سبلفكت: مكمل غذائي لحماية الكبد وتقوية المناعة

سبلفكت هو مكمل غذائي من إنتاج شركة يوتوبيا، يحتوي على مكونات طبيعية مثل السيليمارين، دانديلوين، والايشناسيا، والتي تعمل على حماية خلايا الكبد، تحسين وظائف الكبد، وتعزيز المناعة.

ما هي فوائد سبلفكت؟

  • حماية خلايا الكبد من التلف: يُعد السيليمارين أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية خلايا الكبد من التلف الناتج عن السموم والالتهابات.
  • تحسين وظائف الكبد: يُساعد سبلفكت على تحسين وظائف الكبد، بما في ذلك عملية التخلص من السموم، وتنظيم مستويات الكوليسترول، وتحسين عملية الهضم.
  • تعزيز المناعة: يُساعد الايشناسيا على تقوية جهاز المناعة، مما يُعد أمرًا هامًا في حالات أمراض الكبد التي غالبًا ما تكون مصحوبة بضعف المناعة.
  • علاج فعال في حالات نقص المناعة: يُستخدم سبلفكت لعلاج حالات نقص المناعة، خاصة تلك المصاحبة لأمراض الكبد.
  • علاج حالات الدهون على الكبد: يُساعد سبلفكت على علاج حالات الدهون على الكبد، وخاصة الكبد الدهني غير الناجم عن الكحول.
  • خفض انزيمات الكبد: يُساعد سبلفكت على خفض انزيمات الكبد المرتفعة، والتي تُشير إلى تلف الكبد.
  • دعم العلاج الفيروسي: يُستخدم سبلفكت بعد كورس العلاج الفيروسي، مثل التهاب الكبد الوبائي C، للمساعدة في تحسين وظائف الكبد وتعزيز المناعة.
  • التليف الكبدي: يُستخدم سبلفكت في حالات التليف الكبدي للمساعدة على إبطاء تقدم المرض وتحسين نوعية الحياة.

ما هي الجرعة الموصى بها؟

الجرعة الموصى بها من سبلفكت هي 2-3 كبسولات يوميًا، حسب إرشادات الطبيب المُعالج.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة؟

عادةً ما يكون سبلفكت آمنًا عند تناوله بالجرعة الموصى بها. ومع ذلك، قد تظهر بعض الآثار الجانبية الخفيفة مثل الغثيان، الإسهال، وألم المعدة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب قبل تناول سبلفكت، خاصةً في الحالات التالية:

  • الحمل أو الرضاعة الطبيعية
  • وجود أي أمراض مزمنة
  • تناول أي أدوية أخرى
  • الحساسية من أي مكون من مكونات سبلفكت

نصائح للحفاظ على صحة الكبد:

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية والمقلية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تجنب شرب الكحول.
  • عدم التدخين.
  • إجراء فحوصات الكبد الدورية.

سبلفكت، هو مكمل غذائي، لة  تأثير مفيد في أمراض الكبد المزمنة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي لخلايا الكبد، الناجم عن تراكم الجزيئات الحرة في خلايا الكبد، مثل:
✔ أمراض الكبد الدهنية المرتبط بالإفراط في تناول الكحول،
✔ والكبد الدهني غير الكحولي ،
✔ التسمم الكبدي الناتج عن العقاقير والكيماويات.

سبلفكت يفيد أيضا في الحالات المرضية التي تصيب الكبد مثل:
✔ تشمع الكبد ،
✔ والكبد الدهني غير الكحولي
✔ والتهاب الكبد الدهني،
كلها حالات تمثل عوامل خطر، حيث أنها تمهد للإصابة بسرطان الكبد.

سبلفكت، هو كبسولات تُؤخذ عن طريق الفم، وهو دواء مناسب للبالغين، بما ذلك ذلك كبار السن، كما يمكن أن يُعطى للاطفال اكبر من 12 سنة.

سبلفكت، هو مكمل غذائى لحماية خلايا الكبد، والجرعة المقترحة : من 1 إلى 2 كبسولة يوميًا.

المكونات والمحتوى

صورة توضيحية لدواء سبلفكت لعلاج أمراض الكبد، مع شرح لآلية عمله ومكوناته وفوائده.

