ما سبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟ وهل هناك خطر من ذلك؟

يكون عدم انتظام الدورة أما على هيئة انقطاع  الحيض لمدة شهرين أو ثلاثة ، وأما على هيئة نزول الحيض على فترات متقاربة  وفي هذه الحالة غالبا ما تكون كميته غزيرة.  بالطبع يصاحب عدم انتظام الدورة عدم انتظام التبويض، الذي يُسبب تأخر الحمل ، وبالتالي إذا كان هناك رغبة في حدوث الحمل فيجب تحليل الهرمونات لمعرفة سبب الخلل وعلاجه.

 أما إذا حدث عدم الانتظام قبل الزواج وكان على هيئة تأخر نزول الحيض، فلن يكون هناك أي ضرر ويمكن الانتظار حتى تستقر الأمور من نفسها ، أما إذا كان الحيض يحدث على فترات متقاربة وبكميات كبيرة فهذا سيؤدي بلا شك إلى حدوث فقر دم أو أنيميا ولذا يجب الاسراع في علاجه.

تعد الاضطرابات في الغدد خصوصًا الغدة الدرقية والغدة النخامية ، بالاضافة الى مشاكل الجهاز التناسلي من أكثر الاسباب شيوعًا لحدوث اضطرابات الدورة الشهرية.

الغدة النخامية هي التي تقوم بتنظيم عمل المبيضين وبالتالي تتحكم  في الدورة الشهرية. هذه الغدة تقع تحت تأثير مراكز عصبية في المخ تنظم عملها، لذلك نجد أن الدورة الشهرية لها علاقة كبيرة بالحالة النفسية، ولان الحالة النفسية للفتيات غالبا ما تكون غير مستقرة فعدم انتظام الدورة الشهرية لديهن شائع بدرجة كبيرة.

الغدة الدرقية مسؤولة عن إنتاج العديد من الهرمونات الهامة، والتي قد تؤثر كذلك على توازن الهرمونات الجنسية المختلفة في الجسم. وهذا بدورة يُمكن أن يُؤثر على انتظام الدورة الشهرية.

من اشهر المشاكل التي تصيب الجهاز التناسلي للإناث وتُسبب عدم انتظام الدورة : متلازمة المبيض متعدد الكيسات، الأورام الليفية على الرحم، بطانة الرحم المهاجرة، سرطان الرحم.

كما أن بعض أدوية منع الحمل و الادوية الهرمونية الاخرى يُمكن ان تُسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

ma sabib eadam aintizam aldawrat alshahriati wp
ma sabib eadam aintizam aldawrat alshahriati wp

ينصح الأطباء باستخدام  حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة …. فهل يؤثر ذلك على الخصوبة في المستقبل؟ 

في أحيان غير قليلة يقوم الطبيب بوصف حبوب  منع الحمل  أما لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية وأما لعلاج آلام الحيض ، وهذا لا يؤدي إلى التأثير على الخصوبة في المستقبل بأي حال من الأحوال ، وحتى السيدات اللاتى يتناولن حبوب منع الحمل بغرض تأجيل  حدوث الحمل فإن خصوبتهن تعود إلى طبيعتها تماما بمجرد الامتناع عن تناولها ، وكثيرا منهن يتم الحمل لديهن في الشهر التالي للتوقف مباشرة.

لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن يقوم بوصف هذه الحبوب طبيب متخصص … ولا يمكن بأي حال من الأحوال استخدام  أي علاج  بالهرمونات بدون استشارة طبية . والحالات التي ينصح الطبيب فيها باستخدام حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة هي تلك الحالات التي تتاخر فيها الدورة أو الحالات التي تكون فيها كمية الطمث قليلة أو في حالات السمنة المفرطة. كود المقال المرجعي: GUSQ3

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *