التدخين وجمال المرأة

حواء العصر تنظر إلى التدخين وكأنه أحد مظاهر الرفاهية المكمل لشخصيتها، وأصبح التدخين مألوفا لدى كثير من السيدات والفتيات ، سواء كان سرا أو علانية!! والمرأة والفتاة لاتنتبه إلى أن التدخين يسلبها – دون أن تدري – مظاهر جمالها وأنوثتها، ويسحب منها – وبسرعة – شبابها ونضارتها وحيويتها مكبراً وقبل الأوان..، كما يلي:

التدخين يساعد على ظهور التجاعيد مبكراً على وجه المرأة المدخنة ، نظرا لأن دخان السيجارة الداخل إلى الرئتين يحد من كمية هواء التنفس فتقل كمية الأوكسجين المتجه إلى الرئتين والذي يحمله الدم لتغذية الجلد، فينتج عن قصور تغذية الجلد بالأوكسجين اللازم ينتج عن ذلك ظهور التجاعيد مبكراً.

يؤدي التدخين إلى التهاب الغشاء المخاطي المبطن للحلق، فتصاب المرأة بالسعال الدائم المصحوب بالبلغم الأمر الذي ينال من نضارتها وحيويتها وجمال مظهرها، كما يؤدي التدخين إلى حدوث التهابات في الأحبال الصوتية مما يؤدی إلي تغيير نبرات صوت المرأة فيصبح صوتها خشنا أجش بدلا من أن يكون صوتها رقیقا ناعما يعكس رقتها وأنوثتها.

الإفراط في التدخين يؤثر سلبا على الأسنان واللثة ، فتفقد الأسنان لمعانها وبياضها الناصع، وتصاب اللثة بالتهابات مزمنة، وتتأثر الشفتان بالدخان فیدکن لونهما.

التدخين وجمال المرأة
التدخين وجمال المرأة

تصاب الأذنان لدى المرأة بالشيخوجة المبكرة بفعل التدخين، فتقل قوة سمعها بحيث تصبح قوة سمع المرأة المدخنة وهي في الثلاثين تمثل قوة سمع المرأة غير المدخنة وهي في الخمسين من عمرها.

التدخين يقلل من كفاءة المادة المناعية الموجودة في اللعاب، وهذا يتيح الفرصة لأية جرثومة أن تهاجم اللثة واللسان والحلق والبلعوم والحنجرة والجيوب الأنفية، الأمر الذي يؤدي إلى نقص كفاءة هذه الأجهزة بل وانبعاث رائحة كريهة من فم المرأة .

تؤثر المواد الموجودة في السجائر على توازن النظام الهرموني في جسم المرأة، مما پبکر من انقطاع الدورة الشهرية ( تبكير سن اليأس)، فقد لوحظ أن المرأة المدخنة تصل إلى سن اليأس قبل موعده بعامين.

مما لاشك فيه وجود علاقة بين التدخين وأمراض سرطان الرئة وسرطان اللثة واضطراب دقات القلب وأمراض الجهاز التنفسي والصدر وارتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين، وقرحة المعدة وسرطان المعدة وسرطان الحنجرة وهذه الأمراض الفتاكة تقلل من نشاط المرأة وتؤثر على صحتها فتبدو وعليها علامات المرض من الشحوب والهزال والضعف مما يذهب بحيويتها ونضارتها وجمالها.

يؤثر الدخان المتصاعد من السجائر على أغشية العين الخارجية الحساسة مثل الملتحمة ويؤدي إلى حدوث التهابات بها بخاصة إذا كان التدخين يتم في مكان مغلق غير جيد التهوية.

يزداد خطر التدخين عند المرأة الحامل فلا تشملها أضراره هي فقط، بل يمتد الضرر إلى الجنين، وقد ثبت وجود علاقة بين التدخين وحدوث تشوهات الأجنة ..، ولا يقتصر الأمر على هذا الحد بل عند الرضاعة تنتقل بعض مكونات احتراق السيجارة كالنيكوتين إلى الرضيع مع اللبن.

مقالات ذات صلة  – الصحة أساس الجمال

  1. أسرار الصحة والجمال.
  2. الصحة تبدأ من اختيار الغذاء السليم.
  3. أهمية الفيتامينات، ومصادرها، وأعراض نقصها.
  4. التسمم بالفيتامينات.
  5. فن شراء الطعام واختياره.
  6. الطعام وأمراض القلب.
  7. التسمم الغذائي.
  8. المضادات الحيوية.. حذار!.
  9. مستحضرات التجميل خطر على جمالك.
  10. البنات والسيدات – نصائح مهمة لسلامة الظهر والعنق.
  11. حماية الأسنان.
  12. كيفية الوقاية من التسوس !!!
  13. ملابسك والالتهابات الجلدية.
  14. المحافظة على القدمين.
  15. المحافظة على البشرة – الشامات الخبيثة.

أسرار البنات في فترة المراهقة

هذة المقالة هي إحدى مقالات سلسلة مقالات بعنوان” أسرار البنات في فترة المراهقة“، وهي مقالات تتناول مواضيع كثيرة تهم البنات قبل الزواج، والسيدات بعد الزواج. سلسلة مقالات” أسرار البنات في فترة المراهقة”  تجيب على كل ما يشغل الأنثى قبل الزواج وبعدة، وراعينا فيها أن تكون بأسلوب مبسط وميسر… أنقر هنا للإنتقال إلى فهرس موضوعات سلسلة ” أسرار البنات في فترة المراهقة”.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.