الكبسولة الواحدة من سبلفكت تحتوى على :

  • خلاصة جذور الايشيناسيا بوربوريا الجافة 100 مجم.
  •  سليمارين 140 مجم
  • خلاصة جذور الهندباء الجافة 50 مجم.

كيف يعمل سبلفكت؟

سبلفكت، يعمل على تجديد خلايا الكبد. علاوة على ذلك فهو يقلل من رد الفعل الالتهابي، ويمنع الورم الليفي في الكبد. كما أن سبلفكت، يساهم في زيادة وقت البقاء على قيد الحياة في المرضى الذين يعانون من تليف الكبد الناجم عن الكحول. أيضا سبلفكت يقلل بشكل كبير من تكاثر خلايا الورم. علاوة على ذلك ، فإنه يمارس تأثيرًا مضادًا لتصلب الشرايين ، كما تم إثبات التأثير الوقائي الكيميائي للسيليمارين على سرطان الكبد.

سبلفكت ، لة نشاط مضاد للاكسدة ( مما يقل من تلف الخلايا و يعزز تجديد خلايا الكبد ) ، كما أنة يقلل من آثار التهاب الخلايا ، و يساهم ، بشكل ما ، فى منع تكون الالياف فى الكبد ( التليف الكبدى ) ، و يساعد مرضى تليف الكبد ( الناجم عن تعاطى الكحول .

ما فوائد سبلفكت ، و فيما تستعمل؟

سبلفكت ،منتج يستخدم بشكل اساسى كمدعم لوظائف الكبد ، فى الحالات الحادة و المزمنة. فى العادة يُوصف  سبلفكت ، كعلاج تكميلى ( كعلاج مساعد ) فى الحالات التالية :

  1. الالتهاب الكبدى الوبائى ( الالتهاب الكبدى الفيروسى ) .
  2. أمراض الكبد المتعلقة بالافراط فى تناول الكحول .
  3. الكبد الدهنى ( الدهون على الكبد ) .
  4. التسمم الكبدى نتيجة تناول المخدرات او التعرض للمواد الكميائية .
  5. الكبد الدهني غير الكحولي.
  6. حالات سرطان خلايا الكبد .

الآثار الجانبية

إذا ما تم تناول سبلفكت ، وفق للجرعات الموصى بها ، فمن غير المتوقع ان يسبب اى آثار جانبية تذكر ، حتى اذا ما استمر تناولة لفترات طويلة. قد يسبب سبلفكت ، الآثار الجانبية التالية فى بعض الحالات ، و هى :

  1. ردود فعل حساسية الجلد .
  2. الانتفاخ والإمساك.
  3. انخفاض الصفائح الدموية.
  4. الدوخة، والصداع.
  5. ارتفاع البيليروبين في الدم،مما يتسبب فى اعراض مرض الصفرا .
  6. آلم المفاصل.
  7. ألم فى المعدة .
  8. تغيرات فى التذوق .

الإحتياطات و التحذيرات

  1. سبلفكت ، قد  يخفض مستويات السكر في الدم. وينصح بالحذر مع مرض السكري ، مع ضرورة مراقبة مستويات السكر فى الدم بانتظام .
  2. ينبغى تجنب استخدام سبلفكت فى النساء المصابات بامراض ناجمة عن خلل هرمونى ، مثل سرطان الثدى او الرحم ،  وسرطان المبيض، سرطان بطانة الرحم، والأورام الليفية الرحمية.
  3. ينبغى الحذر عند استعمال سبلفكت فى  النساء الحوامل أو المرضعات نظرا لعدم وجود أدلة كافية لدعم الاستخدام الآمن.

الجرعة و طريقة الإستعمال

كبسولات سبلفكت مناسبة للبالغين( الرجال والنساء على السواء)، والمراهقين اكبر من 12 سنة، والجرعة المقترحة

  • كبسولة واحدة ( مرتين يوميًا) أو كبسولتين مرة واحدة يومياً ، مدة المعالجة المقترحة تتراوح بين شهر حتى 3 شهور.

يُفضل أن تؤخذ الجرعات في نفس الوقت من اليوم كل يوم ، حيث سيساعدك ذلك على تذكر تناولها بانتظام. كما يمكن تناول الجرعة مع أو بدون طعام، لكن عليك أن تختار ما إذا كنت ستأخذ الجرعة مع الطعام أو بدونه ثم تناولها بنفس الطريقة كل يوم، وهذا للتأكد من أن نفس الكمية من الدواء يمتصها جسمك كل يوم.

سبلفكت- أسئلة شائعة ومتكررة

هل سبلفكت علاج شافي من مرض الكبد؟ 

لا يمكننا القول إن سبلفكت يعالج أمراض الكبد ، ومع ذلك ، فإن سبلفكت يساعد في إصلاح خلايا الكبد التالفة ويعطيك العديد من الفوائد الوقائية للكبد لأنه يحتوي على سيليمارين الذي يساعد الكبد على إزالة السموم. وثبت أنه فعال ضد العديد من أنواع الالتهابات الفيروسية في الكبد. سبلفكت، علاج مساعد أو علاج تكميلي، يطلق عليه ” مدعم لخلايا الكبد” أو “حامي الكبد”.

إلى متى يمكنك أن تستمر في أخذ سبلفكت؟

العلاج طويل الأمد باستخدام عقار سبلفكت(سيليمارين، المضاد للأكسدة) يمكن أن يستمر لفترة 12 شهر. وفي الغالب يُوصف سبلفكت كعلاج طويل الأمد في مرضى السكري الذين يعانون من تليف الكبد، وأيضاً في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة مثل التهابات الكبد الفيروسية.

لماذا يصف الأطباء سبلفكت؟

العنصر النشط في سبلفكت يسمى سيليمارين يستخدم بشكل رئيسي لعلاج مشاكل الكبد ، لكن بعض الأطباء يصفونه لخفض نسبة الكوليسترول في الدم والمساعدة  في السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني.

متى يبدأ مفعول سبلفكت؟

يجب تناول جرعة سبلفكت قبل 30 دقيقة من وجبات الطعام لتحقيق الفعالية المثلى. ضع في اعتبارك أن الأمر سيستغرق أسبوعًا أو أسبوعين على الأقل قبل أن تلاحظ تأثيرات سبلفكت المفيدة. وفي الحالات المزمنة ، سوف تحتاج إلى تناول سبلفكت لفترة أطول قبل أن تبدأ في ملاحظة التأثيرات المفيدة.

هل سبلفكت يعالج تراكم الدهون على الكبد؟

سيليمارين( المكون النشط في سبلفكت) ، هو دواء معروف بتأثيره المفيد في حماية الكبد . لقد وجدت بعض الدراسات أن سيليمارين بمفرده أو بالاشتراك مع فيتامين E ، قد يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين والالتهابات وتلف الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد الدهني.

مرض السكر يعتبر واحد من أهم أسباب الإصابة بمرض الكبد الدهني، يعتبر مرض السكري من الأمراض الشائعة جدا في العالم، ويظهر مرض السكري في الجسم لسببين:

  • الخلل أو النقص في هرمون الإنسولين الذي يتم إفرازها من غدة البنكرياس في جسم الانسان.
  • الخلل في امتصاص واستهلاك الأنسولين بواسطة خلايا الجسم بسبب مقاومة خلايا الجسم لمفعول الأنسولين.

مرض السكري، إذا لم تتم السيطرة عليه بشكل جيد، يسبب العديد من المضاعفات للمريض. واحدة من هذه المضاعفات الكبد الدهني. الكبد الدهني ليس شائعا في السكري النمط الأول و لكن يظهر بشكل شائع في مرضي السكر من النوع الثاني. السبب لإفراز الدهون في كبد المصابين بالسكري النمط الثاني، هو زيادة إنتاج الأحماض الدهنية نتيجة استقلاب المصادر الغذائية والمواد النشوية وتحويلها إلى الأحماض الدهنية.

