كل ما تريد معرفته عن سترات الصوديوم في أدوية السعال: الدليل الكامل

السعال من الأعراض المزعجة التي تصاحب العديد من الأمراض التنفسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية. وهو رد فعل طبيعي للجسم لطرد المهيجات والمخاط الزائد من مجرى التنفس.

تلعب أدوية السعال دورًا مهمًا في تخفيف حدة السعال والمساعدة على طرد البلغم، مما يُساهم في تحسين التنفس والتخفيف من الانزعاج العام. من بين المكونات الفعالة التي قد نجدها في بعض أدوية السعال نجد سترات الصوديوم.

ما هو سترات الصوديوم وكيف يعمل كمادة مقشعة؟

سترات الصوديوم هو مركب كيميائي يتكون من أيون الصوديوم (Na+) وأيون السترات (C6H5O7³⁻).

يُستخدم سترات الصوديوم في العديد من أدوية السعال كمادة مقشعة (طاردة للبلغم).

كيف يعمل سترات الصوديوم كمادة مقشعة؟

يعمل سترات الصوديوم على طرد البلغم من مجرى التنفس من خلال آليات متعددة، منها:

  • زيادة إفراز شوارد البيكربونات: يؤدي سترات الصوديوم إلى زيادة إفراز شوارد البيكربونات من الغشاء المخاطي في الشعب الهوائية.
  • زيادة تدفق الدم: يُحفز سترات الصوديوم تدفق الدم إلى الشعب الهوائية، مما يُساعد على زيادة إفراز البلغم.
  • تغيير خصائص البلغم: يُمكن لسترات الصوديوم أن يُغير خصائص البلغم، مما يجعله أقل لزوجة وأكثر سهولة في الطرد.

فوائد استخدام سترات الصوديوم كمادة مقشعة:

  • تخفيف السعال: يُساعد سترات الصوديوم على طرد البلغم، مما يُقلل من تهيج الحلق ويخفف من حدة السعال.
  • تحسين التنفس: يُساعد طرد البلغم على تحسين تدفق الهواء في مجرى التنفس، مما يُسهل عملية التنفس.
  • تسريع الشفاء: يُساعد طرد البلغم على التخلص من الميكروبات والمواد المُسببة للعدوى، مما يُساعد على تسريع عملية الشفاء.

هل سترات الصوديوم آمن للاستخدام؟

بشكل عام، يُعتبر سترات الصوديوم آمنًا للاستخدام في معظم الأشخاص. ومع ذلك، قد يُسبب بعض الآثار الجانبية المحتملة، خاصةً في الجرعات العالية أو عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه سترات الصوديوم. من أهم الآثار الجانبية المحتملة لسترات الصوديوم ما يلي:

  • تهيج المعدة: قد يُسبب سترات الصوديوم تهيجًا في المعدة، مما قد يُؤدي إلى الغثيان والقيء والإسهال.
  • التهاب الحلق: قد يُسبب سترات الصوديوم التهابًا في الحلق.
  • ردود فعل تحسسية: قد يُسبب سترات الصوديوم ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص، مثل الطفح الجلدي والحكة.

ملاحظات هامة:

  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء يحتوي على سترات الصوديوم، خاصةً في حالة وجود أمراض مزمنة أو الحمل والرضاعة.
  • يجب اتباع إرشادات الطبيب والصيدلي بدقة عند تناول أي دواء يحتوي على سترات الصوديوم.
  • يجب تخزين أدوية السعال التي تحتوي على سترات الصوديوم في مكان بارد وجاف بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • يجب إيقاف استخدام سترات الصوديوم وإبلاغ الطبيب فورًا في حال ظهور أي أعراض جانبية خطيرة، مثل الطفح الجلدي أو صعوبة التنفس.

استخدامات سترات الصوديوم في أدوية السعال الشائعة

لا يُستخدم سترات الصوديوم بمفرده عادةً في أدوية السعال، بل يُخلط مع مواد فعالة أخرى لتوفير تأثير علاجي شامل.

من أشهر تركيبات المواد الفعالة التي تُستخدم في علاج السعال مع سترات الصوديوم تركيبة دايفينهيدرامين + كلوريد الأمونيوم + سترات الصوديوم + منثول.

أمثلة على أدوية السعال الشائعة التي تحتوي على سترات الصوديوم:

لماذا يفضل الشراب الفموي؟

  • سهولة الاستخدام: يسهل على الأطفال والبالغين تناول الشراب الفموي مقارنة بالأقراص أو الكبسولات.
  • سرعة الامتصاص: يُمتص الشراب الفموي بشكل أسرع من الأقراص أو الكبسولات، مما يعني أن تأثيره يبدأ بشكل أسرع.
  • الطعم: غالبًا ما يكون طعم الشراب الفموي مُنكهًا ليجعله أكثر قبولًا للأطفال.

اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!