرضى الذين تلقوا ريسبيريدون بمفرده أو فيوروسيميد بمفرده ولذلك، يوصى بتوخي الحذر، ويجب أن يقوم طبيبك بتقييم المخاطر والفوائد المتعلقة باستخدام هذا العلاج المركب أو المتزامن مع مدرات البول القوية الأخرى، بشكل عام  يجب تجنب حدوث فقدان لماء الجسم.

هناك احتمالية لحدوث تفاقم أو تنشيط الذئبة الحمامية الجهازية، وهي عبارة عن مرض يتم فيه توجيه الجهاز المناعي ضد الجسم نفسه.

ينصح بالمراقبة الدقيقة للأطفال المبتسرين بشكل خاص حيث أنهم معرضون لخطر الإصابة بالتكلسات الكلوية أو تكون حصى بالكلي، وتشمل أساليب المراقبة اختبارات وظائف الكلى والموجات فوق الصوتية.

في الأطفال المبتسرين الذين يعانون من حالات تشمل صعوبة التنفس (متلازمة ضيق التنفس) الذين يخضعون للعلاج بمدرات البول باستخدام عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن خلال الأسابيع الأولى من العمر قد يكون هناك خطر أعلى من بقاء الوعاء الدموي الذي يقوم بتحويل الدورة الدموية الرئوية قبل الولادة مفتوحا (القناة الشريانية السالكة).

آثار الاستخدام الخاطىء لأغراض التنشيط: قد يؤدي استخدام عقار لافيوركس ۲۰ محم محلول للحقن إلى نتائج إيجابية في اختبارات تعاطي المنشطات علاوة على ذلك، قد يكون استخدام العقار كمادة منشطة خطرا على صحتك.

الجرعة

ينبغي أن يتم تحديد الجرعة على أساس كل حالة على حدة، ووفقا لكيفية استجابتك للعلاج في المقام الأول، كما يجب أن يتم دائما استخدام أقل جرعة تحقق التأثير المطلوب.  إذا لم يوصف خلاف ذلك، فيوصى باستخدام الجرعات التالية بالنسبة للبالغين:

لعلاج تراكم السوائل في الأنسجة (الوذمة) و/ أو في البطن (الاستسقاء) بعد الإصابة بأحد أمراض القلب أو الكبد: يجب أن يبدأ العلاج بجرعة تبلغ 3 إلى 4 مللي لتر من عقار لازیکس ۲۰ مجم محلول للحقن (بما يعادل ٢٠ إلى 40 مجم فيوروسيميد) يتم إعطاؤها عن طريق الوريد لعلاج الوذمة التي يصعب تقليلها، قد يكون من الضروري تكرار إعطاء هذه الجرعة على فواصل زمنية مناسبة حتى يعود ناتج البول بشكل طبيعي. إذا كنت مصابا بالمتلازمة الكلوية، يحب تحديد الحرعة بعناية بسبب الخطر المتزايد لحدوث الآثار الجانبية.

لعلاج تراكم السوائل في الأنسجة (الوذمة) بعد الإصابة بالحروق: تتراوح الجرعة اليومية و/ أو الجرعة المفردة بين 40 إلى و/ أو الجرعة المفردة بين 40 إلى 100 مجم فيوروسيميد، بما يعادل 4 إلى 10 مللي لتر من عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن… تابع القراءة عن الجرعة من الرابط هنا.

طريقة ومدة العلاج

عادة ما يتم حقن عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن عن طريق الوريد. ويجب القيام بذلك ببطء ويجب ألا يتجاوز معدل الحقن 0.4 مللي لتر من عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن في الدقيقة الواحدة (بما يعادل 4 مجم فيوروسيميد في الدقيقة الواحدة في حالة المرضى الذين يعانون من فشل كلوي متقدم (مستوى الكرياتينين بالدم أقل من 5 د مجم / ديسيلتر)، يحب ألا يتجاور معدل الحفر 0.25 مللي لتر من عقار لافيوركس ۲۰ مجم محلول للحقن في الدقيقة الواحدة (بما يعادل 25 محم فيوروسيميد في الدقيقة الواحدة) وفي حالة زيادة جرعة فيوروسيميد إلى ٢٥٠ مجم بما يعادل 35 مللي لتر من عقار لازیکس ۲۰ مجم محول الحق، بجب استخدام مضخة تسريب (جهاز الجرعات) إذا لزم الأمر، يمكن تخفيف، محلول الحقن باستخدام محلول ملحي نظامي (محلول كلوريد الصوديوم مساوي التوتر).

يجب عدم الإعطاء داخل العضل، أي الحقن عن طريق العضل، إلا في حالات استثنائية عندما يتعذر التناول عن طريق الفم أو الحقن عن طريق الوريد. ومع ذلك، فإنه لا يكون مناسبا لعلاج الحالات الحادة (على سبيل المثال الوذمة الرئوية).

يجب عدم إعطاء محلول الحقن بمصاحبة أدوية أخرى باستخدام نفس السرنجة.