مرض السكري هو مرض غير قابل للعلاج حاليا ولكن يمكن التحكم فيه. من خلال السيطرة على المرض، يتم تجنب مضاعفاته. والهدف من العلاج هو الحفاظ على مستوى السكر في الدم في النطاق الطبيعي، وأحد خياراته العلاجية هو مراقبة النظام الغذائي. إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة، أو عدم أو قلة النشاط والحركة أو لديك تاريخ من مرض السكري في الأسرة، وخاصة الأم والأب، إذن أنت عرضة لخطر الإصابة  بالكبد الدهني.

مع زيادة إفراز الأنسولين أو زيادة مقاومة الأنسولين يزداد وزن المريض وبالتبعية تزداد مشكلة الكبد الدهني. ويفقد الكبد قدرته على تحويل الدهون الضارة إلى دهون مفيدة والتخلص من دهون الدم الزائدة.
وقد تمت دراسة العلاقة بين الكبد الدهنى والسكر والقلب والشرايين وضغط الدم وأمراض الكلى. فعند مراجعة نسب الإصابة بجلطات شرايين القلب والمخ فى مرضى السكر، وُجد أن معدلات الإصابة أكثر بنسبة ملحوظة فى مرضى السكر الذين يعانون من الكبد الدهنى عن من لا يعانون منه.
ووُجد أيضا باستخدام الوسائل التشخيصية الحديثة مثل الرنين المغناطيسى الوظيفى أنه فى مرضى الكبد الدهنى تتراكم الدهون فى أنسجة عضلة القلب، فتبدأ بإحداث خلل وظيفى فى انبساط عضلة القلب، ووُجد أيضا أن نسبة الإصابة بإضطرابات ضربات القلب و الرعشة الأذينية أعلى بكثير فى مرضى الكبد الدهنى حتى مع ضبط السكر والضغط، مما يشير إلى أن الكبد الدهنى فى حد ذاته هو سبب منفصل لهذه المضاعفات بالقلب والشرايين.

هل سبلفكت مناسب للأمهات المرضعات؟

من غير المحتمل أن يؤثر سيليمارين(المكون النشط في سبلفكت) سلبًا على الرضيع الذي يرضع أو على إفراز الحليب من الثدي. يمكن أن يُوصف سبلفكت للامهات المرضعات، ويتحمله الجسم بشكل جيد مع آثار جانبية خفيفة فقط مثل الإسهال والصداع وردود الفعل الجلدية.

هل يمكن وصف سبلفكت للأطفال؟

مأمونية السيليمارين( المكون النشط في سبلفكت) عند استعماله في الأطفال غير معروفة. لذلك من الأفضل عدم إعطاء طفلك أي دواء يحتوي على السيليمارين بدون استشارة الطبيب. المشاكل الطبية المتعلقة بالكبد والقنوات الصفراوية هي السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يتناولون سيليمارين. إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من مشكلة في الكبد ، فتحدث إلى طبيب أطفال.

هل سبلفكت مناسب للحوامل؟

بشكل عام، يعتبر سيليمارين( المركب النشط في سبلفكت) آمن، أظهرت الدراسات السريرية على النساء الحوامل عدم وجود رد فعل سلبي لمركب السيليمارين على الحمل. لكن هذة الدراسات تعتبر محدودة جدا، لذلك حتى يتم إجراء المزيد من الدراسات، فمن الأفضل تجنب تناول سيليمارين أثناء الحمل، صوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.

ما الأدوية و الظروف الصحية التي قد تتفاعل مع سبلفكت؟

قد تتفاعل أو تتداخل مكونات سبلفكت مع الأدوية الأخرى التي تتناولها حاليًا، والتي يمكن أن تغير طريقة عمل الدواء أو تزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية خطيرة. لتجنب أي تفاعلات دوائية محتملة ، يجب عليك الاحتفاظ بقائمة تحتوي جميع الأدوية التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والمنتجات العشبية) ومشاركتها مع طبيبك والصيدلي. من أجل سلامتك ، لا تبدأ أو توقف أو تغيير جرعة أي دواء بدون موافقة طبيبك.

قد يتفاعل سبلفكت مع حالتك الصحية، قد يؤدي هذا التفاعل إلى تفاقم حالتك الصحية أو تغيير طريقة عمل الدواء. من المهم دائمًا إعلام طبيبك والصيدلي بجميع الظروف الصحية التي تعاني منها حاليًا.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.