يتوجب مراعاة أن تكون درجة الحموضة لمحلول الحقن المعد للاستخدام قلوية ضعيفة إلى متعادلة (لا تقل درجة الحموضة عن 7). لا يجب استخدام المحاليل الحمصية مع عقار لافيوركس: حيث قد يحدث ترسب للمادة الفعالة الموجودة في عقار لافيوركس.

لقد تم إثبات أن الدواء الجاهز للاستخدام يظل مستقرا من الناحية الكيميائية والفيزيائية لمدة ٢٤ ساعة عند درجة ٢٥ درجة مئوية، ولأسباب تتعلق بالتعقيم، يجب استخدام الدواء على الفور، وإذا لم يتم استخدامه فورا، يكون المستخدم مسئولا عن مدة وظروف التخزين.

يتم إعطاء عقار لافيوركس عن طريق الوريد فقط إذا لم يكن باستطاعتك تناوله عن طريق الفم، أو إذا كان تداوله عن طريق الفم غير فعال (على سبيل المثال في حالة المرضى الذين لديهم امتصاص معدي ضعيف) أو عندما يتطلب الأمر اتخاذ إجراء سريع ويجب تحويلك من استخدام عقار لافيوركس عن طريق الحقن إلى التناول عن
طريق الفم بمجرد أن تسمح ظروف العلاج بذلك.

سيقرر طبيبك مدة العلاج، وسيعتمد ذلك على نوع وشدة المرض، ويتوجب إبلاغ طبيبك إذا شعرت بأن تأثير عقار لافيوركس قوي جدا أو ضعيف جدا.

الآثار الجانبية المحتملة

شانه شان جميع الأدوية ، فإن لافيوركس حقن قد يسبب أثاراً جانبية ، رغم أنها لا تحدث لجميع الأشخاص ، أخبر طبيبك أو الممرضة فورا إذا لاحظت أي من الآثار الجانبية الخطيرة التالية، إذ أنك قد تحتاج إلى علاج فوری:

  • إذا حدث لك تفاعل أرجي (حساسية) . العلامات قد تشمل التهاب الكلى ، تورم الكاحلين ، أو ارتفاع ضغط الدم ، طفح جلدي ، تغير في لون الجلد ، نقطات جلدية شديدة ، حساسية تجاه الشمس أكثر من المعتاد ، ارتفاع حرارة الجسم (حمى) ، حكة.
  • تفاعلات أرجية (حساسية) شديدة ، العلامات قد تشمل الصدمة في شكل صعوبة في التنفس، برودة ونداوة في الجلد ، شحوب لون الجلد ، تسرع ضربات القلب .
  • ألم شديد في البطن أو الظهر . هذة قد تكون من علامات ” التهاب البنكرياس “.
  • سهولة الإصابة بكدمات، زيادة الإصابة بالعدوى، الشعور بالضعف أو التعب بأكثر من المعتاد. قد يؤتر لاهيوركس حقن على عدد خلايا الدم ، مما قد يسبب مشاكل خطيرة في الدم .
  • زيادة العطش، الصداع ، الإحساس بدوار أو خفة في الرأس ، إغماء ، تشويش ، ألم أو ضعف في العضلات أو المفاصل ، تقلصات أو تشنجات، ألم في المعدة ، أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • هذة قد تكون مؤشرات لحدوث جفاف أو تغيرات في المواد الكيميائية الطبيعية في جسمك، وقد يؤدى الجفاف الشديد إلى حدوث جلطات في الدم أو نقرس.
  • إذا لاحظت اصفرار في الجلد أو العينين وتحول لون البول إلى اللون الداكن ، هذه قد تكون مؤشرات لحدوث مشكلة في الكبد . في المرضى الذين لديهم بالفعل مشاكل في الكبد ، قد تحدث مشكلة في الكبد أكثر خطورة تسمى الأعتلال الدماغي الكبدي ، وأعراضة تشمل حدوث نسيان، تشنجات ، تغيرات في المزاج ، وغيبوبة.
  •  ظهور تفرحات أو تقشير الجلد حول الشفتين، العينين ، الفم والأنف والأعضاء التناسلية وأعراض تشبه الانفلونزا و الحمي هذا يمكن أن يكون حالة تسمى متلازمه ستيفين جونسون.

أخبر طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا حدثت لديك أي من الآثار الجانبية التالية:

  • مشاكل سمعية أو طنين في الإذنين. يحدث ذلك بصفة خاصة في الأشخاص الذين لديهم بالفعل مشاكل في الكليتين.
  • خدر أو تنميل في الجلد.
  • تغيرات طفيفة في المزاج مثل الإحساس بالتهيج أو القلق، صداع ، الشعور بالدوار أو خفة الرأس عند الوقوف بسرعة . أيضاً نقص التركيز ، بطء ردود الأفعال ، الشعور بالنعاس أو الضعف ، مشاكل بصرية ، جفاف الفم ، قد يكون ذلك ناتجا عن انخفاض الدم.

مصادر ومراجع

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية. حقوق النشر: “جميع الحقوق محفوظة © فارماسيا” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل. التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة عبر نموذج التواصل. الكود حسب نظام التصنيف الكيميائي العلاجي التشريحي: C03CA01 .